سيناريوهات واحتمالات مثيرة لصراع التأهل في الجولة الأخيرة من دور المجموعات في كأس العرب للأندية الأبطال 2023

مع انتهاء جولتين من دور المجموعات من بطولة كأس العرب للأندية 2023، أوفت البطولة بتعهداتها، قدمت الأندية العربية المتنافسة مستويات رائعة من متعة كرة القدم، وغزارة تهديفية خصوصا في الجولة الثانية، وعرق وإصرار في الميدان. 

لم يخلو الأمر من المفاجآت أيضا، سجل السد القطري هدفه الثالث في شباك الهلال ليفوز عليه في الوقت القاتل.

وبينما حسمت بعض الأندية تأهلها، يتنافس البعض الآخر على المقاعد متبقية اللحاق بدور الثمانية، ويطمح الآخرين الذين ضمنوا المغادرة في تحسين الصورة في المباراة الأخيرة قبل حزم حقائبهم ومغادرة السعودية.

كما يوجد ركن فريد، تدور فيه منافسة من نوع خاص على حصد المركز الأول وبالتحديد في المجموعة الرابعة بين الرجاء المغربي والوحدة الإماراتي.

هذه هي إذن سيناريوهات الجولة الأخيرة من دور المجموعات من بطولة كأس العرب للأندية الأبطال2023.. وحظوظ أندية (الشرطة العراقي، الترجي التونسي، السد القطري، أهلي طرابلس الليبي، الوداد المغربي، الهلال السعودي، النصر السعودي، الشباب السعودي، الزمالك المصري) في التأهل إلى دور الثمانية من البطولة.

سيناريوهات التأهل عن المجموعة الأولى في البطولة العربية للأندية:

في هذه المجموعة نادي الاتحاد الذي كان أول فريق قد ضمن التأهل إلى دور الثمانية، لذا فإن أعصابه هادئة تماما، حيث يكفيه التعادل لتصدر المجموعة.

أما نادي الشرطة العراقي وهو الحصان الاسود لمجموعته، فيكفيه التعادل امام الاتحاد المدجج بكتيبة من النجوم والذي يلعب وسط أرضه وجماهيره ليتأهل ثانيا من محموعة توقع الكثيرون أن يكون حصالة النقاط فيها، لكنه اثبت لهم أن العكس صحيح.

نادي الترجي التونسي يحتاج للتأهل إلي أن يفوز أولا على نادي الصفاقسي بفارق هدفين على الأقل، وحتى ذلك لن يكفيه إذ يحتاج علاوة على ذلك أن يفوز الاتحاد على نادي الشرطة العراقي.

إذا انتهت مباراة الاتحاد السعودي والشرطة العراقي بنتيجة التعادل، فسيخرج الترجي من البطولة لأن رصيده سيكون 4 نقاط بفوزه على الصفاقسي، لكن الشرطة العراقي سيكون قد وصل إلى النقطة الخامسة.

أما متذيل الترتيب الصفاقسي فلا أمل له مطلقا في التأهل، بل كان هو أول فريق يخرج رسميا من منافسات البطولة بعد جولتين خرج منهما مهزوما وبصفر من النقاط.

سيناريوهات التأهل عن المجموعة الثانية في البطولة العربية للأندية:

بروح قتالية عالية، لازال لاعبو أهلي طرابلس الليبي يحافظون على حظوظهم في التأهل إلى دور الثمانية من مجموعة قوية هي المجموعة الثانية.

المجموعة الثانية هي مجموعة متشعبة الاحتمالات والسيناريوهات، فحتى المتصدر نادي السد القطري لم يضمن التأهل حتى اللحظة.

حيث يكفي نادي السد القطري أن يخرج متعادلا ليصل برصيده إلى 5 نقاط، ويضمن بطاقة التأهل، سواء كان متصدرا او لا.

في المركز الثاني مفاجأة المجموعة نادي أهلي طرابلس الليبي الذي سيواجه السد القطري في آخر مبارياته، حيث لا يمكنه اللعب إلا من أجل الفوز، فهذه هي النتيجة الوحيدة التي تضمن له التأهل.

ذلك لأن هناك مباراة قوية ستجمع بين الهلال السعودي والوداد المغربي، فإذا تعادل أهلي طرابلس مع السد، سيصل إلى 3 نقاط.

بهذه النتيجة فإذا فاز نادي الهلال على الوداد سيصعد إلى النقطة الرابعة ويحل ثانيا خلف السد القطري.

وكذلك إذا فاز الوداد المغربي على الهلال السعودي، سيصعد رصيده من النقاط أيضا إلى 4 نقاط ويحل ثانيا خلف السد.

أما إذا فاز أهلي طرابلس على السد القطري، ففي هذه الحالة، لو فاز الوداد على الهلال، سيصعد أهلي طرابلس والوداد، أما إذا فاز الهلال على الوداد فسيصعد أهلي طرابلس والسد القطري.

لذا فمن المهم للهلال لكي يصعد أن لا يفوز أهلي طرابلس أمام السد القطري.

سيناريوهات التأهل عن المجموعة الثالثة في البطولة العربية للأندية:

في مباراة غريبة الأطوار، اضاع فيها الزمالك المصري العديد من الفرص، فاز عليه الشباب السعودي الذي لم يسدد سوي مرتين فقط على مرمي الزمالك، بركلة جزاء اثارت الكثير من اللغط حولها.

المجموعة الثالثة والتي يري الكثير من المحللين أنها أقوى مجموعات البطولة بها أيضا الكثير من الاحتمالات.

المتصدر هو نادي النصر، برصيد 4 نقاط، وإذا فاز على الزمالك المصري بفارق هدفين، فإنه لن يمضن التأهل فقط، بل سيضمن التأهل كمتصدر للمجموعة.

يليه نادي الشباب السعودي الذي يبدو أنه صاحب أسهل مهمة تأهل في هذه المجموعة، فهو في المركز الثاني برصيد 4 نقاط أيضا.

 إذ سيلعب مباراته القادمة أمام أضعف فرق المجموعة الاتحاد المنستيري التونسي والذي تلقي 8 أهداف في مباريتين.

خسر الاتحاد المنستيري برباعية نظيفة أمام الزمالك المصري، وبأربعة أهداف لهدف أمام النصر، وخسر كل فرص تأهله لدور الثمانية، لذا تبدو مهمة الشباب في الفوز عليه شبه مضمونة ليصعد بهذا الفوز إلى 7 نقاط، يضمن بها التأهل.

وعلى طريقة بيدي لا بيد عمرو، لدي الزمالك المصري فرصة التأهل شريطة أن يفوز على النصر السعودي، وهي مهمة تبدو مستبعدة للغاية واقعيا، فالفوز على النصر وهو يضم كريستيانو رونالدو وساديو مانيه تبدو بمثابة معجزة كروية.

إذا فاز الزمالك المصري على النصر السعودي سيصعد ثانيا خلف الشباب بشرط أن يفوز الشباب كما قلنا، أما إذا فاز الزمالك، وتعادل الشباب واتحاد المنستيري سيصعد الزمالك متصدرا للمجموعة ومن خلفه الشباب السعودي برصيد 5 نقاط.

أما تعادل الزمالك المصري والنصر السعودي، فلن يغير من الصورة كثيرا، حتى ولو خسر الشباب أمام الاتحاد المنستيري، لأن الزمالك سيخرج من البطولة بفارق المواجهات المباشرة التي فاز فيها النصر عليه.

سيناريوهات التأهل عن المجموعة الرابعة في البطولة العربية للأندية:

طبيعة الصراع في المجموعة الرابعة مختلفة، إذ تم حسم التأهل نهائيا ولا يبقي إلا تحديد من هو متصدر المجموعة ومن هو صاحب المركز الثاني.

نأتي الآن إلى المجموعة الرابعة التي حسم فيها الرجاء المغربي والوحدة الإماراتي بطاقتي التأهل بالفعل.

فبفوز كلا الفريقين على منافسيهما (شباب بلوزداد الجزائري، الكويت الكويتي)، جمع كل منهما 6 نقاط ضمنت له التأهل.

المنافسة في المجموعة الرابعة فقط ستكون على من سيصعد متصدرا للمجموعة، والإجابة عليها ستكون في المباراة التي ستجمع بين الرجاء المغربي والوحدة الإماراتي.

إذا فاز أيا من الفريقين، فسيتصدر المجموعة بالعلامة الكاملة 9 نقاط، ويصعد منافسه بست نقاط في المركز الثاني، أما إذا انتهت المباراة بالتعادل فسيصعد الرجاء في المركز الأول وذلك لأن فارق الأهداف لمصلحته.

وفي النهاية، نتمني حظا سعيدا لجميع الفرق، والتأهل للفرق الأفضل، وبمشاهدة ممتعة للجميع وسط أجواء رياضية بين الأشقاء العرب.
تعليقات