كل شيء عن كاتربيلر D9 تيدي بير (جرافة الجيش الإسرائيلي المدرعة)

منذ 100 عام تواصل شركة كاتربيلر Caterpillar الأمريكية صناعة الجرافات ضمن مجموعة متنوعة من منتجاتها ومن بينها معدات البناء والتعدين، ومحركات الديزل والغاز الطبيعي، وتوربينات الغاز الصناعية، وقاطرات الديزل الكهربائية .. إلخ.

جرافة جيش الاحتلال الإسرائيلي المدرعة IDF Caterpillar D9، created by Zachi Evenor צחי אבנור and is released under Creative Commons CC-BY license.

لكن جرافة واحدة من بين كل منتجات الشركة أثارت جدلا واهتماما واسعا إنها الجرافة D9 وبالتحديد نسختها العاملة في الجيش الإسرائيلي (IDF Caterpillar D9).

ما هي جرافات D9؟:

بشكل أساسي يا عزيزي، فقد صنعت جرافات D9 لأغراض مدنية.

وبتقييم عملي لها فهي جيدة للغاية إن لم تكن متميزة، فهي موثوقة الأداء ويمكن الاعتماد عليها، كما أنها سهلة التشغيل، سهلة القيادة، وسهلة الإصلاح، ومزودة بتقنية للحد من استهلاك الوقود.

منذ إنتاجها لأول مرة قبل نحو 30 عاما، صدرت شركة كاتربيلر جرافات D9 إلي العديد من الدول حول العالم في شهادة عملية على كفائتها وموثوقيتها العالية.

لكن كيان إسمه (إسرائيل) قرر يوم أن يشتري الجرافات D9 وبالتحديد النسخة D9R أن يضمها لجيشه ليخرب ويدمر لا ليبني ويعمر.

كان ذلك بناء على ما اكتسبته الجرافات بشكل عام من سمعة طيبة لدي كل جيوش العالم بسبب المهام المتعددة التي أثبتت قدرتها على تنفيذها.

فمنذ الحرب العالمية الثانية أثبتت الجرافات قدراتها على أن تكون (أداة عسكرية مفيدة) وبالتحديد عندما طور البريطانيون أول بلدوزر مدرع، وهو جرار متوسط الحجم من طراز كاتربيلر D7 (31870 رطلاً / 14456 كجم) وزودوه وقته بدرع لحماية السائق.

كاتربيلر دي-9 Doobi:

في إسرائيل منحوا الجرافة دي-9 اسما مميزا وهو Doobi أو (دوبي) إنه النطق العبري لمصطلح (دمية الدب) أو Teddy bear، وهي لعبة أطفال مشهورة على شكل دب.

جرافة كاتربيلر دي-9 يعلوها أعلام فيلق الهندسة القتالي في الجيش الإسرائيلي
جرافة كاتربيلر دي-9 يعلوها أعلام فيلق الهندسة القتالي في الجيش الإسرائيليZachi Evenor، CC BY 2.0 DEED ، via Flickr.

قرر الإسرائيليين شراء الجرافة للإستفادة من إمكانياتها الميكانيكية الهائلة وأيضا سهولة إصلاحها.. لكنهم كانوا يريدونها للجيش، لذا فقد أجروا عليها تعديلات كبيرة.

هذه التعديلات اشترك بها كل من (جيش الاحتلال الإسرائيلي، شركة الصناعات الفضائية الإسرائيلية IAI، وشركة صناعات السلاح الإسرائيلية IWI).

كان الهدف من وراء هذه التعديلات هو زيادة قدرة الجرافة على البقاء تعمل في البيئات المعادية وتحمل الهجمات المعادية ما يجعلها مناسبة للاستخدام الهندسي العسكري (سبحان من مكن عباده من تدميرها بولاعة وزجاجة مولوتوف).

على سبيل المثال، تم تزويد جرافة d9 الإسرائيلية بدرع من الجيل الرابع.

ثم قاموا بإلحاقها إلي فيلق الهندسة القتالية التابع لجيش الاحتلال كما وزعوا أعدادا منها على مختلف الوحدات البرية.

مواصفاتها الفنية:

يبلغ وزن النسخة الأحدث من الجرافة D9 المستخدمة في الجيش الإسرائيلي وهي نسخة D9R حوالى 60 طنًا.

  • قدرة المحرك: 337 كيلو وات.
  • طولها 13 قدمًا.
  • عرضها 15 قدمًا تقريبًا.
  • مجهزة بدرع وشفرة جرافة أمامية كبيرة.
  • منها نسخة مأهولة مكونة من فردين ونسخة آلية يتم التحكم فيها عن بعد.

ثمن جرافة d9:

عندما اندلع حريق جبل الكرمل الشهير في عام 2010، دفع الإسرائيليين بجرافات D9 لتنفيذ العديد من المهام الهندسية هناك
عندما اندلع حريق جبل الكرمل الشهير في عام 2010، دفع الإسرائيليين بجرافات D9 لتنفيذ العديد من المهام الهندسية هناك، Hanay، CC BY-SA 3.0 DEED، via wikimedia commons.

هذه التعديلات التي أجراها الإسرائيليين رفعت من ثمن جرافة d9.

بحسب تقرير نشرته صحيفة (اندبندنت) البريطانية الشهيرة في نهاية أكتوبر 2023، فقد بلغ ثمن الجرافة الواحدة d9 في جيش الاحتلال الإسرائيلي (١ مليون جنيه إسترليني).

هذا المبلغ يزيد عن مليون وربع المليون دولار امريكي، ويزيد عن 4 مليون وست مائة ألف شيكل إسرائيلي (فسبحان من مكن عباده من تدميرها بولاعة وزجاجة مولوتوف).

ما هي وظيفة جرافة كاتربيلر دي-9 في الجيش الإسرائيلي؟:

في كتاب (الاستراتيجية العسكرية الإسرائيلية ضد حماس وحزب الله) والصادر عن دار (باحث للدراسات الفلسطينية والإستراتيجية - بيروت - لبنان - الطبعة الأولى - 2011)، تأليف دكتور غابريل سيبوني وآخرون، وترجمة وتقديم دكتور عدنان أبو عامر .. يمكننا أن نفهم واحدة من أهم وظائف جرافة الجيش الإسرائيلي المدرعة كاتربيلر دي-9.

هذا الكتاب أهميته أنه ترجمة لدراسة صادرة عن دورية (الجيش والإستراتيجية) التي تصدر عن وحدة الدراسات العسكرية بمعهد الأمن القومي الإسرائيلي INSS التابع لجامعة تل أبيب، أحد أهم مراكز الأبحاث الإسرائيلية والذي يؤثر على دوائر صنع القرار في دولة الاحتلال.

في الصفحة 169 نجده يقول عن أسلوب عمل القوات الإسرائيلية على الأرض:

((جرافات D9 المدرعة لتمهيد الطريق في حال وجود عبوات ناسفة تستهدف الدبابات، وعند الوصول إلى معبر الطيبة، وقبل الدخول إلى وادي الحجير، استهدفت المقاومة بالصواريخ المضادة للدروع 8 آليات بين دبابة ميركافا وجرافة D9)).

ونقرأ كذلك في صفحة 170:

((دمرت 12 جرافة حربية، وهي تسير عادة على رأس الرتل، وتتبع سلاح الهندسة، وتقوم بإنشاء سواتر ترابية تحمي الدبابات والجنود، بالإضافة إلى جرفها كل ما يعيق تقدم الرتل، أو ما يشتبه بتشكيله خطرا على الغزاة، ومع تدمير الجرافات، نجح المقاومون في منع الإسرائيليين من حماية دباباتهم وجنودهم بالسواتر، وأصبحت المدرعات المعادية مكشوفة)).

جرافات D9R في غزة:

منذ بدء محاولة السيطرة الإسرائيلية برا على قطاع غزة في حرب العام 2023، ومن قبلها، ونحن نري جرافات كاتربيلر D9 في كل مكان.

الهدف الأساسي من هذه الجرافات في معركة غزة على وجه الخصوص هو التخلص من (العبوات الناسفة) التي يضعها مقاتلي القسام وكذلك تمهيد الطرق لعبور بقية القوات من خلفها.

أيضا وبفضل قدرتها على (تفتيت الغطاء الترابي) فمن أهم استخدامات D9 في غزة هو محاولة الكشف عن الانفاق التي تعتمد عليها كتائب عز الدين القسام في الكثير من عملياتها.

لكننا رأينا كذلك استخدام هذه الجرافات ضد المدنيين في قطاع غزة، شاهدنا تجريف الخيام بمن فيها من بشر ودهس بعضهم، رأينا كذلك هذه الجارفة وهي تحفر (مقابر جماعية) للشهداء المدنيين من أهل غزة ودفنهم فيها !!.

جرافات D-9 وبرغم تدريعها فقد كانت هدفا سهلا لقذائف الياسين 105 التي أثبتت قدرتها على الفتك بها تماما.

في بعض التحليلات للمعارك الدائرة في غزة، تم الحديث عن كون جرافات D9 -وخصوصا النسخة الغير مأهولة منها- تستخدم كذلك لجذب وامتصاص نيران فصائل المقاومة الفلسطينية بعيدا عن الأهداف الأهم مثل دبابات الميركافا ومدرعات النمر.

مطالبات بوقف تصدير كاتربيلر دي-9 إلي إسرائيل:

منذ العام 2004، ولدينا مطالبات من منظمة (هيومن رايتس ووتش) تدعو شركة كاتربيلر إلي تعليق مبيعات الجرافات d-9 إلي إسرائيل.

تستند المنظمة في هذه المطالبة إلي أن إسرائيل تستخدم هذه الجرافات في تدمير ممتلكات المدنيين الفلسطينيين وكذلك تدمير البنية التحتية المدنية التي يعتمد عليها الناس في حياتهم.

تعليقات