زدني معرفة

الطائرة بدون طيار جنرال أتوميكس MQ-1C جراي إيجل .. النسر الرمادي

الطائرة بدون طيار جنرال أتوميكس MQ-1C جراي إيجل .. النسر الرمادي.. لعل هذا الإسم قد اشتهر كثيرا بعدما طلبت أوكرانيا من الولايات المتحدة الأمريكية تزويدها بهذا النوع من الطائرات لمواجهة الغزو الروسي لأراضيها.

الطائرة الأمريكية بدون طيار MQ-1C النسر الرمادي، صورة من شركة جنرال أتوميكس.

فما الذي دفع أوكرانيا لاختيار هذه الطائرة؟ .. وماهي مميزاتها التي جعلت الأوكرانيين يفضلونها على قائمة طويلة من الطائرات بدون طيار التي تنتجها الولايات المتحدة؟.

نحن نتذكر بالطبع أن أوكرانيا تدرك أهمية الطائرات بدون طيار في الحرب الحديثة، خصوصا بعد ما حققته بواسطة طائرات بيرقدار تي بي 2، Bayraktar TB التركية الصنع، والتي أوقعت خسائر وصفتها بالضخمة في صفوف القوات الروسية.

جنرال أتوميكس MQ-1C جراي إيجل .. النسر الرمادي:

الطائرة بدون طيار جنرال أتوميكس MQ-1C جراي إيجل من الطراز الجديد الذي يرمز إليه بالرمز GE-ER في إشارة لزيادة مداه عن الطراز الأول من الطائرة.. النسر الرمادي، لها العديد من الأسماء.

إذ سميت في البداية Warrior، أو المحارب باللغة العربية، كما أطلق عليها Sky Warrior أو محارب السماء، أيضًا سميت Extended-Range Multi-Purpose والتي يشار إليها اختصارا ERMP، وتعني ممتدة المدى متعددة الأغراض.

وتصنف الطائرة جنرال أتوميكس MQ-1C جراي إيجل GE-ER، باعتبارها طائرة ذات ارتفاع تحليق متوسط وقدرة عالية على التحمل، وهذه المواصفات يرمز إليها في عالم الطائرات بدون طيار بMALE.

وتأتي هذه الطائرة بدون طيار من تصميم وتطوير شركة جنرال أتوميكس لصالح الجيش الأمريكي، كخليفة لطائراتها السابقة طراز جنرال أتوميكس MQ-1 بريداتور، والتي اعتبرت بمثابة أسطورة في صناعة الطائرات بدون طيار، وشاركت بالعديد من الحروب والعمليات العسكرية الأمريكية في مختلف أنحاء العالم، كما صدرت لجيوش العديد من الدول.

طائرة متعددة المهام:

الحقيقة أن إمكانيات الطائرة جنرال أتوميكس MQ-1C النسر الرمادي، مميزة بالفعل.

فنحن نتحدث عن طائرة قادرة على تنفيذ طائفة متعددة من المهام، مثل مهام الاستطلاع، تنفيذ الضربات ضد الأهداف المعادية، بل وتستطيع الإتصال بالأقمار الصناعية وهي الميزة التي تعرف باسم (SATCOM)، وتوفر للطائرة تحديد أهدافها بدقة متناهية، علاوة على الإتصال بمنصات الأسلحة الصديقة سواء كانت دبابات على الأرض أو سفن في البحر، أو طائرات مثلها في السماء، ما يجعل هذه القوات كلها تستطيع العمل بتناغم مذهل في معركة الأسلحة المشتركة.

وفي تقرير أصدرته (إدارة مشتريات وزارة الدفاع الأمريكية) عن الطائرة جنرال أتوميكس MQ-1C جراي إيجل GE-ER في العام ٢٠٢١، تم وصفها بأنها قادرة على تنفيذ مهام الاستطلاع والمراقبة وتحديد الأهداف والقيادة والسيطرة وترحيل الإتصالات والتقاط الإشارات المعادية، بالإضافة لقدراتها في الحرب الإلكترونية وضرب الأهداف، وتقييم الأضرار التي لحقت بأهداف العدو بعد ضربها، علاوة على قدرتها على العمل منفردة أو في تشكيلات.

أما شركة جنرال أتوميكس المصنعة للطائرة فتصفها بأنها طائرة متقدمة تقنيًا، تنتمي للجيل الجديد من الطائرات بدون طيار، وتتميز بسعرها المعقول، تستطيع تلبية احتياجات الجيوش لامتلاك طائرة بدون طيار قادرة على تنفيذ المهام الصعبة المتعلقة بالاستطلاع والمراقبة وتحديد الأهداف وضربها.

الطائرة الأمريكية بدون طيار MQ-1C النسر الرمادي، صورة من شركة جنرال أتوميكس.

تضيف الشركة أن طائرتها جنرال أتوميكس MQ-1C النسر الرمادي، تتميز كذلك بسهولة صيانتها، وبحمولة ضخمة من الأسلحة ما يمكنها من إيقاع خسائر أكبر بالعدو، وحماية أفضل للقوات الصديقة.

الطائرة يمكن تزويدها كذلك بنظام مانع الصواعق، والذي يحمي الطائرات في الأجواء العاصفة من أن تصيبها صاعقة وتدمرها.

طائرة قاتلة:

مما يميز الطائرات بدون طيار من طراز الطائرة جنرال أتوميكس MQ-1C جراي إيجل، قدرتها على حمل أسلحة فتاكة بالفعل.

نتحدث عن أربعة من صواريخ نار الجحيم AGM-114 Hellfire، إحدي أقوى الصواريخ المضادة للدروع في الترسانة الحربية الأمريكية، والتي هشمت مئات وربما الآلاف من الدبابات والمدرعات في حروب سابقة.

أيضا لدينا في جعبة الطائرة، القنابل المميزة في تنفيذ العمليات الهجومية من نوع GBU-44/B Viper Strike، والتي قد تحملها بدلا من الصواريخ بحسب المهمة.

منظومة عمل:

تقرير وزارة الدفاع الأمريكية عن الطائرة أشار كذلك إلي أحدى نقاط قوة جنرال أتوميكس MQ-1C النسر الرمادي، التي تتمثل في كونها منظومة عمل متكاملة وليست مجرد طائرة تحلق في السماء فحسب.

إذ تتكون منظومة النسر الرمادي الواحدة من ١٢ طائرة من هذا الطراز وملحق بهم (كل طائرة مركب عليها منظومات كهروضوئية / الأشعة تحت الحمراء، لرصد وتحديد الأهداف، أجهزة لقياس المسافات بالليزر، أجهزة لتحديد الأهداف بالليزر).

الطائرات جنرال أتوميكس MQ-1C جراي إيجل GE-ER، مزودة أيضا برادار من فئة الرادارات ذات الفتحة التركيبية أو الفتحة الاصطناعية (SAR)، وهي أجهزة رادار قادرة على رسم صور ثلاثية الأبعاد للهدف، كما أنها لا تتأثر لا بأشعة الشمس ولا بالغيوم والسحب، ما يجعل الطائرة بالفعل قادرة على العمل في أي طقس، وهذه ميزة مهمة للغاية.

وكما قلنا فإذا كانت المنظومة تتكون من ١٢ طائرة، فهناك على الأرض ست محطات للتحكم وقيادة الطائرات، سبعة محطات لنقل وتبادل البيانات، ثلاثة محطات للإتصال بالأقمار الصناعية، محطة متحركة للتحكم وقيادة للطائرات، وهذه مفيدة في حالة تقرر زيادة المسافة التي ستطيرها الطائرة، إذ ستصل على اتصال بالمحطة الأرضية لضمان التحكم فيها.

الطائرة الأمريكية بدون طيار MQ-1C النسر الرمادي، صورة من شركة جنرال أتوميكس.

كما تمنح هذه المحطة المتنقلة الطائرات طراز جنرال أتوميكس MQ-1C النسر الرمادي، ديناميكية وقدرة مناورة أعلى، فعلي عكس أنواع الطائرات الأخرى التي يستطيع الطرف المعادي حساب أقصى نقطة يمكنها الإبتعاد عن المحطة الأرضية التي تتحكم فيها، فإن هذه الطائرات لن يمكن معها إجراء تلك الحسابات، ببساطة لأن العدو سيكون عليه معرفة أين محطة التحكم الأرضية المتحركة أولا حتى يستطيع إجراء حساباته.

ونتابع مع منظومة العمل لنجد أنها تضم كذلك نظام آلي للإقلاع والهبوط، يتكون من ستة أنظمة فرعية تكتيكية لتتبع نظام الهبوط الأوتوماتيكي.

المنظومة الواحدة من طائرات جنرال أتوميكس MQ-1C جراي إيجل، تتكون من ١٥٦ فرد، ما بين طيارين وملاحين وأطقم فنية وجنود.

هذا ويمكن تقسيم المنظومة والتي تشكل بهذا الحجم قوة كتيبة إلي ثلاثة فصائل، وستكون كل فصيلة قادرة على العمل بشكل مستقل، وذلك حسب تخطيط القائد أو حسب سير المعركة، لكن غالبا ما توضع هذه المنظومة تحت تصرف تشكيل قتالي لا يقل عن قوة فرقة (تتكون الفرقة عادة من ٣ ألوية، ويتكون اللواء من ٣ : ٤ كتائب).

المواصفات الفنية:

المواصفات الفنية للطائرة جنرال أتوميكس MQ-1C النسر الرمادي.

  • التحليق الأول: يوليو ٢٠١٣ للنسخة المطورة ذات المدى الأكبر، أكتوبر ٢٠٠٤ للنسخة الأولى.
  • بدأ الإنتاج: سنة ٢٠٠٩.
  • الطول: تسعة أمتار = ٢٨ قدم.
  • التباعد بين الجناحين: ١٧ متر = ٥٨ قدم.
  • تستطيع الطائرة أن تستمر في الطيران لأكثر من يوم كامل (٢٥ ساعة بالتحديد، وتحدد المصادر ومنها الشركة المصنعة نفسها أن الطراز الجديد قد وصل إلي ٣٦ ساعة طيران).
  • ارتفاع التحليق: أكثر من ٢٩ ألف قدم.
  • الحمولة: ٤٨٨ كجم تتنوع بين الأسلحة والمعدات بداخل بدن الطائرة أو خارجه.
  • محرك الطائرة من نوع HFE-180HP بقدرة ١٨٠ حصان.

الحروب التي شاركت فيها:

الطائرة الأمريكية بدون طيار MQ-1C النسر الرمادي، صورة من شركة جنرال أتوميكس.

شاركت طائرات جنرال أتوميكس MQ-1C جراي إيجل، في القصف الجوي للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية ضد تنظيم داعش الإرهابي في العراق.

تأمل أوكرانيا حاليا في أن تضاف حربها ضد روسيا لقائمة الحروب التي شاركت فيها طائرات النسر الرمادي، فهل توافق إدارة بايدن على تصديرها لكييف؟.

لقد أعطت أمريكا لأوكرانيا طائرات بدون طيار بالفعل من طراز Phoenix Ghost ، لكن هذا النوع صغير الحجم، يطير لمسافات قصيرة، ولا يستخدم إلا لمرة واحدة فقط، إذ يتم تفجيره في أهم هدف يرصده.

على العكس من ذلك فإن طائرات جنرال أتوميكس MQ-1C النسر الرمادي ستمثل إضافة حقيقية وفعالة للأوكرانيين، القادرة على تغطية مسافات أبعد ، والتحليق على ارتفاعات أكبر ، والأهم أنه يمكن إعادتها للقواعد ساليمة وتحميلها في مهام إضافية، وكذا قدرتها على حمل ٤ صواريخ هيل فاير في كل طلعة.

لدي الأمريكيين العديد من الأسئلة المهمة التي يجب أن يحسموها قبل إتخاذ القرار، ومنها كيف سينظر الروس لهذا الأمر، خصوصا إذا ما سببت الطائرة خسائر جسيمة لهم، وهل قد يؤدي ذلك لرد فعل روسي عنيف يصاعد حدة الصراع، سؤال آخر عن هل سيستطيع الأوكرانيين استيعاب التكنولوجيا المتقدمة للطائرة واستخدامها بكفاءة، ام قد يستخدمونها بشكل سئ يسئ لسمعة السلاح الأمريكي؟.. وسؤال هام وأخير حول هل قد ينجح الروس في إسقاط أعداد منها بالحرب الالكترونية دون تدمير، أو حتى بتدمير جزئي ومن ثم نقلها للخبراء والمهندسين الروس والإستفادة منها ومعرفة التقنيات المستخدمة في تصنيعها؟.

لدي أمريكا اعتبار آخر يتمثل في كونها جزء من شراكة تجوعية، ولكنها هامة للغاية وتحظي بإلتزام كبير من نحو ٣٥ دولة عضو فيها.

هذه الشراكة تسمي نظام التحكم في تكنولوجيا الصواريخ (MTCR)، والذي يضع بعض القيود على تصدير الطائرات بدون طيار والصواريخ الكروز التي تزيد حمولتها عن ٥٠٠ كجم ومداها عن ٣٠٠ كم.

هذه الاتفاقية نفسها منعت تصدير جنرال أتوميكس MQ-1C جراي إيجل حتى لبعض الدول من حلفاء الولايات المتحدة والذين يعيشون في حالة سلام مثل قطر وإندونيسيا.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -