زدني معرفة

حجاج بيت الله الحرام يرمون جمرة العقبة في منى ويؤدون طواف الإفاضة

بعد أن أمضوا يوم أمس واقفين على عرفات في ركن الحج الأعظم، نفر حجاج بيت الله الحرام إلى المزدلفة من بعد مغرب يوم أمس التاسع من ذي الحجة.

عدد من حجاج بيت الله يرمون رمية العقبة الكبرى في وقت مبكر من صباح اليوم، صورة من وزارة الحج والعمرة السعودية.

وبات معظم الحجيج آمنين مطمئنين في مزدلفة، حيث سينطلقون اليوم لرمي الجمرات في منى التي يعودوا إليها مجددا، بعد أن غادروها أول أمس بعد أن انهوا يوم التروية.

من عرفات إلى مزدلفة:

كان حجاج بيت الله الحرام، القادمين من كل أرجاء الدنيا، قد انتقلوا من بعد مغرب يوم أمس التاسع من ذي الحجة من مشعر عرفات إلى مشعر مزدلفة.

وبحسب وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) فإن وزارة الحج والعمرة قد استخدمت في نقل الحجاج من عرفات إلى مزدلفة ٦٣٧٢، كما استقل نحو ٢٠٠ ألف قطار المشاعر المقدسة، في أكبر موسم حج منذ عام ٢٠١٩.

رمي الجمرات:

يجمع الحجاج الحصى التي يستخدمونها في رمي الجمرة في أول أيام عيد الأضحى المبارك، العاشر من ذي الحجة، وهم حين يفعلون ذلك، فإنهم يقتدون برسول الله صلى اللّه عليه وسلم، الذي علم المسلمين الحج.

وتعد جمرة العقبة هي أبعد جمرة تجاه مكة المكرمة، وهي الوحيدة التي ترمي يوم العيد.

هذا ويجب على الحاج رمي جمرة العقبة في يوم أو ليلة العاشر من ذي الحجة، فالتوقيت بين اليوم أو الليلة ميسر فيه للناس على أرجح الأقوال، وخصوصا للسيدات وكبار السن، المهم أن لا يمضي اليوم العاشر من ذي الحجة إلا وقد رماها الحاج.

فالأولى أن لا يتأخر الحاج عن رمي جمرات العقبة حتى فجر الحادي عشر من ذي الحجة.

ويرمي الحاج سبع حصيات مكبرا مع كل واحدة، وبعد انتهائه يتوقف عن التلبية "لبيك اللهم لبيك".

بعد رمي جمرة العقبة، يقصر الحاج من شعره ويذبح الهدي، ثم يتجه لأداء طواف الإفاضة، صورة من وزارة الحج والعمرة السعودية.

هذا ويقوم الحجاج اليوم بذبح الأضاحي، اقتداء بسنة النبي صلى اللّه عليه وسلم، عن نبي الله إبراهيم عليه السلام، كما يقوم الحجاج بحلاقة شعورهم.

جسر الجمرات:

كانت حكومة خادم الحرمين الشريفين قد أسست "جسر الجمرات" منذ عدة سنوات لتسهيل رمي الجمرات للحجاج.

ويتكون جسر الجمرات من خمسة طوابق، ما أتاح لخمس أضعاف عدد الحجاج إمكانية رمي الجمرات في نفس الوقت، مقارنة بالوضع الأصلى، حيث كان في السابق مجرد مساحة مفتوحة.

يبلغ ارتفاع كل طابق من الطوابق الخمسة ١٢ متر، ما يجعل الارتفاع الإجمالي لجسر الجمرات (٦٠ متر)، بطول ٩٥٠ متر، وعرض ٨٠ متر.

أما مساحة جسر الجمرات فتصل إجمالا إلى ٢٠٠ ألف متر مربع، وله ١١ مدخل لتيسير دخول أكبر عدد ممكن من الحجاج في ذات الوقت، بإجمالي طاقة استيعاب تصل إلى ٣٠٠ ألف حاج، بمعني أنه وفي أقل من أربع ساعات يستطيع مليون حاج أن يقوموا برمي الجمرات.

ولضمان إنسيابية الحركة، ولأغراض الأمن كذلك، تم تزويد جسر الجمرات بأكثر من ٩٠٠ كاميرا مراقبة، ونظام مراقبة متطور يعمل على تحديد عدد الحجاج داخل الجسر، مع ٣٢٨ سلم كهربائي و٤ أنفاق للسيارات والحافلات.

كما وفرت السلطات السعودية أعدادا من (السكوتر الكهربائي) الذي استخدمه عدد من الحجاج داخل المشاعر.

طواف الإفاضة:

كما بدأ الحجاج الذين قاموا برمي جمرة العقبة، في أداء طواف الإفاضة والذي يعد ركنا من أركان فريضة الحج.

صورة من موسم حج سابق، الحجاج يطوفون حول الكعبة المشرفة، Photo by Omar Chatriwala of Al Jazeera English، (CC BY-SA 2.0)، via wikimedia commons.

وتم تنظيم انتقال الحجاج على دفعات من منى إلى الحرم المكي، لأداء الطواف الذي يفضل أن يؤديه الحاج بعد رميه لجمرة العقبة وذبح الهدي وتقصير الشعر.

ويجوز طواف الإفاضة طوال اليوم العاشر من ذي الحجة "يوم النحر" بلا كراهة في تأخيره.

وعقب إنتهاء الحاج من أشواط طواف الإفاضة السبعة، يصلي ركعتين يستحب أن يكونا خلف مقام إبراهيم، يقرأ في الأولى سورة الكافرون وفي الثانية سورة الإخلاص.

كلمة الملك سلمان:

الملك السعودي، خادم الحرمين الشريفين سلمان بن عبدالعزيز، توجه صباح اليوم بكلمة للحجاج والمواطنين والمقيمين والمسلمين في كل مكان.

الملك سلمان دعا الله عز وجل أن يتقبل من حجاج بيته، وأن يجعل حجهم مقبولاً، وسعيهم مشكوراً وذنبهم مغفوراً.

وأضاف خادم الحرمين الشريفين: "نحمد الله على تسهيل عودة الحجاج بفضله سبحانه ثم بفضل الجهود الضخمة التي بذلها العاملون في القطاعات كافة، في المملكة العربية السعودية، فلهم الشكر على ما قدموا وما يقدموا، امتدادًا لما شَرَّف الله بلادنا به من خدمة الحرمين الشريفين، ورعاية ضيوف الرحمن، والسهر على راحتهم، فلله الحمد والشكر على فضله العظيم".

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -