الحجاج يؤدون ركن الحج الأعظم في عرفة

قادمين من مشعر منى الذي خلا تماما من الحجاج منذ الساعة 10 صباحا، وصل جميع حجاج بيت اللَّهُ إلي صعيد عرفات الطاهر، قادمين لأداء ركن الحج الأعظم.

مسجد نمرة يظهر في الصورة، وحوله أعداد هائلة من الحجاج القادمين للوقوف بصعيد عرفات، لقطة من التليفزيون السعودي.

وكان ذلك الانتقال قد بدأ مع إشراقة صباح هذا اليوم المبارك، الثلاثاء التاسع من ذي الحجة عام 1444 ه‍، الموافق 27 يونيو 2023.

وبحسب وزارة الحج والعمرة السعودية تم استخدام أكثر من 20 ألف حافلة لنقل الحجاج، كما تم استخدام الطاقة الكاملة لقطار المشاعر المقدسة أيضا.

الحج عرفة:

كان نبينا صلى اللَّه عليه وسلم قد قال عن يوم عرفة: ((الحج عرفة))، بمعني أنه الركن الأعظم في الحج، فمن فاته ولم يؤديه، يكون لم يؤدي الحج أصلا.

كما أنه ليس من المناسك التي يجوز فيها توكيل شخص آخر للوقوف بدلا منه في عرفات، بل لابد للحاج نفسه أن يأتي ويقف في صعيد عرفات داعيا راجيا أن يغفر له اللَّهُ، فيعود وقد تطهر من الذنوب كيوم ولدته أمه.

وقد ورد عن النبي صلى اللّه عليه وسلم أنه قال: "إن الله يباهي ملائكته عشية عرفة بأهل عرفة فيقول: انظروا إلى عبادي أتوني شعثا غبرا".

أما عن المناسك في عرفات، فيؤدي حجاج بيت اللَّهُ الحرام هناك صلاتي الظهر والعصر، بأذان واحد وإقامتين.

كما تعد (خطبة يوم عرفة) أحد أهم مظاهر الوقوف على عرفات.

حيث تكلف الحكومة السعودية إماما ليخطبها وذلك من مسجد نمرة (وهو المكان نفسه الذي ألقي منه النبي صلى اللّه عليه وسلم خطبته امام المسلمين في حجة الوداع).

حجاج بيت اللَّهُ على جبل عرفات والمسمي كذلك (جبل الرحمة)، صورة من وزارة الحج والعمرة السعودية.

وخطب خطبة يوم عرفة في هذا العام الشيخ يوسف بن محمد بن سعيد، وهو عضو هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية.

حيث ركز الشيخ يوسف بن محمد بن سعيد في خطبته على أهمية الوحدة والمحبة والتآلف بين المسلمين، والنهي عن التفرق والاختلاف.
من أهم ما يدعو به الحجاج بل وكل مسلم ومسلمة في يوم عرفة حتى من غير الحجاج، هو ما ورد عن رسول الله صلى اللّه عليه وسلم، أنه قال: ((خير الدعاء يوم عرفة وخير ما قلت أنا والنبيون من قبلي: لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد ، وهو على كل شيء قدير)).
هذا ووفقا لما علمنا النبي صلى اللّه عليه وسلم من مناسك الحج، فيظل الحجيج موجودين في عرفات حتى غروب شمس هذا اليوم، ومن ثم يبدأون في النفير نحو مشعر المزدلفة حيث يصلون هناك صلاتي المغرب والعشاء جمع تأخير ثم يمضون ليلتهم استعدادا ليوم النحر في الغد.
تعليقات