الأرانب .. تعرف على كل شيء عن الحيوان المحبوب

الأرانب، تلك المخلوقات السريعة الحركة، المحببة للقلوب بمظهرها الجميل، وطعمها الشهي.

أرنب من فصيلة (الأرنب الأوروبي) في أوستن فيري، تسمانيا، أستراليا، JJ Harrison، (CC BY-SA 3.0)، via wikimedia commons.

عرف الإنسان الأرانب منذ فجر التاريخ، واستفاد منها كمصدر جيد من مصادر اللحوم.

واليوم نقدم لكم تقريرا عن الأرانب، حرصنا أن نضع فيه كل ما تريدون معرفته عن الحيوان طويل الأذنين، سريع الحركة.

معلومات عن الأرانب:

الأرانب هي ثدييات أليفة صغيرة الحجم، تنتمي إلي عائلة (الأرنبيات) والتي تسمي باللغة الإنجليزية "Leporidae".

وبينما تذهب بعض المصادر إلي أنه يعيش على كوكبنا أكثر من ٣٠٠ نوع مختلف من الأرانب، فإن الموسوعة البريطانية "بريتانيكا" تحدد أنواع الأرانب بتسعة وعشرين نوعا فقط، وإن كانت لا تحتسب الأرانب البرية في هذا التعداد.

ويستمر الخلاف حول (عدد أنواع الأرانب) إذ تقول هيئة الإذاعة البريطانية أن الرقم يصل إلى ٦٠ نوع من الأرانب العادية والبرية.

هذا ويمكن أن تنمو الأرانب لتصل إلي طول ٥٠ سم، و ٤،٥ كجم من حيث الحجم، وتختلف هذه المقاييس اعتمادا على سلالة الأرنب نفسه.

وتتميز الأرانب بأن لها قيمة غذائية عالية، إذ يتراوح نسبة البروتين في لحم الأرنب بين ٢٣ : ٢٥٪، والدهون ٦٪، في حين تتوقف نسبة الكوليسترول عند ٠،٢٥٪.

وبخلاف فائدتهم الرئيسية كمصدر للغذاء، تستخدم الأرانب كذلك في البحث العلمي لفهم أفضل للأمراض وتجربة الأدوية وطرق العلاج الجديدة (على سبيل المثال ٢،٥٪ من التجارب العلمية في بريطانيا العظمى يستخدم فيها الأرانب).

لدينا أيضا فرو الأرنب الذي يدخل في صناعة الملابس، ما يجعل هذا الحيوان بحق حيوان مفيد جدا للبشر.

ما هي صفات الأرنب:

يتميز الأرنب بالعديد من الصفات التي اكسبته شعبية كبيرة، وكثيرا ما اعتبر رمزا للخير في الرسوم المتحركة للأطفال، JM Ligero Loarte، (CC BY 3.0)، via wikimedia commons.

للأرانب العديد من الصفات الجيدة التي تكسبها حب الكثيرين، نذكر منها:

  • الأرانب حيوانات ذكية للغاية.
  • تتميز كذلك بأنها فضولية.
  • شكل الأرانب محبب للنفس وخصوصا بالنسبة للأطفال.
  • وكما أن للبشر فروق فردية في شخصياتهم، فإن الأرانب كذلك، فقد تجد أرنب شرس وآخر وديع، وثالث نشيط ورابع كسول وهكذا.

أين يعيش الأرنب:

تختلف أماكن معيشة الأرانب بحسب نوعها وظروفها.

فهناك أرانب تعيش في المنازل أو مزارع تربية الأرانب، وهناك أنواع أخرى من أشهرها الأرنب العربي أو أرنب الخليج يعيش في الصحراء ولهذا السبب فهو يسمي أيضا (أرنب الصحراء).

أرنب الصحراء هذا يعيش في المناطق التي بها نباتات أو شجيرات كالسهول الرملية والمناطق الحصوية، وهو ينشط ليلا، في حين يسكن في النهار، لذا فقليل ما يراه الناس إلا اذا شاهدهم يقتربون منه، فحينها سيسارع في الهرب.

لدينا أيضا صديقنا (الأرنب الأوروبي)، واسمه العلمي (أوريكتولاغوس تشينكولوس)، وموطنه الأصلي إسبانيا، هذا الأرنب للمفارقة أصبح يتواجد في أرجاء العالم أكثر بكثير من تواجده في أوروبا حيث تقل أعداده هناك منذ سنوات.

هناك أيضا الأرانب البرية أو الأرانب الوحشية، التي تسمي (القواع) والذي يستطيع العيش في كل البيئات تقريبا.

ماذا يأكل الأرنب:

يختلف تعامل الأرانب مع الطعام باختلاف أماكن معيشتها، صورة لأرنب يعيش في خليج التمساح ، بوفوار ، فرنسا، William Warby، (CC BY 2.0)، via Flickr.

إذا كانت الأرانب تستطيع الحديث مع البشر، فبالتأكيد كانت ستجيب عن هذا السؤال بما تفضله، إنه (الجزر) أو (الأعشاب التي تنمو في الأرض) باعتباره أصلا حيوان من الحيوانات العاشبة.

لكن من مميزات الأرانب أنها لن تثير المشاكل إن لم نقدم لها الجزر لتأكله، بل إن من مميزاتها العامة أصلا أنها لا تنافس الإنسان على غذائه، فهي لا تعتمد على الحبوب في غذائها.

فإذا كنت تريد أو تربي أرانب في المنزل بالفعل وتبحث عن الإجابة على هذا السؤال، فإن الأرانب يكفيها أن تأكل مخلفات الطعام الذي نتركه نحن البشر، وبدلا من إلقاءه في القمامة أو تركه في الثلاجة حتى يفسد، فإن الأرانب ستلتهمه بكل سعادة.

لكن بالإضافة لذلك، تأكل الأرانب أيضا بشكل رئيسي:

  • العشب.
  • البرسيم.
  • الكرنب.
  • القش المجفف.
  • ستحبك الأرانب كثيرا إذا ما أطعمتها كمية صغيرة ولكن منتظمة من الخضار الطازج أو المقرمش.
هذا ما تأكله الأرانب .. لكن ماذا عن من يأكلون الأرانب؟ .. لا نقصد هنا البشر، بل الأعداء الطبيعيين للأرانب الذين يطاردونهم لصيدهم وأكلهم.

هؤلاء هم أعداء الأرانب: ((الثعالب ، الذئاب، البوبكات والذي يسمي أيضا الوشق الأحمر، النسور، البوم)).

تربية الأرانب في البيت:

أرانب داخل أحد مزارع تربية الأرانب، Karthik s، (CC BY-SA 4.0)، via wikimedia commons.

هناك الكثيرون من الناس يفكرون في تربية الأرانب في البيت، والحقيقة أن هذا الأمر له العديد من المميزات مثل:

  1. توفير مصدر جيد وشهي من اللحم، خصوصا مع ارتفاع أسعار لحوم الماشية والدواجن.
  2. هناك بعد اقتصادي بجانب البعد الغذائي، وهو إمكانية بيع ما يزيد عن استهلاك أفراد الأسرة، وتحقيق ربح مالي.

هذه المميزات تجعل الكثير من العائلات، حتى في الدول الغنية، توفر مكانا خاصا لتربية الأرانب في منازلها.

لدينا على سبيل المثال المملكة المتحدة حيث يقدر عدد الأرانب التي يربيها الناس في بيوتهم بأكثر من ٩٠٠ ألف أرنب.

والغريب أننا وجدنا في بحثنا عن الأرانب أن هناك اعتقاد شائع لدي الكثير من مربيين الأرانب بأنه يجب اخفاء الأرانب عن أنظار الجميع.

السبب وراء ذلك بحسب الكثيرين هو (الحسد)، إذ يسود اعتقاد قوي لدي مربيين الأرانب أنها تموت وتصاب بالأمراض إذا ما أطلع عليها شخص غريب، وهو اعتقاد يبدو مدهشا للغاية، لكن وجدنا أن انتشاره الكبير يحتم علينا ذكره على الأقل، وترك مسألة الاقتناع به من عدمها لكم.

من النصائح التي سمعناها كذلك عن تربية الأرانب في البيت، أن هذا الحيوان يحتاج إلي عناية يومية، وأن لا يتم إهماله أبدا، مع التأكيد على ضرورة القراءة ومشاهدة الفيديوهات التعليمية المتخصصة لفهم متطلبات كل نوع قبل حتى أن تشتريه وتبدأ في تربيته.

تستطيع الأرانب القفز لعدة أمتار فيما يشبه الطيران على ارتفاع منخفض، لدي الأرانب الكثير من الأعداء الذين يستطيعون افتراسها بسهولة، لذا وجب عليها امتلاك وسائل الفرار، Porsupah Ree، (CC BY-NC-SA 2.0)، via Flickr. 

وجدنا أيضا تنويها من (وزارة الزراعة والثروة الحيوانية والبحرية) في دولة ليبيا يؤكد على أن الأرانب وبما أنها طبيعيا تعيش في البيئات الباردة أو غير الحارة (أقل من ٣٣ درجة مئوية) نتيجة لقلة عدد ونشاط (الغدد العرقية) فيها، فإنه من الأنسب أن تربي في درجة الحرارة المنخفضة، أو تهيئة الجو البارد لها باستخدام المراوح أو أجهزة التكييف.

إن تربية الأرانب في البيوت ذات درجات الحرارة المرتفعة يعرضها للإصابة بالإجهاد الحراري الذي قد يقود لموتها في النهاية (طالع تقريرنا عن: الاجهاد الحراري)، لذا لا تتركوا الأرانب لارتفاع درجة الحرارة.

كم مرة يلد الأرنب في السنة:

وفقا لتقرير نشرته (هيئة الإذاعة البريطانية) بي بي سي، فإن هناك الكثير من العوامل المختلفة التي تجيب عن سؤال كم مرة يمكن للأرنب أن يلد كل عام؟.

في البداية أكد التقرير على أن صفات الأرانب تمكنها بالفعل من التكاثر بوفرة، لكنه عرض كذلك لبعض النقاط الهامة التي تتدخل في ارتفاع أو انخفاض أعداد مواليد الأرانب كل سنة، مثل:

  • الأرنب الأوروبي مثلا يمكن أن يبدأ في التكاثر في سن من ٣ : ٤ شهور، وتحمل الأنثى لمدة شهر، وتلد في المرة الواحدة نحو خمسة أرانب، ويمكن لها أن تحمل مجددا بمجرد الوضع.
  • يمكن لأنثي الأرنب في ذروة حياتها الانجابية أن تضع عشرات المواليد كل سنة هذا من الناحية النظرية.
  • عمليا فإن الكثير من أنواع الأرانب لا يعيش من مواليدها سوى ١٠ أرانب فقط في السنة.
  • تتأثر الأرانب الصغيرة والحديثة الولادة بظروف الطقس، درجة الحرارة، مدى توافر الغذاء، وعوامل أخرى.
  • بعض أنواع الأرانب مثل الأرنب الأوروبي تنجب ثلاث مرات فقط في السنة، في حين يرتفع الرقم الأرانب الأسترالية والنيوزيلندية إلي سبع مرات كل سنة.
  • الأمراض لها دور كبير في تقليل عدد مواليد الأرانب كل سنة.

في النهاية ننصحكم بتجربة لحم الأرانب فهو لذيذ للغاية، ويبدو خيارا جيدا للغاية تناوله مع الملوخية والأرز، وبالهناء والشفاء.

تعليقات