زدني معرفة

قراءة في كتاب الممنوع من العرض.. لشيريهان عصام الدين

كتاب "الممنوع من العرض" للكاتبة المصرية والباحثة في العلاقات الزوجية شيريهان عصام الدين، وهو محاولة جديدة تفردت في كثير من خصائصها، كسرت الحظر أو التابوه المفروض على مناقشات المشاكل الجنسية في مجتمعاتنا العربية.

غلاف كتاب الممنوع من العرض للكاتبة شيريهان عصام الدين، صورة من المعرفة للدراسات.

فبرغم من حقيقة أن المواضيع الجنسية هي واحدة من أكثر المواضيع بحثا وحديثا عنها بين مختلف الفئات العمرية، بشكل فردي أو جماعي، إلا إننا نفتقد وبشدة الحديث "العلمي" البعيد عن خدع الافلام الإباحية، ومبالغات البعض، وجهل الكثيرين.


تنويه:


نوهت المؤلفة في بداية كتابها لكونه في إطار العلاقة الزوجية الشرعية، وأنها تتبرأ من أي استخدام لأي معلومة وردت به خارج تلك العلاقة، ونحن في المعرفة للدراسات، نشاركها ذلك التأكيد، ونتبرأ أمام الله -عز وجل- من استخدام عرضنا لكتاب الممنوع من العرض خارج نطاق العلاقة الزوجية الشرعية.


فهذا الكتاب واجب وحين تقرأه أنت، أن تقرأه بمنطق الحلال والحرام، وأن لا تستخدمه إلا فيما أحل الله لك.. فهو كالسلاح الذي يرتكب به جريمة حين يقع في يد خارج عن القانون، وهو نفسه الذي يدافع به رجل الشرطة عن الوطن أو العرض أو المال أو النفس أو الأهل.


يبدأ الكتاب بمقدمة أدبية عن "الجنس" يتضح فيها للقارئ حصيلة لغوية كبيرة للكاتبة، ثم نقلتنا إلي عنوان "طبيعي" والذي قد يكون هو جوهر فكرة هذا الكتاب.


على متن حافلة:


تنطلق الكاتبة بعرض تخيلي لرحلة على وشك الانطلاق، وبها عدد من الشخصيات "رجالا ونساء".. لكل شخص منهم مشكلته الخاصة، وهو أسلوب غير اعتيادي، سيجعل القارئ الذي يمر بنفس المشكلة يشعر بأن الشخصية في الرحلة هي ذاته ونفسه، فيتوحد معها، ويسهل ذلك الأسلوب كثيرا من علاج المشاكل أيا كانت نوعها.


برغم تلك الانطلاقة الجيدة، فقد يري البعض أن الصفحات الأولى من كتاب "الممنوع من العرض" يعيبها حرص الكاتبة الواضح على تنسيق كلماتها بشكل كثر فيه السجع، والحقيقة أن هذا لم يزعجني كقارئ على الإطلاق، إذ سرعان ما انتهي وكان مقدمة لغوية "لذيذة" عن هذا الموضوع.


المحطات والأمثلة:


في صورة محطات تتوقف فيها الحافلة وتسير، تستعرض الكاتبة شيريهان عصام الدين عددا من الأمثلة لمن يعانون المشاكل الجنسية، بداية من "المتضور جوعا جنسيا"، وهو الرجل الذي خلف وراءه تاريخا طويلا من البحث في المواقع الإباحية، واللهث وراء النساء لإقامة العلاقات، ثم يصطدم بعد زواجه بزوجة قليلة الرغبة ترميه بالجملة الشهيرة (أنت ما بتفكرش إلا في كده).


وتحت عنوان "أقصر طريق إلي قلب الرجل هو العلاقة الجنسية" تعرض بعضا من أغرب الحالات التي واجهتها في عملها كمستشارة للعلاقات الزوجية، ولكنها تعقب عليها قائلة بأنها لا تشمئز ولا تستفز، فكل من الزوجين يتحدث من مكانه فقط، مطالبا بحقوقه من وجهه نظره هو.


الليلة الأولى:


مثال آخر لزوج تزوج من حبيبته، لكنه وفي الليلة الأولى نسف العلاقة الزوجية نسفا بتسرعه المبالغ به، وما شاهده من أفلام إباحية وما تناوله من منشطات.


هذه التجربة السيئة من اليوم الأول التي كانت نتيجة أساسية لمشاهدة الأفلام الإباحية، انتهت بنزيف للزوجة، وكراهية مدى العمر لهذه العلاقة مع شخص كان في الأصل حبيبها.


الغشيم:


تطرح الكاتبة في هذه المحطة أسئلة منطقية نسمع عنها كثيرا، عن هؤلاء الأزواج الذين يريدون منذ الليلة الأولى أن يعاملوا زوجاتهن كفتيات ليل.. والغريب انهم نفسهم يشكون في ماضي زوجاتهم إن تجاوبن معهم، فتراه منذ الليلة الأولى يريدها راقصة ثم تشرب الحشيش ثم تمارس الجنس .


في كتاب الممنوع من العرض توضيح لعدد من الأمثلة للرجال الذين يستحقون أن يطلق عليهم لقب "الغشيم", MIC455, ByFlickr,

والغشيم لدي الكاتبة أيضا هو من يغط في النوم بمجرد انتهاء العلاقة الجنسية، وكأنه أفرغ في صندوق قمامة.


وهنا لنا وقفة تستحق الذكر .. فبرغم من كون الكاتبة سيدة، فإننا لاحظنا وبحق طيلة الكتاب أنها لم تتحيز لبني جنسها، ولم تهاجم الرجال ككثيرات ممن يحلو لهن ذلك هذه الأيام، بل كانت حكما منصفا يفصل بين القوات، وهو أمر لو تعلمون عظيم، أن تقتني كتابا لم يتحيز كاتبه، خصوصا في مجال معقد وحساس كهذا الموضوع.


هذه الملحوظة رأيناها واضحة مثلا في حديثها عن "الغشيم" إذ لفتت أن الرجل فعلا يحتاج إلي النوم بشدة عند نهاية العلاقة، لكن من "الذكاء الجنسي" أن يظل متحدثا ولو لدقائق تطري إذن زوجتك بكلام معسول ثم تحتضنها وتنام ((تنصح المعرفة للدراسات بعد هذا بالاغتسال كما ورد في حديث النبي صلى الله عليه وسلم بنهي النوم على جنابة)).


العيب:


تنقلنا شيريهان عصام الدين بعد ذلك لمثال عن الفتاة التي تربت على مفهوم العيب، وليس مفهوم "الحلال والحرام"، والتي تكون في النهاية عرضة لاستغلال الرجال، ثم وحينما تتزوج تتحرج حتى من زوجها.


عاهرة في بيتها:


بعنوان صادم بعض الشيء، تنقلنا الحافلة إلي المحطة الرابعة، وهي عبارة عن مجموعة من النصائح للسيدات، ترتبط بشكل وثيق بالعنوان التالي "وقود ومكابح".


الذكاء الجنسي:


تسأل الكاتبة هنا عن لماذا يتحدث العالم عن أنواع متعددة  من الذكاء لا تشمل "الذكاء الجنسي"، وهو مصطلح لا يتوقف عند حد القدرة أو القوة.


الإغراء:


هي محطة طويلة من محطات الرحلة، رأينا فيها جزءا أساسيا هو "الثقة بالنفس".. وتحدثت فيه الكاتبة عن التأثير السلبي لما يحيط حولنا من إعلانات على الإنترنت ووسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، والتي تعرض نماذج لسيدات ورجال في قمة الجمال، ما جعل النساء على وجه الخصوص تقل ثقتهن في أنفسهن وفي أجسادهن.


هذا الأمر كنا قد انتبهنا له في المعرفة للدراسات وأعددنا عنه موضوعنا " عصر فلاتر الوجه.. لماذا يريد الناس تغيير شكلهمالطبيعي".

 

لكن موضوعنا كان متوقفا عند حد الصور على مواقع التواصل الاجتماعي، بينما يذهب كتاب "الممنوع من العرض" لتأثير ذلك على العلاقات الجنسية.


في هذا الفصل ستبدأ عزيزي القارئ تجد الكتاب بدأ يحتوى على آيات قرآنية وأحاديث شريفة وأقوال لكبار العلماء، إنها نقطة أسعدتنا كثيرا، إنها الإعلان عن أن هذا الدين لا يجد أتباعه حرجا في إتباع تعاليمه في القرن الحادي والعشرين في كل مجالات حياتهم حتى أكثرها خصوصية وتعقيدا.


وتحت عنوان "التقبل" نلمح مجددا ما ذكرناه من كون "شيريهان عصام الدين" حكما عدلا حينما ذكرت أن "التقبل" لا يعني التقبل بالعيوب التي يمكن لصاحبها تغييرها، بل هو تقبل الأمور التي ليست بيد صاحبها، كظهور علامات في البطن بعد الحمل، أو تجاعيد العينين، أو نطق الحروف والكلمات، وليس تقبل الوقاحة أو المزاجية والتي أصبحت هذه الأيام ترفع شعارات "أنا كده ربنا خلقني كده – لو ما قبلتش عيوبي تبقي ما بتحبنيش".


من التأوه إلي الخيال:

في كتاب الممنوع من العرض دعوة لإعمال الجموح والخيال بين الزوجين طالما لم يتعدي إلي المحرمات، geralt / 23707 Bilder، Freie kommerzielle Nutzung Kein Bildnachweis nötig. 

وهذه عدة عناوين متلاحقة، نرى أنها مترابطة ببعضها البعض، إذ وضعت فيها الكاتبة عددا من الممارسات الحميمية التي قد ترفع عند الكثيرين من المتزوجين درجة التفاهم الجسدي والجنسي ما ينعكس إيجابا على حياتهم بشكل عام.


بداية من التأوه، والإثارة باستخدام الوقاحة والسب، وبدل الرقص، والخيال.


الخيال الذي قد يدفع بعض الرجال أن يطلبوا من زوجاتهم أن يعاملوهم وكأنهم غرباء عن بعضهم البعض، ويدفع بعض النسوة أن يطلبوا من أزواجهن أن يغتصبوهن.


جنس الفانيليا:


هي المحطة السابعة من محطات حافلة كتاب "الممنوع من العرض".. وفيه بعض الأسئلة عن لماذا يختار المتزوجين ممارسة الجنس بشكل خام وفي مواعيد محددة وفي أماكن محددة .. دون ابتكار وتغيير في أشهي الغرائز.


وترتبط تلك المحطة بما يليها من حديث عن بعض التفضيلات الجنسية مثل "الجنس الفموي" .. والذي يدور حوله الكثير من الأسئلة بداية من كونه حرام أم لا؟ .. وتمثيل ولعب الأدوار كأدوار مدرس وطالبة وشرطي وجنائية وشاب وفتاة ليل .. إلخ.


السادية والمازوخية:


يدور الحديث في هذا الفصل عن السيطرة والخنوع في الجنس.


المتأثر نفسيا:


وهذه الجزئية من الكتاب تستحق المؤلفة شيريهان عصام الدين الثناء عليها، فهي تشير لحالة الغباء والاستهتار التي قد تمارسها بعض الزوجات على أزواجهن الذين قد يعانون من مشاكل نفسية أو عملية أو جسدية ما يؤثر على قدرتهم الجنسية، ويحدثونهم بأقوال مثل (هانشوف بقي الرجولة النهارده ولا ايه – أنا حكيت لماما كل حاجة).. وتذهب قائلة ونحن متفقين معها تماما في ذلك أن الزوجة بتلك الأقوال تقتل رغبة زوجها فيها في لمح البصر وتفقد لديها رصيدها، بتخطيها الخط الأحمر لكل الرجال، موصية النساء بأن لا تقربن إليه ولا تلمحن إليه من الأصل.


المشورة الجنسية:


كمستشارة علاقات زوجية في الأصل، أوقفتنا شيريهان عصام الدين في المحطة العاشرة من كتاب (الممنوع من العرض) عند المشورة الجنسية وعرفت القارئ بها، موضحة لبعض التقنيات المستخدمة فيها مثل تقنية التركيز الحسي، مؤكدة أن الحل في المشاكل الجنسية هو مسؤولية تقع على عاتق الطرفين معا.


مفعول بها:


وهو فصل يبين من جديد للقارئ معاناة السيدات من تأثير مشاهدة أزواجهن للأفلام الإباحية التي تنتهي بمجرد إنزال الرجل.


أثر العلاقة الجنسية:


توضح الكاتبة في هذه المحطة بعض آثار العلاقة الجنسية المفيدة للصحة بشكل عام والتي قد لا يعرفها الكثيرون عن الجنس الذي ينظرون إليه باعتباره متعة لا غير، من تلك الفوائد تقوية النظام المناعي وتخفيض الإصابة بأمراض القلب وسرطان البروستاتا ..إلخ.


كما استشهدت الكاتبة في هذا المقام بأقوال للإمام الغزالي، وبالإمام ابن القيم، وأحاديث نبوية شريفة، وآية من القرآن الكريم.


قفزات سريعة:

قال رسول ﷲ صلى ﷲ عليه وسلم: لا يقعن أحدكم على امرأته كما تقع البهيمة، وليكن بينهما رسول، قيل: وما الرسول يا رسول الله؟ قال: القبلة والكلام. MTSOfan، (CC BY-NC-SA 2.0)، via Flickr. 

ومن منتصف الكتاب تقريبا، قررنا القفز بشكل سريع عند باقي المحطات، بداية من المحطة الثانية عشر، التي تتحدث عن أهمية أن يقدم الرجل لنفسه قبل العلاقة الزوجية، وتوضيح لأكثر الأوقات التي تثار فيها المرأة تجاه زوجها، ثم عرض لرغبة التجديد والتنوع لدى الرجال، وحالة الفتور التي قد تصيب العلاقة الزوجية، وما الذي يحافظ على علاقة جنسية طويلة الأمد، وما يصنع المسافات بين الزوجين. 


ثم تأخذنا الكاتبة لعرض عن أشهر الخرافات والمعتقدات عن العلاقات الجنسية، ثم عرض تاريخي سريع لتطور ممارسة الجنس عبر السنين، ويتبع ذلك توضيح لدورة الاستجابة الجنسية.


الكاتبة شيريهان عصام الدين أفردت في كتابها أيضا أجزاء هامة لعرض الأضرار البالغة السوء لاعتياد مشاهدة الأفلام والمواد الإباحية.. وهو ما يذكرنا في المعرفة للدراسات بموضوعنا الأكثر قراءة منذ انطلاقتنا وهو((الخدع المستخدمة في الأفلام الإباحية.. كيف يخدعك صناع أفلام البورنو)) لكن الكتاب أكثر تخصصا بالطبع، كما تعمقت كاتبته في شرح أسباب إدمان الإباحيات وعلاماته.


عرج "الممنوع من العرض" بعد ذلك على حالات متعددة مثل مشكلة الوحدة والتي تعاني منها زوجة وقع حظها العاثر مع زوج مدمن للاستمناء، ثم عرض لمشكلة إدمان الاستمناء، وكيفية التعافي من كلاهما، وحالة الزوج البائس، كما فرقت بين احتياجات الرجولة والأنوثة في العلاقة الجنسية، بعدما أوضحت أثر النشأة وأزمات الطفولة على حياة الشخص الجنسية. 


كما عرضت لمشكلة التحرش الجنسي والتي قد تقود الضحية إلى النفور الجنسي أو على العكس الشراهة الجنسية وإدمان الإباحيات، وتناولت أيضا "سرعة القذف" وطرق التعامل معه (يمكنكم من هذا الرابط الإطلاع على موضوعنا سرعة القذف.. أسباب وتشخيص وعلاج كابوس الرجال الأكبر)، ومشاكل مثل النظافة الشخصية، كما قدمت شرحا للمهبل، ولنقطة جي سبوت "G SPOT" أحد أكثر مناطقه حساسية وأهمية في العلاقة الجنسية.


في الختام:


في الختام، فإننا نشكر الكاتبة شيريهان عصام الدين مرتين، المرة الأولى لموافقتها الكريمة على عرضنا لكتابها "الممنوع من العرض"، والمرة الثانية علي إثرائها المكتبة العربية بهذا الكتاب الفريد من نوعه، الفريد في أسلوبه.


وبشكل عام، فإننا لم نستغرب صدور الطبعة الخامسة منه، ما يعني أن الناس تلقفته، مدركين أهميته وحيوية ما ورد به علي سعادتهم الزوجية، ونحن نرشح الكتاب "فقط للمتزوجين شرعيا" إذ أن نظرتكم للجنس قبل قراءته، لن تكون أبدا ذات النظرة التي بدأت بها.


دمتم جميعا بخير.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -