زدني معرفة

من هو المهدي المنتظر ومن أين يخرج وما هي صفاته وعلامات ظهوره؟

المهدي المنتظر، اسم لشخصية ينتظر الكثيرون خروجها، لما ارتبط بها من روايات عن عدل وإصلاح، وأحداث عظيمة ستقع بعد ظهوره.

سيبايع المهدي المنتظر عند المسجد الحرام، صورة من رئاسة شؤون الحرمين. 

نرصد اليوم قضية "المهدي المنتظر" .. محاولين تحديد من هو، وماهي صفاته وعلامات ظهوره، ونتعرض لظاهرة إدعاء بعض الناس أنهم هم أنفسهم المهدي المنتظر.

ويأتي موضوع اليوم ضمن (سلسلة علامات النهاية)، التي أصدرت المعرفة للدراسات منها موضوعين سابقين هما (من هم يأجوج ومأجوج .. قصة ملحمة من علامات الساعة الكبرى) ، و (المسيح الدجال .. قصة أعظم فتنة منذ خلق آدم إلي قيام الساعة).

ونعرض اليوم للجزء الثالث من هذه السلسلة، من هو المهدي المنتظر ومن أين يخرج وما هي صفاته.

المهدي المنتظر في أحاديث النبي صلى اللّه عليه وسلم:

لقد وردت أحاديث متعددة عن رسول الله صلى اللّه عليه وسلم ، يخبر فيها أمته بخروج المهدي المنتظر، وقد بلغ من عددها وتواترها أنها تكون بمنزلة من الصعب جدا إنكارها.

ونعرض هنا أربعة أحاديث من تلك الأحاديث عن المهدي المنتظر، وهي كالتالي:

  1. رواه أحمد والترمذي وأبو داود أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "لا تذهب أو لا تنقضي الدنيا حتى يملك العرب رجل من أهل بيتي يواطيء اسمه اسمي" وفي رواية لأبي داود: "يواطيء اسمه اسمي، واسم أبيه اسم أبي". والحديث قال عنه الترمذي: حسن صحيح، وصححه أحمد شاكر والألباني.
  2. قول النبي صلى الله عليه وسلم: (ولو لم يبق من الدنيا إلا يوم لطول الله ذلك اليوم حتى يبعث رجلا مني أو من أهل بيتي يواطئ اسمه اسمي واسم أبيه اسم أبي، يملأ الأرض قسطا وعدلا كما مُلئت ظلمًا وجَورًا) رواه الحاكم في المستدرك، وأبو داود في السنن.
  3. وعن أم سلمة رضي الله عنها قالت: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "المهدي من عترتي من ولد فاطمة" رواه أبو داود وابن ماجه وصححه الألباني.
  4. وعن علي قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "المهدي منا أهل البيت يصلحه الله في ليلة" رواه أحمد وابن ماجه، وصححه أحمد شاكر والألباني.
أما المهدي المنتظر عند الشيعة فهو إمام غائب في سرداب، وهم يدعون دوما بأن يعجل الله فرجه، وهو اعتقاد غريب لم يرد له أصل في الكتاب أو السنة.

المهدي المنتظر عند السنة:

سيكون الحكم بالعدل هو أهم صفات وعلامات المهدي المنتظر، صورة من Perhelion، public domain، via wikimedia commons.

وفقا للإمام "عبد العزيز بن باز"، وهو أحد أبرز علماء السعودية والمذهب السني في القرن العشرين، فإن المهدي المنتظر حقيقة.

وفي إجابة له على سؤال يخص ظهور المهدي المنتظر، قال الإمام ابن باز، أن خروج المهدي المنتظر سيكون قرب خروج المسيح الدجال، وقبل نزول المسيح -عليه السلام-.

ويحدد الإمام ابن باز أن المهدي المنتظر سيبايعه الناس ليكون خليفة للمسلمين، وسيستمر حكمه بالعدل والمساواة لمدة (سبع أو تسع سنوات)، وذلك لما ورد في الحديث النبوي: "أنه يملأ الأرض عدلاً بعدما ملئت جوراً".

وقد أنكر الإمام ابن باز فكرة المهدي المنتظر عند الشيعة، وهي فكرة تقول أنه في سرداب سيخرج منه في وقت معين، واعتبرها خرافة لا تتماشي مع الأحاديث النبوية الشريفة التي جاءت بذكر المهدي المنتظر.

وفي هذا الإنكار لفكرة المهدي المنتظر عند الشيعة المبنية على وجوده في السرداب، اتفاقا بين علماء السنة، ومنهم علماء الأزهر الشريف في مصر، ومنهم الأستاذ الدكتور الراحل محمد المسير الذي قال: "هناك فرق تدعي غيبة إمامها، وتنتظر عبر عشرات القرون، وتقول بمبدأ الغيبة والانتظار والرجعة، وتلك قضايا خرافية لا أساس لها".

وأضاف ابن باز -رحمه الله- في إجابته على السؤال، أن نسب المهدي المنتظر يعود إلي بيت النبوة، فهو من عمود النسب الممتد إلي السيدة فاطمة الزهراء، بنت رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وسلم، من زوجته ام المؤمنين خديجة -رضي الله عنها-، وهي زوجة الإمام على -كرم الله وجهه-، وام الحسن والحسين.

وأما عن اسمه، فسيكون اسمه كاسم رسول اللّه (محمد بن عبد الله).

وأما عن مكان مولده، فيقول الشيخ كشك، أن المهدي المنتظر سيولد في المدينة المنورة. محددا وقت بيعة الناس له بأنها ستكون عند بلوغه سن الأربعين، وتتم البيعة له في مكة المكرمة.

صفات المهدي المنتظر الشكلية:

ومما ورد في الأحاديث النبوية الشريفة التي تتحدث عن المهدي المنتظر، والتي ذكرت بعض المصادر أن عددها خمسون حديثا، منها الصحيح ومنها الحسن ومنها الضعيف المنجبر.

من بين تلك الأحاديث، حديث يوضح صفات المهدي المنتظر الشكلية، وهو الحديث الذي قال فيه النبي صلى اللّه عليه وسلم: "المهدي مني أجلى الجبهة، أقنى الأنف، يملأ الأرض قسطا وعدلاً، كما ملئت ظلما وجوراً، يملك سبع سنين" رواه أبو داود والحاكم، وحسنه الألباني في صحيح الجامع.

المهدي المنتظر من آل بيت رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم، من فرع ابنته فاطمة الزهراء ام الحسن والحسين رضي الله عنهم أجمعين، Mhhossein، (CC BY-SA 3.0)، via wikimedia commons.

أجلى الجبهة تعني أن شعره منحسر عن منطقة مقدمة الرأس، وأنه عريض الجبهة.

أقنى الأنف تعني أن الأنف طويلة، وأن أرنبة الأنف دقيقة مع ارتفاع في وسط الأنف.

متي يظهر المهدي المنتظر:

وأما عن زمان خروج المهدي المنتظر فهو غير معروف، وإن كان هناك حديث رواه ثوبان عن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم، يوضح فيه الظروف التي سيظهر فيها المهدي المنتظر.

فعن ثوبان رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "يقتتل عند كنزكم ثلاثة كلهم ابن خليفة، ثم لا يصير إلى واحد منهم، ثم تطلع الرايات السود من قبل المشرق، فيقتلونكم قتلاً لم يقتله قوم ثم ذكر شيئاً لم أحفظه فإذا رأيتموه فبايعوه ولو حبواً على الثلج، فإنه خليفة الله المهدي" رواه ابن ماجه والحاكم وقال: على شرط الشيخين ووافقه الذهبي، وقال ابن كثير: هذا إسناد قوي صحيح.

وفي هذا الحديث دعوة للمسلمين الذين سيعيشون حتى ظهور المهدي المنتظر، ويتأكدون أنه هو، دعوة لاتباعه مهما كانت الصعوبات التي ستواجههم في طريقهم إليه.

سنوات حكم المهدي المنتظر:

ستكون سنوات حكم المهدي المنتظر على أرجح الأقوال، سبعة سنوات، ستتميز بثلاث أشياء أساسية:

  • الأولى: وهي أهمهم، العدل، حيث يسود البلاد الحكم بالعدل والقسطاس وإعطاء كل ذي حق حقه، وسيكون هذا بعد فترة تمتلئ فيها الأرض بالظلم، ما يجعل الناس يشعرون أكثر بعظم العدل.
  • الثانية: كثرة المال والغني وحلول الخير والبركة، فعن أبي سعيد الخدري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "يخرج في آخر أمتي المهدي، يسقيه الله الغيث، وتخرج الأرض نباتها، ويُعطي المال صحاحاً، وتخرج الماشية، وتعظم الأمة، يعيش سبعاً أو ثمانياً. يعني حججا" رواه الحاكم وصححه ووافقه الذهبي، وقال عنه الألباني في سلسلة الأحاديث الصحيحة: هذا سند صحيح رجاله ثقات.
  • الثالثة: أنه سينتج عن العدل وكثرة الخير وحلول البركة، أن قلوب الناس من أمة الإسلام ستجتمع على حب المهدي المنتظر لما يرون فيه من هذه الصفات.

المهدي المنتظر والمسيح عليه السلام:

صورة من منطقة باب لد في فلسطين حيث ورد حديث أن فيها سيلتقي نبي الله عيسى عليه السلام بالمسيح الدجال، فيقتله نبي الله ويخلص الأرض من شره وفتنته.

ومما سيجري في زمان المهدي المنتظر، هو نزول السيد المسيح عيسى -عليه السلام- من السماء.

ويلتقي السيد المسيح نبي الله بالمهدي المنتظر، وعند وقت الصلاة، يقدمه المهدي المنتظر ليقوم بالناس إماما، لكن السيد المسيح يجعله هو من يصلي بالناس.

وفي هذا، ورد الحديث الشريف الذي رواه جابر قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "لا تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق ظاهرين إلى يوم القيامة" قال: "فينزل عيسى ابن مريم صلى الله عليه وسلم فيقول أميرهم: تعال صل لنا. فيقول: لا. إن بعضكم على بعض أمراء، تكرمة الله هذه الأمة" رواه مسلم.

وفي رواية عند الحارث بن أبي أسامة " فيقول أميرهم المهدي: تعال صل بنا..." الحديث، قال عنه ابن القيم في المنار المنيف: هذا إسناد جيد.

ومع نزول سيدنا عيسى عليه السلام، سننتقل إلي علامة جديدة من علامات الساعة الكبرى، وهي خروج المسيح الدجال، أكبر فتنة منذ خلق البشر حتى قيام الساعة.

لذا فإن من المأمول أن تتسع رحمة الله عز وجل بهذه الأمة بأنه وفي وقت خروج المسيح الدجال، سيكون على الأرض اثنين من كبار أئمة الهدي والحق، هما نبي الله عيسي عليه السلام، والمهدي المنتظر، وسيقتل هذا الدجال على يد المسيح بن مريم.

انتظار المهدي المنتظر:

من الأخطاء الكبيرة التي وقع فيها بعضا من أبناء الأمة الإسلامية أنهم جلسوا ينتظرون ظهور المهدي المنتظر.

فكم من أناس عاشوا وماتوا وهم ينتظرون المهدي المنتظر، ونسوا أن هذا الدين أمرهم بالعبادة والعمل، العبادة كأنهم يموتون غدا، والعمل كأنهم يعيشون أبدا.

لذا فإن الله سبحانه وتعالى، لن يسألنا عن المهدي المنتظر، ولن يسألنا هل انتظرنا خروجه ام لا، بل سيسألنا عن أعمالنا، عن عمرنا وأموالنا وصحتنا .. ولابد من العمل والتجهز ليوم العرض.

فإن خرج المهدي المنتظر في حياتك فاتبعه وكن معه، وإلا فإن انشغالك به وتمضية وقتك في انتظارك، ماهو إلا تضييع للوقت الذي هو رأس مالك في هذه الحياة، فكل دقيقة تمر، تنقص من حياتك جزءا حتى وإن لم تشعر.

إدعاء شخصية المهدي المنتظر:

جنديان سعوديان خلال تحرير المسجد الحرام من جهيمان العتيبي وأتباعه، استخدمت القوات السعودية الغاز لإفقاد المهاجمين وعيهم خصوصا بعد دخولهم إلي الممرات تحت أرض الحرم ومعهم عدد من الرهائن. public domain.

ومما ابتلي به بعض المرضي النفسيين أو محبي الظهور، وكذلك ضعاف العقول، هو إدعاء كونهم هم المهدي المنتظر.

والحقيقة أنه في معظم هذه الحالات، كان من السهل جدا على الناس معرفة أن من يدعي أنه هو المهدي المنتظر كاذب بلا شك، أو حتى مريض مكانه مستشفى الامراض النفسية.

لكن أخطر مرة وقع فيها الإدعاء بخروج المهدي المنتظر، سالت فيها دماء طاهرة، وانتهكت حرمة المسجد الحرام.

ففي العام ١٩٧٩ (وافق تاريخ الأول من محرم عام ١٤٠٠ه‍)، أدخل داعية سلفي يدعي (جهيمان العتيبي) وأتباعه عددا من النعوش إلي المسجد الحرام وقت صلاة الفجر بحجة أداء صلاة الجنازة على أصحابها. كانت تلك النعوش مليئة بالأسلحة.

أخرج جهيمان ومن معه السلاح، وأعلنوا أنهم جاءوا ومعهم المهدي المنتظر، وقد وقع في هذه الأحداث عددا من القتلى من المصلين في المسجد الحرام في شهر من الأشهر الحرم، كما استشهد عددا من رجال الشرطة السعودية الذين دافعوا عن المسجد الحرام، ومنهم من استشهد في القتال ضد جهيمان العتيبي وأتباعه لطردهم من المسجد.

الغريب في تلك الحادثة أن من نفذوها جميعا كانوا من ضعاف العلم الشرعي، ومع ذلك فقد أقدموا على اقتحام الحرم في شهر حرام وسفكوا الدم فيه، والأغرب أن الرجل الذي قالوا عليه أنه هو المهدي المنتظر كان اسمه (محمد بن عبد الله) لكنه كان محمد بن عبد الله القحطاني، وليس من آل بيت النبوة كما ذكرت الأحاديث، فقبيلة قحطان لا صلة لها ببيت النبوة.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -