نبوءة أشعياء .. ما هي حقيقة النبوءة التي تحدث نتنياهو عنها وهل لها علاقة بمصر؟

في الخامس والعشرين من شهر أكتوبر / تشرين الأول 2023، وفي أحد خطاباته الكثيرة خلال الحرب التي يشنها الكيان الصهيوني على قطاع غزة، استشهد رئيس الوزراء الإسرائيلي (بنيامين نتنياهو) بنبوءة من ما يقال أنه (العهد القديم).

صورة من نبوءة أشعياء في الأصحاح التاسع عشر.

إنها نبوءة أشعياء ..

وقبل الحديث عن دلالات هذه النبوءة وكل ما يتعلق بها، وجدنا أنه من الأنسب أن نعرف أولا من هو صاحبها.

من هو أشعياء أصلا؟:

ربما يكون السؤال المهم هنا هو أن نعرف من هو أشعياء أصلا.

يجيب على هذا السؤال وحدة اللغة العبرية بمرصد الأزهر الشريف لمكافحة التطرف، والتي تقول أن أشعياء كان نبيا من أنبياء اليهود في مملكة يهوذا الجنوبية، ولكنه كان نبيا بدون كتاب منزل من عند الله، كان يعيش في القرن الثامن قبل الميلاد وهي فترة ضعف مملكة بني إسرائيل بعد قوتها عند تأسيسها في عهد نبي الله داود -عليه السلام- ثم ابنه سليمان -عليه السلام-، وكلاهما كان ملكا نبيا.

ويعتقد أن النبي أشعياء كان من "نسل ملكي" فقيل أنه أخ لأحد ملوك مملكة يهوذا كان اسمه (أمصيا).

لهذا النبي بعض النبؤات وليست نبوءة واحدة، وقد وثقها اليهود في أحد كتبهم المقدسة ويسمي (التناخ) .. وتتألف من 66 إصحاح "الاصحاح يعني الفصل" موجودة في سفر يحمل اسمه (سفر إشعياء)... وقد اكتسب شهرته بين أنبياء اليهود على كثرتهم بسبب نبواءته تلك.

في الإسلام لم يذكر النبي أشعياء.. وهذا لا يعني أنه لم يكن نبيا، وذلك لقوله تعالى:
((وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلًا مِّن قَبْلِكَ مِنْهُم مَّن قَصَصْنَا عَلَيْكَ وَمِنْهُم مَّن لَّمْ نَقْصُصْ عَلَيْكَ ۗ وَمَا كَانَ لِرَسُولٍ أَن يَأْتِيَ بِآيَةٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ ۚ فَإِذَا جَاءَ أَمْرُ اللَّهِ قُضِيَ بِالْحَقِّ وَخَسِرَ هُنَالِكَ الْمُبْطِلُونَ)) {الاية 78 : سورة غافر}.

فهناك أنبياء لم يذكرهم الله -عز وجل- لنبيه صلي الله عليه وسلم، وقد يكون أشعياء واحد منهم .. أو قد لا يكون، فالمسألة هنا ليست تصديقنا أنه نبي أو لا .. بل أن اليهود يصدقونه ويعتبرونه نبي، وهذا لب الموضوع.

رسم للملك منسي ملك يهوذا الذي قتل النبي أشعياء، Guillaume Rouille، public domain.

الأكثر من هذا أن كثير مما جاء في تلك النبؤات يتعارض مع السنة النبوية الشريفة والقرآن الكريم .. لذا فحتى لو كان أشعياء نبيا .. فإن التحريف الذي أخبرنا الله -عز وجل- أن اليهود قد قاموا به لكتبهم قد طال نبؤات أشعياء، خصوصا أنها جمعت على مدار قرنين من الزمان.

ولك أن تعلم عزيزي القارئ أن أشعياء قد مات مقتولا -نشروه بالمنشار- على يد الملك (منسي) وهو ملك من ملوك يهوذا الذي عرف عنه الفساد في بداية حكمه، لكنه وقع أسيرا في يد الآشوريين.

وبحسب الاعتقادات فإنه قد تاب إلي الله وهو في الأسر فكان جزاءه أن إطلق سراحه وعاد ليجلس على عرشه كملك حيث حاول إصلاح ما أفسده من قبل.

على ماذا تحتوي نبوءة أشعياء؟:

نبوءة أشعياء ليست نبوءة واحدة، بل مجموعة من النبؤات، نعرض لعدد من أهمها، مثل:

  • نبوءته عن المسيح -عليه السلام-:

الغريب أن اليهود كعادتهم لم يتخلوا عن مغالطاتهم حتى لأنبيائهم فيما يتعلق بنبؤات أشعياء التي لم تكن إستثناء على ذلك.

فالنبي أشعياء لقب بالنبي الأنجيلي، لكثرة حديثه عن المسيح -عليه السلام- الذي سيأتي نبيا من بعده، ومع ذلك نجد أن اليهود قد كذبوا المسيح -عليه السلام-، وقالوا أنه ليس ما عندهم في التوراة، بل أن واحدا منهم هو من وشي به.

ويمكنكم الإطلاع على تفاصيل ذلك في تقريرنا: (يهوذا الإسخريوطي .. قصة تلميذ المسيح الخائن).

  • قدوم المخلص:

كما جاء في نبوءة أشعياء أن هناك يهودي مخلص سيأتي ويحكم الأرض ويقدم السلام والعدل. إشعياء تنبأ أيضاً بتحقيق العدل الاجتماعي ونهاية ما يعتبرونه الظلم والاستبداد ضد اليهود.

ماذا قال نتنياهو بالضبط عن نبوءة أشعياء؟:

كرجل لا يخشي فقط من ضياع مستقبله السياسي كاملا، بل أن يزج به في السجن نتيجة لقضايا فساد قد تأخذ مجراها إن فقد منصبه كرئيس للوزراء، يحاول بنيامين نتنياهو حشد التأييد حوله من أجل استمرار مجازره ضد المدنيين في غزة، في محاولة للترويج لنصر لا وجود له في غزة، יעקב، CC BY-SA 3.0 DEED، via wikimedia commons.

نتنياهو وفي خطابه الذي أشرنا إليه قال أنه (سيحقق تلك النبوءة)، مضيفا أنه: (سيجلب المجد لشعبه ويحقق النصر في الحرب)، ووصف شعبه بأنهم (أبناء النور) وأن الفلسطينيين هم (أبناء الظلام).

ووجه نتنياهو رسالته إلى الإسرائيليين قائلاً: "سنحقق نبوءة إشعياء، لن تسمعوا بعد الآن عن الخراب في أرضكم".

وهذا يعيدنا إلي الفقرتين الأولى والثانية من الإصحاح التاسع من سفر إشعياء.

تقول هاتين الفقرتين: "لكن لن يخيم ظلام على التي تعاني من الضيق، فكما أذل الله في الزمن الغابر أرض زبولون ونفتالي، فإنه في الزمن الأخير يكرم طريق البحر وعبر الأردن، جليل الأمم. الشعب السالك في الظلمة أبصر نورا عظيما، والمقيمون في أرض ظلال الموت أضاء عليهم نور".

كما يعيدنا إلى النص:

"ولا يُسمع بعد ظلم في أرضك، ولا دمار أو خراب داخل تخومك، بل تسمين أسوارك خلاصا، وأبوابك تسبيحا"... وهي الواردة في الفقرة 18 من الإصحاح رقم 60.

ربما تكون تلك الأقاويل تعبيرا حقيقيا عن المأزق والورطة التي يعيشها نتنياهو منذ عملية طوفان الأقصى في السابع من أكتوبر الماضي، والتي مثلت كارثة عسكرية وأمنية على إسرائيل.. وكارثة سياسية على حكومته وربما شخصية عليه إذ انهارت شعبيته إلي الحضيض، وبات من حكم المؤكد خسارته أي انتخابات مقبلة.

ربما أراد نتنياهو بهذه النوعية من الخطابات محاولة جذب الشعب حوله من منطلق ديني، فالدين في أوقات الأزمات سواء إذا كانت أزمة شخصية أو اتسعت لتصبح أزمة يعيشها شعب كامل -بافتراض أن الصهاينة شعب أصلا-، فإننا قد نفهم دوافع نتنياهو لاستدعاء نبوءة دينية.

نص نبوءة أشعياء عن مصر:

المصافحة الثلاثية بين الرئيس المصري محمد أنور السادات، والأمريكي جيمي كارتر، ورئيس الوزراء الإسرائيلي مناحم بيغين، في حديقة البيت الأبيض عند توقيع معاهدة السلام المصرية الإسرائيلية، image is available from the United States Library of Congress's Prints and Photographs division
under the digital ID ppmsca.03424.

لكن حدث هناك حالة من الخلط بين ما قاله نتنياهو وبين النبوءة كاملة.

فبالتأكيد مجرد ذكر نتنياهو للنبوءة يعتبر أنه إيمانا وتصديقا بكل محتوياتها، وليس تصديق بعضها والكفر بالبعض الآخر.

لكن وللتدقيق العلمي، فإن نتنياهو لم يذكر في حديثه الجزء المتعلق بمصر في النبوءة، وإنما تحدث عن أجزاء أخرى.

ومع ذلك فقد جئنا لكم بنبوءة أشعياء عن مصر، وهي نص طويل، فيمكن لمن أراد أن يقرأ أجزاء منه ليعرف الفكرة العامة لها ومن ثم يواصل قراءة التقرير، وإن كان من الأفضل بالطبع قرائتها بشكل كامل.

((هَا هُوَ الرَّبُّ قَادِمٌ إِلَى مِصْرَ يَرْكَبُ سَحَابَةً سَرِيعَةً، فَتَرْتَجِفُ أَوْثَانُ مِصْرَ فِي حَضْرَتِهِ، وَتَذُوبُ قُلُوبُ الْمِصْرِيِّينَ فِي دَاخِلِهِمْ. 2 وَأُثِيرُ مِصْرِيِّينَ عَلَى مِصْرِيِّينَ فَيَتَحَارَبُونَ، وَيَقُومُ الْوَاحِدُ عَلَى أَخِيهِ، وَالْمَدِينَةُ عَلَى الْمَدِينَةِ وَالْمَمْلَكَةُ عَلَى الْمَمْلَكَةِ، 3 فَتَذُوبُ أَرْوَاحُ الْمِصْرِيِّينَ فِي دَاخِلِهِمْ، وَأُبْطِلُ مَشُورَتَهُمْ، فَيَسْأَلُونَ الأَوْثَانَ وَالسَّحَرَةَ وَأَصْحَابَ التَّوَابِعِ وَالْعَرَّافِينَ. 4 وَأُسَلِّطُ عَلَى الْمِصْرِيِّينَ مَوْلىً قَاسياً، فَيَسُودُ مَلِكٌ عَنِيفٌ عَلَيْهِم. هَذَا مَا يَقُولُهُ الرَّبُّ الْقَدِيرُ.

وَتَنْضُبُ مِيَاهُ النِّيلِ وَتَجِفُّ الأَحْوَاضُ وَتَيْبَسُ. 6 تُنْتِنُ الْقَنَوَاتُ، وَتَتَنَاقَصُ تَفَرُّعَاتُ النِّيلِ وَتَجِفُّ، وَيَتْلَفُ الْقَصَبُ وَالْبَرْدِيُّ. 7 وَتَذْبُلُ النَّبَاتَاتُ عَلَى ضِفَافِ نَهْرِ النِّيلِ، وَالْحُقُولُ وَالْمَزْرُوعَاتُ كُلُّهَا تَجِفُّ، وَكَأَنَّهَا لَمْ تَكُنْ مُخْضَرَّةً. 8 فَيَئِنُّ الصَّيَّادُونَ وَطَارِحُو الشُّصُوصِ فِي النِّيلِ وَيَنُوحُونَ وَيَتَحَسَّرُ الَّذِينَ يُلْقُونَ شِبَاكَهُمْ فِي الْمِيَاهِ. 9 وَيَتَوَلَّى الْيَأْسُ قُلُوبَ الَّذِينَ يَصْنَعُونَ الْكَتَّانَ الْمُمَشَّطَ، وَيَفْقِدُ حَائِكُو الْكَتَّانِ الْفَاخِرِ كُلَّ أَمَلٍ. 10 وَيُسْحَقُ الرِّجَالُ، وَهُمْ أَعْمِدَةُ الأَرْضِ، وَيَكْتَئِبُ كُلُّ عَامِلٍ أَجِيرٍ.

رُؤَسَاءُ صُوعَنَ حَمْقَى، وَمَشُورَاتُ أَحْكَمِ حُكَمَاءِ فِرْعَوْنَ غَبِيَّةٌ. كَيْفَ تَقُولُونَ لِفِرْعَوْنَ نَحْنُ مِنْ نَسْلِ حُكَمَاءَ، وَأَبْنَاءُ مُلُوكٍ قُدَامَى؟ 12 أَيْنَ حُكَمَاؤُكَ يَا فِرْعَوْنُ لِيُطْلِعُوكَ عَلَى مَا قَضَى بِهِ الرَّبُّ الْقْدِيرُ عَلَى مِصْرَ؟ 13 قَدْ حَمِقَ رُؤَسَاءُ صُوْعَنَ وَانْخَدَعَ أُمَرَاءُ نُوفَ وَأَضَلَّ مِصْرَ شُرَفَاءُ قَبَائِلِهَا 14 جَعَلَ الرَّبُّ فِيهَا رُوحَ فَوْضَى، فَأَضَلُّوا مِصْرَ فِى كُلِّ تَصَرُّفَاتِهَا، حَتَّى تَرَنَّحَتْ كَتَرَنُّحِ السَّكْرَانِ فِي قَيْئِهِ. 15 فَلَمْ يَبْقَ لِعُظَمَائِهَا أَوْ أَدْنِيَائِهَا مَا يَفْعَلُونَهُ فِيهَا. 16 فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ يَرْتَعِدُ الْمِصْرِيُّونَ كَالنِّسَاءِ خَوْفاً مِنْ يَدِ الرَّبِّ الْقَدِيرِ الَّتِي يَهُزُّهَا فَوْقَهُمْ.

17 وتَغْدُو أَرْضُ يَهُوذَا مَثَارَ رُعْبٍ لِلْمِصْرِيِّينَ فَيَعْتَرِيهَا الْفَزَعُ مِنْ ذِكْرِهَا لأَنَّ الرَّبَّ الْقَدِيرَ قَدْ قَضَى قَضَاءَهُ عَلَى مِصْرَ.

18 فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ يَكُونُ فِي دِيَارِ مِصْرَ خَمْسُ مُدُنٍ تَنْطِقُ بِلُغَةِ كَنْعَانَ، وَتَحْلِفُ بِالْوَلاءِ لِلرَّبِّ الْقَدِيرِ، وَتُدْعَى إِحْدَاهَا مَدِينَةَ الشَّمْسِ. 19 فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ يُقَامُ مَذْبَحٌ لِلرَّبِّ فِي وَسَطِ دِيَارِ مِصْرَ، وَيَرْتَفِعُ نُصُبٌ لِلرَّبِّ عِنْدَ تُخُومِهَا، 20 فَيَكُونُ عَلامَةً وَشَهَادَةً لِلرَّبِّ الْقَدِيرِ فِي دِيَارِ مِصْرَ، لأَنَّهُمْ يَسْتَغِيثُونَ بِالرَّبِّ مِنْ مُضَايِقِيهِمْ، فَيَبْعَثُ إِلَيْهِمْ مُخَلِّصاً وَمُدَافِعاً يُنْقِذُهُمْ. 21 فَيُعْلِنُ الرَّبُّ نَفْسَهُ لِلْمِصْرِيِّينَ. وَفِي ذَلِكَ الْيَوْمِ يَعْبُدُونَهُ وَيُقَدِّمُونَ ذَبِيحَةً وَقَرَابِينَ وَيَنْذِرُونَ لِلرَّبِّ نُذُوراً وَيُوفُونَ بِها. 22 وَيَضْرِبُ الرَّبُّ مِصْرَ؛ يَضْرِبُهَا وَيُبْرِئُهَا، فَيَرْجِعُ أَهْلُهَا تَائِبِينَ إِلَى الرَّبِّ فَيَسْتَجِيبُ دُعَاءَهُمْ وَيَشْفِيهِمْ.

23 فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ يَمْتَدُّ طَرِيقٌ مِنْ مِصْرَ إِلَى أَشُّورَ، وَمِنْ أَشُّورَ إِلَى مِصْرَ، فَيَعْبُدُ الْمِصْرِيُّونَ وَالأَشُّورِيُّونَ الرَّبَّ مَعاً. 24 فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ يَكُونُ إِسْرَائِيلُ ثَالِثَ ثَلاثَةٍ مَعَ مِصْرَ وَأَشُّورَ، وَبَرَكَةً فِي وَسَطِ الأَرْضِ، 25 فَيُبَارِكُهُمُ الرَّبُّ الْقَدِيرُ قَائِلاً: «مُبَارَكٌ شَعْبِي مِصْرُ، وَصَنْعَةُ يَدِي أَشُّورُ، وَمِيرَاثِي إِسْرَائِيلُ)).

التعامل الحرفي مع النبوءة يجعلها تنتمي إلي زمان غابر منذ آلاف السنين، public domain‏.

المتأمل للنبوءة يجد أنها في هذا الجزء كانت فقط عن مصر، ومعناها العام أن المصريين يكونون في حالة من الخوف الناتج عن فتنة كبيرة تمر بها وربما الحرب الأهلية، والتي يصاحبها أو يأتي بعدها مباشرة جفاف للنيل فتصاب البلاد بكارثة اقتصادية وبيئية كبرى.

لكن النبوءة أيضا تقول أن المصريين سيتوبون إلى الله، ويستغيثون به ويدعونه، وهنا يستجيب لهم الرب، ويباركهم، وسينتشر الإيمان في مصر وإسرائيل وآشور -العراق حاليا-.

لكن لو ركزنا أكثر في النبوءة وفيما يتعلق تحديدا بمصر نجد الحديث عن (فرعون) .. والمفترض أن الفراعنة قد انتهي حكمهم لمصر أصلا منذ آلاف السنين.

فهل يعني هذا أن هذه النبوءة تحققت أصلا؟ .. ام أن هذا اللفظ يحمل معني حاكم مصر أيا كان اسمه الرسمي وقتها .. ما يمنحها بعدا في المستقبل القادم بحسب التفكير اليهودي؟.

بماذا يوصف هذا الحديث؟:

وفي النهاية فإن من حقنا أن نسأل .. بماذا يوصف الحديث بهذا الشكل؟.

كيف يسمح لرئيس وزراء ما يفترض أنها دولة عضو في الأمم المتحدة وتخضع للقانون الدولي أن يتحدث بذلك الحديث وفي خطاب رسمي وعلني؟... دون أن نسمع ولو نقدا واحدا من حكومات الدول التي صدعتنا بالحديث عن القيم والأخلاق والمبادئ... وعلى رأسها حكومة الولايات المتحدة الأمريكية التي لا تزال تدعمه وتدعم دولته بأحدث ما لديها من ترسانة الأسلحة من كل شكل ولون.

وأيضا نسأل ألم يخالف رئيس الوزراء الإسرائيلي التزامات بلاده بمعاهدة السلام مع مصر، حينما تحدث عن نبوءة تنبأت لها بالخراب بهذا الشكل حتى ولو لم يكن حديثا صريحا واضحا؟.

لقد تحدث نتنياهو عن جزء من نبوءة أشعياء .. وتعهد بتحقيقها فما هو المانع الذي يمنعه من التفكير في إكمال بقيتها .. وما المانع مثلا أن يدفعه خياله المريض إلي استغلال (سد النهضة) في إثيوبيا لتحقيق ما جاء في تلك النبوءة عن جفاف النيل؟.

المعرفة للدراسات
بواسطة : المعرفة للدراسات
المعرفة للدراسات الإستراتيجية والسياسية، هي محاولة عربية جادة لتقديم أهم الأخبار العربية والعالمية مع التركيز علي تحليل مدلولاتها، لكي يقرأ العرب ويفهمون ويدركون. نمتلك في المعرفة للدراسات عددا من أفضل الكتاب العرب في عديد من التخصصات، لنقدم لكم محتوى حصري وفريد من نوعه. facebook twitter
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-