هل الاندومي مضر؟ .. تقرير يكشف حقيقة أضرار المكرونة سريعة التحضير

من آسيا، وبالتحديد في اليابان عام 1958، انطلقت المكرونة سريعة التحضير (بأسمائها المتعددة: اندومي، نودلز، .. إلخ) لتغزو العالم بأكمله كواحدة من أشهر الوجبات السريعة التحضير.

نودلز سريعة التحضير، Takeaway، (CC BY-SA 3.0)، via wikimedia commons.

على يد رجل أعمال تايواني ياباني يدعي (موموفوكو أندو)، والذي كان يعاني الكثير من الاخفاقات والمصاعب المالية وقتما أسس شركة Nissin Food Products Co. Ltd التي ستصبح أول منتج للمكرونة سريعة التحضير في العالم، وفاتحة الخير عليه هو شخصيا.

ففي دولة مثل اليابان التي كانت تسابق الزمن وقتها لتحقيق نهضتها الاقتصادية في ذلك الوقت بعدما نفضت عنها آثار الهزيمة في الحرب العالمية الثانية، كانت الفكرة الرئيسية من النودلز سريعة التحضير هي توفير وجبة يأكلها العمال والموظفين بثمن بخس ثم يعودون للعمل سريعا.

وهكذا جمعت النودلز كل عناصر النجاح اقتصاديا، إذ اتسمت بأنها (شهية، سريعة التحضير، رخيصة الثمن).

بداية من العمال في منتصف يوم العمل، مرورا بالمراهقين المعتادين للسهر، والطلبة في باحات المدارس والجامعات، وصولا حتى الأطفال، أحب الكثيرون الطعام الملائم لملايين المستهلكين في جميع أنحاء العالم، وأصبح السيد موموفوكو أندو، أحد أشهر الشخصيات عالميا، وجني الكثير من المال من وراء هذا المنتج.

لكن، ومن ناحية أخرى، أثارت الاندومي (المكرونة سريعة التحضير) الكثير من الجدل حول مدى تأثيرها على صحة الإنسان، خصوصا لهؤلاء الذين اعتادوا على أكلها يوميا.

نبحث اليوم وندقق في هذا الملف، فهل هذه الوجبة بقدر ما هي مريحة ومعقولة التكلفة للغاية، قد تشكل مخاطر صحية خطيرة؟.

ما هي خطورة الاندومي؟:

على ما يبدو يتركز الحديث في كثير من الاحيان عن خطورة (الزيت) المرفق بعبوات النودلز أكثر من النودلز نفسه.

ومع ذلك فلو قرأنا ما تقوله شركة أندومي نفسها عن هذا الزيت، ربما ستشعر بالمفاجاة حينما تقرأ عن فوائده.

طبق من الاندومي، digital photo linds، via Pixabay.

إذ تقول الشركة أن هذا الزيت هو زيت نخيل، وهو أحد الزيوت النباتية، ويحتوي على:

أ. حمض الأوليك الصحي كما في زيت الزيتون.

ب. فيتامين أ الضروري للبصريات البنفسجية والأسنان وصحة الجلد ونمو الجسم.

ج. فيتامين هـ الذي ينظم عمل الغدة النخامية ويساعد على نمو الجنين ويقوي القلب والأوعية الدموية.

وهكذا يسير الحديث دوما عن المكرونة سريعة التحضير، يصعد للحديث عن الفوائد، ثم تجده يهبط لعرض أضرار صحية خطيرة قد تصل إلى حد السرطان.

فمن المعروف مثلا أن المكرونة سريعة التحضير كفكرة ليست مضرة، إذ تصنع من مكون طبيعي عادي نجده في كل مكان حولنا (دقيق القمح)، والنشا.

فصناعة المكرونة سريعة التحضير واحدة ولم تتغير من يوم اختراعها في الخمسينيات حتى الآن، حيث يتم خلط جميع المكونات معًا، ثم يتم لف العجين وتقطيعه إلى نودلز. ومن ثم يتم طهي المعكرونة على البخار، وتقليبها من أجل أن تجف تماما، ثم تبريدها، وينتهي الأمر بتعبئتها داخل العبوات المختلفة التي تباع ليتم تحضيرها في دقائق معدودة.

لكن حتى نوع الدقيق قد يشكل فارقا هاما هنا.

فالاندومي لا تصنع من الدقيق الكامل الذي يحتوى على الألياف والفيتامينات والمعادن الرئيسية، بل يصنع من دقيق أبيض مكرر في غالب الأحيان، وهذا هو أحد أسرار انخفاض سعره، ورواجه التجاري.

طبق من المعكرونة سريعة التحضير، Sharon Chen، (CC BY 3.0)، via wikimedia commons.

إذن، فمن البداية، اتضح أن المعكرونة سريعة التحضير ليست وجبة غذائية مفيدة... لكن هذا ليس الشئ الوحيد بشأن (الدقيق المكرر).

هذا الدقيق بالتحديد يسبب للكثيرين مشاكل في المعدة (بالتحديد عسر الهضم)، وهي حالة قد يلاحظها حتى عشاق الاندومي.

ضرر آخر يتضح سريعا أيضا مع وجود مادة احادي غلوتومات الصوديوم وهي نفسها الملح الصيني، ولها رمز ورقم اوروبي هو e621.

لكن لا تقلقوا فالخطر من الملح الصيني ليس كبيرا ولا يهدد الجميع، فقط البعض ممن لديهم حساسية من هذه المادة قد يصابون بالحساسية جراء تناول النودلز.

ماذا يقول الأطباء عن الاندومي؟:

جمعنا لكم هنا العديد من أراء الأطباء عن المكرونة سريعة التحضير.

  • رأي الدكتوره (نجوى الشافعي)؛ وكيل مجلس النقابة العامة للأطباء في مصر، والتي قالت أن النودلز هو (وجبة صناعية)، مضاف لها نكهات ومواد حافظة، وهذا يفتح الباب أمام أخطاء التصنيع، مما قد يعرض صحة من يتناولها للخطر.
  • بحسب باحثون أمريكيون وكوريون، يزداد خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية في كل مرة تتناول فيها المعكرونة سريعة التحضير.
  • في نفس الدراسة، فإن النساء معرضات للخطر أكثر في حال تناولهن الاندومي مرتين في الأسبوع، إذ تزداد معدلات خطر تطور ما يعرف باسم "متلازمة التمثيل الغذائي"، والتي تؤدي إلى السمنة وارتفاع ضغط الدم واضطرابات التمثيل الغذائي.
عبوات اندومي من نكهات مختلفة، BroBro1222، (CC BY-SA 4.0)، via wikimedia commons.
  • الدكتور ستيفان كابيش من المعهد الألماني للتغذية البشرية بوتسدام-ريبروك، يقول أن الاندومي لا يوفر السعرات الحرارية الكافية، ففي حين يوفر طبق المعكرونة العادي ما بين 500 : 600 سعر حراري، يتوقف النودلز عند أقل من النصف مع 240 سعر حراري.
  • جوديث شيرو، المتخصصة في التغذية والأغذية في مركز المستهلك في العاصمة الألمانية برلين ، تقول: "المواد المضافة إلي النودلز تضمن جودة متسقة ، ولكنها يمكن أن تعزز الالتهاب، وتغير تركيبة الفلورا المعوية، وتؤدي إلى زيادة حموضة عملية التمثيل الغذائي.
  • الدكتورة عبلة الألفي، عضو لجنة الصحة بمجلس النواب المصري، تقول أن الاندومي يؤثر على صحة المخ.

هل الاندومي مضر للاطفال؟:

على ما يبدو، قد يكون الضرر المحتمل من تناول النودلز على الأطفال أعلى مما هو على الكبار والبالغين.

ذلك لأن (القيمة الغذائية) للمكرونة سريعة التحضير منخفضة للغاية، ومع ذلك فهي شهية الطعم.

هذا الطعم، يجذب الأطفال أكثر، ففي حين قد يأكل الكبار من الاندومي بشكل معتدل، فإن الأطفال وبسبب حبهم لهذا الطعم، سيكثرون من تناولها، وينتج عن ذلك سوء وقلة جودة نظامهم الغذائي، وافتقار أجسادهم للعديد من العناصر الغذائية اللازمة للنمو، أو للدراسة على سبيل المثال.

فوجبة الاندومي دائما ما تكون منخفضة السعرات الحرارية، ليس هذا فقط بل منخفضة أيضًا في كمية الألياف والبروتين التي تحتوي عليهما.

في ذات الوقت تشتهر النودلز باحتوائها على نسبة عالية من الدهون والكربوهيدرات والصوديوم. في حين أنها تفتقر تقريبا إلى أيا من العناصر الغذائية المهمة مثل فيتامين أ وفيتامين ج وفيتامين ب 12 والمزيد.

طبق اندومي بجانبه بعض الإضافات CC0 Public Domain، via max pixel.

بخلاف هذا التأثير، لدينا أيضا ما قاله الدكتور مجدي نزيه، وهو طبيب مصري شهير، عن احتواء الاندومي على مادة (جلوتومات أحادي الصوديوم) وهي مادة خطيرة على الأطفال.

إذ تؤدي هذه المادة لضمور في نهاية الاعصاب، كما أنها تتسبب في ضعف ذاكرتهم، وقلة التحصيل الدراسي، موضحا أن الطفل يمكن السماح له بأكل النودلز مرة واحدة كل 10 أيام على الأقل.

هل الاندومي يسبب السرطان؟:

هذا السؤال يتكرر كثيرا جدا ((هل الاندومي يسبب السرطان؟)).

والحقيقة أننا في بحثنا لإعداد تقريرنا هذا، وجدنا أنه ومع نهاية شهر أبريل عام 2023، كان عملاق الأغذية الإندونيسي (شركة اندومي) في موقف حرج للغاية.

في ذلك التاريخ كان على الشركة أن تدافع عن سلامة منتجاتها في وقت كان المسؤولين عن الصحة وسلامة الغذاء في كل من ماليزيا وتايوان يقومون بسحب منتجاتها من الأسواق.

أما السبب فكان اكتشاف (مادة يحتمل أن تسبب السرطان في ماركة إندومي الشهيرة للمعكرونة سريعة التحضير) وبالتحديد "أكسيد الإيثيلين"، ما دفع السلطات الماليزية والتايوانية لسحب المنتجات وخصوصا تلك التي بنكهة الدجاج.

حينها أصدرت الشركة بيانا رسميا قالت فيه أنها تؤكد أن المعكرونة سريعة التحضير من اندومي (آمنة للاستهلاك).

في بيانها أكدت الشركة أنه يتم معالجة جميع أنواع المكرونة سريعة التحضير التي تنتجها شركة (Indofood) في إندونيسيا وفقًا لمعايير سلامة الأغذية، مثل معيار الدستور الغذائي للنودلز سريعة التحضير، وكذلك المعايير التي وضعتها الوكالة الوطنية الإندونيسية للرقابة على الأدوية والأغذية (BPOM).

صحن اندومي، Takeaway، (CC BY-SA 4.0)، via wikimedia commons.

لم تكن تلك هي المرة الوحيدة التي تسحب فيها منتجات النودلز من الأسواق بسبب مخاوف بشأن تأثيرها على صحة المستهلكين، كما لم تكن اندومي هي الشركة الوحيدة التي تعرضت منتجاتها لهذا الاجراء.

أيضا اختلفت الدولة التي قامت بهذا الإجراء، ففي الهند كذلك تم سحب المكرونة سريعة التحضير من انتاج شركة (ماجي) الشهيرة.

رأي وزارات الصحة في الاندومي:

وجدنا كذلك أن بعض وزارات الصحة والمؤسسات الحكومية المسؤولة عن رقابة جودة الغذاء قد تدخلت في قضية أضرار المكرونة سريعة التحضير، ومن بينها (إدارة الرقابة الغذائية في دبي) بدولة الإمارات.

تعود فصول هذه القصة إلى شتاء العام 2009، حينما قالت الإدارة الإماراتية أن النودلز بريئة تماما من تهم التسبب في وفاة الإنسان أو الاضرار بصحته.

يختلف ذلك الرأي عن موقف (هيئة سلامة الغذاء) في مصر والتي أشارت لوجود بعض المكونات الصناعية في النودلز، والمسموح بوجودها بنسب، لكن كثرة تناولها يسبب المشكلات، وذلك تعقيبا على واقعة وفاة طفلين في مصر خلال شهر أبريل 2021، وهي الواقعة التي قيل وقتها أنه كانت بسبب كثرة تناولهم الاندومي.

وهكذا، قد يكون الناتج النهائي عن كل تلك الأراء والابحاث والدراسات الطبية:

  1. لا يوجد فوائد غذائية تذكر من تناول الاندومي.
  2. تناول الاندومي بشكل متكرر فعليا يسبب خطر كبير على الصحة، وخصوصا بالنسبة للأطفال.
  3. من المناسب تناول الاندومي بشكل متباعد، مرة كل أسبوعين أو ثلاثة على الأقل، وبهذه الطريقة أصلا قد يتخلص الإنسان من شغفه بهذه الوجبة، وينتهي ضررها تماما بالنسبة له.
  4. في هذه المرات، وخصوصا للأطفال، يمكن تدعيمه بطعام غذائي مفيد مثل (الاندومي بالتونة، إضافة لحم بقري أو دجاج أو جمبري (روبيان) حقيقي إلي الاندومي بدلا من النكهة فقط .. وغيرها من الاضافات اللذيذة التي ستضيف إلى الاندومي قيمة غذائية).

وفي النهاية ،، دمتم جميعا بخير.

المعرفة للدراسات
بواسطة : المعرفة للدراسات
المعرفة للدراسات الإستراتيجية والسياسية، هي محاولة عربية جادة لتقديم أهم الأخبار العربية والعالمية مع التركيز علي تحليل مدلولاتها، لكي يقرأ العرب ويفهمون ويدركون. نمتلك في المعرفة للدراسات عددا من أفضل الكتاب العرب في عديد من التخصصات، لنقدم لكم محتوى حصري وفريد من نوعه. facebook twitter
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-