زدني معرفة

حجاج بيت الله يمضون يوم التروية في مشعر منى

توافد مليون حاج مسلم إلى مشعر منى لقضاء يوم التروية في مشعل مني، اليوم الخميس، في ثاني أيام الحج لسنة ١٤٤٣ه‍.

((مَن كَانَ يُرِيدُ الْعِزَّةَ فَلِلَّهِ الْعِزَّةُ جَمِيعًا ۚ إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ وَالْعَمَلُ الصَّالِحُ يَرْفَعُهُ ۚ)) صدق الله العظيم.. اللهم تقبل من كل الحجاج، واكتبها لكل مشتاق، صورة من وزارة الحج والعمرة السعودية.

وتعتبر منى بمثابة (محطة استعداد) لضيوف الرحمن، القادمين من كل أصقاع الأرض، ليوم غدا، يوم عرفة، حيث يكون واجبا عليهم الوقوف في عرفات، وهو ركن الحج الأعظم.

يوم التروية:

ويتوافق يوم التروية دوما مع اليوم الثامن من شهر ذي الحجة، وذلك وفقا لما علمنا النبي صلى اللّه عليه وسلم، الذي أدي الأمانة ونصح الأمة وكشف به اللّه الغمة، وكان من أهم صور ذلك أن علم الناس الحج.

ويكثر الحجاج من التكبير والتهليل والتسبيح والدعاء في يوم التروية، الذي سمي بهذا الاسم لأن الناس كانوا يتزودون فيه بالماء الذي سيحتاجونه في بقية أيام الحج، وأهمها اليوم التالي، يوم عرفة.

ويعد البعض يوم التروية هو أول أيام الحج فعليا، وإن كان آخرون يرون أن الثامن من ذي الحجة هو اليوم الأول للحج، ففيه يقوم حجاج بيت الله الحرام دوما بما بدأوا به المناسك يوم أمس وهو طواف القدوم (مزيد من التفاصيل: مليون مسلم يبدأون شعائر الحج في أكبر موسم منذ تفشي فيروس كورونا).

ويتوافر في أرض منى مساكن مجهزة للحجاج، والذين يختار معظمهم قضاء ليلتهم والمبيت فيها، وهي سنة مؤكدة عن رسول الإسلام صلى الله عليه وسلم.

هذا ويجب أن يصل الحاج إلى منى في يوم التروية قبل زوال شمس الثامن من ذوي الحجة.

ويؤدي الحجاج الصلاوات الخمس في يوم التروية دون جمعها، ولكنهم يؤدونها "قصرا" بتقليل عدد ركعاتها، ثم يغادرون نحو عرفة من بعد بدأ بزوغ شمس يوم التاسع من ذي الحجة، أي أنهم يصلون فجر يوم عرفة في منى، ثم يشرعون في التحرك نحو عرفات.

برغم هذا، يفضل الكثيرون أن يتوجهوا إلى منى في وقت قبل هذا، ليتمكنوا من الاقتراب من جبل النور في عرفات، والوقوف عليه.

حجاج بيت الله في طريقهم صباح اليوم إلى منى، صورة من وزارة الحج والعمرة السعودية.

هذا وتقع منطقة منى على مسافة تبعد نحو ٧ كيلومتر من الحرم المكي، وتتوسط بينه وبين المزدلفة.

سيعود الحجاج من جديد إلى منى، فبعد وقوفهم غدا يوم الجمعة في صعيد عرفات الطاهر، سيقومون بالتوجه إلى المزدلفة، ومنها يعودون مرة أخرى إلى منى لرمي جمرة العقبة الكبرى.

هذا وقد بلغت درجة الحرارة في منى اليوم ٣٣ درجة نهارا، وهو ما يعد انخفاض كبير للغاية مقارنة بدرجة الحرارة في مكة نهار أمس والذي بلغت ٤٢ درجة.

ووفقا لوكالة الأنباء السعودية الرسمية (و أ س) فإن مشعر منى هو حد من حدود الحرم تحيطه الجبال من الجهتين الشمالية والجنوبية، ولا يُسكَن إلا مدة الحج.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -