الوحدة شايطيت 13 .. كوماندوز البحرية الإسرائيلية

لها أسماء عدة، فهي وحدة مغاوير البحر الإسرائيلية، أو وحدة شايطيت 13، أو وحدة الأسطول 13، كما يشار إليها اختصارا باسم (الوحدة 13).

عناصر من سرب شايطيت 13، سرب القوات الخاصة البحرية الإسرائيلية
عناصر من سرب شايطيت 13، سرب القوات الخاصة البحرية الإسرائيلية، صورة من Israeli Navy and IDF Spokesman، (CC BY-SA 4.0, via wikimedia commons).

إنها وحدة القوات الخاصة التابعة لسلاح البحرية الإسرائيلي، ويمكن اعتبارها في الوقت نفسه هي وحدة الضفادع البشرية التابعة له، كما ينظر إليها كذلك كواحدة من وحدات الاستطلاع الأساسية في الجيش الإسرائيلي.

دعونا نلقي اليوم نلقي نظرة على تلك الوحدة التي تأسست سريعا بعد قيام دولة الكيان الصهيوني، وذلك على يد (يوحان بن نون) الذي شغل ذات يوم منصب قائد القوات البحرية الإسرائيلية.

ما هي مهام وحدة شايطيت 13؟:

بخلاف مهامها الأساسية كوحدة قوات خاصة بحرية (مثل مهام الإغارة على الموانئ أو المرافق أو القطع البحرية للدول المعادية لإسرائيل).

لدي وحدة شايطيت 13 مهام أخرى مثل:

  • عمليات التوغل برا سواء كانت نقطة الانطلاق من البر، أو عبر الإنزال من البحر.
  • مكافحة ما تسميه إسرائيل "الإرهاب".
  • جمع المعلومات الاستخباراتية البحرية.
  • إنقاذ الرهائن سواء كانوا في البحر أو على متن طائرات.
  • الصعود على متن السفن، وهو مصطلح شهير يقصد به حق الدول في إرسال قوات إلى السفن التي تشك في نقلها أشياء غير قانونية كالأسلحة أو المخدرات لتفتيشها والتأكد من حمولتها.

يعرفها الجيش الإسرائيلي بأنها: (وحدة كوماندوز بحرية تعمل في البحر والبر والجو في مهام جريئة ومميزة ومتنوعة).

مقاتلين من وحدة القوات الخاصة البحرية الإسرائيلية "شايطيت 13"، Photo by Ziv Koren، via wikimedia commons.
مقاتلين من وحدة القوات الخاصة البحرية الإسرائيلية "شايطيت 13"، Photo by Ziv Koren، via wikimedia commons.

بهذا الشكل تعد وحدة شايطيت 13 هي المعادل الإسرائيلي لوحدة السيل SEAL الشهيرة التابعة للبحرية الأمريكية، ووحدة القوارب الخاصة (وحدة القوات الخاصة للقوات البحرية الملكية في المملكة المتحدة).

وتعد بجانب وحدة استطلاع هيئة الأركان العامة (سييرت متكال) والوحدة الجوية الخاصة (شالداغ) هم أهم 3 وحدات القوات الخاصة في إسرائيل، ويضيف إليهم البعض الوحدة 669 المختصة بإخلاء الجنود الإسرائيليين المصابين جوا.

ويعتقد أن الوحدة شايطيت 13 تتشكل من قوة ثلاثة كتائب.

وتتخذ الوحدة شعارا لها تعتبر أنه يعبر عنها: (كما يخرج الخفاش من الظلام، كما يقطع النصل الصمت، كما تحطم القنبلة في غضب).

في قاعدة عتليت البحرية:

مقر الوحدة شايطيت 13 هو (قاعدة عتليت البحرية)، إنه المكان الذي اختارته إسرائيل ليكون مقرا لواحدة من أكثر الوحدات المحاطة بالسرية في جيشها.

داخل قاعدة عتليت يمكننا أن نجد (قصر بيليرين) والمعروف أيضا باسم (قلعة عتليت) وهي قلعة بناها الصليبيين خلال الحروب الصليبية في العصور الوسطى، وهي مغلقة الآن أمام الجمهور بطبيعة أن القاعدة كلها مغلقة.

وكأن التاريخ يعيد نفسه، والمحتل اليوم يبني قلعة قواته البحرية الخاصة عند قلعة محتل الأمس .. ولابد أن التاريخ سينتهي بنفس النهاية وسيذهب محتل اليوم كما ذهب محتل الأمس وتعود الأرض لأصحابها.

لقبول فرد جديد في الوحدة يتم اللجوء إلى النظر في (تقييمات) هذا الفرد وهو نظام معمول به في الجيش الإسرائيلي، بحيث يكون لكل فرد به درجات معينة، ترتفع مع كفاءته والعكس صحيح، ولقبول فرد في الوحدة شايطيت 13 يجب أن يصل تقييمه لدرجة معينة.

واحدة من أقرب الصور لقلعة عتليت، خلف أسوار هذا المكان مقر أحد أخطر وحدات الجيش الإسرائيلي
واحدة من أقرب الصور لقلعة عتليت، خلف أسوار هذا المكان مقر أحد أخطر وحدات الجيش الإسرائيلي، Golf Bravo، via wikimedia commons.

وعلى عكس باقي الوحدات الخاصة في الجيش الإسرائيلي التي يخدم أفرادها فيها مدة 3 سنوات، فإن فرد شايطيت 13 يجب أن يعطي موافقته قبل الانضمام لها بالاستمرار فيها لأربعة سنوات ونصف.

لذا فإنهم في قاعدة عتليت على ساحل البحر المتوسط يفتخرون دوما بأن لديهم أفضل المقاتلين في الجيش الإسرائيلي.

في ذلك المكان تتم تدريبات الوحدة التابعة مباشرة لقائد البحرية الإسرائيلية، والذي يكون على اتصال مباشر مع قائدها الذي يحمل رتبة مقدم، فإذا وصل قائدها للترقية لرتبة أعلى يترك قيادتها ويتولاها الضابط الذي يليه.

في هذا المكان، يخضع أفراد الوحدة لتدريبات قوية، يمرون خلالها بالعديد من المصاعب الجسدية والتحديات النفسية، ويشمل ذلك إرسالهم كذلك لتلقي تدريبات طويلة وشاملة على مهام قوات المشاة لمدة 5 شهور في قاعدة المبتدئين التابعة للواء (ناحال).

مع التدريب على مهام المشاة يتم وعلى مدى ثلاثة شهور التخصص في الحرب البحرية مثل أساليب الهجوم والإغارة من البحر، والتدريبات على الغوص وكذلك تشغيل وقيادة سفن القوات الخاصة.

كما يتلقون تدريبات في حرب العصابات والقفز بالمظلات وإطلاق النار من أسلحة متنوعة.

ومن المفارقات أنه قد تم إيقاف تدريبات تلك الوحدة في أكتوبر 2021 بسبب تكرار حوادث التدريب حسب ما كشفت عنه صحيفة معاريف الإسرائيلية وقتها.

كل هذه التدريبات والاعداد الطويل والشاق ليس فقط لأنها وحدة قوات خاصة بحرية، بل هناك سبب آخر محرج للوحدة نفسها، يرجع وكما سنعرض لكم في الحديث عن تاريخ عمليات تلك الوحدة.. أن بدايات شايطيت 13 كانت سيئة للغاية وخصوصا في مواجهة البحرية المصرية، ما دفع الإسرائيليين لإعادة هيكلتها عقب حرب أكتوبر 1973.

يوحان بن نون، مؤسس وحدة شايطيت 13، صورة له بتاريخ 1 مارس 1960، وهو قائد لسلاح البحرية الإسرائيلي
يوحان بن نون، مؤسس وحدة شايطيت 13، صورة له بتاريخ 1 مارس 1960، وهو قائد لسلاح البحرية الإسرائيلي، Moshe Pridan، public domain via wikimedia commons.

أيضا فإن مؤسس الوحدة نفسه (يوحان بن نون) قادم من الباليام وهي القوة البحرية لعصابات (الهاغاناه)، كانت قد حاولت في حرب النكبة عام 1948 أن تنفذ بعض مهام القوات الخاصة ضد البحرية المصرية، وكانوا يتحركون من فشل إلى آخر.

ففي واحدة منها أباد المصريين فيها كافة أفراد القوة الإسرائيلية وفي الثانية تم إلغاء المهمة قبل بدايتها لتعطل محرك سفينة الإنزال ولأن بعض أفراد القوة الذي كان عدد منهم أول مرة يقوم بمهمة من هذا النوع قد إصيب بدوار البحر.

ومع ذلك فإن تلك الوحدة التي تعد نواة شايطيت 13 ربما كان لها نجاح بارز ضد السوريين في حرب عام 1948 بنته أساسا على معلومات استخبارية دقيقة قدمها الموساد.

تمثل ذلك حينما اعترضت في عرض البحر المتوسط سفينة شحن كانت تحمل صفقة أسلحة ضخمة في طريقها للجيش السوري، واستولت عليها ونقلتها إلى إسرائيل.

بشكل عام .. تتحجج المصادر الإسرائيلية التي تتحدث عن تلك الفترة بأن الوحدة شايطيت 13 كانت في بداياتها تعاني من مشاكل في التمويل وكذلك في حجم الوحدة نفسها.

عمليات شهيرة للوحدة شايطيت 13:

  • عملية ميناء الإسكندرية 5 يونيو 1967:

وهذه العملية تتمني الوحدة شايطيت 13 لو تمحي من سجلاتها تماما.

إذ انتهت العملية بفشل ذريع وأسر جميع أفرادها الذين شاركوا بها وعددهم ستة، كما نجحت فرقاطة مصرية أيضا في إغراق الغواصة التي أوصلتهم إلى الإسكندرية.

  • عملية باراك:

تم تنفيذ هذه العملية في يوليو / تموز عام 1967، شهر واحد فقط عقب حرب الأيام الستة.

صورة لعناصر من وحدة الأسطول 13، بالقرب من قناة السويس، يوليو عام 1967
صورة لعناصر من وحدة الأسطول 13، بالقرب من قناة السويس، يوليو عام 1967، public domain.

كان الهدف من وراء هذه العملية قيام وحدة شايطيت 13 برفع العلم الإسرائيلي عبر قناة السويس، من خلال وضعه على أحد لنشات السفينة والمرور به أمام أعين المصريين في وضح النهار كنوع من أنواع إثبات السيطرة والتحدى.

رد المصريين فورا ودمروا القارب بالعلم الإسرائيلي ومن عليه.

  • عملية الجزيرة الخضراء:

وهي عملية نفذتها الوحدة شايطيت 13 بالتعاون مع وحدة استطلاع هيئة الأركان العامة (سييرت متكال) خلال معارك (حرب الاستنزاف) مع مصر في يوليو عام 1969.

استهدفت تلك العملية جزيرة مصرية صغيرة تحمل نفس الاسم (الجزيرة الخضراء) والتي كانت تنطلق منها بعض عمليات الجيش المصري ضد القوات الإسرائيلية التي كانت تحتل سيناء.

بشكل يشبه الأساطير صمدت القوات المصرية الصغيرة العدد والعتاد والمدافعة عن الجزيرة الخضراء بقيادة ضابط شاب برتبة ملازم أول، وذلك برغم كل الدعم الذي قدمه سلاحي الطيران والبحرية الإسرائيلية للقوات المهاجمة من شايطيت 13 وسييرت متكال.

  • عملية تدمير زورقي طوربيد مصريين:

في حدث نادر، نجحت وحدة شايطيت 13 في عملية ضد البحرية المصرية، قام أفرادها بتدمير زوج من زوارق الطوربيد المصرية من طراز P-183 كانا في ميناء رأس سدر بتاريخ 7 سبتمبر 1969.

الأهم من تلك العملية هو ما ترتب عليها من فتح الطريق أمام سفن الإنزال الإسرائيلية لتنفيذ (عملية رافيف) وهي عملية حاولت فيها إسرائيل أن ترد على ضربات الجيش المصري المتتالية لها في حرب الاستنزاف.

لكن كعادتهم قرروا الرد ليس وجها لوجه، بل بالاغارة على مناطق بعيدة عن الجبهة وبالتحديد في محافظة البحر الأحمر المصرية، وهي مناطق كانت خالية من الدفاعات عنها لأنها كانت خارج أماكن المعارك التقليدية.

  • عملية فردان:

وهي العملية التي تسمي في إسرائيل عملية (ربيع الشباب).

بجانب وحدة استطلاع هيئة الأركان العامة (سييرت متكال) شاركت الوحدة شايطيت 13 في العملية التي تمثلت في الإغارة على العاصمة اللبنانية بيروت.

العملية التي قادها رئيس الوزراء الإسرائيلي سابقا إيهود باراك نفذها عناصرها مرتدين أزياء نسائية ووضعوا على وجوههم مساحيق تجميل حتى استطاعوا الوصول لمنطقة فردان في بيروت، وقتل ثلاثة قيادات فلسطينية هم: (كمال عدوان، كمال ناصر وأبو يوسف النجار)، بجانب 35 من حراسهم.

  • المعارك ضد حماس:

يمكنكم في هذا الصدد الإطلاع على تقريرنا: تحليل معارك حماس ضد وحدة الكوماندوز البحري الإسرائيلي (شايطيت 13).

المعرفة للدراسات
بواسطة : المعرفة للدراسات
المعرفة للدراسات الإستراتيجية والسياسية، هي محاولة عربية جادة لتقديم أهم الأخبار العربية والعالمية مع التركيز علي تحليل مدلولاتها، لكي يقرأ العرب ويفهمون ويدركون. نمتلك في المعرفة للدراسات عددا من أفضل الكتاب العرب في عديد من التخصصات، لنقدم لكم محتوى حصري وفريد من نوعه. facebook twitter
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-