زدني معرفة

طريقة القضاء على حشرة الفاش نهائيا من المنزل

الفاش، تلك الحشرة المزعجة الكارثية التي تغزو المنزل بسرعة لا تصدق، فتحول حياة سكانه إلى عذاب ومعاناة حقيقية.. لقد مررت بتجربة مريرة معه من قبل، قررت أن أشاركها معكم، لعلها تكون مفيدة في القضاء نهائيا على حشرة الفاش إذا واجهتموها ذات يوم.

الفاش تحت عدسة الميكروسكوب، لن يمكنك رؤية تفاصيل جسم الفاش بعينك المجردة لأنه صغير للغاية، Ácaro rojo del pollo. Fotomicrografía. Fotografía: Luis Fernández García. 2007-03-16، (CC BY-SA 2.5 ES)، via wikimedia commons.

حدثت تلك الواقعة معي شخصيا منذ سنوات، كان أحد جيراني يقوم بتنظيف لشقته التي يستغلها لتربية الطيور، تمهيدا لبيعها، قلب كل شيء فيها رأسا على عقب.

ذات ليلة، كنت استعد لكي أخلد إلى النوم، وفجأة وقعت عيني على شيء غريب فوق الفراش، شيء يبدو وكأنها حشرة، كانت صغيرة للغاية ذات لون بني، لاحظتها بصعوبة شديدة، قمت بقتلها وذهبت لأغسل يدي وأعود للنوم.

لم أكد أستلقي على الفراش لدقيقة أو دقيقتين، حتى بدأت أشعر بما يشبه لمس الحشرات أسفل قدماي، وخزة بسيطة أكدت شعوري، عندما قمت لأري ما هذا الشيء وجدت اثنين أو ثلاثة حشرات تشبه التي قتلتها منذ دقائق.

كان الفاش قد بدأ غزو منزلي.

والفاش لمن لا يعلم هو حشرة صغيرة للغاية لا يزيد طولها عن ١ ميليمتر فحسب، لذا فإنك لن تراه يزيد عن حجم رأس الدبوس صغير الحجم.

والفاش الذي يلقب أيضا بقمل الطيور، يكون لونه رمادي أو أبيض أو أسمر بحسب نوعه فهناك فاش الريش، والفاش الأحمر، وفاش الجلد، وتستطيع كل هذه الأنواع التكاثر بسرعة هائلة وبأعداد كبيرة، ولها فم يحتوي على أجزاء مسننة يستخدمها لمص دم الطائر أو الإنسان.

غزو الفاش للمنزل:

كانت أول ليلة لغزو الفاش لمنزلي، حاولت أن أقضي عليه بيدي، بالكاد استطعت النوم بعد نصف ساعة من المطاردة، وذهني مشغول بطبيعة هذه الحشرات وكيف استطاعت الوصول لفراشي برغم أن هناك سيدة كريمة تأتي لمساعدة أهل بيتنا كل يوم في نظافته.

في الصباح التقيت بجاري، سارعت لطرح السؤال عليه، كان أحد الاحتمالات التي دارت في ذهني منذ البداية أن تكون تلك الحشرات قد خرجت من مخبأها مع بدأ تنظيفه لشقته.

الفاش الأحمر، Alan R Walker، (CC BY-SA 3.0)، via wikimedia commons.

صارحني جاري بالحقيقة كاملة، (إنه الفاش).. لقد ظهر عنده في البداية بطبيعة الحال، وأخبرني أنه لا يستطيع السيطرة عليه برغم محاولاته المتعددة استخدام مختلف أنواع المنظفات لقتله.

عندما عدت للمنزل كانت أعداد الفاش قد زادت، وبدأ كل من في المنزل يشكو من شعوره بالفاش.

كان على أن اتصرف وبسرعة، ذهبت فورا لأحد محلات المبيدات الزراعية، اشتريت منظف قال لي البائع أنه سينهي المسألة، أتذكر أن لونه كان أخضر.

حتى الآن لا أدري ما طبيعة هذا المنظف أو المبيد كما قال لي البائع، لكنني أذكر جيدا أنني كلما استخدمته لرش الفاش، أشعر وكأن الفاش يتغذي عليه، واصلت المحاولة بالعلبة الثانية لكن دون جدوي.

كان على أن أقضي ليلتي الثانية وحشرات الفاش قد استقرت في المنزل وبدأت في توسيع وجودها فيه.

سؤال أهل العلم:

في اليوم التالي، قررت أن أسأل أهل الذكر في هذا المجال، فأنا لا أعلم، وأهل الذكر في هذا المجال هم الأطباء البيطريين والصيادلة والمهندسين الزراعيين.

ذهبت لأكثر من صيدلية بشرية، وقمت بزيارة الوحدة الزراعية في مدينتي، كما التقيت بطبيب بيطري في عيادته وعرضت عليه عددا من الصور كنت قد التقطتها لحشرات الفاش في المنزل.

عرفت منهم أن الفاش له أسماء أخرى مثل (العث، الفاش الأحمر)، وأنه يظهر في أماكن تربية الطيور خصوصا مع قلة التنظيف وعدم التهوية بشكل جيد، ومن خصائصه المزعجة أن بيضه يفقس في فترة قصيرة للغاية (بالتحديد بين ٤٨ : ٧٢ ساعة).

صورة لحشرات الفاش، الصفحة ٨٦ من نشرة وزارة الزراعة الأمريكية (١٩١٣ - ١٩٢٣)، United States. Dept. of Agriculture، American Museum of Natural History Library، Internet Archive Book Images, via Flickr.

بعدما تيقنت تماما أن تلك الأعشاش التي كان جاري يستخدمها لتربية الطيور كانت هي مصدر الفاش، اتصلت به هاتفيا وأبلغته بكلام المتخصصين ونصحته أن يفعل مثلما سأفعل، وهو ما حدث بالفعل.

جمعت كل ما نصحوني به في ورقة، وقررت شراءه معظمه، وخوض الحرب ضد الفاش الذي كان يتكاثر في المنزل بسرعة غريبة.

كان الدرس المهم الذي تعلمته أنه من المهم أن تتحرك بسرعة للقضاء على الفاش بمجرد ظهوره في المنزل، اضعت الكثير من الوقت قبل التحرك بشكل صحيح، فكان على أن أبذل المزيد من الجهد.

كيفية القضاء على الفاش في المنزل:

اشتملت قائمة الأشياء التي تقتل الفاش، والتي نصحني الخبراء بها، على كل ما يلي:

  • بخاخة كبيرة الحجم (مضخة رش) حتى لا أضطر لتكرار ملئها كثيرا، حيث سأضع الخليط بها.
  • الملاثيون: وقررت عدم شراءه لأنه سام للغاية، وسيتطلب مغادرة المنزل ليومين.
  • الشيح.
  • بيوتكس ٦٠ ٪ أو ديازينون.
  • اكتومثرين: اشتريته من صيدلية بشرية.
  • بيتادين: اشتريته من صيدلية بشرية.
  • ديتول: اشتريته من صيدلية بشرية.
  • ديزانول: أيضا قررت عدم شراءه لأنه سام للغاية، وسيتطلب مغادرة المنزل ليومين.

وضعت الخليط مخففا على كل لتر مياه بالتركيزات التالية:

بجانب المبيد الرئيسي الذي ستشتريه من الصيدلية البيطرية، اثبت الإكتومثرين ٥٪ قدرة جبارة على قتل الفاش والتخلص منه، وهو دواء يمكنك العثور عليه بسهولة في الصيدليات البشرية.

((٥سم من كل من الاكتومثرين ..البيتادين .. والديتول، ووضعت كذلك البيوتكس ٦٠ ٪ أو ديازينون بحسب ما كنت أجد في محل المستلزمات البيطرية، كما قمت بإضافة زيت الزعتر بناء على نصيحة أحد أقاربي)).

طريقة رش الفاش في المنزل:

حرفيا قمت بالبحث في كل خرم أبرة في المنزل، حتى تحت الفراش، والخشب الخاص بالأسرة، عند الشبابيك، بحثت في كل شيء وفي كل مكان.

ستستغرب قدرة الفاش الغريبة على الاختباء في كل مكان في المنزل تقريبا، وإن كان يفضل الأماكن الخشبية إذ يستطيع أن يضع فيها بيضه بسهولة.

خصصت لنفسي نحو ثلاث ساعات يوميا لمطاردته، واستمرت هذه المطاردة بعناد شديد مني للقضاء عليه تماما، واعتقد أن هذا السبب بالتحديد كان بعد إرادة اللَّهَ -عز وجل- في تغلبي على الفاش.

وبخلاف رش الفاش بهذه التركيبة التي أوضحتها، قمت في كثير من الأحيان بغلي الماء وسكبه وهو مغلي على أي منطقة استطيع فعل ذلك فيها، مع الأخذ بعين الاعتبار أهمية تجفيفها جيدا بعد ذلك.

كما حرصت أيضا على إدخال (الكلور) ضمن أسلحتي لمواجهة الفاش، وكان ذلك بنصيحة طبيب بيطري بأن الكلور يحتوى على مركبات كيميائية تخنق الفاش، لكنني كنت استخدمه بشكل مستقل بعيدا عن التركيبة وليس في نفس يوم استخدامها حتى لا يتفاعل معها.

ملحوظة مهمة جدا: يجب عليك الاستحمام جيدا كل يوم عقب انتهائك من رش الفاش، وعند خلع ملابسك، ضعها في إناء أو طبق بلاستيكي كبير، ثم قم بفتح الماء بقوة، ستجد أن ملابسك بها الكثير من الفاش المختبيء، قم بالتأكد تماما أنك قد أغرقته قبل أن تذهب للاستحمام.

لقد اعتبرتها حرب دفاعا عن منزلي وأهلي ضد هذا الغازي، واستمرت على ما أذكر نحو ثلاثة أسابيع أو شهر، وانتهت بقضائي تماما ونهائيا على الفاش في المنزل.

ديازينون ٦٠٪ هو الاسم العلمي للمادة الفعالة للقضاء على الفاش، لذا قد تجد له أكثر من اسم تجاري.

الأكثر من هذا أنني كنت أتذكر التحذيرات التي سمعتها منهم جيدا عن خطورة حشرات الفاش خصوصا على الأطفال الرضع، بل وعلى البالغين.

إذ قد تتسبب حشرات الفاش في نقل أمراض خطيرة مثل التهاب السحايا (الحمى الشوكية)، أو مرض الحساسية المفرطة، لذا فلم تكن المشكلة مجرد قرصاته والألم أو التورم الذي يحدث في الجلد، والذي حذروني منه أيضا أنه قد يتطور ويتحول لجروح مصابة بالعدوى البكتيرية.

من المهم للغاية أيضا أن تقوم برش الأماكن التي اعتدت أن تجد فيها الفاش بكميات كبيرة حتى ولو كانت فارغة منه تماما (وخصوصا الثنايا والأماكن الضيقة والخشب)، لأن الفاش يترك بيضه في هذه الأماكن، لذا فرش هذه المناطق يقضي عليه بمجرد الفقس، ويمنعه من التكاثر.

إذا لم تستطع توفير وقت يوميا لمكافحة الفاش والقضاء عليه، فإنني أنصحك بتكرار العمل وفقا للجدول التالي(مرة في اليوم الأول، مرة في اليوم الثالث، مرة في اليوم الخامس، مرة في اليوم السابع، وهكذا).

وفي النهاية، امنياتي لك أن تنتصر على الفاش.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -