زدني معرفة

بالإجماع.. مجلس الأمة الكويتي يوافق على صرف المنحة المالية للمتقاعدين والمستحقين عنهم

 بالإجماع.. مجلس الأمة الكويتي يوافق على صرف المنحة المالية للمتقاعدين والمستحقين عنهم.

صورة من الجلسة الخاصة لمجلس الأمة الكويتي التي وافق الحاضرين فيها على قانون صرف المنحة المالية لأصحاب المعاشات التقاعدية، صورة من مجلس الأمة الكويتي.

جاء ذلك في الجلسة الخاصة التي دعا إليها رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم. ودفع جاهدا نحو إقرار صرف المنحة المالية للمتقاعدين معتبرا إياها "من العاجل من الأمور".

موافقة بالإجماع:

وجاءت موافقة مجلس الأمة الكويتي في جلسة اليوم الثلاثاء بالإجماع في المداولتين على قانون صرف منحة مالية لأصحاب المعاشات التقاعدية والمستحقين عنهم، وتعديل بعض أحكام قانون التأمينات الاجتماعية الصادر بالأمر الأميري بالقانون رقم ٦١ لسنة ١٩٧٦.

وقرر مجلس الأمة الكويتي إحالة القانون الذي وافق عليه إلى الحكومة. 

مناقشات هامة:

وشهدت الجلسة الخاصة التي وافق فيها مجلس الأمة الكويتي على قانون صرف المنحة المالية للمتقاعدين والمستحقين عنهم العديد من المناقشات الهامة.

‏وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة محمد الراجحي، قال في كلمته أن الحكومة ترى (صرف المنحة المالية للمتقاعدين) ضمن العاجل من الأمور لذا حرصت على حضور الجلسة رغم استقالتها.

مضيفا أن استدامة (التأمينات) مرتبطة بمدى سد العجز، وأن الحكومة هي الملزمة بهذا الأمر.

من جانبه، قال ‏رئيس اللجنة المالية في مجلس الأمة الكويتي، النائب أحمد الحمد أنه من غير الصحيح أن منحة المتقاعدين ستصرف من الخزانة العامة للدولة بل من صناديق احتياطات المؤسسة.

وأشار الحمد إلى أن هناك سوابق بسداد العجز الاكتواري بالمليارات من الخزانة العامة.

النائب عبيد الوسمي وجميع أعضاء مجلس الأمة الكويتي وافقوا على قانون صرف المنحة المالية للمتقاعدين في الكويت، صورة من كلمته في جلسة اليوم، صورة من مجلس الأمة الكويتي.

‏وفي كلمته،  كشف رئيس اللجنة التشريعية في مجلس الأمة الكويتي، النائب د. عبيد الوسمي أن القانون الحالي يلزم الخزانة العامة بسداد العجز الاكتواري لمؤسسة التأمينات.. مضيفا أنه وبهذه الطريقة فإن مبلغ الـ 500 مليون قيمة العجز، ستكون من الدولة للدولة.

وجاءت جلسة اليوم بعد لقاء أجراه السيد مرزوق الغانم رئيس مجلس الأمة الكويتي مع عدد من المتقاعدين يوم الاحد الماضي، وهو اللقاء الذي أكد فيه أن شريحة المتقاعدين هي التي خدمت الكويت، وقدمت الكثير لهذا البلد، وهي تستحق وهذا أضعف الإيمان.

وحملت تصريحات الغانم أيضا في اعقاب ذلك الاجتماع نوعا من البشرى حينما قال: "إن شاء الله نفرحكم يوم الثلاثاء"... معتبرا أن المتقاعدين ليس لهم ذنب ليتم تعطيلهم بسبب أمور بيننا نحن، وهم لا ناقة لهم فيها ولا جمل.

كما كان الغانم قد توقع حضور الحكومة الكويتية للجلسة، وهو ما حدث بالفعل.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -