الوزغ .. كل شيء عن أبو بريص ولماذا يجب التخلص منه؟

الوزغ أو أبو بريص أو البرص ((باللغة الإنجليزية: Gecko))، إنه اسم لأكثر من ألف نوع من السحالي، ينتمون إلى ست عائلات.

الوزغ أو أبو بريص أو البرص، سحلية من الفواسق المأمور بقتلها عند المسلمين، صورة لوزغة من نوع الوزغ المصري
الوزغ أو أبو بريص أو البرص، سحلية من الفواسق المأمور بقتلها عند المسلمين، صورة لوزغة من نوع الوزغ المصري، Kora27، (CC BY-SA 4.0)، via wikimedia commons.

وعادة ما يتراوح طول معظم أنواع الحيوان الزاحف صغير الحجم المسمي (الوزغ) بين ٣ : ١٥ سم = ١،٢ : ٦ بوصات، وذلك باحتساب طول الذيل الذي يمثل بمفرده حوالى نصف طول الوزغة.

الوزغ في كل مكان:

بحسب بعض المصادر تصل أنواع الوزغ أو أبو بريص إلى ١٦٠٠ نوع، بعضها يربيه الناس في منازلهم كحيوانات أليفة، وهذا ما يجعل الوزغ هو أكثر أنواع السحالي تنوعا، إذ لا يوجد أي نوع آخر من السحالي تصل أنواعه المختلفة إلى مثل هذا الرقم.

أما عن جلد الوزغ فهو ناعم الملمس، هذا الجلد مغطى بقشور حبيبية صغيرة جدًا.

وتكون رأس الوزغ أو البرص عريضة ذات حجم كبير، وأنفه مستدير الشكل، مع عيون كبيرة منتفخة.

وعادة ما يوجد في نهاية أطراف الوزغ أو أبو بريص ما يشبه الوسادات اللاصقة التي تمكن الوزغ جنبا إلى جنب مع أقدامها اللزجة من الالتصاق بالحوائط دون أن يسقط على الأرض.

هذه الوسادات اللاصقة بداخلها شعر صغير للغاية لا يمكن رؤيته إلا تحت المجهر، هذا الشعر يأخذ شكل يشبه سنارة السمك، ما يمكن الوزغ من التمسك بالحائط.

هذه الشعيرات الصغيرة وتصميم الأقدام اللزج هو أيضا السبب الذي جعل الكثيرون منا يرون الوزغ ذات يوم وهو ملتصق بسقف الغرفة، بل وحتى يركض على السقف ولا تسقطه الجاذبية على الأرض.

هذا ويميل الوزغ أو أبو بريص للتحرك خلال الليل أكثر من حركته نهارا لذا فيصنف ضمن (الحيوانات الليلية).

عندما نتحدث عن الوزغ أو أبو بريص، فإننا نتحدث عن ما قد يزيد عن ١٦٠٠ نوع مختلف
عندما نتحدث عن الوزغ أو أبو بريص، فإننا نتحدث عن ما قد يزيد عن ١٦٠٠ نوع مختلف Tolbunt5، (CC BY-SA 3.0)، via wikimedia commons.

يساعده على ذلك عدسة ثابتة موجودة داخل قزحية العين، مهمتها أن تتوسع في الظلام لتجمع أكبر قدر ممكن من الضوء حتى تتمكن الوزغة من الرؤية ((نفس فكرة توسع العدسة لجمع المزيد من الضوء تستخدمها الشركات في تصنيع عدسات الهواتف الذكية الحديثة، مثل هاتف آيفون ١٣ وهاتف جوجل بيكسل 8)).

هذه العدسة جعلت من أبو بريص وعلى عكس معظم السحالي، كائنا ليليًا، وإذا ما قارناه مع عيون الإنسان فإن عينيه أكثر قدرة على الرؤية ليلا بمقدار 350 ضعف.

ومع هذا فهذا لا ينفي على الإطلاق أن بعض أنواع الوزغ نهاري ويتحرك بشكل كبير في ساعات النهار، حيث يمكننا مشاهدته بسهولة.

كما يستطيع الوزغ أو أبو بريص العيش في جميع البيئات تقريبا من المنازل وحتى الغابات المطيرة والأدغال مرورا بالصحاري والمنحدرات الجبلية الباردة، لذا فهو موجود في جميع أنحاء العالم.

باختصار يمكنك أن تصادف الوزغ في طريقك في أي مكان على سطح كوكبنا باستثناء إذا كنت تتسكع ذات يوم في القارة القطبية الجنوبية، فهو المكان الوحيد الذي لن تجد فيه الوزغ.

فالوزغ أصلا يحبذ البقاء في المناطق الدافئة، وإن كان قد طور نفسه ليستطيع العيش في بعض الأماكن الباردة، وهو ما أشار إليه قاموس جامعة كامبريدج البريطانية في تعريفه للوزغ بأنه: ((سحلية صغيرة ذات قدم عريضة ، توجد بشكل خاص في البلدان الدافئة)).

وتعد الحشرات الأصغر حجما مثل (الذباب والبعوض والصراصير) هي الطعام الأساسي للوزغ أو أبو بريص، الذي يصنف باعتباره من (آكلي اللحوم)، لكن الوزغ لا يأكل الحشرات فقط، فهو أيضا آكل للنباتات، بل ويتمتع بتناول التوت ورحيق بعض النباتات والزهور.

ويساعد الوزغ في سعيه للحصول على الطعام (لسانه الطويل) الذي يمكنه من الإمساك بالحشرات.

في الدين الإسلامي، تتهم الكثير من الأحاديث النبوية سحلية الوزغ بأنها اشتركت في النفخ في النار التي ألقى فيها المشركين بأبو الأنبياء الخليل إبراهيم -عليه السلام-
في الدين الإسلامي، تتهم الكثير من الأحاديث النبوية سحلية الوزغ بأنها اشتركت في النفخ في النار التي ألقى فيها المشركين بأبو الأنبياء الخليل إبراهيم -عليه السلام-، Klaus Stiefel، (CC BY-NC 2.0)، via Flickr.

وفي المقابل تعد الأبراص غذاءا للحيوانات التي تكبرها حجما وبمقدورها التقاطها بسهولة مثل الطيور الجارحة والثدييات.

إذا نجا الوزغ من الموت بفعل الإنسان، أو حتى عن طريق الحيوانات التي تتغذي عليه، فإن دورة حياته تتراوح بين ١٠ : ٢٠ عاما، بينما ينخفض متوسط العمر إلى ٥ سنوات فقط بالنسبة للوزغ الذي يعيش في الغابات، وهذا أمر طبيعي لأنه يواجه هناك مخاطر أكبر وأكثر بكثير.

عائلات الوزغ الستة:

بحسب الموسوعة البريطانية (بريتانيكا) تنحدر جميع أنواع الوزغ أو أبو بريص أو البرص من ٦ عائلات رئيسية هي:

  1. ذات الأصابع الغصينية ((باللغة الإنجليزية: Carphodactylidae)).
  2. ديبلوداكتيليداي ((باللغة الإنجليزية: Diplodactylidae)).
  3. حقيقيات الجفن ((باللغة الإنجليزية: Eublepharidae)).
  4. وزغية ((باللغة الإنجليزية: Gekkonidae)).
  5. ورقيات الأصابع ((باللغة الإنجليزية: Phyllodactylidae)).
  6. كرويات الأصابع ((باللغة الإنجليزية: Sphaerodactylidae)).
ومن الصفات التي تشترك فيها معظم الوزغات باستثناء عائلة حقيقيات الجفن Eublepharidae ، أنها لا يمكنها أن ترمش وذلك لأنها لا تمتلك جفون، لذلك تجدهم يحافظون على نظافة ورطوبة أعينهم عبر لعقها بألسنتهم لتنظيفها مما يعلق بها من الغبار والأوساخ.

ومثل الثعابين، تمتلك معظم أنواع الوزغ غطاءًا واقيًا واضحًا فوق عينيها، أما حدقة العين نفسها فتأخذ شكل عمودي، وليست دائرية كما هو الحال في عين الإنسان.

وزغة من نوع توكاي جيكو، صورة من تايلاند
وزغة من نوع توكاي جيكو، صورة من تايلاند، Bernard DUPONT، (CC BY-SA 2.0)، via wikimedia commons.

كما تشترك أنواع الوزغ المختلفة في حيلة دفاعية شهيرة، وهي قطع ذيلها عندما تتعرض للهجوم، بهدف إيهام المهاجم أنه قد قتلها بالفعل فيتوقف عن مواصلة ضرباته، وتنجو هي بنفسها.

والسبب وراء هذه القدرة التي يملكها الوزغ على التخلص من الذيل ومواصلة حياته أنه لا يحتوى على أي جزء مهم لبقاءه حيا، وإنما الذيل أصلا هو مخزن للدهون التي يستخدمها وقت جوعه حينما لا يجد غذاء.

إذا ما خدع الوزغ من يهاجمه وفر حيا نتيجة حيلة قطع الذيل، فإنه سينمو له بعد مرور القليل من الوقت ذيلا جديدا لكنه عادة ما يكون أقصر من الذيل الأصلى.

وعلى عكس أنواع الزواحف الأخرى، فإن معظم الأبراص تتفرد بأن لها صوت، بل وتختلف طريقة حديث الوزغ باختلاف فئاته وأنواعه، بداية ممن لهم صوت ضعيف يشبه النقرات، مرورا بمن يشبه صوته التغريد، وصولا إلى هؤلاء الذين يتحدثون بطريقة ثرثرة حادة وحتى الانواع التي تصدر أصواتا عندما تشعر بأنها مهددة أو في خطر.

أما عن طريقة تكاثر الوزغ، فتبيض الإناث وتضع ما بين 2-20 بيضة في المرة الواحدة.

حكم قتل الوزغ:

في الديانة الإسلامية، فإن قتل الوزغ أو البرص من الأشياء (المأمور بها).

ويظن البعض أن قتل الوزغ في الإسلام هو نوع من الانتقام، على خلفية ما يتردد أن الوزغ أو أبو بريص كان ينفخ في النار التي ألقي المشركين بنبي اللّه إبراهيم -عليه السلام- فيها، ليساعد على اشتعالها أكثر.

والحقيقة أن هناك اختلاف فقهي كبير حول (صحة) الحديث الذي يحدد سبب التشجيع على قتل الوزغ باشتراكه في إشعال النار على نبي اللّه إبراهيم -عليه السلام-، ولكن وبغض النظر عن ذلك الاختلاف، فهناك أحاديث أخرى توضح سببا هاما للدعوة لقتل الوزغ وجعلها أمر يثاب صحابه.

ماذا قال الرسول عن الوزغ؟:

يوما بعد يوم تتوالى الدراسات التي تثبت الضرر الصحي البالغ للوزغ الذي يعد ناقل متحرك للعشرات من البكتيريا والطفيليات على صحة الإنسان
يوما بعد يوم تتوالى الدراسات التي تثبت الضرر الصحي البالغ للوزغ الذي يعد ناقل متحرك للعشرات من البكتيريا والطفيليات على صحة الإنسان، ZooFari، (CC BY-SA 3.0)، via wikimedia commons.

فيما رواه الإمام مسلم في صحيحه، أن النبي صلى اللّه عليه وسلم قال في الحديث الذي رواه عامر بن سعيد عن أبيه: ((أن النبى صلى الله عليه وسلم أمر بقتل الوزغ وسماه فويسقاً)).

والاسم هنا يأتي من صفة ((الفسق))، وتعني الخروج عن طريق الحق وارتكاب الشرور والاثام .. ولعل السؤال الذي يدور في أذهان الكثيرين هنا ((هل يمكن أن تكون سحلية أو أيا من الزواحف أو الحيوانات مخلوقات فاسقة؟)).

والحقيقة أنه نعم من الممكن ذلك، فلدينا على سبيل المثال الحية والعقرب وكلاهما يستطيع قتل الإنسان بشكل مباشر، أو حتى بخ السم في شرابه أو طعامه المكشوف وهو لا يدري، وكذلك الكلب العقور وهو الذي يهاجم الحيوانات الأخرى وحتى الإنسان.

فمعيار الفسق هنا هو معيار مختلف عن فسق البشر، ويتعلق بالضرر والأذى الذي تتسبب فيه تلك المخلوقات.

أضرار الوزغ:

بجانب سلوك الوزغ الذي يتسم بالإيذاء، فإن الوزغ نفسه هو حامل متنقل للعديد من الأمراض والطفيليات التي يحملها داخل جسده، لذا فإنه ناقل مثالي لهذه الأمراض والطفيليات لأي شيء قد يقترب منه.

إذن، فعندما نتحدث عن الوزغ فإننا نتحدث عن حيوان حامل للأمراض هذا أولا.

ثانيا أننا نتحدث عن حيوان سام، والأكثر من هذا أنه يقصد الطعام الذي قد يتركه الناس مكشوفا فيبخ فيه سمه، وخصوصا الملح.

ثالثا، هل تتذكرون ما قالناه عن قدرة الوزغ على الالتصاق بالسقف، فبجانب أنها حيلة للاختباء في مكان عادة لا يركز فيه الناس أبصارهم، فإن هذا المكان (السقف) يمكن الوزغ من إلقاء مخلفاته بما فيها من طفيليات وأمراض داخل طعام البشر أو حتى في أماكن جلوسهم ومعيشتهم ونومهم.

برص من نوع البرص المنزلي
برص من نوع البرص المنزلي، Judy Gallagher، CC BY 2.0 DEED، via wikimedia commons.

وقد وجدنا دراسة متميزة في هذا الصدد من إعداد أحمد كمال الدين عبد الجواد، من كلية العلوم، جامعة الأزهر الشريف، تحت عنوان: ((الإِعْجَاز العِلمي فِي أحاديثْ الرَسُول صَلى اللهُ عَليهِ وَسَلم عَنِ الوَزَغ)).

الدراسة أثبتت بما لا يدع مجالا للشك في الضرر الصحي البالغ الذي يسببه الوزغ على حياة الإنسان، والذي وصل أحيانا إلى درجة الوفاة.

ومما استشهدت به هذه الدراسة للوصول إلى هذه النتيجة:

  • إحصائيات وكالة الصحة العامة البريطانية التي أثبتت أن الأطفال الذين يعيشون في منازل يربي فيها الوزغ يكونون أكثر عرضة للإصابة ببكتيريا السالمونيلا.
  • وفاة طفلين في مدينة وينتشستر البريطانية نتيجة الإصابة ببكتيريا السالمونيلا الناتجة عن براز الوزغ.
  • ما رصدته الجامعة العبرية في القدس المحتلة من إصابة أطفال بمرض ((خفية الأبواغ)) وهو عدوى معوية، والسبب أيضا كان الوزغ.
  • تحذير خبيرة علم الحشرات والأستاذ المساعد في العلوم الدكتوره الكويتية (جنان الحربي).
لا تندهش إذا طاردت برص ذات يوم فوجدته يقفز في الماء هربا منك، إذ تستطيع سحلية الوزغ من نوع أبو بريص المنزلية ذي الذيل المسطح (Hemidactylus platyurus) أن تعبر مسطح مائي صغير دون أن تغرق بفضل سرعتها العالية، ويجادل علماء الزواحف أن أنواعا أخرى مختلفة من الوزغ تمتلك نفس القدرة.

نحن أيضا في المعرفة للدراسات وجدنا دراسة أجراها باحثون من جامعة جورجيا بالولايات المتحدة الأمريكية، ونشرت في العام ٢٠١٥، توصلت لنتيجة خطيرة مفادها أن الوزغ يحمل أنواع من البكتيريا التي طورت مقاومة للمضادات الحيوية فأصبحت لا تؤثر كعلاج مضاد لها ((لمزيد من التفاصيل في هذا الصدد، يمكنكم الإطلاع على تقريرنا: ما هي المضادات الحيوية: وهل تسيئ استخدامها؟)).

    أبو بريص
    بشكل عام، فإن حتى شكل الوزغ غير محبب للنفس، W.A. Djatmiko، CC BY-SA 3.0 DEED، via wikimedia commons.

    بخلاف كل ما سبق ذكره، فإن الوزغ أو البرص، أحيانا ما يقوم بعض الإنسان، وهي عضة مؤذية.

    خطورة هذه العضة سببها ما ذكرناه من احتواء لعاب الوزغ على الكثير من البكتيريا والطفيليات الضارة للغاية، لذا ينصح الأطباء من تعرض لعض الوزغ أن يغسل الجرح فورا بالماء والصابون، والتوجه مباشرة لأقرب مستشفى أو مركز صحي لتحديد العلاج الأنسب للحالة.

    بجانب كل هذا، تكرر في دولة مثل (أستراليا) على سبيل المثال العديد من التحذيرات بشأن تسبب الوزغ في حدوث ماس كهربائي في مكيف الهواء، حيث تحب التواجد بداخله بسبب الدفء الذي تجده بداخله، ما يسبب إتلاف بعض المكونات بداخله، وقد ينتج عنها إندلاع حرائق (يمكنكم في هذا الصدد الإطلاع على تقريرنا: جميع أسباب اشتعال أو انفجار أجهزة التكييف.. وطرق منعها).

    والآن هل عرفت لماذا أمر الإسلام بقتل الوزغ؟.

    كيفية التخلص من الوزغ في المنزل؟:

    في النهاية، قد يكون من المناسب ترك بعض النصائح التي ستفيدكم بإذن اللَّهُ من أجل طرد البرص من منازلكم.

    • المكافحة الميكانيكية: وهي أبسط طرق الوزغ من البيت، وتعني ضربه عن طريق رفع القدم في الهواء ثم النزول بالحذاء فوقه.
    • لا تترك طعاما في أرجاء المنزل أو حتى على سطح المطبخ، فقط خزن طعامك في الثلاجة، إن أحد أهم أسباب (كثرة الوزغ في البيت) أنه يستطيع شم رائحة الطعام والحضور من أجله، وهنا نتذكر الأمر النبوي الشريف من رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وسلم بتغطية الطعام، وفي عصرنا الحاضر فإن أفضل طرق تغطية الطعام هي وضعه في الثلاجة.
    • المحافظة على نظافة المنزل يساعد كثيرا في طرد الوزغ من البيت، لأن البيت النظيف يكون خالي من العنكبوت والبعوض والصراصير .. وخصوصا الصراصير والنمل، والتي تعتبر وجبة محببة للوزغ وسببا مهما لوجودها في البيوت.
    • يمكنك كذلك تجريب فكرة ((الفخاخ اللاصقة)) وهي فخاخ تتكون من مادة شديدة الالتصاق، تقوم بوضعها في الأماكن التي تعتقد أن الوزغ يتواجد بها أو يمر من خلالها، بحيث يلتصق بها عند مروره فوقها ويمكنك ذلك من قتله بمنتهي السهولة.

    مصادر:

    المعرفة للدراسات
    المعرفة للدراسات
    المعرفة للدراسات الإستراتيجية والسياسية، هي محاولة عربية جادة لتقديم أهم الأخبار العربية والعالمية مع التركيز علي تحليل مدلولاتها، لكي يقرأ العرب ويفهمون ويدركون. نمتلك في المعرفة للدراسات عددا من أفضل الكتاب العرب في عديد من التخصصات، لنقدم لكم محتوى حصري وفريد من نوعه. facebook twitter
    تعليقات