وحدة الظل في كتائب القسام .. الحلقة المفقودة

في مطلع العام ٢٠١٦، وبالتحديد في الثالث من يناير/ كانون الثاني، كشفت حركة حماس عن أكثر الوحدة الأكثر سرية في جناحها العسكري (كتائب عز الدين القسام).

سمح للنشر .. بأمر من القائد العام محمد الضيف، إنها وحدة الظل.

في ذلك التاريخ عرف العالم (وحدة الظل)... الوحدة التي وصفتها حماس بأنها (الحلقة المفقودة .. ومهمتها الأساسية أن تظل على الدوام كذلك).

ما هي وحدة الظل؟:

وحدة الظل هي الوحدة المسؤولة عن (إخفاء) الأسرى الإسرائيليين الذين يقعون في قبضة حماس.

ولكي ندرك مدى صعوبة هذا الأمر، فعلينا أن نعرف من يبحث ورائهم؟.

إنها كامل أجهزة استخبارات الكيان المحتل (الموساد، الشاباك) وأمان التي تحتوى بمفردها على وحدة من أخطر وحدات الاستخبارات ربما في العالم كله، ونقصد هنا (الوحدة 8200).

بجانب هؤلاء، يتدخل أحيانا الأمريكيين، وربما حتى البريطانيين... ومع ذلك تظل وحدة الظل في الظل عصية عن الكشف، في واحدة من أروع عمليات تضليل أجهزة المخابرات في العالم.

متي تأسست وحدة الظل؟:

(يعتقد) ولاحظ هنا في هذا التقرير أن جزء كبير من المعلومات حول (وحدة الظل) تدور في إطار "الاعتقاد" .. فلا شئ مؤكد حتى تاريخ تأسيسها.

لكن معظم المصادر الموثوقة تعتقد أن وحدة الظل في كتائب القسام تأسست عام 2006، إنه ذلك العام الذي تم فيه أسر الجندي الإسرائيلي (جلعاد شاليط).

وربما تعد هذه المعلومة بالتحديد مؤكدة بما قالته حماس نفسها عن الوحدة يوم كشفت عنها أنها "قد تأسست منذ 10 سنوات".

جلعاد شاليط يؤدي التحية العسكرية إلى رئيس وزراء الكيان المحتل بنيامين نتنياهو عند وصوله إلى إسرائيل بعد خمس سنوات ونصف قضاها في الأسر عقب صفقة تبادل الأسرى التي توسطت فيها مصر حينها، صورة بتاريخ 18 أكتوبر 2011، Israel Defense Forces.

ظل شاليط في الأسر، وبالتحديد في عهدة (وحدة الظل) حتى أكتوبر / تشرين الأول 2011، أي خمس سنوات.

خمس سنوات وكل أجهزة المخابرات المذكورة -وربما غيرها- لأن شاليط نفسه كان يحمل الجنسية الفرنسية بجانب الإسرائيلية، تطارد (وحدة الظل) بلا فائدة.

في النهاية، ونتيجة لإحكام العمل في وحدة الظل، إجبرت إسرائيل في سابقة في تاريخها على استبدال جنديها الوحيد مقابل ألف من الأسرى الفلسطينين في سجونها.

سيكون من بين هؤلاء الألف اسم سيبرز فيما بعد حيث سيعود لغزة ويتولي قيادة حركة حماس فيها .. إنه يحيي .. (يحيي السنوار).

من هو قائد وحدة الظل في حماس؟:

أيضا، وبحسب المعلومات الشحيحة المتوفرة، يعتقد أن القائد العام لكتائب القسام (محمد الضيف) هو نفسه قائد وحدة الظل والمسؤول عنها.

أما عن أفرادها فيتم اختيارهم بدقة وعناية من كافة تشكيلات عز الدين القسام، ويتم إخضاع أفرادها العديد من الإختبارات المباشرة وغير المباشرة، هذا ولا يوجد أي معرفة لعدد أفرادها.

في يوليو / تموز عام 2022، أعلن المتحدث الرسمي باسم كتائب عز الدين القسام (أبو عبيدة) عن استشهاد أحد أعضاء وحدة الظل وإصابة 3 آخرين في قصف جوي إسرائيلي استهدف أحد أماكن أسر أحد الجنود الإسرائيليين الأسرى خلال حرب عام 2021.

ويقول عنها (مشير المصري) وهو أحد قيادات حركة حماس:
"إن ما كشفت عنه كتائب القسام ما هو إلا جزء محدود من الدور المناط بهذه الوحدة".

الأسر بتعاليم الإسلام:

أسيرة إسرائيلية أفرجت عنها حماس في 24 نوفمبر 2023 ضمن الهدنة المؤقتة، Public domain by the Israeli Defence Forces Spokesperson's Unit.

في النهاية .. فإن لنا كلمة وجب أن تقال في حق (وحدة الظل).

لقد كشف لنا:

  1. الحديث الذي أدلت به الأسيرة الإسرائيلية (يوخباد ليفشتس) ذات (85 عاماً) عقب تحريرها بقرار منفرد من حماس لدواعي إنسانية، عن كونها عوملت بإنسانية وبالحسنى.
  2. الصور والفيديوهات التي ظهر فيها الأسرى الإسرائيليين المفرج عنهم في الهدنة التي استمرت بضعة أيام وهم يلوحون بأيديهم ويبدون كل الإمتنان لعناصر (وحدة الظل).
  3. حرص الحكومة الإسرائيلية على عدم لقاء الأسرى المحررين خلال الهدنة مع أيا من وسائل الإعلام حتى لا ينقلوا الصورة الطيبة التي عوملوا بها.

كل هذه الأشياء ومن قبلها جلعاد شاليط نفسه، الذي ظهرت له فيديوهات في الأسر وهو يبتسم ويأكل بل ويشوي الدجاج على شاطئ غزة .. كلها أشياء تذكرنا بقوله تعالى: ((وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَىٰ حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا)) {الآية 8 : سورة الإنسان}.

إن هذه الآية الكريمة تنطبق تماما على (وحدة الظل) الذين ما هم إلا جزء من غزة المحاصرة منذ سنوات متعاقبة، ويشح فيها الدواء والغذاء.. فهذا الطعام الذي يعطونه للأسرى.. كان من الممكن أن يمنعونه عنهم ويعطونه لطفل فلسطيني جائع .. لكنها أخلاق الإسلام.. هذا الدين الذي يقصف أتباعه بالطائرات ليل نهار، لكنهم لا يردون الإساءة بمثلها.

تعليقات