زدني معرفة

مصر تحاول منع صفقة طائرات بدون طيار تركية الصنع إلي إثيوبيا

تزايد الطلب علي الأسلحة المصنعة في تركيا بعد عدد من النجاحات العسكرية التي حققتها، وبالفعل ارتفعت صادرات الأسلحة التركية إلي كل من إثيوبيا والمغرب خلال الأشهر الأخيرة، لكن شحنات الطائرات بدون طيار إلي إثيوبيا قد ترى فيها مصر إزعاجا، خصوصا مع تصاعد أزمة سد النهضة الذي تبنيه إثيوبيا علي مجري النيل الأزرق، بينها من جانب، وبين مصر والسودان من جانب آخر، إذ يراه الكثيرون في حقيقته يمثل هو ومجموعة من السدود الأخرى وسدود أخرى.. حلم إثيوبيا ببيع المياه لمصر والسودان أو لمن يدفع أكثر.

طائرة تركية بدون طيار من نفس النوع الذي طلبته إثيوبيا "بايراكتار" TB2، Bayhaluk، (CC BY-SA 4.0) Via wikimedia commons.

ولنضع بجانب ذلك أو فوقه، أن العلاقات بين مصر وتركيا متوترة بالفعل، بسبب التصرفات التركية التي تتمثل في دعم جماعات محظورة داخل مصر، بجانب استضافتها لمنصاتها الإعلامية التي تبث من هناك ليل نهار.


زيادة الصادرات:


وكالة رويترز للأنباء، واحدة من أكثر وكالات الانباء العالمية موثوقية وشهرة، نشرت اليوم تقريرا قالت فيه أن تركيا تقوم حاليا بتوسيع صادراتها من الطائرات المسلحة بدون طيار، من خلال التفاوض على صفقات بيعها مع المغرب وإثيوبيا، بعد استخدام تلك الطائرات الناجح في النزاعات الدولية *، وقالت رويترز أنها تلقت تلك المعلومات من أربعة مصادر مطلعة على الاتفاقيات.


*المعرفة للدراسات: تقصد رويترز الحرب التي دارت بين أرمينيا وأذربيجان في خريف العام 2020، والتي استخدمت فيها أذربيجان الطائرات بدون طيار التركية الصنع في إيقاع خسائر ضخمة ومؤثرة بشدة في صفوف الجيش الأرميني، ما ساعد أذربيجان علي الانتصار في نهاية المطاف.


وتضيف رويترز أن أي شحنات للطائرات بدون طيار التركية الصنع ستصدر إلى إثيوبيا، ستكون مخاطرة تركية بإذكاء الخلاف في العلاقات المتوترة بالفعل بين أنقرة والقاهرة، إذ يثور خلاف شديد بين بشأن سد للطاقة الكهرومائية تبنيه إثيوبيا على مجري النيل الأزرق.


العلاقات بين تركيا وإثيوبيا ليست بالمستحدثة، ففي أغسطس من هذا العام، قام رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد المتهم بجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية  بزيارة إلي أنقرة التقي فيها برئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان.


جاءت تلك الزيارة بعد مكالمة هاتفية في مطلع ذات الشهر بين آبي أحمد وأردوغان، تعهد فيها الأخير بتقديم ما وصفه "كافة أنواع الدعم لإثيوبيا".


عرقلة الاتفاق:


برغم ذلك، يبدو أن القاهرة تسلك كل السبل للدفاع عن مصالحها المشروعة، فوفقا لوكالة رويترز، فإن مصدران أمنيان مصريان كشفا لها إن القاهرة طلبت من الولايات المتحدة وبعض الدول الأوروبية مساعدتها في تجميد أي اتفاق علي تصدير الطائرات بدون طيار التركية إلي إثيوبيا.


مصدر أمني مصري ثالث قال لرويترز، أن إي اتفاق بين بين تركيا وإثيوبيا بهذا الشأن، سيطلب المصريين من الأتراك مباشرة أن يتم طرحه وتوضيحه في المحادثات التي تجرى بين الحين والأخر بين البلدين بهدف إصلاح العلاقات بينهما، والتي تشهد تقدما أحيانا وتجمدا في أحيان أخرى.


وبينما لم تعلن أيا من تركيا وإثيوبيا والمغرب رسميًا عن أي صفقات مسلحة بطائرات مسيرة، لكن عدة مصادر مطلعة على الترتيبات قدمت تفاصيل إلى رويترز.


بايراكتار:


مصدر تركي قال إن إثيوبيا والمغرب، طلبا شراء طائرات بدون طيار من نفس الطراز وهو ((Bayraktar TB2)) أو بايراكتار باللغة العربية، في اتفاقيات يمكن أن تشمل أيضًا ضمانات قطع الغيار والتدريب.


وقال الدبلوماسي التركي الذي طلب عدم ذكر اسمه، إن الصفقتان يتمان بشكل منفصل عن بعضهما البعض، إذ إن المغرب تسلم بالفعل الدفعة الأولى من الطائرات المسلحة بدون طيار التي طلبها في مايو. مضيفا إن إثيوبيا لازالت تخطط للحصول عليها لكن وضع هذا الأمر مع إثيوبيا أقل وضوحا.


ولم تذكر المصادر التي تحدثت لرويترز عدد الطائرات المسيرة التي تم تسليمها في الصفقة المغربية، أو المقترحة للصفقة الإثيوبية، ولم تقدم تفاصيل مالية عن أيا منهما.


كانت أوكرانيا وبولندا الشريكة لتركيا في حلف شمال الأطلسي، قد حصلتا علي طائرات مسيرة مسلحة تركية الصنع، يقول خبراء عسكريون إنها أرخص من منافسيها في السوق، والتي تنتج في دول كإسرائيل والصين والولايات المتحدة، وهي الدول الرائدة في ذلك المجال الذي تزداد أهميته في الحروب يوما بعد يوم.


هذا وتظهر البيانات الرسمية أن صادرات الدفاع والطيران التركية قد ارتفعت بشكل حاد إلى المغرب وإثيوبيا في الشهرين الماضيين ، لكنها لا تقدم تفاصيل عن مبيعات الطائرات بدون طيار.


ولم يرد الجيش الإثيوبي ومكتب رئيس الوزراء الإثيوبي على طلبات رويترز للتعليق على الأمر، هذا وتجدر الإشارة إلي أن آبي أحمد قد دخل ببلاده في أتون صراع دموي مسلح، بخلق أزمات ونزاعات مسلحة أعمق وأوسع من الحرب في اقليم تيغراي ما جعل البلاد علي أتون حرب أهلية يدفعها إليها رئيس الوزراء الحائز علي جائزة نوبل للسلام دفعا.


وأضافت رويترز أنها لم يتسن لها الحصول على تعليق من الحكومة المغربية. مضيفة أن الجيش المغربي لا يناقش مشتريات السلاح علنا.


كما لم ترد أعلى هيئة شراء وتطوير دفاعية في تركيا على الفور على طلب مكتوب قدمته رويترز للتعليق علي ما ورد إليها من معلومات من مصادر مطلعة. كما لم ترد شركة بيرقدار المصنعة للطائرات بدون طيار ، التي صممت نموذج الطائرة بايراكتار TB2، وبالتحديد من قبل صهر الرئيس رجب طيب أردوغان ، على طلب للتعليق.


مبيعات ناجحة:


يأتي هذا الاهتمام المتزايد بالطائرات المسلحة بدون طيار التركية الصنع، كدفعة للحكومة التركية في محاولتها زيادة الصادرات للمساعدة في تخفيف مشاكلها الاقتصادية، ويؤكد الأهمية المتزايدة للطائرات المسلحة بدون طيار في الحرب الحديثة.


طائرة بايراكتار التركية وموضوع أمامها التسليح الذي تستطيع حمله، وكله عبارة عن صواريخ وقنابل "جو-أرض" بعيدة المدى، دقيقة التوجيه، صورة من معرض الطيران التركي Teknofest الذي عقد عام 2019، CeeGee، (CC BY-SA 4.0) Via wikimedia commons.

لقد استخدم الجيش التركي الطائرات المسيرة العام الماضي في سوريا بشكل علني، بينما تحدثت عدة تقارير عن استخدامها كذلك في ليبيا، حيث تدعم أنقرة الحكومة التي تتخذ من طرابلس مقراً لها ضد القوات الشرقية المدعومة من روسيا والإمارات العربية المتحدة ومصر.


أما في في ناغورنو كاراباخ، فقد ساعدت الطائرات بدون طيار أذربيجان، الدولة الحليفة لتركيا، على هزيمة قوات أرمينيا.


وبحسب جمعية المصدرين الأتراك، فقد ارتفعت صادرات الدفاع والطيران التركية إلى إثيوبيا إلى 51 مليون دولار في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي ، من 203 آلاف دولار في الفترة نفسها من العام الماضي، كما شهدت قفزة أخرى في المبيعات خلال أغسطس وسبتمبر مع تصاعد شلال الدماء الذي يسفكه آبي أحمد من شعبه، وسط صمت عالمي علي مبيعات الأسلحة تلك إلي هذا النظام رغم الاتهامات الدولية ضده بإرتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية بحق شعبه.


بينما بلغت الصادرات العسكرية التركية إلى المغرب 78.6 مليون دولار في نفس الفترة – منها صادرات بقيمة 62 مليون دولار في شهر سبتمبر وحده - مقارنة بـ 402 ألف دولار في العام الماضي.


وقد أفادت بعض وسائل الإعلام المغربية بوصول طائرات مسيرة مسلحة من تركيا بالفعل.


كما ذكرت صفحة على فيسبوك تُعرِّف نفسها على أنها منتدى عسكري مغربي غير رسمي الشهر الماضي أن أول طائرة بدون طيار من طراز TB2 من أصل 13 طائرة قد وصلت من تركيا، وأن القوات المسلحة أرسلت ضباطًا إلى تركيا لتدريب الطيارين.


وبشكل عام ، بلغ إجمالي صادرات الدفاع والطيران التركية 2.1 مليار دولار في الأرباع الثلاثة الأولى من هذا العام، بزيادة قدرها 39٪ مقارنة بصادرات وصلت إلي 1.5 مليار دولار العام الماضي، وفقًا لجمعية المصدرين الأتراك.


ترجمة المعرفة للدراسات لتقرير نشرته وكالة أنباء رويترز.

شارك في التغطية إيدان لويس في القاهرة وأحمد الجشتيمي في الرباط. كتبه جوناثان سبايسر. تحرير تيموثي التراث.

أضافت المعرفة للدراسات الكثير من المعلومات إلي النص الأصلى.

 

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -