محكمة هولندية تأمر بوقف تصدير قطع غيار طائرات إف-35 إلى إسرائيل

في نفس الوقت الذي حطت فيه طائرة رئيس الوزراء الهولندي (مارك روتي) في زيارة رسمية إلى إسرائيل، أمرت محكمة استئناف هولندية حكومته بمنع جميع صادرات الطائرات المقاتلة طراز F-35، بسبب المخاوف المتعلقة باستخدامها في ارتكاب انتهاكات للقانون الدولي خلال الهجوم الإسرائيلي على غزة.

صورة من احتفال إقيم في قاعدة نيفاتيم الجوية جنوب إسرائيل بمناسبة تسلم سلاح الجو الإسرائيلي أول طائرتين من مقاتلات الجيل الخامس الشبحية طراز F-35، والتي منحها الإسرائيليين لقب "أدير" ويعني بالعربية "الجبار"، في 12 ديسمبر 2016، U.S. Embassy Tel Aviv.
صورة من احتفال إقيم في قاعدة نيفاتيم الجوية جنوب إسرائيل بمناسبة تسلم سلاح الجو الإسرائيلي أول طائرتين من مقاتلات الجيل الخامس الشبحية طراز F-35، والتي منحها الإسرائيليين لقب "أدير" ويعني بالعربية "الجبار"، في 12 ديسمبر 2016، U.S. Embassy Tel Aviv.

وجاء في القرار الذي أصدرته المحكمة الهولندية ومقرها لاهاي، أن هناك (قطع غيار مثيرة للقلق بشكل واضح من أنها قد تُستخدم في ارتكاب انتهاكات خطيرة للقانون الإنساني الدولي).

وأضاف القاضي باس بويل أثناء تلاوته للحكم، وسط هتافات العديد من الأشخاص في قاعة المحكمة: (لا يمكن إنكار أن هناك خطرًا واضحًا في استخدام أجزاء F-35 المصدرة إلى إسرائيل في تلك الانتهاكات).

ولهذه الأسباب فقد قررت المحكمة الهولندية وقف تصدير أجزاء وقطع غيار لطائرات (إف-35) المملوكة للولايات المتحدة والمخزنة في هولندا.

حيث تعد هولندا واحدة من الدول التي تضم على أراضيها (مستودعات) لأجزاء طائرات F-35 المملوكة للولايات المتحدة، والتي يتم من خلالها توزيع الأجزاء على البلدان التي تطلبها مثل إسرائيل، ما يوفر الوقت والمال بدلا من إنتظار قدومها من الولايات المتحدة مباشرة، وهذا كله بموجب اتفاقية مبرمة بين هولندا وأمريكا.

وجاء في قرار المحكمة أيضا أن إسرائيل لا تأخذ في الاعتبار بالقدر الكافي العواقب التي قد تلحق بالمدنيين عندما تشن هجماتها ضد مسلحي حماس، وهي الاتهامات التي ترفضها إسرائيل دوما.

وبحسب القرار فإن الموعد النهائي والذي سيبدأ معه سريان هذا الحظر بشكل كامل على القطع التي تصنعها بشكل أساسي شركة (لوكهيد مارتن) عملاق صناعة الأسلحة الأمريكية، سيكون اعتبارا من يوم 19 يناير 

وردا على هذا القرار الذي أصدرته المحكمة، قالت الحكومة الهولندية إنها ستستأنف ضد هذا القرار وأن أمامها مهلة يتيحها القانون الهولندي تستمر لثمانية أسابيع.

وكانت المحكمة قد رفضت طلبًا تقدم به محامو الحكومة الهولندية بتعليق الأمر في انتظار الاستئناف الذي تنتوي حكومتهم تقديمه أمام المحكمة العليا الهولندية.

مدخل المحكمة العليا الهولندية .. هنا سيكون القرار النهائي والفاصل للقضية، وحتى صدوره لابد أن تلتزم المحكمة بقرار وقف تصدير قطع الغيار لإسرائيل
مدخل المحكمة العليا الهولندية .. هنا سيكون القرار النهائي والفاصل للقضية، وحتى صدوره لابد أن تلتزم المحكمة بقرار وقف تصدير قطع الغيار لإسرائيل، Attribution: Bic (Wikimedia Commons.

وكانت الحكومة الهولندية قد قالت في وقت سابق على الحكم أنه ليس من الواضح ما إذا كانت تملك القدرة أصلا على التدخل ومنع عمليات التسليم التي تديرها الولايات المتحدة لتوريد قطع الغيار لجميع الدول التي تملك طائرات F-35.

تصريح يفتح الباب أمام الكثير من علامات الاستفهام حول ما إذا كانت الحكومة الهولندية تفكر في طريقة تتنصل بها من قرار محكمة استئناف لاهاي.

وتعقيبا على قرار المحكمة قال وزير التجارة الهولندي جيفري فان ليوين إنه يعتبر تسليم أجزاء طائرات إف-35 الأمريكية إلى إسرائيل أمرا لا يمكن وصفه بأنه غير مبرر.

مضيفا إن طائرات إف-35 ضرورية لأمن إسرائيل وقدرتها على حماية نفسها من التهديدات في المنطقة، "على سبيل المثال من إيران واليمن وسوريا ولبنان".

وفيما سيجتمع رئيس الوزراء الهولندي مارك روتي في إسرائيل مع رئيس وزرائها بنيامين نتنياهو، فمن المتوقع أيضًا أن يجتمع روتي بشكل منفصل مع رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية.

ما هي تلك القضية ومن قام برفعها؟:

هذه القضية هي عبارة عن (دعوى مدنية) رفعتها ثلاث منظمات لحقوق الإنسان ضد هولندا في ديسمبر/كانون الأول 2023، هم الفرع الهولندي لمنظمة أوكسفام الدولية لحقوق الإنسان، ومنظمة باكس وهي واحدة من أكبر منظمات حماية المدنيين خلال الحروب في هولندا، ومنتدى الحقوق الهولندي.

حيث قالت هذه المنظمات في دعواها إن السلطات الهولندية بحاجة إلى إعادة تقييم رخصة التصدير في ضوء العمليات العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة.

من جانبها، رفضت وزارة الدفاع الإسرائيلية التعليق على حكم المحكمة الهولندية.

وتعكس هذه الخطوة قلقا متزايدا من المجتمع الدولي بشأن الخسائر المدنية الناجمة عن الحرب الإسرائيلية في غزة، لكن من غير المرجح أن يكون لها تأثير يذكر أو فوري على الحملة العسكرية الدائرة هناك.

وأدى الهجوم الجوي والبري الإسرائيلي الضخم على قطاع غزة المكتظ بالسكان على مدار أربعة شهور إلى مقتل أكثر من 28 ألف فلسطيني، وفقا للسلطات الصحية في القطاع الذي تديره حماس، كما شردت نحو 2,3 مليون شخص هم سكان القطاع من منازلهم.

تعليقات