زدني معرفة

شجرة نسب ملوك الأردن..هل الهاشميين من نسل رسول اللّه

نحن الآن في المائة الثانية من حكم الهاشميين للأردن، المملكة التي تأسست عام ١٩٢١، تحت اسم (إمارة شرق الأردن).

لكن ملوك الأردن وجميع أفراد أسرتهم الهاشمية يعيدون تاريخهم إلي ما هو أبعد من ذلك بكثير، وذلك عندما يشيرون إلي نسبهم الممتد لرسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم، وأنهم من أهل بيته.

من بني هاشم:

رسميا، فإن شجرة نسب الملك الأردني الحالي، والذي يلقب رسميا كذلك بصاحب الجلالة الهاشمية، الملك عبد اللّه الثاني بن الحسين، تمتد لرسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم، وذلك على النحو التالي.

شجرة النسب الشريف للملك عبد اللّه الثاني ملك الأردن.


هو عبد اللّه الثاني بن الحسين بن طلال بن عبد اللّه الأول بن الحسين بن علي بن محمد بن عبد المعين بن عون بن محسن بن عبد اللّه بن الحسين بن عبد اللّه جد العبادلة بن الحسن بن محمد بن نمي الثاني بن بركات الثاني بن محمد الأول بن بركات الأول بن الحسن بن عجلان بن رميثة بن محمد أبو نمي الأول بن أبو سعد الحسن بن علي الأكبر بن قتادة بن إدريس بن مطاعن بن عبد الكريم بن عيسى بن الحسين بن سليمان بن علي بن عبد اللّه الأكبر بن محمد الثائر بن موسي الثاني بن عبد اللّه الشيخ الصالح بن موسي الجون بن عبد اللّه المحض بن الحسن المثنى بن سيدنا الحسن السبط بن علي بن ابي طالب رضي اللّه عنه زوج السيدة فاطمة الزهراء رضي اللّه عنها بنت محمد خير خلق اللّه ، صلى اللّه عليه وسلم.

وبهذا يمتد النسب الشريف إلي عبد اللّه بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر، وبهذا فهم ينتسبون كذلك لنبي الله إسماعيل ابن نبي الله إبراهيم -عليهما السلام-.

وهم هكذا بطبيعة الحال قرشيون، فيهم وفي أجدادهم الحكم كابر عن كابر، إذ بدأت سيادة هذه السلالة على مكة في عهد قصي بن كلاب، الذي صار زعيما لمكة في العام ٤٨٠م.

وبذلك أيضًا يكون الملك عبد اللّه الثاني هو السليل الثاني والأربعون للنبي صلى اللّه عليه وسلم بحسب السلالة التي تعتمدها الأسرة الهاشمية.

ملوك وولاة عهد الأردن:

كنا في (المعرفة للدراسات) قد أعددنا تقريرا بعنوان (تاريخ ملوك الأردن وولاة عهدها منذ التأسيس حتى اليوم.. ومن هو الأمير حمزة من بينهم؟).

استعرضنا في التقرير تسلسل ملوك الأردن، منذ المؤسس الملك عبد اللّه الأول، ابن الشريف الحسين، الذي كان في الأصل أميرا لمكة ، ومن أبنائه خرج العديد من ملوك الدول العربية، مثل الملك فيصل ملك سوريا ثم العراق، وإن كانت الأردن هي الدولة الوحيدة التي ظلت الأسرة المالكة فيها تحكم حتى يومنا هذا.

ولاه على العرش ابنه الملك طلال بن عبد اللّه، وذلك عقب حادثة اغتيال الملك المؤسس، اثناء توجهه للصلاة في المسجد الأقصى في ٢٠ يوليو / تموز عام ١٩٥٠. والتي كان بصحبته خلالها الأمير الحسين بن طلال حفيده وابن ولي وعهده والملك فيما بعد، ورأي جده يقتل أمام عيناه.

ملوك الأردن, وعلى يمين الصورة رسم للشريف حسين، أمير مكة، ووالد الملك عبد اللّه الأول أمير مكة.


تابعنا بعد ذلك مع الملك الحسين بن طلال، صاحب أطول مدة جلوس على العرش الأردني حتى اليوم، وصولا للملك الحالي عبد اللّه الثاني، وولي عهده الأول الأمير حمزة الذي تورط فيما عرف باسم (قضية الفتنة) والتي كشفتها المخابرات الأردنية في ربيع العام الماضي ٢٠٢١.

الملك عفا عن أخيه حمزة، وقيل حينها أن الدماء الهاشمية الملكية التي تجري في عروقهما هي من منعت الملك من عقاب أخوه، وإن وسع الملك عبد اللّه الثاني بعد هذا من عفوه ليشمل جميع المتهمين في القضية باستثناء اثنين فحسب هما باسم عوض الله والشريف عبد الرحمن حسن زيد حسين آل هاشم.

وتابعنا مع ولي العهد الحالي الأمير الحسين بن عبد اللّه الثاني، ولي العهد منذ عام ٢٠٠٩.

في النهاية، وبكل تأكيد يعد نسب ملوك الأردن إلي رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم، جزءا من شرعية وأسس نظام الحكم في المملكة.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -