زدني معرفة

الخارجية الأمريكية توافق على صفقة أسلحة ضخمة لمصر بقيمة ٢،٥ مليار دولار

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية عن موافقتها على صفقة أسلحة ضخمة لصالح مصر تشمل طائرات وقطع غيار وأجهزة رادارات، تصل قيمتها إلي ما يزيد عن ٢،٥ مليار دولار أمريكي.

طائرة سي-١٣٠ جي سوبر هيركليس من النوع الذي طلبته مصر، تابعة للقوات الجوية الأمريكية، Public Domain Dedication، via picryl. 


بموافقة وزارة الخارجية الأمريكية على الصفقة التي تتضمن طائرات النقل التكتيكي من طراز سي-١٣٠ سوبر هيركليس، ومنظومات رادار للدفاع الجوي، تكون قد قطعت شوطا كبير نحو إتمامها، إذ يتبقي موافقة الكونغرس الأمريكي عليها، فبحسب القانون الأمريكي، ينبغي موافقة الكونغرس على مبيعات الأسلحة الأمريكية الصنع إلى الخارج.


تحسين القدرات المصرية:


وزارة الخارجية الأمريكية قالت في بيانها الذي أعلنت فيه عن موافقتها على صفقة الأسلحة لمصر أنها ستحسن من قدرات مصر الدفاعية على مواجهة التهديدات الحالية والمستقبلي، وذلك من خلال توفير دعم جوي لقواتها عبر نقل الإمدادات والمعدات والأفراد.

ووصفت الخارجية الأمريكية مصر بأنها دولة لا تزال شريكا إستراتيجيا مهمّاً في الشرق الأوسط، وأن الصفقة تساعد في تحسين أمن حليف رئيسي من الدول التي لا تنتمي لحلف الناتو.

الصفقة ستشمل تسلم مصر لـ١٢ طائرة من طراز "سي ١٣٠ جيه سوبر هيركليز"، وهي طائرات متميزة للغاية في مجال النقل العسكري التكتيكي، كما تصلح كذلك لمهام الدوريات البحرية والإنقاذ، وستشمل أيضًا معدات الدعم وقطع الغيار والدعم الفني، تبلغ قيمتها ٢،٢ مليار دولار أمريكي.

الطائرات سي-١٣٠ جيه سوبر هيركليس، وفقا لما ورد في البيان الأمريكي، ستزود كل طائرة منها بأربعة محركات من إنتاج أفضل صانعي المحركات في العالم رولز رويس، وبالتحديد المحركات AE-2100D Turboprop، بخلاف ثلاثين أجهزة ملاحة بالقصور الذاتي وأجهزة تحديد المواقع بالقمر الصناعي Embedded GPS/INS (EGI)، وأجهزة من طراز AN/APX-119 لتحديد العدو والصديق، وأنظمة AN/AAR-47 الخاصة بالتحذير من إنطلاق أي صاروخ معادي نحو الطائرة. 

كما طلبت القاهرة الحصول على ثلاثة رادارات أرضية من طراز SPS-48 (إس بي إس - ٤٨) وقطع الغيار والمولدات والمعدات المرتبطة بها، وهي رادارات متميزة في مجال رصد الأهداف الجوية، ستصل قيمتها إلي ٣٥٥ مليون دولار أمريكي "ما يعني أن إجمالي الصفقة يصل إلي مليارين و ٥٥٥ مليون دولار أمريكي".


الخطوات التالية:


هذا وقد أرسلت "وكالة التعاون الأمني الدفاعي" وهي إحدي الوكالات التابعة لوزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" إخطارا بالصفقة إلي الكونغرس ، وذلك تمهيدا لعرضها عليه، وأخذ موافقة أعضاءه اللازمة لاتمامها وتوقيع العقود النهائية.

بموافقة الكونجرس المنتظرة، تبدأ شركات تصنيع الأسلحة الأمريكية وعلى رأسها "لوكهييد مارتن" أكبر صانع أسلحة في العالم والتي تصنع طائرات سي-١٣٠، بينما تنتج شركة 3 هاريس تكنولجيز أجهزة الرادارات التي تريد مصر الحصول عليها.

وكانت إدارة الرئيس الأمريكي "جو بايدن" قد خصصت مبلغ ١،٤ مليار دولار، مساعدات لمصر معظمها عسكرية في موازنة السنة المالية ٢٠٢٢، والتي تبدأ في أمريكا اعتبارا من شهر أكتوبر ٢٠٢١.

يأتي ذلك الإعلان بعد أقل من شهر، من إعلان سابق تم في ٢٨ ديسمبر ٢٠٢١ عن بدأ تطوير أسطول مروحيات الأباتشي الهجومية المصرية إلي الطراز الأحدث AH-64E. 

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -