زدني معرفة

حجاج بيت الله ينهون مناسك الحج برمي الجمرات وأداء طواف الوداع

بقلوب مقسومة بين فرحة أداء ركن الحج والعودة للأهل والأحباب، وبين حزن مغادرة البقاع المقدسة التي أدوا فيها فريضتهم، يؤدي اليوم حجاج بيت الله الحرام آخر مناسك الحج برمي الجمرات، وأداء طواف الوداع.

طواف الوداع هو آخر عهد للحاج بمناسك الحج، Omar Chatriwala of Al Jazeera English، (CC BY-SA 2.0)، via wikimedia commons.

وقتيا، سيستمر الحجاج حتى زوال شمس اليوم الثلاثاء، في رمي الجمرات، ثم يذهبون في أفواج منظمة، تشرف عليها وزارة الحج والعمرة السعودية، مغادرين مشعر منى إلى بيت الله الحرام، حيث يطوفون حول الكعبة (طواف الوداع)، إنه آخر ركن من أركان الحج.

وقد ورد في صحيح مسلم، قول رسول الله صلى اللّه عليه وسلم: "لا ينفرن أحد حتى يكون آخر عهده بالبيت".

نهاية الحج والعيد:

ويتوافق دوما اليوم الثالث من أيام التشريق، وهو اليوم الذي تنتهي فيه مناسك الحج، مع رابع أيام عيد الأضحى المبارك، الثالث عشر من ذي الحجة، وهو أيضا آخر أيام العيد.

ويرمي الحاج في هذا اليوم الجمرات الثلاث بعد الزوال، ويفعل كما فعل في اليومين الماضيين، ثم ينطلق للبيت العتيق لتأدية طواف الوداع، ويستثني من طواف الوداع السيدات الحائض والنفساء فليس عليهما طواف، لكن إذا طهرتا قبل السفر لبلدها، لزمهما أداء طواف الوداع.

ويعد رمي الجمرات عملا تذكيريا بعداوة الشيطان لبني الإنسان، وليس رجما حرفيا للشيطان، وإنما تنبيها لبني البشر لعدواتهم مع الشيطان، والذي حاول منع نبي الله إبراهيم -عليه السلام- من تنفيذ رؤيته بذبح إبنه المحبب إسماعيل -عليه السلام- والذي افتدي بذبح عظيم.

وبهذا يكون الحجاج قد اتموا المناسك، وهم داعين سائلين أن يتقبل الله منهم، وأن يعودوا من الحج كيوم ولدتهم أمهاتهم طاهرين من كل ذنب وخطيئة، إلا حقوق العباد فينبغي ردها لأصحابها.

فالحج هو الوسيلة التي يولد بها الإنسان مرتين، مرة يوم مولده الحقيقي، ومرة حين يقبل منه الله حجته، ويعيده خاليا من كل ذنب ومعصية.

وكان الحجاج المتعجلون قد غادروا بالفعل قبل زوال شمس يوم أمس الاثنين إلى مكة المكرمة حيث أدوا طواف الوداع في مكة.

أول بيت وضع للناس، اللهم زد هذا البيت تشريفا وتعظيما، Omar Chatriwala of Al Jazeera English، via wikimedia commons.

هذا وقد أكدت المديرية العامة للجوازات السعودية جاهزيتها لمغادرة ضيوف الرحمن من المنافذ البرية والبحرية والجوية للمملكة بكل سهولة ويسر.

ويغادر الحجاج على أفواج متعاقبة عائدين إلى بلادهم بداية من اليوم، وتستمر رحلات عودة بعضهم لعدة أسابيع، يستغلها الكثيرون منهم في زيارة المدينة المنورة حيث المسجد النبوي الشريف، والروضة وقبر رسول الله صلى الله عليه وسلم.

ثقافيا، تعد هذه الفترة أيضا مدة مناسبة يخصصها الكثير من الحجاج في شراء الهدايا من أرض الحرمين لأقاربهم وأصدقائهم الذين يزورونهم عقب عودتهم مهنئين باتمامهم فريضة الحج والعودة للديار بسلام.

وتتوالي خطابات التهنئة والتبريكات إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ، من قادة الدول العربية والإسلامية وكبار المسؤولين السعوديين بمناسبة نجاح موسم الحج لهذا العام، والذي يعد أكبر موسم من حيث عدد الحجاج منذ سنة ٢٠١٩، بعدما تم تخفيض الأعداد في العامين الماضيين على خلفية تفشي فيروس كورونا المستجد.

وكان وزير الصحة السعودي فهد بن عبد الرحمن الجلاجل عن نجاح خطط الحج الصحية لهذا العام وخلّوه من أي تفشيات أو مؤثرات على الصحة العامة.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -