زدني معرفة

السائل المنوي .. كل شيء عن أمراض وصحة المني semen

من أهم الأمور التي قد تشغل الرجال (وزوجاتهم بكل تأكيد)، ما يتعلق بالسائل المنوي.

الحيوانات المنوية هي جزء أساسي بل وهي الجزء الأهم في تركيبة السائل المنوي لكنها لا تستطيع الحياة بمفردها، Zappys Technology Solutions، (CC BY 2.0) via Flickr.


من السائل المنوي والتقائه مع البويضة تبدأ قصة الإنسان، ويتشكل بإذن الله وخلقه طورا بعد طور في رحم الام، كما ذكر القرآن الكريم في أكثر من موضع من مواضع آياته.

لذا كان (السائل المنوي) أو المني أو النطاف أو semen أو seminal fluid باللغة الإنجليزية، أحد أهم الأشياء في قصتنا نحن البشر، جميعا.

ما هو السائل المنوي:

السائل المنوي هو إفراز من جسم الرجل، بالتحديد من جهازه التناسلي، وتسمي عملية الإفراز هذه بالقذف، ويعد سرعة إفرازه مرضا يسمي ((سرعة القذف)).

وبحسب تعريف "المعاهد الصحية الأمريكية"، فإن السائل المنوي هو سائل يخرج من البروستاتا والغدد الجنسية الأخرى، ومهمته المساعدة على نقل الحيوانات المنوية خارج جسم الرجل أثناء النشوة الجنسية. ويحتوي السائل المنوي على "السكر الفركتوز" كمصدر للطاقة للحيوانات المنوية والتي تستخدمها للحركة حتى ينجح حيوان منوي واحد على الأقل في تخصيب البويضة.

وبحسب تعريف الموسوعة البريطانية، يحتوي السائل المنوي أيضًا على سوائل تتحد لتشكل معا ما يعرف علميا باسم "البلازما المنوية" seminal plasma، والتي تساعد في الحفاظ على خلايا الحيوانات المنوية قادرة على مواصلة الحياة.

مكونات السائل المنوي:

إذا ما أطلعنا على الإصدار الخامس من "تحليل ومعالجة السائل المنوي" الصادر عن دليل المختبر لمنظمة الصحة العالمية WHO، سنعرف بالضبط مما يتكون السائل المنوي.

تقول منظمة الصحة العالمية في إصدارها القيم عن السائل المنوي، أنه وخلال عملية "القذف"، يتم إنتاج السائل المنوي من حيوانات منوية متجمعة بشكل شديد التركيز، تكون مخزنة في منطقة تسمي "البربخ المقترن"، حيث يخرج منها الحيوانات المنوية على عدة دفعات (الرجال يشعرون بذلك عند القذف).

ولتخفيف تركيز الحيوانات المنوية، نجد أن مكونات السائل المنوي "إفرازات سائلة" من الأعضاء التناسلية الملحقة.

بالرغم من أن الحيوانات المنوية هي جزء هام من السائل المنوي، إلا أنها مجرد جزء منه، ويتشكل السائل المنوي من مكونات أخرى عديدة، Pixabay License، Clker-Free-Vector-Images 

وبحسب إصدار منظمة الصحة العالمية أيضًا، فإن حوالى ٩٠٪ من حجم السائل المنوي يتكون من إفرازات من الأعضاء الملحقة، تخرج خصوصا من البروستاتا والحويصلات المنوية، مع مساهمات طفيفة من الغدد البصلية الإحليلية.

ومن هذا كله نفهم نقطة مهمة جدا، هي أن الحيوانات المنوية مجرد جزء من (السائل المنوي).

وبحسب مصادر طبية أخرى فإن السائل المنوي يحتوى على ما يتراوح بين ٥ : ٢٥ سعرة حرارية، ويتشكل من عناصر: ((الكالسيوم، سيترات، الفركتوز، الجلوكوز، حمض اللاكتيك، المغنيسيوم، البوتاسيوم، بروتين، الزنك)).

أسباب حدوث مشاكل في السائل المنوي:

تتنوع الأسباب التي قد تؤدي لظهور مشكلات على السائل المنوي.

وهنا ينبغي في نقطة نظام نتوقف عندها لتوضيح شيء في غاية الأهمية والخطورة، وهي أن كل هذه الأسباب لا تتعلق بمدى رجولة الرجل أو اعتزازه بنفسه.

إن هذه أمراض أو مشكلات، كتبها الله على من يشاء من عباده من خلقه قبل أن يخلقهم، لذا فعلى الرجل أن يسعي بحثا عن العلاج والدواء ولا عيب ولا ضير في ذلك.

والعكس صحيح، فعلى الزوجة أن لا تتفوه بأي كلمة قد تجرح شعور زوجها، بل تدعمه وتشجعه على العلاج، وفي النهاية فإن مسألة الإنجاب من عدمها هي رزق من أرزاق الله.
يقول تعالى: " لِّلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ ۚ يَهَبُ لِمَن يَشَاءُ إِنَاثًا وَيَهَبُ لِمَن يَشَاءُ الذُّكُورَ (49) أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًا وَإِنَاثًا ۖ وَيَجْعَلُ مَن يَشَاءُ عَقِيمًا ۚ إِنَّهُ عَلِيمٌ قَدِيرٌ (50)" {الآيتين الكريمتين ٤٩ و ٥٠ من سورة الشورى}.

ونحدد هنا أسباب مشكلات وأمراض السائل المنوي:

  • التدخين، يعد التدخين سببا هاما في إنخفاض جودة السائل المنوي عند الرجال.
  • زيادة الوزن أيضا تؤدي لسوء جودة السائل المنوي.
  • بحسب دراسة إجريت في بولندا، ونشرتها دورية (أوكيوبيشينال آند إنفيرومنتال ميديسين) الطبية الشهيرة، فإن استخدام الرجال للمستحضرات التي تحتوى على مادة "البارابين"، وهي مادة شائعة الاستخدام للأسف في عدد من الأدوية ومستحضرات التجميل ومبيدات ومنتجات بلاستيكية ومنظفات وأغذية وألعاب أطفال، تؤدي هذه المادة لزيادة أعداد الحيوانات المنوية المشوهة وبطيئة الحركة.
  • كما توصل بحث أجرته (كلية الطب بجامعة ستانفورد)، في ولاية كاليفورنيا الأمريكية أن مشاكل السائل المنوي نتيجة لمشاكل صحية أخرى تتعلق بالهرمونات والدورة الدموية والأمراض الجلدية.
بشكل عام، ففي غالبية الحالات، كلما ضعفت الصحة العامة للرجل، كلما قلت جودة السائل المنوي الذي ينتجه جسده، وبالتأكيد فإن العكس صحيح.

تحليل السائل المنوي:

يعد إجراء تحليل للسائل المنوي أحد أول وأهم الخطوات للكشف عن أي مشاكل قد تكون به، صورة من فحص لسائل منوي بشري في أحد المختبرات، Bobjgalindo، (CC BY-SA 1.0)، via wikimedia commons.

من أهم الإجراءات التي يتخذها الأطباء لفحص أي مشكلة قد تواجه الرجل والمرأة في مسألة تأخر الانجاب، هو أن يتم فحص وتحليل السائل المنوي.

الهدف من تحليل السائل المنوي هو معرفة كمية وجود الحيوانات المنوية في هذا السائل، ومن ثم بدأ اتخاذ الإجراءات الطبية التي تتناسب مع الحالة.

ويقول مركز روتشستر الطبي التابع لجامعة روتشستر، بولاية نيويورك الأمريكية أن العقم عند الرجال غالبا ما ينتج بسبب قلة عدد الحيوانات المنوية أو الحركة غير الطبيعية للحيوانات المنوية أو ضعف الحيوانات المنوية، لذا فإن هذا التحليل يكشف للزوجين إجابة سؤال: ما هي الخطوة القادمة التي ينبغي فعلها؟.

ولبيان مدى أهمية تحليل السائل المنوي، نقتبس من هنا قول المجلة الهندية لجراحة المسالك البولية: IJU، والتي اعتبرته ((أساس تقييم مدى خصوبة أو عقم الرجال)).

ونشير هنا لنقطة قد تهم الغالبية الكاسحة من القراء، وهي مسألة أنهم قد يشعرون بالحرج من الناحية الدينية عند إجراء التحليل، الذي يتطلب الحصول على عينة من السائل المنوي ما يضطر الرجل لممارسة الاستمناء.

هناك حل يتمثل في شراء (واق ذكري خاص) يستخدم خصيصا لجمع السائل المنوي لاستخدامه في التحليل، اسأل طبيبك أو الصيدلي عنه.

وهذا ما ينقلنا إلي نقطة غاية في الأهمية هي ((انخفاض عدد الحيوانات المنوية)).

انخفاض عدد الحيوانات المنوية:

من أهم أسباب تأخر أو عدم الحمل، هو أن يكون هناك انخفاض في أعداد الحيوانات المنوية في السائل المنوي.

إنخفاض أعداد الحيوانات المنوية، يعني أنها لا تكفي عدديا لتخصيب البويضة، pikist.

ومعني (انخفاض عدد الحيوانات المنوية)، هو انخفاض العدد عن الكمية المعتادة واللازمة لإحداث تخصيب البويضة، بينما قد تكون الحالة أكثر سوء إذا ما كانت (حالة انعدام وجود الحيوانات المنوية) في السائل المنوي.

بالرغم من هذا، فإننا وجدنا توصية من واحدة من أهم وأكبر المؤسسات الصحية العالمية "مجموعة مستشفيات مايو كلينك"، توصي بأنه وحتى في حالة انخفاض عدد الحيوانات المنوية لدي الرجل، فإنه يجب أن تخضع زوجته للتحاليل أيضًا.

الهدف من هذا هو كشف احتمالية وجود مشكلة لدي الزوجة تساهم في منع الحمل بجوار مشكلة انخفاض عدد الحيوانات المنوية، كما أن التحاليل وفي حالة عدم وجود مشكلة عند الزوجة ستجعل تركيز الزوجين ينصب فقط على حل مشكلة انخفاض عدد الحيوانات المنوية.

وتنصح (مستشفي الإسكندرية للكلى والمسالك البولية)، بأن يعاد تحليل السائل المنوي مرتين على الأقل، مع الامتناع عن مجامعة الزوجة والتأكد من عدم وجود احتلام لمدة ٣ أيام على الأقل قبل إجراء التحليل.

لكن وكما سبق التوضيح فإن الحيوانات المنوية هي مجرد جزء من السائل المنوي، لذا فإن الفحص يشمل عدد من العوامل المجتمعة، بالطبع عدد الحيوانات المنوية جزء هام منها، لكنها تشمل أيضا سرعة وحركة الحيوانات المنوية، وكذلك شكلها، كما يشمل مستوى الحموضة فيها ونسبة سكر الفروكتوز، وعدد خلايا الدم البيضاء.

وجود دم في السائل المنوي:

بينما يعد اللون الطبيعي للسائل المنوي هو اللون الأبيض الرمادي بقوام هلامي معروف، فإنه قد يحدث أحيانا ملاحظة وجود دم في السائل المنوي.

وفقا لهيئة الخدمات الصحية الوطنية ‏البريطانية، وتختصر NHS «إن إتش إس»، فإن وجود دم في السائل المنوي، لا يدل عادة عن وجود شيء خطير ، ولكن يجب عليك فحصه من قبل طبيب مختص في حالة حدوث ذلك.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -