فقدان الشهية لمرضي السرطان .. كيف تساعد مريض السرطان على أن يأكل؟

عندما يكون في أسرتك مريض بالسرطان، أو أن تكون أنت نفسك من وضعك اللَّهَ سبحانه وتعالى في هذا الاختبار، فإن أحد أشهر الأعراض التي قد تعاني منها هو فقدان الشهية ((باللغة الإنجليزية: (Loss of appetite)) أو ((anorexia)).

فقدان الشهية أحد أشهر المشاكل التي تواجه مريض السرطان وأسرته، لكن هناك طرق لحلها أو تخفيف آثارها، image is a work of the Centers for Disease Control and Prevention. public domain.

فاعتمادًا على نوع السرطان ، يقول ما بين ٤٠٪ و ٨٠٪ من المرضى، إنهم أصبحوا يأكلون ويشربون أقل مما كان عليه الحال قبل التشخيص.

وفقدان الشهية في هذه الحالة يكون إما عدم الشعور بالجوع أصلا، أو عدم الشعور بالرغبة في الأكل، أو حتى أن لا يستطيع المريض تناول الطعام لشعوره بالغثيان.

ويعد مصطلح فقدان الشهية شاملا لحالتين هما: (ضعف الشهية، انعدام الشهية).

بالطبع، هذه الحالة مزعجة جدا، فالطعام هو بمثابة وقود الجسم الذي يمده بالطاقة والعناصر الغذائية اللازمة لاستمراره في الحياة، ومع نقصانه يبدأ المريض يعاني من نقص الوزن، الإرهاق، الإعياء الشديد، فقدان في كتلة العضلات، هذه الأعراض يطلق عليها (الدنف)، والتي تمنع المريض من ممارسة حياته بالشكل الطبيعي.

بل وقد يتطور الأمر إلي مرحلة الجفاف، ضمور العضلات، وبجوار كل ذلك، فإنه يؤثر أيضًا على كيفية استجابته لعلاجات السرطان، إذ يعطل من الشفاء أو تحسن الحالة... كما قد يساعد على زيادة الالتهابات أو تأخر الشفاء منها.

أيضا لن يستطيع الجسم التعامل مع بعض الآثار الجانبية للعلاج، ولا إصلاح أنسجة الجسم التي تضررت بسبب العلاج، بل وقد تتدهور حالة المريض إلي الأسوء.

وربما تكون النتيجة الأبرز والأكثر أهمية لفقدان الشهية عند مريض السرطان أن الأطباء قد يقرروا وقف علاج السرطان المقدم للمريض أو تغييره.

أمر مهم آخر أشارت إليه بعض الدراسات العلمية التي تناولت فقدان الشهية لدي مرضي السرطان، ومنها دراسة بعنوان ((فقدان الوزن وفقدان الشهية وتناول الطعام لدى مرضى السرطان المصابين بدنف السرطان: ثلاث بازيلاء في علبة؟ - تحليل من دراسة مقطعية متعددة المراكز)).

يتلقي مرضي السرطان العلاج في صور متعددة بحسب نوع السرطان ودرجته، ويؤثر كل ذلك على شهيتهم نحو الطعام، a-mblomma (pixabay.com).

ذهبت هذه الدراسة إلي أن الجسم يفقد الوزن بسبب الإصابة بالسرطان، بغض النظر عن ما إذا عاني المريض من فقدان الشهية أو ظلت شهيته بصورتها الطبيعية.

ولعل من المهم هنا الإشارة إلي نقطة مهمة أيضا، هي تلك التي تتعلق بمن يعانون من ((السمنة)).

هؤلاء في الوضع الطبيعي يكون من الجيد والمفيد للغاية أن يفقدوا وزنهم، لكن إذا ما تعلق الأمر بفقدان الوزن نتيجة لفقدان الشهية عند من يمرض منهم بالسرطان، فإن الأمر ليس صحيا مطلقا، وذلك ببساطة لأن الإنسان هنا لا يفقد الدهون فحسب، بل يفقد عضلاته أيضا.. يصبح ضعيفا.

فلا فرق هنا بين الشخص الذي يعاني من السمنه وغيره، وينطبق عليهم كل ما أشرنا إليه في الأعلى من مخاطر.

لذا، وبناء على كل ما سبق، فيجب بالتأكيد عدم تجاهل هذه الحالة مطلقا..

لأحبائنا الذين إصيبوا بالسرطان، أيا كان نوعه، نسأل اللَّهَ العلي القدير أن يتم شفاؤكم بخير، وحتى يحدث هذا، نقدم لكم هذا التقرير عن فقدان الشهية لدي مرضي السرطان .. وكيفية التعامل معه حتى يحصل المريض على الغذاء أثناء علاج السرطان.

لماذا يفقد مريض السرطان الشهية؟:

دعونا أولا نفهم لماذا يفقد مريض السرطان شهيته نحو الطعام.. ومنهم من كان يحب تناول الطعام بشدة قبل إصابته بالمرض؟... فما الذي تغير؟.

تشرح (مستشفى ٥٧٣٥٧) وهي أشهر مستشفى عربية لعلاج سرطان الأطفال هذه المسألة فتقول أن مرض السرطان نفسه هو السبب في فقدان الشهية، كما يغير من طعم الأكل، من رائحته، وكذلك من تذوق المريض له.

ملصق من إعداد المعهد الوطني للسرطان في الولايات المتحدة الأمريكية، بعنوان "اصنع اختيارات صحية" يعرض أطعمة جيدة لمرضي السرطان، National Cancer Institute، public domain، via wikimedia commons.

ويضيف مركز ميموريال سلون كيترينج للسرطان (MSK) وهو أحد أشهر مراكز علاج السرطان في الولايات المتحدة الأمريكية، ومقره نيويورك، أن علاجات السرطان المختلفة لها تأثير أيضا على تناول المريض للطعام.

وجمعت الجمعية الأمريكية للسرطان بين الأمرين حينما قالت: (يمكن أن يكون للسرطان وعلاجه آثار تؤدي إلى تغيرات في عادات الأكل والرغبة في الأكل، بما في ذلك فقدان الشهية).

ومن هنا نفهم شيء مهم للغاية، أن بعض المرضي يصابون بفقدان الشهية بمجرد إصابتهم بالسرطان، حتى أن العديد من المصادر الطبية تؤكد على أن فقدان الشهية قد يكون في بعض الأحيان عرض من الأعراض التي تكشف في وقت مبكر إصابة المريض بالسرطان.

وهناك جزء آخر من المرضي لا يعانون من فقدان الشهية حتى مع إصابتهم بالسرطان بل وحتى مع انتشار المرض في جسدهم وكبر حجم الورم، ولا تبدأ مشكلة فقدان الشهية في الظهور لديهم إلا بعد بدأ العلاج بالفعل.

أيا كان السبب، فإن مرض السرطان أو علاجه، سيقود المريض للشعور بالأشياء التالية، والتي تعد السبب المباشر في فقدانه الشهية للطعام:

((هذه الأسباب من توضيح معهد NSW للسرطان، وهو معهد حكومي في أستراليا، ومستشفي ٥٧٣٥٧، واختصاصية التغذية نور الصايغ، والجمعية الأمريكية للسرطان، مركز ستانفورد للسرطان)).

  • في بعض أنواع السرطان يكون الورم داخل أو حول الجهاز الهضمي، ما قد يتداخل مع تناول الطعام، كما قد يسبب صعوبة في البلع، أو يجعل الشخص يشعر بالشبع دون تناول الطعام.
  • تفرز بعض الأورام أنواعًا معينة من الهرمونات التي تؤثر على كيفية إدراك الجسم للجوع ، وتثبط الشهية.
  • الغثيان.
  • القيء.
  • الألم والتعب المرتبط بالمرض نفسه قد يقلل من الشهية.
  • الاكتئاب أو القلق.
  • علاجات السرطان المختلفة والتي تشمل العلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي والعلاج الهرموني والعلاج المناعي البيولوجي و / أو الجراحة. يمكن أن تتسبب هذه الإجراءات والأدوية في فقد العديد من الأفراد لشهيتهم.
  • مشاكل في الفم والحلق.
  • تغير في حاستي الشم والتذوق بسبب بعض الأدوية.
  • الإمساك.
  • الإرهاق.
  • الإسهال.

قد يحدث فقدان الشهية لمريض السرطان لمدة يوم وهنا لا نواجه مشكلة كبيرة، لكن المصاعب ستبدأ مع استمراره لأسابيع وربما لشهور متتالية.

نتيجة لكل هذا، فإنه يكون من الصعب على مريض السرطان أن يحافظ على نظامه الغذائي السابق على إصابته بالمرض أو بدء العلاج، ويبدأ السؤال ما الحل لكي يأكل مريض السرطان ؟ .. وما هي الأطعمة المناسبة له.

أطعمة لمرضي السرطان:

الجمبري، المحبب للجميع، ملك الموائد بطعمه الذي لا مثيل له، هو أيضا طعام مفيد لفتح شهية مرضي السرطان، في الصورة روبيان أبيض مسلوق، Fresh Boiled Prawns - Easy East، Alpha، (CC BY-SA 2.0)، via wikimedia commons.

هناك بعض أصناف الطعام التي قد تكون أفضل كثيرا في مسألة حصول مريض السرطان على الطعام المناسب له، ومواجهة حالة فقدانه للشهية.

الهدف الرئيسي هنا هو محاولة الحفاظ على وزن المريض ثابتا، والحفاظ على الطاقة للتعامل مع جميع التحديات الجديدة التي قد يجلبها علاج السرطان.

مع العلم أن العديد مما نذكره هنا جاء بتوصيات من:

• أخصائيو التغذية المعتمدون في علم الأورام في مركز ستانفورد للسرطان، التابع لجامعة ستانفورد الأمريكية العريقة.
• مؤسسة مايو كلينك للتعليم والبحث الطبي الأمريكية.

  1. قد يكون من السهل في كثير من الحالات أن يحصل مريض السرطان على الفاكهة في صورة عصير وليس في صورتها الجافة، لذا فالعصائر مهمة لدينا في هذا الصدد، لكن بشرط أن لا تشربها إلي حد أن تشعر بالامتلاء، ما يمنعك من تناول الطعام أو يقلل شهيتك تجاهه أكثر، لذا لا تشرب سوائل قبل أي وجبة بنصف ساعة على الأقل.
  2. العسل، والألبان والمربي.
  3. الأجبان، والتي تعد مصدر ممتاز للبروتين.
  4. نعيد ونكرر من المهم شرب الكثير من السوائل (العصائر، الحليب بالفاكهة، حليب الشيكولاتة، الحساء من مرق الدجاج أو لحم البقر أو حساء السمك)، وتجنب المشروبات قليلة السعرات الحرارية مثل (الشاي والقهوة)، هذا ويمكنك معرفة أن جسدك يحتاج إلي السؤال إذا وجدت أن لون البول قد تحول إلي (أصفر داكن).
  5. الروبيان أو الجمبري.
  6. الأسماك بشكل عام.
  7. لحم البقر، لحم الغنم.
  8. المقرمشات والمكسرات المملحة (بشرط أن لا يكون هناك مانع من تناول الأملاح، ويمكن سؤال الطبيب عن كل حالة بشكل مستقل).
  9. المعجنات، ويفضل أن يوضع بداخلها أغذية أخرى، مثل معجنات الجبنة.
  10. بعد استشارة الطبيب، يمكن الاعتماد على المكملات الغذائية في إمداد الجسم بما يحتاجه من غذاء.
  11. القشدة (القشطة).
  12. البيض المطبوخ.
  13. الآيس كريم.
  14. البسكويت، بسكويت زبدة الفول السوداني، البسكويت بالجبن، كعك المافن.
  15. في بعض الحالات لا يحب المريض تناول الطعام ساخنا، لذا يقدم له في هذه الحالة باردا أو بدرجة حرارة الغرفة، ومن الأطعمة الملائمة لذلك: (الشطائر الباردة، التونة، الدجاج، البيض، اللحم المقدد).
  16. البطاطس أو البطاطا المهروسة.
  17. الخضروات المسلوقة.
  18. الأرز والمكرونة.
  19. زيت الزيتون.
  20. التفاح.
  21. الجزر.
  22. الكيوي.
  23. أغذية الصويا.

في النهاية، فإننا نؤكد على أهمية متابعة النظام الغذائي لمريض السرطان مع الطبيب المعالج له، وذلك لأن حالات السرطان المتقدم، سيكون من المناسب أكثر أن تتناول أطعمة منخفضة الصوديوم أو قليلة الدسم.

نصائح لزيادة كمية الطعام التي يتناولها مريض السرطان فاقد الشهية:

يعد الحصول على الطعام الكافي أحد أهم الأسلحة في حرب المريض ضد السرطان، بل إنه سلاح لا يمكن الانتصار بدونه، Peter Wendt | Public Domain.

بجانب أنواع الطعام التي ذكرناها، لدينا أيضا بعض من النصائح التي نسأل اللَّهَ العلي العظيم أن تكون مفيدة في زيادة كميات الطعام التي يتناولها مريض السرطان فاقد الشهية، وتشمل:

  • أولا: تناول الطعام فورا عندما تشعر بالجوع، فمن الأخطاء التي يقع فيها البعض في هذا الصدد، أن ينتظر المريض موعد الوجبة القادمة وهو يشعر بالجوع، فإذا جاء وقتها يكون شعوره قد تبخر، وعاد فقدان الشهية مجددا، ما يضيع عليه فرصة تناول الطعام.
  • ثانيا: يجب على المريض نفسه أن يدرك أهمية أن يأكل حتى ولو فقد الشهية نحو الطعام، وذلك للحفاظ على مستوى البروتين والسعرات الحرارية والسوائل بالجسم.
  • ثالثا: ليس شرطا أن تتناول وجبات كبيرة دوما، الوجبات الخفيفة حل جيد هنا، فعلي سبيل المثال يمكنك تقسيم وجباتك اليومية إلي خمس وجبات أو ستة بدلا من ثلاثة.
  • رابعا: إعداد الطعام الذي يحبه مريض السرطان، أو حتى سؤاله بشكل يومي متكرر ((ماذا تريد أن تأكل الآن؟)).
  • خامسا: قد يكون مفيدا بالنسبة للكثير من مرضي السرطان أن يتناولوا طعامهم بصحبة العائلة أو أصدقائهم المقربين.
  • سادسا: قد يضطر أفراد العائلة أحيانا للضغط لكن بحكمة شديدة وصبر على المريض حتى يتناول الطعام، لأن الإجبار أحيانا قد يؤدي إلي تقيؤ المريض ما أكله.
  • سابعا: قد يكون من المفيد أن تدون ملاحظاتك حول طريقة وكمية تناول مريض السرطان للطعام، وذلك لعرضها على الطبيب أو خبير التغذية الذي يتابع الحالة.
مثل الأشخاص الغير مصابين، فإن شهية مريض السرطان يمكن أن تفتح بواسطة تقديم طعام ذو منظر وشكل جميل، CC0 Public Domain، via pxhere.
  • ثامنا: وضع جدول لأوقات تناول الطعام يفيد في العديد من الحالات.
  • تاسعا: يجب طهو الطعام بصورة جيدة حتى يسهل بلعه.
  • عاشرا: كن نشيطا: إذ يمكن أن يؤدي النشاط البدني إلى زيادة شهيتك. وقد تزداد شهيتك عند المشي لمسافة قصيرة كل يوم.
  • الحادي عشر: تناول وجبة قبل النوم، وذلك لأن شهيتك في صباح اليوم التالي لن تتأثر بهذه الوجبة.
  • الثاني عشر: بعض أنواع العلاج الكيميائي يسبب طعمًا معدنيًا في الفم، لذا يُنصح بتناول الطعام باستخدام الأدوات البلاستيكية، حتى يُساعد على تقليل الطعم المعدني. كما أن الطهو في الأواني الزجاجية يُساعد على تقليل الإحساس بهذا الطعم.

وتذكروا دوما أن تناول الطعام بأنفسكم سيكون حلا أفضل بكثير من اللجوء لتلقي الغذاء عن طريق الوريد أو حتى أنبوب التغذية.

ودمتم بخير، وشفاكم اللَّهَ وعافاكم.

تعليقات