زدني معرفة

مصدر بمجلس الأمن: التوصل لاتفاق علي صيغة مشروع بيان رئاسي بشأن سد النهضة

 بحسب صفحة قناة "الجزيرة" الرسمية علي موقع التواصل الاجتماعي الشهير الفيسبوك، فإنها قد تلقت خبرا عاجل من مصدر دبلوماسي في مجلس الأمن الدولي، لم تكشف عن هويته.

جلسة سابقة لمجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة، United Nations Photos, Attribution-NonCommercial-NoDerivs 2.0 Generic (CC BY-NC-ND 2.0), Flickr. 


الدبلوماسي في مجلس الأمن قال للجزيرة أنه قد تم التوصل بين دول المجلس الخمسة عشر إلي اتفاق علي صيغة مشروع "بيان رئاسي" بشأن سد النهضة الذي تبنيه إثيوبيا في محاولة منها لإحياء حلمها القديم ببيع المياه لمصر والسودان أو لمن يدفع أكثر.


ما هو البيان الرئاسي:


لا تعد البيانات الرئاسية الصادرة عن مجلس الأمن بمثابة قرارات، ولا تأخذ صيغة إلزام، إنما هي بيانات تصدر عن رئيس مجلس الأمن الدولي باسم المجلس، ويتم اعتمادها في جلسة رسمية من جلساته، وتعتبر وثيقة رسمية من وثائق مجلس الأمن.


البيانات الصادرة عن مجلس الأمن أيضا لا تعدو سوى تعبير عن رأي المجلس في قضية ما، فقد يعبر فيها المجلس عن ترحيبه بقرار ما اتخذ لحل نزاع بين دولتين أو بين اطراف متحاربة في نفس الدولة.


وقد يأخذ مثلا شكل التأكيد علي أهمية المفاوضات لحل مشكلة دولية، أو دعوة أطرافها لفعل خطوات معينة لحلها، وبالتالي فهي بيانات دبلوماسية لا يتوقع منها تقديم حلول فعالة، خصوصا إزاء التعنت الذي يبديه الطرف الإثيوبي منذ أكثر من عشر سنوات.


تطور جديد:


يأتي ذلك التطور بعد عدة أيام من كشف بعض وسائل الإعلام المصرية والسودانية عن أن دولة "تونس" باعتبارها العضو الممثل للمجموعة العربية في الأمم المتحدة تعتزم تقديم مشروع قرار جديد بشأن سد النهضة ينص علي الدعوة لضرورة التوصل لاتفاق قانوني وملزم بين الدول الثلاث بشأن سد النهضة، وهو الاتفاق الذي ترفض إثيوبيا التوقيع عليه.


وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد صرح لوسائل الإعلام في لقاءه أمس الاثنين ١٣ سبتمبر مع رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت في منتجع شرم الشيخ بأن ملف سد النهضة هو قضية "حياة أو موت" بالنسبة لبلاده، وأنه قد شرح لرئيس وزراء إسرائيل موقف مصر، وأن هذا الأخير قد ابدي تفهمه للموقف المصري.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -