زدني معرفة

مصر تبدأ برنامج تطوير مروحياتها الهجومية أباتشي AH-64D

بدأت القوات الجوية المصرية برنامجا لتطوير مروحياتها الهجومية من طراز أباتشي AH-64D إلى النموذج الأحدث AH-64E.

تشكيل من مروحيات الأباتشي الهجومية المصرية، صورة من وزارة الدفاع المصرية. 


وكانت مصر قد أعلنت رسميا في مايو ٢٠٢٠ عن نيتها تطوير أسطولها من مروحيات الأباتشي AH-64D والذي يصل عدده إلى ٤٣ مروحية في صفوف قواتها الجوية، وذلك عبر الموقع الرسمي لمعرض مصر الدولي للدفاع والأمن الذي تقيمه وزارة الدفاع المصري ، وكانت نسخته الأخيرة إيديكس ٢٠٢١، قد انطلقت في الفترة من ٢٩ نوفمبر الى ٢ ديسمبر العام الماضي.


تحديث أجهزة الرصد والاستشعار:


فبموجب عقد بين وزارة الدفاع الأمريكية (DoD) وشركة لوكهيد مارتن Lockheed Martin الأمريكية وهي واحدة من أكبر وأهم شركات صناعة الأسلحة في العالم، سيتم تطوير أجهزة الرصد والاستشعار الخاصة بطائرات الهليكوبتر الهجومية المصرية من طراز أباتشي Boeing AH-64D Apache Longbow.

ويعد تحديث أجهزة الرصد والاستشعار لمروحيات الأباتشي المصرية بمثابة الخطوة الأولى في التحديث المخطط لكامل الأسطول المصري حتى يصل إلى المعيار AH-64E Apache Guardian.

بالنسبة لعقد تطوير أجهزة الرصد والاستشعار، فقد تم توقيعه قبيل أيام قليلة من نهاية عام ٢٠٢١ (في ٢٨ ديسمبر) ، فستصل قيمته إلى ١٠٢،٤ مليون دولار أمريكي، ستغطى تكاليف إنتاج وتسليم مكونات الأجهزة وقطع الغيار لمنظومات متطورة ستتحصل عليها الأباتشي المصرية، مثل:


  • منظومة AN/ASQ-170 (MTADS) المطورة، وهي منظومة تقوم برصد الأهداف ومتابعة حركتها لضربها بدقة تامة.
  • منظومة AN/AAR-11، وهي منظومة وجهاز استشعار للرؤية الليلية للطيارين، تعرف اختصارا باسم (PNVS) بالإنجليزية.


هذه المنظومات توسع قدرة طيارين الأباتشي على استهداف أهدافهم المعادية بالبصر، وفي نفس الوقت تزود طاقم المروحية بصور عالية الدقة، تساعدهم في تجنب العقبات خصوصا عند التحليق على ارتفاعات منخفضة لتجنب رصد أنظمة الرادار المعادية، فتجنبهم على سبيل المثال الأسلاك والأشجار وغيرها من الاشياء التي قد يرتطمون بها.


تطوير كامل:


كان موقع إيديكس قد أعلن أن وزارة الخارجية الأمريكية قد اتخذت قرارا بالموافقة على صفقة بيع معدات عسكرية للخارج لمصلحة الحكومة المصرية لتجديد ثلاث وأربعين (43) مروحية هجومية إلى النموذج الأحدث أباتشي AH-64E، مضيفة أن التكلفة التقديرية للصفقة تصل إلى ٢،٣ مليار دولار أمريكي.

فالاتفاق الكامل يشمل تطوير كلى للاباتشي المصرية، وكانت وكالة التعاون الأمني الدفاعي الأمريكية (DSCA) المسؤولة عن صفقات الأسلحة الأمريكية مع الدول الخارجية، قد قدمت في يوم الخميس ٧ مايو ٢٠٢٠ إخطارا بهذا البيع المحتمل إلى الكونجرس الأمريكي، والذي تعد موافقته على تصدير الأسلحة، شرطا أساسيا لبيع الأسلحة الأمريكية الصنع إلى الخارج.

وبحسب إيديكس الموقع الرسمي المصري، فإن القوات الجوية المصرية طلبت كذلك لتطوير أسطول الأباتشي المكون من ٤٣ مروحية للنموذج AH-64E Apache Guardian، بما يلي من معدات ذكرها الموقع الخاص بالمعرض الذي تنظمه القوات المسلحة المصرية:

مروحيتين هجوميتين مصريتين من طراز أباتشي AH-64D، صورة من وزارة الدفاع المصرية. 


  • ثمانية وثمانين (٨٨) محرك من نوع T700-GE-701D (٨٦ معاد تصنيعها ، ٢ سيستخدمان كقطع غيار).
  • سبعة وأربعون (٤٧) منظومة AN/ASQ-170 (MTADS) لرصد وتحديد الأهداف.
  • خمسة وأربعون (٤٥) لمنظومة AN/AAR-11، للرؤية الليلية للطيارين، (منها ٤٣ معاد تصنيعها، و٢ سيستخدمان قطع غيار).
  • خمسة وأربعون (٤٥) من منظومة AAR-57 وهي نظام مشترك للتحذير من الصواريخ المعادية التي قد توجه ضد الطائرة، وتعرف اختصارا ب(CMWS) (٤٣ منظومة جديدة، ٢ كقطع غيار).
  • اثنان وتسعون (٩٢) نظام تحديد المواقع العالمي المدمج مع أنظمة الملاحة بالقصور الذاتي (EGI) (٨٦ منظومة جديدة ، ٦ كقطع غيار).
  • مجموعات الكشف عن الليزر AN/AVR-2B ، ومهمتها كشف الأسلحة المعادية التي تستخدم الليزر للتصويب ضد الطائرة.
  • مستقبلات من طراز AN / APX-119.
  • معدات تحديد العدو والصديق، Friend or Foe (IFF)، والتي تستخدم للتمييز بين القوات المعادية والصديقة برا وبحرا وجوا.
  • مقاييس الارتفاع الرادارية من نوع AN / APN-209.
  • معدات اتصال بموجات الراديو UHF / VHF.
  • جهاز الاتصال التكتيكي بموجات الراديو AN/ARC-201E.
  • جهاز الكشف عن التقاط الطائرة بالرادار، والذي يوفر للطيار تحذير إذا تم التقاطه بأجهزة الرادار المعادية ، ما يتيح له الوقت للاختباء أو تعديل موقعه APR-39.
  • أجهزة لتحسين الصور التي تلتقطها الطائرة.
  • معدات حمل وإطلاق الصواريخ المضادة للدبابات الشهيرة من طراز Hellfire (نار الجحيم).
  • معدات حمل وإطلاق القواذف.
  • المدافع الآلية الرشاشة M230.
  • خوذات متطورة للطيارين.
  • محاكيات لتدريب الطيارين الشباب والجدد.


العقد يوفر أيضا توفير قطع الغيار والصيانة، ومعدات للدعم، ومعدات للاختبار، وخدمات الدعم الهندسي والتقني واللوجستي. وذلك كله يخضع للتكلفة الإجمالية المقدرة ٢،٣ مليار دولار أمريكي.

هذا ومن المقرر أن يستمر تنفيذ العقد الخاص بتحديث أجهزة الرصد والاستشعار حتى ٣١ يوليو ٢٠٢٤.

وقد اشتركت أسراب مروحيات الأباتشي الهجومية المصرية في انتصار الجيش المصري في سيناء على التنظيمات الإرهابية وهي الحرب التي استمرت لسنوات خاضها الشعب والجيش والشرطة في مصر ضد الجماعات الإرهابية، وتعتبر خطوة تحديثها الأخيرة واحدة من خطوات الحكومة المصرية في تعزيز القوة الشاملة للدولة المصرية، مع تأسيس الجمهورية الجديدة التي أعلن عنها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وتعد تلك الصفقة اتفاقا عسكريا جديدا بين الولايات المتحدة الأمريكية ومصر التي شريكًا استراتيجيًا مهمًا لواشنطن في منطقة الشرق الأوسط.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -