الصوم بدون صلاة .. أراء مختلفة عن الحكم فيمن صام رمضان بدون صلاة؟

المعرفة للدراسات أبريل 01, 2023 مارس 21, 2024
للقراءة
كلمة
0 تعليق
نبذة عن المقال:
-A A +A

لعل هذا السؤال يتكرر في شهر رمضان من كل عام.. ((ما الحكم فيمن صام رمضان ولكنه لا يصلي؟)).. والحقيقة أن هذا السؤال يدور في ذهن كل تارك للصلاة .. ما يجعلنا نقول بإطمئنان أنه يتكرر في النفوس والعقول أكثر كثيرا مما يطرح علنا.

مما عم به البلاء في أمة المسلمين، مسألة ترك الصلاة، وحتى مع قدوم شهر رمضان لا يصلي الكثيرون ممن يتركونها طيلة العام، بدلا من استغلال رمضان للتوبة والمراجعة، فنجدهم يسألون عن حكم الصوم بدون صلاة،
مما عم به البلاء في أمة المسلمين، مسألة ترك الصلاة، وحتى مع قدوم شهر رمضان لا يصلي الكثيرون ممن يتركونها طيلة العام، بدلا من استغلال رمضان للتوبة والمراجعة، فنجدهم يسألون عن حكم الصوم بدون صلاة، Konevi / Pixabay License.

إذ أن الغالبية العظمى من الناس الذين لا يصلون، قد تركوا الصلاة كسلا وليس جحدا لكونها فريضة، بل يؤمنون يقينا بأنها الركن الثاني من أركان الإسلام، لذا فهم في الغالب لا يحبون أن يسمعوا حديث العلماء والصالحين عن ضرورة الإلتزام بالصلاة، وعن الإثم العظيم لتركها.

لكنهم يواجهون مشكلة أكبر في رمضان، إذ لا يهدأ بالهم عن التفكير .. هل يقبل صيامهم وهم لا يصلون .. ما هو حكم الدين في ذلك .. هل يعانون الجوع والعطش ويضبطون أنفسهم عن كل ما يبطل فريضة الصوم، وفي النهاية لا ينتفعون بأجر ولا ثواب.

والحقيقة أننا في بحثنا عن الإجابة عن هذا السؤال، قد وجدنا خلافا فقهيا كبيرا، بين رأي يقول بعدم التداخل بين الفريضتين، وأن الصيام يقبل ولو بدون صلاة، ورأي آخر يقطع بعدم قبول صوم من لا صلاة له، بل وبكفره، وكلا الرأيين له واجهته.

فرأينا أنه ومن واجب نقل الأمانة، أن نعرض لمختلف الأراء .. ثم ذكرنا في النهاية ما يطمأن إليه قلبنا، دون إلزام منا بهذا الرأي أو ذاك، فكل شخص له قلب يطمئن به لشئ.

حكم الصيام بدون صلاة - رأي دار الإفتاء المصرية:

عرض سؤال عن الحكم فيمن صام رمضان ولكنه لا يصلي، فهل ذلك يفسد صيامه، ولا ينال عليه أجرا؟.

وقد جاءت إجابة دار الإفتاء المصرية بأنه لا يجوز للمسلم ترك الصلاة، ومع ذلك فمن صام وهو لا يصلي، فإن صيامه صحيح، وذلك لأن الصلاة لم ترد في (شروط صحة الصيام).

وأضافت دار الإفتاء ((لكنه آثم شرعا من جهة تركه للصلاة)).

حكم الصيام بدون صلاة - رأي الشيخ الشعراوي:

أيضا، كان من أهم من قال برأيه في هذه المسألة، الشيخ محمد متولي الشعراوي، مفسر القرآن الكريم، والملقب بإمام الدعاة، وهو أحد أشهر الدعاة الإسلاميين في القرن العشرين، ومن أقربهم لقلوب الناس في مختلف الدول العربية.

رأي الشيخ الشعراوي في حكم الصيام بدون صلاة.

وقد كان رأي الشيخ الشعراوي -رحمه الله- من أكثر الأراء صرامة في هذه المسألة، وأفتى بعدم صحة صيام من لا صلاة له، بل وأنه يعتبر كافرا بما إنزل على محمد صلى اللَّهُ عليه وسلم، ولا يكون من جماعة المسلمين.

وأكد الشعراوي على عظم مكانة الصلاة وأهميتها في الإسلام، لأنها كانت هي الفريضة الوحيدة التي لم تفرض بالوحي، بل فرضت في رحلة الإسراء والمعراج.

هل يجوز الصيام بدون صلاة - رأي إسلام ويب:

من ضمن أهم المواقع الإلكترونية التي تعني بمسائل العقيدة والفقه والشريعة (إسلام ويب)، والذي يحظي بالكثير من السمعة الطيبة التي تجعل الناس يتسابقون على طلب الفتوى منه.

لذا، كان من الطبيعي أن يصل إليهم هذا السؤال المتكرر عن إمكانية أن يصوم المسلم بدون أن يصلي؟.

ووفقا للرأي المعتبر في موقع إسلام ويب، فإن من صام وترك الصلاة، فإن صومه لا ينفعه لأصحاب الرأي بكفر تارك الصلاة... وذلك لأنه إذا كان كافرا أصلا، فلا ينفعه صوم أو أي عبادة أخرى في دين الإسلام.

لكن الموقع عرض أيضا لرأي من قال أن تارك الصلاة ليس بكافر كفر أكبر، وبالتبعية يصبح من يصوم ولا يصلي صومه صحيح مجزئ عنه، والواجب عليه أن يبادر بالتوبة النصوح إلى الله تعالى وإلى قضاء ما فاته من الصلوات.

هل يجوز الصيام بدون صلاة - رأي الشيخ ابن عثيمين:

كان الشيخ ابن عثيمين، عضو هيئة كبار العلماء بالسعودية -رحمه الله-، قد عرض عليه سؤال عن شخص يصوم ولا يصلي .. هل يصح له صوم؟.

وأجاب -رحمه الله-، بأن الذي يصوم ولا يصلي لا يقبل منه الصيام، ولا زكاة ولاصدقة ولا أي عمل صالح.

واستدل الشيخ على رأيه بقول الحق سبحانه وتعالى:: ﴿وما منعهم أن تقبل منهم نفقاتهم إلا أنهم كفروا بالله وبرسوله ولا يأتون الصلاة إلا وهم كسالى ولا ينفقون إلا وهم كارهون﴾. ((سورة التوبة : الآية ٥٤)).

وأضاف ابن عثيمين أن الذي يصوم ولا يصلي ((كافر)) والعياذ بالله، وصومه باطل، وكذلك جميع أفعاله الصالحة لن تقبل منه.

هل يقبل الصيام بدون صلاة؟:

مسلمون يقومون بأداء الصلاة جماعة، via rawpixel.

واتسع الخلاف أكثر فأكثر، والخلاف في هذه الأمة رحمة، فمن الناس من لا يصلحهم إلا الزجر، فيقوم للصلاة خشية من أن يبطل صومه، ومنهم من يقوم خجلا من نفسه، ومن مقام الله عز وجل، ومنهم غير هذا وذاك.

وكان ممن تصدوا للإجابة عن هذا السؤال أيضا موقع (الإسلام سؤال وجواب) والذي يشرف عليه الشيخ محمد بن صالح المنجد.

وذهب الرأي لديهم بأن تارك الصلاة لا يقبل منه أي عمل، لا صيام ولا زكاة ولا حج.

واستدلوا في رأيهم على قول النبي صلى اللّه عليه وسلم: ((من ترك صلاة العصر فقد حبط عمله)). {البخاري ٥٢٠}.

هل يقبل صيام من لا يصلي - رأي الشيخ عثمان الخميس:

عكس هذا الرأي يقول به الشيخ ((عثمان الخميس))، وهو عالم كويتي كبير، ويري أن الصلاة عبادة، والصوم عبادة، ولا تداخل بينهما.

ويمكنكم الاستماع لرأي الشيخ عثمان الخميس كاملا من خلال هذا الفيديو القصير:

هل يقبل الصيام من تارك الصلاة كسلا؟.

وقد انتهي الشيخ عثمان الخميس إلي أنه يصح صوم من لا يصلي، بشرط أن لا يكون ناكرا للصلاة، وأن يكون يصلي أحيانا، ويتكاسل في أحيان أخرى.. والله أعلم.

هل يقبل الله صيام من لا يصلي؟ رأي الإمام ابن باز:

الإمام ابن باز ذهب لتأييد الرأي القائل بكفر تارك الصلاة عمدا، مستدلا على ذلك بحديث النبي صلى اللَّهُ عليه وسلم: ((العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر)).

وبناء على ذلك فهو يري أن الصوم لا يقبل من تارك الصلاة لأنه كافر تبطل جميع أعماله.

السبب وراء الخلاف حول حكم الصيام من دون صلاة:

وهكذا يمكننا أن نقول أن السبب وراء الاختلاف الفقهي في مسألة حكم صيام تارك الصلاة، هو الخلاف حول حكم تارك الصلاة نفسه.

فمن قال من العلماء أنه كافر كفر أكبر، اعتبر صيامه غير صحيح ولا يجزي به ولن يتقبل منه.

ومن قال من العلماء أن تارك الصلاة كافر كفر أصغر، اعتبر أن صيامه صحيح، وأنه ينال الثواب والأجر.

صحة حديث لا صيام لمن لا صلاة له:

لكننا وجدنا أمرا خطيرا في هذه المسألة، وهو مقولة (لا صيام لمن لا صلاة له)، والتي يعتبرها البعض حديثا نبويا شريفا.

والحقيقة أننا بحثنا عن هذه المقولة فما وجدنا لها مصدرا يقول أنها من الأحاديث الواردة عن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم، ولا حتى أنها حديثا ضعيفا، لذا وجب التنبيه على ذلك.

الرأي المعتبر عندنا في حكم من يصوم بلا صلاة:

في النهاية فإننا في ((المعرفة للدراسات))، نقول بما قاله موقع إسلام ويب.

انتظار الصلاة في مسجد لاهتي في مدينة لاهتي بفنلندا، كان هذا المسجد كنيسة قبل أن يشتريه المسلمون ويحولونه إلي مسجد،
انتظار الصلاة في مسجد لاهتي في مدينة لاهتي بفنلندا، كان هذا المسجد كنيسة قبل أن يشتريه المسلمون ويحولونه إلي مسجد، Danielvahtera، (CC BY-SA 4.0)، via wikimedia commons.

ويذهب هذا الرأي بأننا لا ينبغي أن نقول لمن يصوم بدون صلاة أن يترك الصوم لأنه لا يصلي.

ذلك لأن القول بهذا، سيجعل الشخص يترك الصوم ويترك الصلاة معا، فنكون كطبيب قتل المريض بدلا من علاجه.

بل الصواب هنا هو استمرار تذكيره بعظم أمر الصلاة، وخطورة تركها.

ولعل من أفضل مما كتب في بيان وجهة نظر هذا الرأي، هو الدكتور يوسف القرضاوي -رحمه الله-، في كتابه ((تيسير الفقه في ضوء القرآن والسنة "فقه الصيام"))، من إصدار مؤسسة الرسالة، بيروت، لبنان، الطبعة الثالثة ١٤١٤ ه‍ - ١٩٩٣م.

يقول الشيخ القرضاوي -رحمه الله- عن ذلك، أنه أصلا من الغريب أن يصوم المسلم ولا يصلي، وأن العلماء أصبحوا يواجهون نفس السؤال في رمضان من كل عام ((ما حكم من يصوم ولا يصلي؟)).

ويضيف أن رأي جمهور الفقهاء من السلف والخلف، أن تارك الصلاة فاسق وليس بكافر، وهكذا فهو يثاب على الصوم، ويستدل بقوله تعالى: {فَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ. وَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ} (الزلزلة:7-8).

فهذا الشخص مؤاخذ بترك الصلاة، مُثاب على أداء الصيام، وأن عقابه على ترك فريضة، لا يلغي ثوابه على تأدية غيرها، والله تعالى يقول: {وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئًا وَإِن كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِّنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا وَكَفَى بِنَا حَاسِبِينَ} (الأنبياء:47).

ويحدد الشيخ القرضاوي -رحمه الله- نقطة غاية الأهمية حينما يقول: ((إذا نظرنا من الناحية العملية والتربوية، فماذا يفيدنا أن نقول للصائم بغير صلاة صومك وعدمه سواء، ولا أجر لك عليه؟ فربما دفعه هذا إلى ترك الصوم كما ترك الصلاة؛ وبهذا ينقطع آخر خيط كان يصله بالدين من الفرائض والعبادات، وربما ذهب بسبب هذا الموقف بعيدًا عن الدين إلى غير رجعة!))..

الداعية المصري عبد الله رشدي يري صحة صيام من صام بدون صلاة.
الداعية المصري عبد الله رشدي يري صحة صيام من صام بدون صلاة.

وهذا ما يقوله الدكتور والداعية الأزهري المصري الشهير (عبد الله رشدي) بأن الصيام والصلاة ركنان من أركان الإسلام يجب أداؤهما، ولكن من صام دون صلاة فصيامه صحيح، لكنه آثم ومرتكب لكبيرة من الكبائر هي ترك الصلاة، فيجب عليه التوبة إلي الله والتزام الصلاوات.

وهذا أيضا ما يذهب إليه الدكتور (عمر عبد الكافي) ولكنه شبه من يفعل ذلك بطالب في مدرسة أو جامعة، يطلب حذف مواد دراسية أساسية من الدراسة.. فحتى لو نجح في بقية المواد فقد رسب، بل إن إدارة المدرسة أو الجامعة لن تقبل هذا الأمر أصلا.

وهكذا الإسلام له خمس أركان، ويجب إقامتها جميعا، والتفكر في أن الله -عز وجل- هو من يتحبب إلينا وهو غني عنا.

وفي النهاية، دعونا نعود إلى حديث النبي صلى اللَّهُ عليه وسلم الذي قال فيه: ((أول ما يحاسب عليه العبد الصلاة، فإن صلحت فقد أفلح وأنجح، وإن فسدت، فقد خاب وخسر)). رواه الترمذي وحسنه، وأبو داود، والنسائي.

وهذا الحديث بالتحديد يعطينا نتيجة مهمة مفادها أنه حتى ولو حصلت على ثواب الصيام، فإنك بتضييع الصلاة، فستكون قد خبت وخسرت .. فلا يكون لثواب الصوم فائدة، وهذا يتماشي مع رأي الشيخ عبد القادر الطويل عضو مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، والذي وصف الصيام بدون صلاة بأنه (قد يؤدي إلي مصيبة).

فيا أيها الأخ الكريم، ما فائدة ثواب الصوم وقد خاب وخسر من ترك الصلاة؟.

وفي النهاية، تقبل اللَّهَ منا ومنكم الصلاة والصيام وصالح الأعمال.. سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ وَسَلَامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ.

شارك المقال لتنفع به غيرك

المعرفة للدراسات

الكاتب المعرفة للدراسات

قد تُعجبك هذه المشاركات

إرسال تعليق

0 تعليقات

3390943872302096383
https://www.marefaah.com/