زدني معرفة

حجاج بيت الله الحرام يؤدون ركن الحج الأعظم بالوقوف في عرفات

على صعيد عرفات، يؤدي اليوم مليون حاج مسلم، ركن الحج الأعظم، آملين من ربهم أن يغفر لهم ذنوبهم، ليعودوا كأطفال في الميلاد، لا ذنب لهم.

عدد من الحجاج يبتهلون بالدعاء، الكل هنا في عرفات، وفي كل أنحاء العالم الإسلامي يدعو اليوم طالبا الرحمة والمغفرة، Photo by Omar Chatriwala، Al Jazeera English، (CC BY-SA 2.0)، via wikimedia commons.

وتعد "خطبة عرفة" التي تلقي من (مسجد نمرة) واحدة من أهم مظاهر الوقوف في عرفات، فيما يأتي يوم عرفة لهذا العام متزامنا مع يوم الجمعة.

حجاج بيت الله الحرام استمعوا لخطبة عرفة، وصلوا صلاتي العصر والظهر "جمعا وقصرا".

الوقوف في عرفات:

الوقوف في عرفات الذي يقوم به الحجاج اليوم، هو الركن الأعظم من الحج، ولا يصح الحج بدونه، ولا يجوز أن يوكل الحاج شخصا غيره للوقوف في عرفة.

وقد قال رسول الله صلى اللّه عليه وسلم: "الحج عرفة". فمن فاته الوقوف في عرفة فقد فاته الحج.

كما قال صلى اللّه عليه وسلم: "إن الله يباهي ملائكته عشية عرفة بأهل عرفة فيقول: انظروا إلى عبادي أتوني شعثا غبرا".

لذا كان من المميز والرائع ما أعلنت عنه (وزارة الحج والعمرة السعودية) صباح اليوم من أن فرق التفويج والنقل والمتابعة التابعة لها قد نجحت في إتمام تفويج جميع الحجاج عند حلول الساعة ٩،٢٠ صباحا (تم استخدام قطار المشاعر في عملية النقل من منى إلى عرفات).

ما يعني أن مليون حاج، هم كامل حجيج بيت الله لهذا العام ١٤٤٣ه‍، كانوا قد وقفوا منذ الصباح الباكر في عرفات بعدما أمضوا يوم التروية أمس في مشعر منى.

ومن أهم ما يدعو به الحجاج بل وكل مسلم ومسلمة في يوم عرفة، هو ما ورد عن رسول الله صلى اللّه عليه وسلم، أنه قال: ((خير الدعاء يوم عرفة وخير ما قلت أنا والنبيون من قبلي: لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد ، وهو على كل شيء قدير)).

عرفة:

بالوقوف في أي مكان في عرفة يكون الحاج قد أكمل المطلوب منه، ولا يشترط الصعود لجبل عرفة، Fadi El Binni of Al Jazeera English، (CC BY-SA 2.0)، via wikimedia commons.

وعرفة هو سهل منبسط، محاط بما يشبه القوس من الجبال، وهو على الطريق بين مكة المكرمة والطائف.

ويقع سهل عرفة شرقي مكة المكرمة، خارج حدود الحرم المكي.

مساحته الإجمالية تصل إلى ١٠،٠٤كم، ويبعد عن منى مسافة ١٠كم، و ٦كم عن المزدلفة، و ١٠كم عن المسجد الحرام.

وعرفة كلها مشهد، والجبل الذي فيها يسمي بجبل التوبة وجبل الرحمة وجبل عرفة، وعلى قمة الجبل شاخص يبلغ ارتفاعه ٧ أمتار، توضع عليه بعض التنبيهات، ولا يشترط بل لا يلزم الحاج أصلا أن يصعد الجبل.

وسيتجه حجاج بيت الله الحرام من عرفات إلى المزدلفة مع غروب شمس اليوم التاسع من ذي الحجة ١٤٤٣ه‍.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -