الموت .. كل شيء عن الحقيقة التي لا ينكرها أحد

يتفرد الموت بأنه هو الحقيقة الوحيدة التي يؤمن بها كل البشر.

كل حي سيموت.. اللَّهُ فقط هو الحي الذي لا يموت.

فالناس منهم من آمن بوجود اللَّهُ ، ومنهم من كفر به، ومنهم من آمن ببعض الرسل والأنبياء، وكفر بالبعض الآخر، لكنك ربما لن تجد إنسانا واحدا ينكر تلك الحقيقة التي لن يفر منها أحد.

وبرغم من أن الموت في بعض الثقافات وعند بعض الشعوب محاط بالكثير من الغموض والخرافات، إلا إنهم لا ينكرونه، ببساطة لأنه لا يمكن إنكار الموت.

ونحن حين نتحدث عن (الموت) فإننا ندرك شيئا مهما للغاية، أنه وبرغم إيمان البشر جميعهم به، فإنه أحد أكثر الأشياء غيابا عن بالنا.. وأن معظم من يصل إلى تقريرنا هذا، يأتي وهو يشعر بقرب موته أو موت حبيب أو مقرب منه، أو حتى بعد موت شخص أثار فيه الألم والحزن.

نحن ندرك الحالة النفسية التي يكون فيها الإنسان في هذا الوقت، بطبيعة الحال لأننا مثلكم فقدنا أو مررنا بأوقات ما قبل موت عزيز لدينا.

لذا، فإننا وإن كنا سنعرض لكم أمر الموت بصورة كاملة وواضحة، لكننا سنحرص أن تكون أخذت في الاعتبار الحالة النفسية للقارئ الكريم.

ما هو الموت؟:

السؤال هنا هو .. ما هو الموت؟ .. ما هو الأمر الذي يجب أن يحدث حتى نقول أن هذا الإنسان قد مات.

أبسط تعريف للموت هو (مفارقة الروح للجسد).

وهذا يتطابق مع قول الحق -سبحانه وتعالى- في الاية 11 من سورة السجدة: ((قُلْ يَتَوَفَّاكُم مَّلَكُ الْمَوْتِ الَّذِي وُكِّلَ بِكُمْ ثُمَّ إِلَىٰ رَبِّكُمْ تُرْجَعُونَ)).

هناك بعض الأشياء الحيوية لاستمرار حياة الإنسان، إذا توقفت فإنه يكون قد مات.

وتجدر الإشارة هنا إلى أنه وعند نزع الروح يكون هناك جمع من الملائكة تحضرها، وذلك أيضا يتضح من قوله تعالى: ((الَّذِينَ تَتَوَفَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ طَيِّبِينَ ۙ يَقُولُونَ سَلَامٌ عَلَيْكُمُ ادْخُلُوا الْجَنَّةَ بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ)) {الآية 32 : سورة النحل}.

وبينما يعتقد أصحاب الديانات الإلهية الثلاثة (الإسلام والمسيحية واليهودية) أن الروح تخرج بواسطة ملك الموت ، فإن اتباع بعض الديانات الوضعية مثل البوذية والهنادكة والشنتو أن الروح تظل حبيسة في رأس الميت.

لهذا السبب تراهم يقومون بحرق جثث موتاهم، وذلك لتخرج الروح منها حسب اعتقاداتهم الباطلة، في لحظة انفجار الجمجمة.

أما إذا أردنا أن نعرف الموت تعريفا علميا فهو: (توقف الإنسان عن أي نشاط وظيفي حيوي مثل التنفس والأكل والشرب والحركة والتفكير "نشاط الدماغ بشكل عام" بصورة نهائية ولا يمكن استعادتها من جديد).

كما يعرف الأطباء الموت بأنه: (الانعدام المفاجئ لسريان الدم في الأوعية الدموية، مع الانقطاع الكامل في التنفس، وغياب الوعي).

أهم أسباب الموت:

بحسب منظمة الصحة العالمية WHO، كانت تلك هي أهم 10 أسباب للموت خلال الفترة بين عامي 2010 : 2019، على مستوى العالم:

  1. إقفار عضلة القلب (يسمي كذلك الشريان التاجي).
  2. السكتة الدماغية.
  3. مرض الانسداد الرئوي المزمن.
  4. التهابات الجهاز التنفسي السفلي.
  5. الأطفال حديثي الولادة المولودين بأمراض خطيرة.
  6. أحد أنواع سرطان (القصبة الهوائية ، الرئة).
  7. الزهايمر.
  8. أمراض الإسهال.
  9. مرض السكر.
  10. أمراض الكلى.

لحظة الموت:

بطول التاريخ وعرضه، كانت ولاتزال الحروب أحد أهم أسباب موت الإنسان، صورة لإخلاء جثة جندي أمريكي، حرب فيتنام، أكتوبر 1967, AP Photo/Kim Ki Sam، (CC BY 2.0)، via Flickr.

بحسب دراسة حديثة أجرتها (جامعة ميشيغن) في الولايات المتحدة الأمريكية، لوحظ حدوث طفرات في الدماغ فورا في لحظة موت الإنسان.

هذه الطفرات اتسمت بأنها (سريعة الزوال).

ربما لا يستغرب ذلك، فمن المعلوم مسبقا أن الدماغ يظل يعمل لمدة تصل إلى ست دقائق عقب توقف التنفس والحركة.

سكرات الموت:

تختلف سكرات الموت من شخص إلى آخر.

البعض قد يتوفي وهو في غيبوبة فلا يشعر أصلا بسكرات الموت.

كما قد تختلف علامات سكرات الموت باختلاف المرض (على سبيل المثال مرضى الغيبوبة الكبدية لهم أعراض تختلف تماما عن مرضى مصابين بأمراض أخرى).

في معظم الأحيان يصاحب خروج الروح حشرجة تسمي (حشرجة الموت)، وتكون نتيجة للإفرازات الموجودة في الحلق أو استرخاء عضلات الحلق.

علامات الموت:

هذه هي العلامات التي تؤكد لك على وفاة الشخص، ومع ذلك نؤكد على أهمية إحضار طبيب:

  • شخوص البصر.
  • غياب التنفس والنبض والحركة.
  • اتساع حدقتي العين.
  • ارتخاء الجسم في المرحلة الأولى ثم برودته وتصلبه.
  • شحوب البشرة.

هل يمكن الاستعداد للموت؟:

في العديد من الحالات يشعر الإنسان أن لحظة الموت قد اقتربت منه، via rawpixel.

هذا السؤال مهم للغاية، وفي الحقيقة فإن هناك جزء من حالات الموت التي لا يمكن الاستعداد قبلها بتاتا.

ومن ذلك كل صور الموت المفاجئ، مثل الموت في حادث سير ، حادث غرق، حريق، الميت قتلا، وغير ذلك، هؤلاء يأتيهم الموت بغتة، فلا مجال هنا لهم أو لأحبائهم.

يتبقي إذن من يموتون بعد مرض يخبرهم الأطباء فيه أن الموت وشيك وأن الأجل قد اقترب.

هنا، يجب على الشخص أن يرتب أموره في أيامه الأخيرة في مشوار حياته، فإذا كان عليه ديون فيردها لأصحابها، أو يطلب منهم العفو عنها.

وإذا كان عليه حق مثل (أكل ميراث شقيقته الانثي) فليرده.

كما يمكن له أن يكتب وصيته، ويزيد من فعل الخير، وغير ذلك من الأمور التي تجعله متقبل لفكرة الموت.

ما هي مراحل قبل الموت ؟:

بالنسبة لمن كان لهم فرصة في الاستعداد للموت قبل حدوثه بالفعل، فإنهم يمرون ببعض المراحل التي تختلف من شخص لآخر.

في البداية سيشعر الإنسان بالإنكار، وهناك البعض ممن سيشعرون بالغضب.

تختلف استجابة كل شخص لمعرفته أن لحظة الموت قد أصبحت قريبة منه، صورة من wallpaper flare.

قد يدخل البعض في حالة من (الاكتئاب)، في حين يتقبل البعض الآخر هذه الحقيقة ويبدأ في التعامل معها.

هذا ونؤكد هنا على أهمية الدعم النفسي والعاطفي من المحيطين بالشخص الذي يعتقد أن موته قد أصبح قريبا.

بعد الموت:

سنعرض أولا لماذا يجب أن يقوم به الأشخاص حول الميت بعد وفاته، ثم نتطرق في القسم التالي لماذا يحدث بالنسبة للميت نفسه؟.

اذا مات شخص أمامك في المنزل، سيكون عليك القيام ببعض الخطوات المهمة مثل:

  1. قم بإغماض عينا الميت برفق، وقم أيضا بربط قطعة من القماش بشكل دائرى حول وجهه حتى لا يتصلب فمه وهو مفتوح، وهذا جاء في حديث رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: ((إذا حضرتُم موتاكُم فأغمِضُوا البصرَ فإن البصرَ يتبعُ الروحَ ، وقولوا خيرا فإنه يُؤمّنُ على ما يقولُ أهلَ البيتِ)).
  2. استدعاء الطبيب للتأكد من الوفاة وأنها ليست غيبوبة على سبيل المثال.
  3. إتخاذ الإجراءات القانونية مثل (استصدار تصريح الدفن)، وهذه الخطوة بالتحديد غاية الأهمية حتى لا تتعرض للمسائلة القانونية، بل وربما يتطور الأمر لإعادة استخراج الجثمان من القبر، وتشريحه للتأكد من عدم وجود شبهة جنائية في الموت.
  4. إتخاذ الإجراءات الدينية السابقة للدفن (مثل: تغسيل الميت وتكفينه في الدين الإسلامي).
هذا وننصح بأن تترك الفرصة لكل المحبين من أبناء وأشقاء الميت بالدخول إليه وتقبيله ومعانقته.

ما هي مراحل بعد الموت؟:

مقبرة للمسلمين، دولة الإمارات العربية المتحدة.

عادة ما يبدأ جسم الإنسان في التحلل بعد وقت قصير من الموت.

لكن قد يكون من المهم هنا أن نقول أن الأهم ليس ما يحدث للجسم بعد الموت، لكن ما يحدث في الحياة الآخرة.

العديد من الثقافات والأديان لديها فكرة الحياة الآخرة، ومنها ما يحمل أيضًا فكرة الحكم على الأعمال الصالحة والسيئة في حياة المرء.

كمسلمين، نعتقد بالسؤال في القبر، وهو أول منازل الآخرة، ومن ثم البعث بعد الموت وذلك في يوم القيامة، حيث الجنة للصالحين، والنار لمن هم غير ذلك.

وفي النهاية، أسالكم الدعاء بالرحمة والمغفرة لأبي وجميع موتانا وموتاكم وموتى المسلمين جميعا في كل مكان وزمان. 

تعليقات