زدني معرفة

نظام الحضانة في السعودية.. وأسباب وحالات سقوط حق الحضانة عن الام في النظام السعودي

تنويه هام للغاية: سينتهي العمل بهذا النظام بعد ٩٠ يوم من تاريخ نشر نظام الأحوال الشخصية السعودي الجديد، ويمكنكم الإطلاع على تقريرنا عن النظام الجديد من خلال هذا الرابط.. وكذلك تحميله بصيغة PDF. 

ربما تكون قضية حضانة الأطفال، هي واحدة من أبرز وأشرس المعارك التي يخوضها المطلق وطليقته.

بحسب الأصل، تعتبر الام هي صاحبة الحق في الحضانة. 


ويزداد وطيس تلك المعركة إذا ما تزوجت الزوجة، وأراد الاب احتضان أبناءه، ومنعهم من التربية في بيت رجل غريب عنهم، خصوصا إذا ما كان بينهم فتيات.

لذا فإن السؤال عن متى يسقط حق الحضانة عن الام في السعودية هو أحد أبرز ملفات قضايا الأحوال الشخصية في المملكة، خصوصا لما يتمتع به القاضي في مثل هذه القضايا بسلطة واسعة في التقدير، ليختار الحاضن الذي يراه الأنسب والأصلح لرعاية المحضون.


مفهوم الحضانة:


علينا أولا أن نحدد معني ومفهوم الحضانة، والذي يمكن إجماله في أن الحضانة هي: ((حفظ الولد ذكرا كان أو انثي، ومراعاة مصالحه، وتدبير أموره، والعمل على القيام بمصالحه)).

والأصل، أن تكون الام هي الحاضنة الأولى، والمقدمة على من عداها من أقارب الطفل المحضون، فالام هي أحق المستحقين لحضانة الصغير.

لكن الحضانة تسقط عن الام في حالتين، وهما:


  • تنازل الام ذاتها عن الحضانة.
  • سقوطها بسبب أحد قيام أحد الموانع التي تمنعها من حضانة الطفل، أو وفاتها.


وسواء سقطت الحضانة عن الام لمانع، أو لتنازل الام عن حقها في الحضانة، فإننا نجد اختلافا كبيرا بين فقهاء الشافعية والحنابلة والمالكية والاحناف في ترتيب من يكون له الحق في الحضانة، وهذا ذاته هو السبب الذي يجعل العمل في القضاء السعودي ساريا بجعل الأمر في يد القاضي، ينظر في كل حالة على حدة، ويقرر الأصلح لكل حالة منها.

ذلك لأن الحضانة في حقيقتها ليست حقا للحاضن، وإنما حقا للمحضون، ومن حق المحضون أن تحكم له المحكمة بما هو أصلح له، لا بما هو أصلح لمن يحضنه سواء كان الاب أو الام أو غيرهما. 

والحقيقة أن أرقام قضايا الحضانة والزيارة تشهد زيادة كبيرة خلال السنوات الماضية في السعودية، ففي عام ١٤٤٢ه‍‍ وصل عددها إلى ٢٣،٤١٦ قضية مقارنة ب١٧،٢٥٦ قضية في عام ١٤٤١ه‍‍، بزيادة تقدر بنحو ٣٦٪، ما يشير لزيادة معدلات هذه المشكلة في المجتمع السعودي، سواء بين السعوديين أنفسهم وكذلك المقيمين من الجنسيات الأخرى.


حالات سقوط الحضانة عن الام في السعودية:


ونعتمد في بياننا لهذه الحالات بشكل أساسي على البحث المحكم الذي أعده الدكتور أحمد بن صالح البراك، عضو هيئة التدريس بقسم الدراسات الإسلامية، بجامعة الأمير سلمان بالخرج، والمنشور بمجلة العدل التي تصدر عن وزارة العدل السعودية.

وتتمثل هذه الحالات فيما يمكن أن نسميه "حالات عامة" إذا ما تحققت سقطت الحضانة عن الرجل أو المرأة، و حالات خاصة بالمرأة وحدها إذا تحققت سقطت عنها الحضانة.


أ- الحالات العامة التي تسقط بتحققها الحضانة عن الحاضن رجلا كان أو امرأة:

جلسة محكمة في السعودية. 

أولا : أن تكون الام غير مسلمة، وهذا الشرط عام، بمعني أن الام لو كانت كتابية منذ البداية حين زواجها من الاب المسلم، فلا حضانة لها في الأصل عند الطلاق، ويستمر هذا الشرط لازما حتى بعد الطلاق، فإن ارتدت عن الإسلام كفرا به لدين آخر أو إلحادا، تسقط عنها الحضانة، وذلك لانه لا ولاية لكافر على مسلم هذه واحدة، والثانية خوفا من أن تفتن الطفل في دينه، أو في أهون الأحوال أن تتراخي في تعليمه أحكام الدين في العبادات والمعاملات.

ثانيا: باعتبار أن البلوغ والعقل من شروط الحضانة، فإنه عندما تفقد الام واحدة من هاتين الصفتين، يسقط حقها في الحضانة، وذلك كأن تكون الام طفلة لم تبلغ بعد وهي حالة تكاد تكون منعدمة هذه الأيام.

لكن قد يصيب الام شيئا يفقدها عقلها، كالجنون أو العته، أو المرض النفسي، فإذا ثبت ذلك يسقط حقها في الحضانة.

ثالثا: لا حضانة للفاسق، وبالتالي فإن عرف عن الام الفسوق كأن تكون مشهورة بشرب الخمر أو لعب الميسر أو السرقة أو الزنا، وغيرها من الأمور التي يوصف صاحبها بالفسق في دين الإسلام، تسقط عنها الحضانة كذلك.

رابعا: لا حضانة لسفيه، والسفيه هو المبذر الذي ينفق المال بلا اعتبار، حتى يخشي أنه سيهلك مال الولد.

خامسا: تسقط الحضانة أيضا عن الام، إذا ما أصبحت عاجزة عن الحضانة، سواء كان العجز بسبب كبرها في العمر، أو لأنها مصابة بمرض أو عاهة يمنعها من القيام بحضانة المحضون، كالعمي والخرس والصمم، وقد ضم بعض الفقهاء لحالات العجز، حالة المراة التي تخرج كثيرا للعمل، فتسقط عنها الحضانة ، إلا أن جعلت مع الطفل أحد يقوم برعاية شئونه (حاشية رد المحتار لابن عابدين، ٣ / ٥٥٥) ، (الفواكه الدواني ٢ / ٦٧) ، (الحاوي الكبير ٨ /٣٣٢) ، (كشف القناع ٥ / ٤٩٨).

سادسا: أسقط المالكية الحضانة عن الام في حالة عيشها في مكان غير آمن، يخشي فيه على مال المحضون، أو يطرقه العابثون والمفسدون.

سابعا: تسقط حضانة الام إذا ما كانت مصابة بمرض معد وخطير، يخشي أن ينتقل منها إلى المحضون. وقد يدخل في عداد ذلك طائفة من الأمراض النفسية.


ب- الحالات الخاصة التي تسقط بتحققها الحضانة عن الحاضنة من النساء:


أولا: تسقط الحضانة عن الام في حالة زواجها من أجنبي عن المحضون، وذلك لقوله صلى ﷲ عليه وسلم: ((أنت أحق به ما لم تنكحي)).

وهذا الأمر محل إجماع بين فقهاء الحنفية والشافعية والمالكية والأحناف، وإن اشترط المالكية دخول الزوج الجديد بالام، بينما اسقط عنها فقهاء بقية المذاهب الحضانة بمجرد العقد.

ثانيا: تسقط الحضانة عن الام في حالة امتناعها عن إرضاع الطفل إذا كان رضيعا، وكانت هي أهلا للرضاعة، وهذا الشرط هو عند الشافعية (مغني المحتاج ٥ / ١٩١ - ١٩٦).


حالة خاصة: حالة سفر والد المحضون:

محكمة الأحوال الشخصية في العاصمة السعودية الرياض. 


هناك حالة يمكن أن نعتبرها حالة خاصة في مسألة ثبوت أو سقوط الحضانة عن الام، وهي حالة سفر والد المحضون.

فإذا كانت الحضانة حق للأم، فإنها لا يجب أبدا أن تتعارض مع حقوق الاب، سواء حقه في رؤية ابنه أو ابنته، وكذلك حقه في التربية.

وقد صرح الحنفية أنه (يجب) على الحاضن سواء كانت الام أو غيرها ان تقيم في بلد الاب (البدائع ٤ / ٤٤) ، (بداية المجتهد ٣ / ٧٩) ، (الفواكه الدواني ٢ / ٦٥) ، (الحاوي الكبير ١١ / ٥٠٥) ،  (المهذب ٣ / ١٦٤) ، (المجموع للنووي ١٨ / ٣٢١) ، (الكافي ٣ / ٢٤٥) ، (المغني ٨ / ٢٣٨) ، (كشف القناع ٥ / ٤٩٦).

وهذا أيضا رأي الحنابلة الشافعية بأنه إذا أراد الاب الانتقال إلى بلد إخرى، بشرط أن يكون الطريق والبلد المقصودة آمنة، بقصد السكنى فيها، فالأب أحق بالحضانة، لأن الاب هو مؤدب الصغير، وهو حافظ نسبه، فإن لم يكن معه ضاع (كشف القناع ٥٨١ / ٥).

ومع ذلك فقد لا يعمل حاليا بتلك الأراء في المملكة العربية السعودية، بعد صدور تعميم من المجلس الأعلى للقضاء رقم ١٣٣٣٣ /ت بتاريخ ٣ / ٢ / ١٤٤١ه‍‍، بأن يشتمل حكم الحضانة كذلك على الحقوق التالية للحاضن:


  • حق الحاضن في مراجعة مصلحة الأحوال المدنية والجوازات والسفارات.
  • حق الحاضن في مراجعة إدارات التعليمات والمدارس.
  • حق الحاضن في إنهاء ما يخص المحضون من إجراءات لدى جميع الدوائر والجهات الحكومية والأهلية، ما عدا السفر بالمحضون خارج المملكة، فلا يكون إلا بإذن من القاضي.
  • يحق للحاضن وللحاضنة -من الجنسية السعودية- إصدار الجواز والسفر بالمحضون أو التصريح له.


سقوط الحضانة بإنتهاء المدة:


هذا، وتعد الحضانة حقا "مؤقتا" تنتهي بإنتهاء مدتها، وهناك اختلاف بين الفقهاء حول العمر الذي تنتهي به الحضانة، كما يختلف سن انتهاء الحضانة ما بين الذكر والأنثى.

والراجح عند العلماء أن حضانة الذكر تنتهي في السابعة من العمر، أما الأنثي فهى في حضانة أمها حتى تبلغ سواء بالحيض أو بالسن، وذلك لحاجة الفتاة لنسوة من حولها يعلمنها أداب النسوة في تلك المسائل.

ولكن سقوط الحضانة في هذه الحالة عن الام ليس أمرا حتميا، فذهب الفقهاء هنا إلى ترجيح أن يتم تخيير المحضون بين أن يعيش مع والده أو يستمر في معيشته عند امه.

ويستند هذا الرأي لأن النبي صلى ﷲ عليه وسلم، خير غلاما بين أبيه و أمه فقال: ((هذا أبوك وهذه أمك فخذ بيد أيهما شئت)) فأخذ بيد أمه فأنطلقت به... وقد تكرر هذا الحديث في أكثر من رواية بتغير في الألفاظ.

لذا فقد يختار المحضون أن يبقي في حضانة والدته، أو أن ينتقل لحضانة الاب.


نظام الاحوال الشخصية السعودي الجديد:

الأمير محمد بن سلمان ولى العهد السعودي أعلن عن عدد من الإصلاحات في النظام القانوني السعودي سيكون من بينها إقرار نظام جديد للأحوال الشخصية، Russian Presidential Executive Office، (CC BY 4.0), via wikimedia commons. 


كان صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي عهد المملكة العربية السعودية قد أعلن نهاية العام الماضي ٢٠٢١، ان هناك نظام جديد للأحوال الشخصية سيصدر في المملكة العربية السعودية.

ومن المتوقع أن يصدر هذا النظام في الربع الأول من العام الجاري ٢٠٢٢، ومن المنتظر أن يشهد تنظيما لحالات الحضانة في السعودية، وسنراعي تحديث هذه المقالة بأي تعديلات فور صدورها.

وفي تقرير نشرته جريدة (عكاظ) السعودية واسعة الانتشار ، فإن الحضانة خصص لها ١١ مادة في مشروع نظام الأحوال الشخصية السعودي المزمع صدوره.

ووفقا للتقرير الذي نشرته عكاظ، فإن مشروع نظام الأحوال الشخصية السعودي الجديد أوضح حالات سقوط الحق في الحضانة، وذلك إذا تخلف أحد الشروط المنصوص عليها في النظام.

وهذه الشروط التي حددها مشروع نظام الأحوال الشخصية السعودي الجديد تتمثل في:


  • الأهلية.
  • القدرة على تربية المحضون وصيانته ورعايته. 
  • السلامة من الأمراض المعدية.
  • إذا انتقل الحاضن إلى مكان بقصد الإقامة تفوت به مصلحة المحضون.
  • إذا سكت مستحق الحضانة عن المطالبة بها مدة تزيد على سنة من غير عذر، فليس له المطالبة ما لم تقتضِ مصلحة المحضون خلاف ذلك.


طلب الحضانة في السعودية:


ووفقا لما هو معمول به حاليا في النظام القضائي في السعودية، فإنه إذا لم يكن هناك نزاع حول الحضانة، تقوم الام بتقديم (طلب إثبات حضانة) عن طريق موقع وزارة العدل السعودية.

أما في حالة تنزاع بين الاب و الام على الحضانة، فيتم في هذه الحالة رفع دعوى قضائية، عبر موقع وزارة العدل (ناجز)، ثم يتم تعبئة طلب صحيفة دعوى إلكترونية.

تتم إحالة هذه الدعوى إلى (قسم الصلح) في المحكمة المختصة، فإن عجز القسم عن تسوية الخلاف صلحا، يتم تحديد موعد لبدء جلسات المحكمة، والتي سيستمع فيها القاضي لأقوال الاب و الام.

وكما قلنا فإن القضاة في السعودية يحكمون تبعاً لقاعدة الأصلح للمحضون، فإذا تساوى الطرفان في الصلاح، وكان عمر الأبناء أقل من ٧ سنوات، فالحضانة للأم، وذلك لحاجة الأبناء في هذا العمر إلى أمهم، ثم بعد ذلك لأم الأم ثم الأب، أما إذا وصل الأبناء ٧ سنوات وما فوق، فيخير الطفل بين الطرفين.

تعليقات
تعليق واحد
إرسال تعليق
  • اكبر الباكر
    اكبر الباكر 19 فبراير 2022 في 8:20 م

    أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    إرسال ردحذف



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -