زدني معرفة

إسرائيل تعرض على الإمارات دعم أمني واستخباراتي بعد هجوم الحوثيين على أبوظبي

أعلن نفتالي بينيت، رئيس الوزراء الإسرائيلي ، عن عرض إسرائيل على الإمارات "الدعم الأمني والاستخباراتي" في أعقاب الهجوم الحوثي الذي وصل للعمق الإماراتي، وسبب انفجار في ٣ صهاريج لنقل المحروقات البترولية بمصفح آيكاد ٣، كما اندلع حريق وصفته بالبسيط في منطقة الإنشاءات الجديدة في مطار (أبوظبي) الدولي.

رسالة رسمية من رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت إلي ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، يعرض فيها عليه الدعم العسكري والاستخباراتي الإسرائيلي للإمارات. 


وفي "رسالة تعزية" بعث بها بينيت إلي ولي عهد أبوظبي، محمد بن زايد آل نهيان، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي: "مستعدون لتزويد الإمارات بالمساعدة الاستخباراتية والأمنية لحماية مواطنيها من هجمات مشابهة في المستقبل".


إسرائيل بجانب الإمارات:


رئيس الوزراء الإسرائيلي قال أن دولة الكيان الصهيوني تقف إلي جانب الإمارات مضيفا أنها ستواصل الشراكة معها لهزيمة من وصفهم (أعدائنا المشتركين).

وقال بينيت في رسالته إلى ولي عهد أبو ظبي: "بالنيابة عن الحكومة ودولة إسرائيل، أعرب عن تعازيّ بضحايا هجوم الطائرات بدون طيار الإرهابي في أبو ظبي، الذي أودى بحياة ثلاثة أشخاص وجرح ستة آخرين".

وكان نفتالي بينيت قد كتب عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي الشهير "تويتر" قائلا: "إنني أدين بشدة الهجمات الإرهابية التي نفذها الحوثيون المدعومون من إيران في أبو ظبي، وأتقدم بأحر التعازي لأسر الضحايا الأبرياء"، مؤكدا أن "إسرائيل تقف إلى جانب الإمارات. أقف مع (ولي عهد أبو ظبي) محمد بن زايد. يجب أن يقف العالم ضد الإرهاب".

كما نشر في التغريدة نص الرسالة الرسمية التي بعث بها للشيخ محمد بن زايد.

وجاء في الرسالة أن إسرائيل ملتزمة بالعمل عن كثب مع الشيخ محمد بن زايد في المعركة الجارية حاليا ضد ما وصفها بالقوى المتطرفة في المنطقة، مضيفا: ((لقد أصدرت أوامري إلي المؤسسات الأمنية الإسرائيلية لدعم نظرائها في الأمارات العربية المتحدة، إذا كنتم مهتمين)).


تصعيد الحرب:


يأتي استهداف جماعة أنصار ﷲ الحوثية لأبوظبي بطائرات دون طيار ضمن حالة التصعيد التي تشهدها الحرب التي تنهش اليمن منذ سنوات.

وقالت وزارة الخارجية الإماراتية في بيان ردها على الحادث أن "هذا الاستهداف الآثم لن يمر من دون عقاب"، مؤكدة أن "دولة الإمارات تحتفظ بحقها في الرد على تلك الهجمات الإرهابية وهذا التصعيد الإجرامي الآثم".

وقالت الوزارة الإماراتية في بيانعا إن "هذه الميليشيا الإرهابية تواصل جرائمها دون رادع، في مسعى منها لنشر الإرهاب والفوضى في المنطقة، في سبيل تحقيق غاياتها وأهدافها غير المشروعة". 

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -