زدني معرفة

وفاة صاحبة الجلالة الملكة إليزابيث الثانية

 إعلن منذ لحظات عن وفاة صاحبة الجلالة الملكة إليزابيث الثانية... ملكة المملكة المتحدة.

صاحبة الجلالة الملكة إليزابيث الثانية، ملكة المملكة المتحدة، صورة رسمية تم تعديل ألوانها بواسطة المعرفة للدراسات تناسبا مع الحدث، Commonwealth Day Message from Her Majesty the Queen Elizabeth II، Photograph taken by Julian Calder، (CC BY-SA 4.0), via Wikimedia commons. 

الإعلان جاء رسميا بعد نحو ٤ ساعات من الأنباء المتلاحقة عن تدهور الحالة الصحية للملكة، وجاء فيه: ((توفيت الملكة بسلام في بالمورال بعد ظهر اليوم.

سيبقي الملك والملكة قرينته في بالمور .. وسيعودان إلى لندن غدا)).

وجري تنكيس الأعلام في قصر باكنغهام، المقر الرسمي للأسرة الملكية البريطانية، كجزء من تطبيق خطة ((جسر لندن)) التي يمكنكم الإطلاع عليها بالكامل من خلال تقريرنا: ((عملية جسر لندن.. خطة بريطانيا لوفاة الملكة إليزابيث الثانية)).

تغريدة الحساب الرسمي للأسرة الملكية البريطانية التي أعلنت عن وفاة الملكة إليزابيث الثانية ظهر اليوم.

الملكة إليزابيث الثانية من مواليد عام ١٩٢٦، وهي بذلك قد توفيت عن عمر ٩٦ عاما، إذ ولدت ((إليزابيث ألكسندرا ماري وندسور)) يوم ٢١ أبريل/ نيسان ١٩٢٦.

الملكة إليزابيث الثانية هي ابنة الملك الراحل جورج السادس وزوجته الدوقة إليزابيث بوز-ليون، وحفيدة الملك الراحل جورج الخامس.

وكانت الملكة تقضي إجازتها الصيفية في (قصر بالمورال) وهو قصر في قلعة من ممتلكاتها الشخصية التي ورثتها عن والدها الملك الراحل جورج السادس. ((يمكنكم من هنا الإطلاع على تقريرنا عن ثروة الملكة الراحلة إليزابيث الثانية)).

من الناحية الدستورية، ينتقل العرش البريطاني تلقائيا إلى الأمير تشارلز، وهو نجل الملكة إليزابيث الثانية، والزوج السابق للأميرة الراحلة ديانا.

الأمير تشارلز -أصبح الملك حاليا-، بجوار الأميرة الراحلة ديانا في بداية زواجهما، Joe Haupt، (CC BY-SA 2.0)، via Flickr. 

وكان الأمير تشارلز بجوار والدته الملكة في لحظاتها الأخيرة بقلعة بالمورال، هو وأشقائه الثلاثة الآخرين، خصوصا بعد الإعلان عن تدهور الحالة الصحية للملكة.

وقال الملك تشارلز الثالث في تعقيبه على وفاة والدته اليوم: "لحظة وفاة والدتي الحبيبة جلالة الملكة، من أكثر اللحظات حزنا لي ولكل أعضاء عائلتي، وإن رحيلها سيبعث الحزن حول العالم".

بذلك تنتهي حقبة الملكة إليزابيث الثانية، صاحبة أطول مدة جلوس على عرش الإنجليز والتي وصلت إلى ٧٠ عاما، إذ صعدت إليزابيث الثانية على العرش منذ عام ١٩٥٢، وبالتحديد في السادس من فبراير ١٩٥٢، في ذلك اليوم البعيد كانت إليزابيث الثانية لا تزال ابنة الخامسة والعشرين من عمرها.

الدخان يتصاعد من مدينة بورسعيد نتيجة الهجمات الجوية لطيران العدوان الثلاثي على مصر، Av Fleet Air Arm official photographer، Lisens: Falt det fri (Public domain). 

في تلك الفترة مرت على المملكة المتحدة العديد من المتغيرات الهامة التي نقلتها من الإمبراطورية التي لا تغيب عنها الشمس إلى مجرد دولة كبرى، وكان من أهمها الفشل الذريع في حرب السويس ١٩٥٦، التي شنتها بلادها بالتحالف مع فرنسا وإسرائيل ضد مصر على خلفية تأميم الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر قناة السويس.

في نفس الحرب، فقدت الملكة إليزابيث الثانية ابن عمها الملازم أول انتونى مورهاوس، الذي أعاده المصريين جثة هامدة.

في عصر إليزابيث الثانية أيضا، تناوب على رئاسة الوزراء في بريطانيا أكثر من ١١ من روساء للوزارة، مات عدد منهم، مرت حوالى ٢٠ دورة ألعاب أوليمبية صيفية، وأكثر من ٦ باباوات جلسوا على الكرسي البابوي في روما، وخاضت بلادها درزينة من الحروب كان من أبرزها حرب جزر الفوكلاند ضد الأرجنتين عام ١٩٨٢، وتحرير الكويت عام ١٩٩١، وغزو العراق ٢٠٠٣.

وبخلاف المملكة المتحدة التي تضم بريطانيا واسكتلندا وإيرلندا الشمالية، هناك (١٥) دولة مستقلة، تعتبر ملكة المملكة المتحدة هي رأس الدولة فيها بشكل شرفي، وهذه الدول هي: (أستراليا، كندا، نيوزيلندا، جامايكا، باربادوس، باهاماس، غرينادا، بابوا غينيا الجديدة، جزر سليمان، توفالو، سانت لوسيا، سانت فينسنت والغرينادين، بليز، أنتيغوا وباربودا، سانت كيتس ونيفيس).

ومنذ الغد، ستشرق الشمس على المملكة المتحدة وإليزابيث الثانية ليست ملكة للبلاد، شمس سيكون عنوانها الملك تشارلز الثالث.

وكانت شائعات الوفاة تطارد الملكة إليزابيث الثانية منذ مدة، خصوصا في شهر فبراير من العام الجاري ٢٠٢٢، حينما تزامنت إشاعة وفاتها في ذلك الوقت مع ما أعلنه قصر باكنغهام عن إصابتها بفيروس كورونا "كوفيد-١٩"، وفي ذلك الوقت نشرت (المعرفة للدراسات) تقريرا كشفت فيه زيف تلك الشائعات، ويمكنكم الإطلاع عليه من هنا.

حداد عالمي على رحيل إليزابيث الثانية:

وأعلن ((البيت الأبيض)) عن تعاطفه مع عائلة ملكة بريطانيا الراحلة إليزابيث الثانية ومع شعب المملكة المتحدة، بحسب ما أعلنت عنه الناطقة باسم الرئاسة الأمريكية كارين جان بيار.

كما قرر البيت الأبيض أيضا تنكيس الأعلام الأمريكية حدادا على وفاة الملكة.

وأعلنت دولة البرازيل عن الحداد العام على وفاة الملكة إليزابيث الثانية لمدة ٣ أيام.

هذا وتتقدم ((المعرفة للدراسات)) بالتعازي إلى الأسرة الملكية البريطانية، وحكومة المملكة المتحدة، والشعب البريطاني، وشعوب دول الكومنولث.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -