قائمة المنتجات السويدية في الدول العربية

في أول أيام عيد الأضحى (الثلاثاء 27 يونيو)، ووسط حراسة مشددة من شرطة العاصمة السويدية، داس (سلوان موميكا) وهو عراقي في نهاية العقد الثالث من عمره على نسخة من المصحف الشريف عدة مرات، قبل أن يقوم بحرقها، وذلك أمام المسجد الكبير في ستكهولوم.

مقاطعة المنتجات السويدية في الدول العربية هو أقل ما يمكن لكل مسلم ومسلمة فعله ردا على استمرار مسلسل الاعتداءات السويدية على المقدسات الإسلامية.

فجر ذلك العمل غضب المسلمين في جميع أنحاء العالم، إنه القرآن الكريم، كتابهم المقدس، يحرق وفي يوم عيدهم، وأمام أكبر مساجدهم في السويد.

هذا العمل، لا يمكن مطلقا وصفه بأنه عمل فردي من شخص متطرف مثل سلوان موميكا، ذلك ببساطة لأن هذا المتطرف لم يكن يجرؤ على الإقدام على فعل تلك الفعلة الشنعاء بدون التصريح الرسمي الذي صدر له.

ردا على ذلك، فإننا نشارك اليوم في حملة الدعوة لمقاطعة المنتجات السويدية في الدول العربية والإسلامية، حملة قادها (الأزهر الشريف) من مصر.

لعلنا نكون بذلك فعلنا شيئا دفاعا عن القرآن الكريم، وجعلنا السويد حكومة وشعبا تدرك أن لمثل هذه التصرفات الغير مسؤولة ثمنا سيدفعونه، فيرتدعون عن فعل ذلك مستقبلا.

التطبيقات السويدية:

ربما يكون أسهل شيء تقوم به أولا هو حذف التطبيقات السويدية على هاتفك، يؤثر ذلك على التطبيق، بانخفاض عدد مستخدميه، وبالتالي تنخفض أرباحه، كما أن هناك بعض العضويات المدفوعة التي يدفع أصحابها مقابل الحصول على مميزات إضافية في تلك التطبيقات:

  • تطبيق Spotify : ربما يكون هذا التطبيق الذي يعمل في مجال سماع الأغاني والموسيقي والبودكاست، هو أحد أشهر العلامات التجارية السويدية ليس فقط في الدول العربية بل على مستوى العالم.
  • تطبيق ستوريتل storytel: وهو تطبيق لسماع الكتب والقصص والروايات صوتيا، بالاضافة إلى مسلسلات صوتية وكذلك البودكاست.
  • كلارنا Klarna: تطبيق وموقع إلكتروني يوفر خدمة دفع قيمة مشترياتك من أكثر من 70000 متجر عبر الإنترنت.

منتجات الحلوى والأغذية السويدية في الدول العربية:

  • شيكولاته daim: وهذا النوع بالتحديد قامت سلسلة متاجر (السوق البلدي) وهي سلسلة متاجر قطرية شهيرة بسحبها من المعروضات لديها.
  • "أوتلي" : وهي مشروبات نباتية (من أهمها بديل اللبن المصنوع من الشوفان الغني بالألياف)، ويهتم باستهلاكها شريحة المستهلكين الذين يبحثون عن بدائل للحوم ومنتجات الألبان التقليدية.

منتجات الاثاث والأدوات المنزلية السويدية في الدول العربية:

كان من ضمن الدعاوى الغير صحيحة وربما الكاذبة أن العرب لا يستطيعون إيذاء السويد اقتصاديا عبر مقاطعة منتجاتها، صورة من داخل أحد فروع ايكيا، متجر الأثاث الذي له الكثير من الفروع في الدول العربية، Sfs90، (CC BY-SA 4.0)، via wikimedia commons.

  • إيكيا ikea: بالطبع ربما تكون هذه هي أشهر علامة تجارية سويدية على الإطلاق، إنها سلسلة متاجر متعددة الاقسام لبيع الأثاث.
  • إلكترولوكس وتكتب كذلك إليكترولكس: وهي شركة شهيرة لبيع الأجهزة والأواني المنزلية.

منتجات الملابس السويدية في الدول العربية:

  • اتش آند ام H&M : علامة تجارية شهيرة متخصصة في مجال الأزياء والملابس.

منتجات التجميل السويدية في الدول العربية:

  • أوريفليم: وهي شركة تعمل بنظام التسويق بالعمولة، حيث يقوم المسوقين بالحصول على عمولة مقابل كل منتج يبيعونه.

شركات السيارات السويسرية في الدول العربية:

  • فولفو Volvo
  • سكانيا SCANIA تتخصص هذه الشركة في إنتاج الشاحنات الثقيلة وحافلات نقل الركاب، وكذلك المحركات.

شركات سويدية في الدول العربية:

  • شركة Assa Abloy: تعمل في مصر، الإمارات، السعودية، قطر، الكويت، وتصدر منتجاتها لعدد آخر من الدول العربية مثل عمان والأردن والبحرين، وتخصص في منتجات المباني مثل الأبواب، المقابض، الزجاج، إلخ.
  • مصانع SSAB: وهي مصانع سويدية لها فروع في عدد من الدول العربية، وتختص في تصنيع الصفائح الفولاذية، والحديد، أفران الصهر، فحم الكوك، الدرفلة .. ويمكن لأصحاب الشركات والمؤسسات الكبرى وقف التعامل معها، وكذلك إذا كنت تبني منزلا أو مبني أيا كان نوعه، يمكنك التأكد من عدم إنتاجه في تلك المصانع التابعة للشركة السويدية SSAB.
تنتج شركة تترا باك العبوات الكرتونية التي تستخدمها شركات تغليف الألبان والجبنة وغيرها، (CC BY-SA 2.0)، Flickr.
  • شركة تترا باك (Tetra Pak): وهي شركة سويدية تنتج عبوات كرتونية لتعبئة وتغليف الألبان والجبنة ومنتجات غذائية أخرى، وهنا النداء لأصحاب الشركات المتعاملين معها في الدول العربية، بتوفير بدائل لتلك العبوات السويدية الصنع.
  • شركة سكانسكا Skanska: وهي شركة سويدية تعمل في مجال الإنشاءات والبناء وتطوير المشاريع، وتعد من الشركات الرائدة عالميا في هذا المجال، ولها العديد من المشاريع في الدول العربية.

وفي النهاية .. سيكون مفيدا للغاية، وخصوصا بالنسبة لرجال الأعمال والشركات والمؤسسات الكبرى التي تقرر وقف التعامل مع الشركات والمنتجات السويدية ومقاطعتها أن تبرر ذلك لهم وبشكل علني أن السبب وراء ذلك هو الانتهاكات المستمرة التي تسمح بها حكومة مملكة السويد تجاه القرآن الكريم.

إن أكثر ما يؤلم هؤلاء القوم الذين أصبحوا يعيشون باعتبارات مادية فقط، ويبيحون كل شيء تحت شعارات ودعاوى الحرية، أن يتأثر اقتصادهم ويخسروا على الصعيد المالي.

أما إذا تجاهلنا حتى مقاطعة المنتجات السويدية.. فلا نلوم إلا أنفسنا، ولنكتفي بعض الأصابع من الغيظ بعد أن نعترف لأنفسنا أننا أمة عاجزة.

المعرفة للدراسات
بواسطة : المعرفة للدراسات
المعرفة للدراسات الإستراتيجية والسياسية، هي محاولة عربية جادة لتقديم أهم الأخبار العربية والعالمية مع التركيز علي تحليل مدلولاتها، لكي يقرأ العرب ويفهمون ويدركون. نمتلك في المعرفة للدراسات عددا من أفضل الكتاب العرب في عديد من التخصصات، لنقدم لكم محتوى حصري وفريد من نوعه. facebook twitter
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-