زدني معرفة

أمير قطر يحدد موعد أول انتخابات تشريعية في تاريخ قطر.. ورئيس وزرائها يدعو "للمشاركة الإيجابية"

 أصدر اليوم الديوان الأميري القطري بيانا جاء فيه أن الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر قد أصدر المرسوم رقم ٤٠ لسنة ٢٠٢١.

أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، صورة من الديوان الأميري القطري 


وفقا للمرسوم فلقد تم تحديد موعد انتخاب أعضاء مجلس الشورى القطري.


موعد الانتخابات:


هذا وقد نص المرسوم علي تحديد يوم السبت الموافق الخامس والعشرين من شهر صفر عام ١٤٤٣ هجرية، والذي سيوافق بالتقويم الميلادي الثاني من شهر أكتوبر القادم، ليكون موعدا لانتخاب أعضاء مجلس الشورى.


جاء كذلك في نص المرسوم الذي يعمل به من تاريخ صدوره، أن يتم دعوة المواطنين القطريين الذين قيدت أسماؤهم في جداول الناخبين للإدلاء بأصواتهم في جميع الدوائر الانتخابية، وعددها ثلاثون دائرة انتخابية.


وكان قد تم الإعلان عن جداول الناخبين الأولية في قطر، والتي أثارت احتجاجات شعبية من قبيلة آل مرة التي اعترضت علي الشروط الواردة للقيد في تلك الجداول، واعتبرت أنها تتعرض للظلم من النظام القطري خصوصا مع اعتقال ٧ من أبناء القبيلة، رغم أنهم يواصلون العيش في قطر حتى قبل قيامها كدولة.


وقد ظهرت العديد من الفيديوهات والصور التي عرضت لخروج أبناء القبيلة في احتجاجات غاضبة... ما آثار التساؤلات حول ما اذا كانت الاحتجاجات اعتراضا علي عدم قيدهم في جداول الناخبين ام اثارة لنعرات قبلية


وقد انهي أبناء قبيلة آل مرة اعتصامهم بالقرب من العاصمة القطرية الدوحة تلبية لطلب من الأمير تميم بن حمد، خصوصا مع مد فترة التظلم لمن لم تدرج اسمائهم في جداول الناخبين، فتح باب التظلم والاعتراض علي القيد في جداول الناخبين في قطر، ما سمح لهم بتقديم طلباتهم. 


المشاركة الإيجابية:


من جانبه، وجه الشيخ خالد بن خليفة آل ثاني رئيس الوزراء القطري ووزير الداخلية، الدعوة إلي المواطنين القطريين لما سماه "المشاركة الإيجابية" في الانتخابات.


الشيخ خالد بن خليفة آل ثاني رئيس الوزراء القطري، Office of U.S. Treasury Secretary, Public Domain 


ووفقا لوكالة الأنباء القطرية الرسمية، تمني رئيس الوزراء القطري للمرشحين بـ"التوفيق، وبمنافسة نزيهة وحضارية تليق بهذه المناسبة الوطنية وبالشعب القطري وقيمه السمحاء وما عرف عنه من مكارم الأخلاق".


الشيخ خالد بن خليفة قال أن أول انتخابات في تاريخ قطر تجري تحت سقف الوحدة الوطنية التي أرسى دعائمها حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى، مضيفا للشعب القطري "والتي يجب علينا جميعاً المحافظة عليها"، علي حد وصفه.


مضيفا أن المبدأ في الانتخابات هو القناعة التامة بأن القطريين متساوون في الحقوق والواجبات، وأن تحقيق هذا المبدأ يكون بمراعاة أحكام الدستور والتقاليد الوطنية والأعراف المستقرة ومن خلال الأدوات والإجراءات القانونية والدستورية المقررة.


بتلك الخطوة، يغلق النظام القطري الباب أمام أي تكهنات قيلت عن احتمالية مناقشة وتعديل الشروط التي اثارت الغضب خصوصا من أبناء قبيلة آل مرة.


عن مجلس الشورى القطري:


سيختار القطريين ٣٠ عضوا من أصل ٤٥ هم إجمالي أعضاء مجلس الشورى القطري، علي أن يعين الأمير الخمسة عشر عضو المتبقيين، ليكتمل بذلك النصاب القانوني للمجلس.


وقد حدد القانون الذي صدر في تاريخ ٢٩ يوليو الماضي اختصاصات المجلس، والمستحقات المالية لأعضائه، كما حدد الجهات التي لا يجوز له الرقابة عليها، والحالات التي يجوز لأمير قطر حل المجلس خلالها، وتجدون ((تجدون هنا تفاصيل قانون وصلاحيات انتخابات مجلس الشورى القطري))


وستجري انتخابات مجلس الشورى في قطر، رغم استمرار حظر تكوين الأحزاب السياسية في البلاد، ما يجعل جميع المرشحين قد تقدموا بأوراقهم بشكل فردي.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -