زدني معرفة

مصر تختتم المعرض الدولي للصناعات الدفاعية والعسكرية إيديكس ٢٠٢١ بنجاح ملفت

تختتم اليوم في مصر فعاليات الدورة الثانية من المعرض الدولي للصناعات الدفاعية والعسكرية إيديكس ٢٠٢١.

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في افتتاح معرض إيديكس ٢٠٢١، ويبدو واقفا من خلفه عدد من القادة العسكريين من عدة دول في مقدمتهم وزير الدفاع المصري محمد زكي. 


نظمت مصر على مدار أربعة أيام المعرض الدولي للصناعات الدفاعية والعسكرية إيديكس ٢٠٢١ EGYPT DEFENSE EXPO ، والذي حقق نجاحا ملفتا للأنظار بمشاركة ٤٠ دولة ، ٣٠ ألف زائر على رأسهم كبار القيادات العسكرية عالميا، و ٤٠٠ عارض من كبرى شركات تصنيع الأسلحة العالمية والمحلية.


الأهداف:


المعرض الدولي للصناعات الدفاعية والعسكرية إيديكس ٢٠٢١ تم إقامته في (مركز مصر للمعارض والمؤتمرات الدولية)، وشمل عرض أحدث أنظمة التسليح والصناعات الدفاعية والعسكرية.


حقق المعرض جميع الأهداف التي أرادتها مصر من تنظيمه وهي تبادل الخبرات والتعرف على أحدث أنظمة القتال العالمية، تلبية متطلبات واحتياجات القوات المسلحة للدول المشاركة في المعرض، وفتح آفاق جديدة من التعاون العسكري بين مصر ودول العالم.


المعرض جاء تحت رعاية الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، القائد الأعلى للقوات المسلحة المصرية، وضم في أروقته (٢١) جناحا دوليا.


عن إيديكس ٢٠٢١:


يأتي المعرض الدولي للصناعات الدفاعية والعسكرية إيديكس ٢٠٢١ ، ضمن جهود القيادة المصرية في تطوير القوات المسلحة المصرية كخيار إستراتيجي وطني.


واستغلت مصر مكانة جيشها العالمية الراقية في إقامة أول معرض دولى للصناعات العسكرية والدفاعية على أرض مصر إيديكس ٢٠١٨ ، والذي اشادت بنجاحه كافة الجهات الدولية المتخصصة، وكانت شهادة النجاح الابرز هي اختياره كأفضل معرض تجاري عالمي لعام ٢٠١٨.


تواصلت جهود القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية في التخطيط والإعداد والتجهيز بالتعاون مع شركة AWE حتى انطلقت الدورة الثانية من المعرض الدولي للصناعات الدفاعية والعسكرية إيديكس ٢٠٢١.


إيديكس ٢٠٢١ أصبح منصة عالمية وحدث عسكري استثنائي لاستعراض أحدث الآليات والمعدات والأساليب التقنية للأنظمة الدفاعية والأسلحة البرية والجوية والبحرية، في أجنحة مختلفة تضم أحدث ما وصل إليه العلم في مجال تصنيع الأسلحة، كما أصبح هو المعرض الأكبر من نوعه في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.


أصبح إيديكس ٢٠٢١ يمثل أيضا آلية دولية لعرض أهم الوسائل العسكرية الفاعلة في مجال وتأمين الحدود والموانئ والمطارات وأمن الأراضي، وأمن المعلومات حول العالم. ومعرضا عالميا لدعم المساعي الدولية لمجابهة المخاطر والتحديات الأمنية العالمية، وذلك عبر تخصيص جناح مستقل، يضم أحدث المعدات العسكرية والحلول التقنية في مجال مكافحة الإرهاب العابر للدول.


حضور دولي واسع:


ظهر الاهتمام الواسع بمعرض إيديكس ٢٠٢١ على الصعيد الدولي جليا في اهتمام عدد كبير من أكبر شركات تصنيع الأسلحة العالمية بحجز أجنحة للمشاركة في إيديكس ٢٠٢١، من بينها ١٥ شركة بريطانية، و٢٢ شركة إماراتية، وشركة طاليس الفرنسية الشهيرة Thales ونافال جروب Naval Groub الفرنسية أيضا.


صورة من المعرض، الصورة من الحساب الرسمي لمعرض إيديكس ٢٠٢١. 


بينما شارك من الولايات المتحدة شركة Cubic وشركة تصنيع المدرعات الأمريكية الشهيرة Oshkosh، وشركة Southwest Microwave، وعدد آخر من كبريات الشركات الأمريكية، كما وقد شاركت أيضًا هيئة الصناعات العسكرية بالمملكة العربية السعودية.


في الوقت نفسه زادت عدد المعروضات المصنوعة من شركات روسية عن ١٠٠٠ منتج من أسلحة برية وجوية وبحرية، ومن بولندا حضرت مجموعة WP، كما كان هناك حضور ملفت للعملاق الأوروبي "إيرباص"، ومن كوريا الجنوبية حضرت شركة الصناعات العسكرية الشهيرة Hanwa، بخلاف عدد كبير من المعروضات التي قدمتها عدد من الشركات الصينية.


من ضمن الحضور تواجد "أوليغ سالابوف" مدير خدمات ما بعد البيع في شركة "مروحيات روسيا" والذي تحدث لشبكة RT الروسية موضحا أن شركته لديها مركزا لصيانة الطائرات الهليكوبتر في مصر، ما جعل الجانب المصري لديه القدرة على صيانة وإصلاح الطائرات الهيلكوبتر الروسية الصنع.


المنتجات المصرية:


في إيديكس ٢٠٢١ يتم استعراض آخر المستجدات في الصناعة العسكرية، وكان من الطبيعي أن تستعرض مصر باعتبارها الدولة المضيفة عددا من أحدث ما أنتجته وزارة (الإنتاج الحربي) المصرية، بالإضافة إلى (جهاز الصناعات والخدمات البحرية) ، و (الهيئة العربية للتصنيع) و (الشركة العربية العالمية للبصريات).


وشملت المنتجات المصرية التي تم عرضها في إيديكس ٢٠٢١ ، أنواع من الطائرات بدون طيار UAV ، مثل طائرة الاستطلاع المصرية بدون طيار نووت NUT، والطائرة ٣٠ يونيو.


كما تم عرض جهاز إعاقة الطائرات الموجهة بدون طيار من نوع DJ-400 Anti-drone jammer ، وهو جهاز يهدف إلى تحييد تهديدات الطائرات الموجهة بدون طيار الصغيرة والمتناهية الصغر، كما تم عرض جهاز رادار مصري الصنع لكشف الأهداف الجوية صغيرة الحجم وعلى الخصوص الطائرات بدون طيار Bardawiny - P - 01.


وشملت قائمة المعروضات من الأسلحة المصنعة في مصر، رشاشات متعددة الأغراض، سترات حماية لأفراد القوات البرية، صواريخ (جو-أرض)، علاوة على منظومة إلكترونية تسمي ESSR-12A وهي منظومة التعارف المصري التي تمكن منصات الأسلحة المصرية من التعرف على باقي القوات المصرية من القوات المعادية، وهي مفيدة للغاية في المعارك التي تشهد تداخل بين القوات بشكل قد يجعل من الصعب تمييزها.


كما عرضت مصر مركز القيادة الآلي المتحرك لواء الصواريخ المتعدد المهام (MMBCC-218)، وعربتها المدرعة الشهيرة التي صدرتها منذ سنوات لعدة دول عربية و أفريقية، وهي المدرعة فهد-٣٠٠، بالإضافة إلى المدرعة تمساح-٣.


من ضمن المعروضات أيضا القاذف الصاروخي ب م-٢١ الذي طورته مصر محليا، بالإضافة لطائرة التدريب المتقدم التي يمكن تحميلها بأنواع مختلفة من الأسلحة من نوع K-8E وهي طائرة يصنع ٩٠٪ من هيكلها داخل مصر، ومنظومة الطائرة الهدفية التي تحمل اسم (الطائر المصري الرشيق) EAB-3A Target drone system وهي طائرة تستخدم كهدف لتدريب قوات الدفاع الجوي.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -