كل شيء عن عملية تثبيت الفقرات

عملية تثبيت الفقرات (باللغة الإنجليزية: Spinal Stabilization Surgery).

حالة من أشهر الحالات التي يجري لها عملية تثبيت الفقرات، في الأسفل نجد الرسم يوضح القرص الغضروفي وهو يضغط على الأعصاب الشوكية Blausen.com staff (2014). "Medical gallery of Blausen Medical 2014". WikiJournal of Medicine 1 (2). DOI:10.15347/wjm/2014.010. ISSN 2002-4436.

هي عملية جراحية يقوم فيها الأطباء بدمج فقرتين أو أكثر (حسب حالة المريض) في أي جزء من العمود الفقري، وذلك بهدف تثبيته وتخليصه من الآلام التي يشعر بها، وخصوصا خلال الحركة.

عملية تثبيت الفقرات:

تهدف عملية تثبيت الفقرات إلى استعادة الشكل التشريحي الطبيعي للعمود الفقري، وجعله مستقرا وثابتا، ومنع تحرك فقراته، لذا فإن موقع netdoktor الألماني الشهير، يصفها بأنها عملية (لتقوية العمود الفقري).

هذا التثبيت يكون الهدف منه منع هذه الفقرات من الضغط على "الأعصاب ، العضلات ، والأربطة" التي تقع بالقرب منها، ومع منع هذا الضغط بتثبيت الفقرات، يختفي هذا الألم، كما قد يقوم الجراح بإزالة جزء من العمود الفقري إذا كان يضغط على الأعصاب.

كما يثمر هذا التثبيت كذلك عن تخفيف الضغط الذي قد تتسبب فيه هذه الفقرات على شرايين وأوردة الجسم.

وهكذا، تعد عملية تثبيت الفقرات بمثابة البديل الأفضل لإجراء عملية استبدال كامل للفقرات.

هذا ويمكن إجراء جراحة تثبيت الفقرات لأي من فقرات العمود الفقري سواء (العنقية أو العجزية أو الصدرية)، وهكذا أيضا يمكن أن تجري العملية من بطن الإنسان أو من ظهره وذلك حسب المكان المراد تثبيت الفقرات فيه.

شكل مسامير تثبيت الفقرات:

يقوم جراح العظام من أجل تثبيت الفقرات باستخدام عدد من الوسائل مثل المسامير (البراغي)، ألواح، أسلاك.

وهي مسامير وألواح وأسلاك مصنعة خصيصا من أجل هذه النوعية من الجراحات.

صورة بالأشعة السينية يظهر فيها المسامير والألواح التي استخدمت في عملية تثبيت الفقرات في إحدي المستشفيات الألمانية، Pumping Rudi، (CC BY-SA 3.0)، via wikimedia commons.

عادة ما تكون الألواح المستخدمة في عملية تثبيت الفقرات مصنوعة من البلاستيك أو التيتانيوم، وتكون مزودة بما يشبه الأشواك التي تعمل على أن تمسك ببعضها البعض، في حين تكون المسامير لولبية الشكل.

مهمة الألواح هي ضبط الفقرات في وضعها التشريحي السليم، أما المسامير فتقوم بربط هذه الألواح لتكون ثابتة، وبالتالي تستطيع تثبيت الفقرات.

في الوقت الحالي، قلت الحاجة إلى إجراء شق في الجسم لإدخال المسامير، وأصبح من الممكن للجراحين وضعها باستخدام أبر من خلال شقوق جلدية صغيرة، بطول بضعة ملليمترات.

أيضا، يستخدم في عملية تثبيت الفقرات (التطعيم العظمي) أو ما يسمي (طعوم عظمية)، وهي قطع من العظم (الطبيعي أو الصناعي) بهدف جعل الفقرات تلتحم ببعضها البعض بسهولة.

هذه القطع العظمية قد يتم الحصول عليها من الشخص نفسه الذي تجري له العملية، أو من بنوك العظام في الدول التي تمتلك بنوكا للعظام، أو حتى من العظام الصناعية.

وهكذا يقوم الجراح خلال عملية تثبيت الفقرات بوضع التطعيم العظمي بين الفقرات، ومن ثم يستخدم المسامير والألواح والأسلاك في تثبيتهم، مما ينتج عنه أن يتم الالتحام بينهم جميعا ويصبحون كعظمة واحدة.

كما يقوم الجراح كذلك بإجراء توغل جراحي بسيط لتخفيف الضغط عن الحبل الشوكي أو جذور الأعصاب، والذي حدث نتيجة الضغط السابق للفقرات عليها.

يسمح ذلك التدخل بتدفق وجريان الدماء في العديد من المناطق بشكل طبيعي مجددا.

متي تحتاج إلى عملية تثبيت الفقرات؟:

قد ينتج عن حوادث تصادم السيارات إصابة تحتاج إلى إجراء عملية تثبيت الفقرات، W. Robert Howell from Charlotte, NC, United States، (CC BY-SA 2.0)، via wikimedia commons.

يحتاج الشخص لإجراء عملية تثبيت الفقرات من أجل حل الآم العمود الفقري والرقبة.

ومن الحالات التي ينتج عنها الحاجة إلى عملية تثبيت الفقرات:

  1. الكسور.
  2. التشوهات الخلقية.
  3. الأورام في العمود الفقري وخصوصا في المراحل الأولى منه.
  4. التهابات شديدة.
  5. حوادث السير.
  6. الإصابات العنيفة نتيجة ممارسة الرياضة أو السقوط من مكان مرتفع.
  7. كسور العمود الفقري بسبب هشاشة العظام، وهذه الحالة بالتحديد يتم إجراء العملية فيها بحرص شديد، وربما تختلف الأدوات المستخدمة فيها وذلك لأن العظم المصاب أصلا بالهشاشة يكون من الصعب تثبيته.
  8. وحالات أخرى من الحالات التنكسية مثل الجنف (ميلان العمود الفقري) والأقراص المنفتقة.
  9. انزلاق فقرات العمود الفقري، حيث تتحرك فقرات العمود الفقري ضد بعضها البعض، ويصبح العمود الفقري غير مستقر.
  10. الإصابة بمرض شيرمان للأطفال، الذي يؤدي إلى تحدب الظهر.
  11. ضيق القناة الشوكية.
لكن الطبيب قد يجد في بعض الأحيان أنه من الأفضل أن لا يتم إجراء عملية تثبيت الفقرات لك، خصوصا لبعض حالات أمراض القلب والأوعية الدموية، أو لمن يعانون من تلف كبير في جهازهم التنفسي، وذلك لأن العملية قد يحدث بها فقدان دم بكمية كبيرة، كذلك فإن المريض يخضع للتخدير لمدة ساعات طويلة.

لذا فإن عملية تثبيت الفقرات قد تكون عاجلة بالنسبة للبعض، واختيارية للبعض الآخر.

نسبة نجاح عملية تثبيت الفقرات:

صورة بالأشعة السينية لعمود فقري لمريضة عمرها 51 سنة بعد عملية تثبيت الفقرات، Jmarchn، (CC BY-SA 3.0)، via wikimedia commons.

يعتمد نجاح عملية تثبيت الفقرات على عدد من العوامل من أهمها:

  • مدى شدة المشكلة.
  • قدرة جسمك على التئام الجروح وتكوين عظام جديدة.
  • صحتك العامة (هل أنت مصاب مثلا بمرض مثل السكري أو أمراض الغدد الصماء أو هشاشة العظام) .. هذه أمراض قد تؤثر على نسبة نجاح العملية.
  • التزامك بالتعليمات الطبية قبل وبعد العملية.
ومع ذلك، فإن الجراحة وإن نجحت بشكل طبي، فإن هناك العديد من الدراسات التي أجريت وخصوصا في الولايات المتحدة الأمريكية (واحدة منها إجريت في ولاية واشنطن) تتحدث عن الفائدة القليلة للجراحة من ناحية تخفيف الألم خصوصا بعد سنتين إلى خمس سنوات.

ما هي مخاطر عملية تثبيت الفقرات؟:

مثلها مثل أي عملية جراحية، هناك بعض المخاطر أو المضاعفات التي قد تحدث بعدها، مثل:
  • التهابات: ويمكن مواجهتها بواسطة المضادات الحيوية التي يصرفها الطبيب.
  • قد يعود نفس الألم السابق على إجراء العملية.
  • من المضاعفات النادرة حدوث جلطة في الساق.
  • فشل العملية نفسها بعدم التئام تثبيت الفقرات.

ماذا يحدث بعد عملية تثبيت الفقرات؟:

عملية تثبيت الفقرات تؤدي إلى الحد من حركة الفقرات التي تم تثبيتها، فلن تتحرك كما كانت قبل العملية.

لكن المهم هنا أن مكاسب عملية تثبيت الفقرات الناجحة أكثر بكثير، إذ سيختفي الألم الذي كان يشعر به المريض، علاوة على أن الحد من حركة هذه الفقرات المثبتة لن يؤثر كثيرا على معظم أنشطة حياة الإنسان بعد العملية.

ومع ذلك فقد ظهرت أنواعا أخرى أكثر تطورا من عمليات تثبيت الفقرات، تمنح المزيد من الحركة بعد الجراحة.

عملية تثبيت الفقرات ديناميكيا:

مع تطور الطب، ظهرت تحديثات على عملية تثبيت الفقرات.

عملية تثبيت الفقرات مستخدم فيها القضبان، Blausen.com staff (2014). "Medical gallery of Blausen Medical 2014". WikiJournal of Medicine 1 (2). DOI:10.15347/wjm/2014.010. ISSN 2002-4436.

وكان من المجالات التي شهدت هذا التطور، عملية تثبيت الفقرات مع ظهور عملية (التثبيت الديناميكي للعمود الفقري القطني).

الاختلاف الأساسي بين هذه العملية وبين عملية تثبيت الفقرات التقليدية هو أن تقنية الجراحة هنا تعمل على تثبيت فقرات العمود الفقري بمواد مرنة.

إذ يتم استخدام قضبانًا مصنوعة من مواد مرنة، وعلى عكس العملية التقليدية التي تلغي الحركة تماما بين الفقرات التي تخضع للتثبيت، فإن هذه القضبان (تحد منها) لكن لا تلغيها.

يسمح ذلك للشخص الذي أجريت له عملية تثبيت الفقرات ديناميكيا بمزيد من الحركة وممارسة أنشطة حياته بشكل أكبر من الذي خضع للعملية باستخدام المواد التقليدية.

أيضا، تقلل هذه التقنية أيضًا من الضغط على مفاصل وأقراص العمود الفقري، مما قد يقلل الألم ويحسن وقت التعافي بعد إجراء الجراحة.

مدة الشفاء من عملية تثبيت الفقرات:

مدة الشفاء من عملية تثبيت الفقرات تختلف من شخص لآخر، وإن كانت معظم الحالات يمكنها مغادرة المستشفى عقب الجراحة بيومين وحتى أربعة أيام.

بشكل عام سيبدأ المريض في التحسن والشعور بالراحة وممارسة حياته خلال فترة من 6 : 12 أسبوع، ومع ذلك فقد يظل الألم مستمرا لعدة شهور بعد إجراء العملية.

وكلما اتبع المريض التعليمات بعد عملية تثبيت الفقرات، ستكون مدة الشفاء أقل، ومن أهمها:

من أهم التعليمات عقب عملية تثبيت الفقرات التوقف تماما عن التدخين، Akrabbim، GNU Free Documentation License، via wikimedia commons.

أ- البدء في العلاج الطبيعي بدقة واهتمام، وهذه أهم نقطة بالفعل.

ب- الامتناع عن التدخين.

ج- عدم رفع أو حمل الأشياء الثقيلة.

وفي معظم الحالات يكون المريض قادرا على العودة لممارسة حياته بالشكل المعتاد بعد 6 شهور من إجراء العملية.

تثبيت فقرات العمود الفقري بدون جراحة:

بينما وفي بعض الحالات تصبح عملية تثبيت الفقرات (ضرورة) يجب القيام بها.

فإنه وفي حالات أخرى يجب تجربة العلاج الطبيعي أولاً، فإذا لم تتحسن حالة المريض، بشكل كافٍ بهذه الطريقة، سيكون إجراء العملية مهما.

القرار النهائي يكون بحسب كل حالة وفقا لتقدير الطبيب المعالج لها.

وفي النهاية تتمني (المعرفة للدراسات) للجميع الشفاء العاجل وموفور الصحة والعافية بإذن اللَّهُ.

تعليقات