زدني معرفة

أبرز ما حدث في مثل هذا اليوم.. الرابع والعشرين من رمضان

 ارتبط شهر رمضان المبارك بالكثير والعديد من الأحداث الهامة علي مر التاريخ، حفظها لنا المؤرخين في كتبهم لنعرفها علي مر الزمان، ونستمر في عرض أهم أحداث كل يوم من أيام الشهر المبارك طوال أيام الشهر الكريم.

بناء مسجد عمرو بن العاص:

مسجد عمرو بن العاص، أول مسجد في مصر وافريقيا


فلأربعة وعشرين يوما خلوا من رمضان عام ٢٠ه‍‍، الموافق للخامس من سبتمبر عام ٦٤١، تم بناء مسجد عمرو بن العاص فاتح مصر، وذلك في مدينة الفسطاط التي شيدها المسلمون عقب فتح مصر.


واكتسب المسجد أهمية تاريخية لا مثيل لها، فهو أول مسجد يبني في مصر، بل في القارة الأفريقية كلها.


مقتل الراشد بالله:


في الرابع والعشرين من شهر رمضان عام ٥٣٤ه‍‍، تلقت الخلافة العباسية ضربة جديدة، كانت هذه المرة بمقتل الخليفة نفسه.


الخليفة العباسي الراشد بالله


ففي مثل هذا اليوم، تم قتل الخليفة "الراشد باللّه" في مدينة أصفهان -مدينة كبيرة حاليا في إيران-.


كان الراشد باللّه أصلا يبحث عن الثأر لوالده الذي سبقه علي عرش الخلافة "المسترشد باللّه"، لكن جماعة من أهالي خراسان حاصروه وقتلوه -خراسان اقليم يمتد حاليا داخل إيران وأفغانستان وتركمانستان.


وفاة صائد الدبابات:


أيضا، وفي الرابع والعشرين من رمضان، توفي إلي رحمة مولاه، البطل "محمد عبد العاطي" وهو جندي مصري حصل علي أرفع وسام عسكري مصري ارتبط بحرب السادس من أكتوبر ١٩٧٣، وهو وسام "نجمة سيناء"، وحصل عليه من الطبقة الثانية.


حرص المشير احمد إسماعيل علي وزير الحربية المصري في حرب أكتوبر ١٩٧٣ علي اعطاء البطل محمد عبد العاطي صائد الدبابات، مقص افتتاح معرض غنائم الحرب الذي اقيم في القاهرة عقب نهايتها. كان تكريما لكل جندي مصري في شخص عبد العاطي.  


كما لقب عبد العاطي بلقب "صائد الدبابات"، وذلك لتدميره ٢٣ دبابة إسرائيلية خلال القتال، وذلك اثناء انخراطه في جماعات صيد الدبابات المصرية والتي كانت واحدة من مفاجأت الجيش المصري لإسرائيل في حرب أكتوبر، ومن خلال هؤلاء الرجال تم حرمان الإسرائيليين من استخدامهم لسلاح دباباتهم القوي، ومنعهم من استخدام أسلوب الهجمات الخاطفة للوصول لعمق القوات المصرية.


اضطرت إسرائيل نتيجة لخسائرها الفادحة خصوصا يوم ٨ أكتوبر ١٩٧٣ لطلب النجدة من أمريكا، والتي امدتهم بأكبر جسر جوي في تاريخ الحروب.


وثيقة استسلام اليابان:


كذلك، وفي يوم وافق الرابع والعشرين من رمضان، انتهت آخر جولات الحرب العالمية الثانية بانتصار الحلفاء عقب توقيع اليابان لوثيقة الاستسلام.



وذلك في العام ١٣٦٤ه‍‍، الذي وافق ٢ سبتمبر ١٩٤٥م، وتم التوقيع علي متن البارجة الحربية الأمريكية "ميسوري"، فكان استسلام المجبورين، بعدما خبر اليابانيين الأثار المدمرة للقنابل النووية التي قذفتها القاذفات الأمريكية الثقيلة فوق مديني هيروشيما وناجازاكي اليابانيتين.


لقاح داء الكلب:


وفي ٢٤ رمضان عام ١٣٠٢ه‍‍، نجح عالم الأمصال الفرنسي الشهير لويس باستور في استخدام المصل الذي اعده ضد مرض "داء الكلب".


المعلومات الواردة بالموضوع، تم الاعتماد فيها علي المصادر التالية:
-وكالة الأنباء السعودية الرسمية "و أ س".
-صحيفة حزب الوفد المصري.
-صحيفة الدستور.
-صحيفة الجزيرة السعودية.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -