زدني معرفة

ماهي صواريخ الجيل التالي المضادة للدبابات NLAW نلاو التي سببت خسائر فادحة للروس في الحرب ضد أوكرانيا

بدأت الصور والفيديوهات تتوالي من ساحات القتال في مختلف أنحاء أوكرانيا لمدرعات ودبابات روسية مدمرة.

جندي يطلق صاروخا من منظومة الجيل التالي المضادة للدبابات NLAW، Royal Navy Media Archive، (CC BY-NC 2.0)، via Flickr. 


ووفقا للتقارير المتتالية من هناك، فإن القاتل الرئيسي في معظم هذه الحالات كانت منظومات صواريخ الجيل التالي المضادة للدبابات NLAW... والتي يشار إليها أحيانا أيضا باسم MBT LAW.

أصل الصاروخ NLAW:

في الفترة ما بين ١٧ : ١٩ يناير / كانون الثاني الماضي، انطلقت طائرات الشحن العملاقة C-17 من السرب ٩٩ التابع لسلاح الجو الملكي البريطاني، والمتمركز في بريز نورتون، لتنفيذ طلعات طيران مكثفة من وإلي أوكرانيا لنقل شحنات أسلحة.

كانت الطائرات الملكية البريطانية تحمل على متنها منظومات صواريخ NLAW نلاو.. وأفرغت حمولتها في مطار بوريسبيل الدولي شرق كييف، ثم سافر عدد قليل من القوات البريطانية لتدريب الجنود الأوكرانيين على استخدام المنظومة، امضوا وقتا قصيرا في هذه المهمة ثم غادروا أوكرانيا.

لم تكن تلك الإمدادات سرية، بل أعلن عنها بين والاس وزير الدولة لشؤون الدفاع بالمملكة المتحدة، في تصريحات لصحيفة ديلي ميل، مشيرا إلي أن بلاده قد تزيد من إرسال أعداد إضافية من هذه المنظومات لأوكرانيا.

سيظهر فيما بعد وعندما يبدأ الغزو الروسي لأوكرانيا أن هذه الشحنات كانت شديدة الأهمية، وسيدرك كل من شارك في نقلها أنه فعل شيء يؤثر اليوم في سير المعارك على الأرض.

من المهم هنا الإشارة إلي أن صواريخ الجيل التالي المضادة للدبابات NLAW نلاو المضادة للدبابات هي صواريخ سويدية، من إنتاج شركة ساب SAAB أكبر شركة تصنيع أسلحة سويدية، والتي تتميز بالتكنولوجيا شديدة التطور في الأسلحة التي تنتجها.

رصدنا في المعرفة للدراسات خطأ وقعت فيه معظم المواقع الإلكترونية وحتى الصحف العربية بالحديث عن أن صواريخ NLAW نلاو هي صواريخ بريطانية فقط.

ربما يكون السبب في هذا الخطأ هو أن بريطانيا هي من أعطت أوكرانيا ٢٠٠٠ منظومة صواريخ NLAW نلاو قبل بداية الغزو الروسي، كنوع من أنواع الدعم العسكري.

لكن الصاروخ في توصيفه الصحيح يشار إليه بأنه صاروخ (سويدي - بريطاني)... والحقيقة لقد أثبت أنه ناجح في التصدي لقوات بوتين.

صواريخ NLAW نلاو:

صواريخ الجيل التالي المضادة للدبابات NLAW نلاو تصنف باعتبارها من صواريخ الجيل القادم الخفيفة المضادة للدبابات.

لقطة من فيديو نشرته وزارة الدفاع الأوكرانية يظهر دبابة روسية مدمرة. 


هذا يتضح حتى في اسم المنظومة NLAW الذي نجد أنه اختصار لعبارة Next-generation Light Anti-tank Weapon.. وتعني ((الجيل القادم من الأسلحة الخفيفة المضادة للدبابات)).

وقد صدقت شركة ساب عندما قالت أن هذه الصواريخ تستطيع القضاء حتى على الدبابات الأكثر تقدمًا بفضل الرأس الحربي القوي الذي تحمله.

لذا فهو يعد الصاروخ الأفضل في فئته لقوات المشاه الخفيفة الراجلة التي تعمل في جميع البيئات، بما في ذلك المناطق المبنية، ونري ذلك بوضوح في القتال في المدن الأوكرانية.

المثير أكثر أن صواريخ NLAW نلاو ومن قبل بداية الحرب بمدة طويلة وصفتها شركة ساب السويدية المصنعة لها أنها مصممة خصيصا ((للتهديدات التي تواجهها أوروبا من الشرق)) في إشارة صريحة لروسيا... وأضافت أن تلك الصواريخ تمثل قدرة دفاعية كبيرة للدفاع عن الأوطان.

فالدبابات الروسية لا يمكن أبدا الاستهانة بها، فهي مسلحة بأسلحة متطورة، كما أنها مزودة بإجراءات حماية مضادة للصواريخ التي تطلق ضدها، مما يجعلها أداة رئيسية تساعد القوات الروسية المتقدمة على تدمير مبانٍ بأكملها لاجتثاث المدافعين بداخلها.

لذا فإن دبابة واحدة قد تحتاج لفصيلة كاملة لمواجهتها، وهذه مسألة لا يمكن توفيرها في أي جيش من جيوش العالم.

من هنا تحتاج القوات الأوكرانية إلي سلاح قادر على الحد من قدرات هذه الدبابات، واستعادة التوازن للقوات المدافعة وقلب الطاولة على الدبابات التي لن تستطيع العمل بأمان في ساحة المعركة، طالما يتواجد فيها منظومات NLAW نلاو التي تحب شركة ساب المصنعة لها ان تسميها "القاتل النهائي للدبابات" the ultimate tank killer.

صواريخ NLAW نلاو في أوكرانيا:

الميزة الأساسية بالنسبة لصواريخ NLAW نلاو المضادة للدبابات والتي تم اختيارها بسببه لإرسالها لأوكرانيا، أنها صواريخ لا تحتاج لتدريب طويل لاجادة استخدامها، فيمكن استخدامها بسهولة شديدة من أي جندي أو حتى من المتطوعين المدنيين الأوكرانيين بعد تدريب قصير للغاية.

في ثاني أيام القتال، الجمعة ٢٥ فبراير، أكد السفير الأوكراني في لندن أن الأسلحة التي أرسلتها بريطانيا إلي بلاده تم استخدامها في الدفاع ضد الغزو الروسي.

ولأن الثانية في المعارك قد تساوي في الحروب -وخصوصا في حرب المدن- الفارق ما بين الحياة والموت، روعي ذلك في منظومة صواريخ الجيل التالي المضادة للدبابات NLAW نلاو المضادة للدبابات.. التي يتوقف الوقت الذي تحتاجه من لحظة اكتشاف الهدف إلي الاشتباك معه عند ٥ ثوانٍ فقط لا غير.

لقطة من فيديو نشره التلفزيون الأوكراني قال فيه أنها دبابة روسية تم ضربها بصاروخ NLAW. 


نقطة أخرى في غاية الأهمية تتمثل في أن صاروخ واحد يطلق من هذه المنظومة يدمر أي دبابة قتال رئيسية من طلقة واحدة لأنه يقوم بالطيران إلي ما فوق الهدف، ثم يعدل اتجاهه وينقض نازلا عليه من الأعلى ليصيبه في منطقة البرج وهي أضعف منطقة من حيث التدريع في أي دبابة.

بخلاف ضعف تدريع البرج في جميع دبابات العالم، فهناك مشكلة عويصة أخرى للدبابات الروسية في منطقة البرج بالتحديد.

الدبابات الروسية منذ مدة طويلة وقد تم تزويدها بملقم آلي، مهمته تحميل الذخيرة ووضعها في مدفع الدبابة، بدلا من أن يقوم بتلك المهمة فرد بشري، وكان الهدف من هذا التعديل هو تسريع تلقيم الذخيرة بدلا من الجندي الذي سيصاب بالإنهاك قبل وقت طويل من أن تستخدم الدبابة كامل ذخيرتها.

هذا الملقم الموجود في برج الدبابة ضعيف التدريع وبداخله ذخيرتها من القذائف، سيتسبب إصابته بصاروخ في تفجير كامل قذائف الدبابة فيها نفسها، ما سيجعلها تدمر تدميرا رهيبا لن تنجو منه ولا حتى أي فرد من أفراد طاقمها.

معركة خاركيف:

بحسب صحيفة "تليغراف" البريطانية العريقة فإن الجنود الأوكرانيين الذين يدافعون عن مدينة خاركيف ثاني أكبر المدن الأوكرانية بعد العاصمة كييف، والتي قالت وزارة الدفاع الأمريكية أنها تشهد أعنف قتال في جميع مناطق أوكرانيا مزودين بصواريخ NLAW نلاو.

وتضيف تلغراف أن جيش دبابات الحرس الروسي الأول، وهي قوة مدرعة روسية شهيرة، واجهت جماعات من الجنود الأوكرانيين على الطريق الدائري لمدينة خاركيف، وقد أبدت هذه الجماعات مقاومة شرسة مستخدمة صواريخ NLAW نلاو ونجحت في إيقاع خسائر كبيرة في القوات الروسية.

مراسل الصحيفة البريطانية من أرض المعركة قال أن أحد الجنود الأوكرانيين كان يقف في مكان معركة انتهت بعد الظهر وبدا متحمسا وهو يهتف بالشعار الانجليزي الشهير (فليحفظ ﷲ الملكة).. في إشارة للملكة إليزابيث الثانية ملكة المملكة المتحدة التي أرسلت لبلاده الصواريخ، والتي كانت بعض الشائعات قد تحدثت عن وفاتها منذ عدة أيام.

بالقرب كان برج دبابة روسية مدمرا بالكامل، بينما طار مدفعها بعيدا، كان ذلك دليلا حيا على ما تستطيع منظومات الجيل التالي للصواريخ المضادة للدبابات NLAW نلاو من فعله في الدبابات الروسية عندما تهاجمها من الأعلى عند البرج.

تقع خاركيف على بعد ٢٥ ميلاً فقط من الحدود مع روسيا، ما جعل الروس يشنون عليها أحد أعنف هجماتهم، لما يدركونه من أهمية سقوط ثاني أكبر مدن أوكرانيا في أيديهم وبشكل سريع، لكن الأكمنة الأوكرانية التي استخدمت صواريخ NLAW نلاو أوقفت التقدم الذي أراد الروس أن يكون سريعا.

لكن خاركيف التي تقاتل منذ ٤ أيام قد تطرح سؤالا هاما أيضا.. وهو مدى تأثير صواريخ NLAW نلاو المضادة للدبابات في سير المعركة؟.

في النهاية هذه المنظومات تعد أسلحة تكتيكية، تساعد في القتال، لكنها في الغالب لن تحسمه بمفردها خصوصا إذا كانت القوة المهاجمة كبيرة وتمتلك تسليح قوي أيضا.

بمعني أن هذه المنظومات قد تساعد الأوكرانيين في الصمود لوقت أطول، لكنها في الغالب لن تدحر الروس.

هذا السؤال أصبح مطروحا بشدة خصوصا مع الفيديو الذي نشره مستشار وزير الداخلية الأوكراني، أنطون هيراشينكو صباح اليوم (الاحد ٢٧ فبراير، رابع أيام القتال).

الفيديو الذي نشره عدد من المسؤولين الأوكرانيين صباح اليوم ويظهر دخول مركبات ومدرعات روسية إلي مناطق متقدمة في خاركيف. 

الفيديو يظهر المركبات والمدرعات الحربية الروسية قد اقتحمت بعض شوارع ومناطق خاركيف.. كما صرح الحاكم المحلي لخاركيف أوله سينجوبوف، بأن القتال في المدينة قد تحول إلي حرب شوارع، وفقا لما نقلته عنه وكالة رويترز.

فهل ينجح الأوكرانيين في استخدام صواريخ NLAW نلاو وتكبيد الروس خسائر أكبر في شوارع خاركيف ؟... خصوصا أن الصواريخ المحمولة كتفا يمكن إطلاقها من الأماكن الضيقة من داخل المباني بل وحتى من الفتحات داخل المركبات والسيارات.

هذا ما ستجيب عليه الساعات والأيام المقبلة.

مواصفات صواريخ NLAW نلاو:

هذه هي المواصفات الفنية لمنظومات صواريخ الجيل التالي المضادة للدبابات NLAW نلاو:

  • الطول: ١ متر. (وزارة الدفاع البريطانية تضيف ١٦ سم، ليصبح وفقا لرقمها ١،١٦ متر).
  • مدى الاشتباك: يتراوح بين ٢٠ : ٨٠٠ متر (هناك نسخة تتوقف عند ٦٠٠ متر)، لذا فهو ملائم تماما لحرب المدن التي تتسم بقرب المسافة بين القوات المتقاتلة من الطرفين.
  • العيار: ١١٥ ملم، وهذا عيار كبير يساوي عيار العديد من مدافع الدبابات.
  • الوزن: يتراوح بين (١١،٦ : ١٢،٧ كجم)، وهذه نقطة مهمة للغاية إذ يعد من السهل حمله والتنقل به في أرض المعركة ولا يحتاج إلا لفرد واحد.
  • مدة الصلاحية: ٢٠ سنة.

كما أن لدي صواريخ NLAW نلاو القدرة على الرؤية الليلية، كما صممت لتكون صالحة للقتال في جميع الظروف المناخية والبيئات.

وقد زودت منظومات صواريخ الجيل التالي المضادة للدبابات NLAW نلاو بمصوب بصري (يعمل هذا المصوب على التكبير البصري مرتين ونصف 2.5X).

ولمزيد من سهولة التحرك في أرض المعركة يمكن أن يقوم الجندي بطي المنظومة، كما أن بها شريط حامل ليستطيع الجندي أن يحملها على كتفه أو ظهره.

وتنتمي المنظومة إلي فئة صواريخ fire-and-forget أو (اطلق وانسي)، بمعني أن الجندي الذي يطلق الصاروخ ليس عليه أن يتابع رحلة الصاروخ نحو الهدف بعد إطلاقه.

فبعد رصد الهدف وتوجيه الصاروخ، تنتهي مهمة مطلق الصاروخ وليكن متأكدا أنه سيصيب هدفه لا محالة، ولذا يستخدم التعبير "انسى".. أي ينسي الصاروخ وينسي الهدف كلاهما، وينقل اهتمامه للبحث عن هدف جديد ليرسل إليه صاروخ جديد وهكذا.

هذه القدرة تقوم أساسا على ان صواريخ الجيل التالي المضادة للدبابات NLAW نلاو، مزودة برادار موضوع بداخلها، بمعني أنها لن تحتاج للتوجيه من بعد إطلاقها، بل سيعتمد الصاروخ على راداره الذي سيرشده للهدف.

تعليقات
تعليقان (2)
إرسال تعليق
  • غير معرف 5 مارس 2022 في 12:10 م

    اامقال عن مواصفات سلاح، لكنه ملئ بحشو لا فائدة منه، إضافة إلى عدم الحيادية بل طبلتم للغرب بلا حدود. ما جرى في خاركوف، كان دخول عربات استطلاع تسبق القطعات المدرعة وهذا معروف لأي جندي يعمل في الدروع، لكنكم طبل مجاني

    إرسال ردحذف
    • almareefa
      almareefa 6 مارس 2022 في 4:14 م

      لا نعلم حقيقة إلي متي سيري كثير من العرب أن كل من يخالفهم الرأي يطبل لصالح طرف على حساب طرف آخر.
      بنفس المنطق سيدي الكريم يصبح تعليقك تطبيل لروسيا.
      المقال حرصنا أن يكون شاملا، وعرضنا فيه مميزات الصاروخ وهذا طبيعي، كما أكدنا أنه سلاح لا يحسم معركة واستشهدنا بخاركيف

      حذف



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -