أمريكا توافق على صفقة منظومات الدفاع الجوي NASAMS للجيش الكويتي

وافقت وزارة الخارجية الأمريكية على طلب كانت دولة الكويت قد تقدمت به للحصول على منظومات الدفاع الجوي المتطورة NASAMS.

منظومة الدفاع الجوي NASAMS التي وافقت الولايات المتحدة على بيعها إلى الكويت تقوم بإطلاق أحد صواريخها، Ministerie van Defensie، No Copyright، via wikimedia commons.

منظومات الدفاع الجوي NASAMS هي اختصار National Advanced Surface-to-air Missile System، والذي يعني باللغة العربية: ((نظام الصواريخ الوطني المتقدم أرض-جو)).

صفقة NASAMS الكويتية:

هذا وتقدر قيمة صفقة منظومات NASAMS التي تطلب الكويت الحصول عليها بـ٣ مليار دولار أمريكي، وذلك بحسب البيان الرسمي الصادر عن وكالة التعاون الأمني الدفاعي الأمريكية (DSCA).

منظومات NASAMS للدفاع الجوي:

منظومات NASAMS للدفاع الجوي هي ثمرة تعاون بين شركتين عملاقتين في عالم تصنيع السلاح عالميا هما كونغسبرغ النرويجية ورايثيون تيكنولوجيز الأمريكية، لذا يشار إليها دوما باسم KONGSBERG /Raytheon NASAMS Air Defence System.

تتميز هذه المنظومة بأنها أول منظومة دفاع جوى (قصيرة إلى متوسطة المدى) في العالم تعمل بنظام مركزي صافي آلي بشكل كامل لا يتدخل البشر فيه مطلقا (باللغة الإنجليزية: net centric architecture).

فمنظومة NASAMS للدفاع الجوي قادرة على تبادل المعلومات والبيانات بين مكوناتها بشكل آلي، فالرادار يلتقط الأهداف ثم ينقل بياناتها إلى الصواريخ التي تنطلق نحوها لتدميرها، كل هذا بدون أن يلمس أي فرد بشري أي زر أو يتدخل فيما يحدث.

من مميزات منظومات الدفاع الجوي NASAMS أيضا أنها تستطيع الاشتباك مع أهداف متعددة في ذات الوقت، وحتى تلك التي تطير على مسافات بعيدة عنها، أو ما يعرف باسم خلف مجال الرؤية BVR.

لاعب في فريق:

لا يعني ذلك أن منظومات NASAMS تعمل بشكل منفرد، بل إنه يمكن دمجها وإدخالها للعمل في منظومة الدفاع الجوي المتكاملة التي تحمي البلد التي تملكها، والمكونة من منظومات دفاع جوي من أنواع وطرازات أخرى.

فلكي تمتلك أي دولة دفاع جوي قوي يمكنها الاعتماد عليه، عليها أن تمتلك عدد كبير من الانظمة تعمل معا بشكل متناسق وتكاملي، ويشار إليها اختصارا باللغة الانجليزية (IADS) أو نظام الدفاع الجوي المتكامل.

قواذف صواريخ تابعة لمنظومة NASAMS للدفاع الجوي، Øvelse Seapie، Soldatnytt from Oslo, Norway، (CC BY 2.0)، via wikimedia commons.

ولكي يكون (نظام الدفاع الجوي المتكامل) فعالا، فإنه ينبغي أن يتكون من أنواع مختلفة من أنظمة صواريخ الدفاع الجوي "أرض-جو"، بداية من الانظمة ذات المدى القصير جدًا إلى المدى الطويل جدًا.

كما ينبغي أن يحتوي (نظام الدفاع الجوي المتكامل) علي العديد من أجهزة الرادارات المختلفة الأنواع، وتشكيلة من أجهزة الاستشعار الأخرى، التي تعمل جميعها للكشف عن الأنواع المختلفة من الأهداف المعادية.

نظام الدفاع الجوي المتكامل إذن، يجب أن يضم أنظمة توفر مدى العمل الأكبر من حيث النطاق الجغرافي، وكذلك أكبر عدد ممكن من الأنظمة من حيث الكثافة العددية، وأن تكون تلك الأنظمة هي الأكثر تقدما من حيث الكفاءة التكنولوجية. حينها تستطيع أن تقول أن لديك IADS متطور وفعال يستطيع حماية مجال الدولة الجوي.

ورغم أن أنظمة الدفاع الجوي طويلة المدى تعتبر بمثابة حجر الزاوية لأي منظومة دفاع جوي متكامل حديثة وفعالة، فإنها مجرد جزء من الشبكة الأوسع، لذا فإن منظومات NASAMS هي لاعب في فريق وليست كل الفريق مهما كانت قوتها.

تسليح منظومة NASAMS:

يمكن أن تتسلح منظومة NASAMS للدفاع الجوي بنوعين من الصواريخ المضادة للطائرات (هذين النوعين تحملهما أيضا المقاتلات الأمريكية وتستخدمهما في القتال الجوي).

نتحدث هنا عن الصاروخين:

  1. AIM-9X Sidewinder: يتراوح مداه بين ١ : ٣٥،٤ كم.
  2. AIM-120 Advanced Medium-Range Air-to-Air Missile: يختلف مدى هذا الصاروخ حسب الطراز، فهناك طراز منه بمدى ٥٠ كم، والطراز الثاني بمدى ١٠٥كم، والطراز الثالث يصل مداه إلى ١٦٠ كم، ويعرف هذا الصاروخ باللغة العربية (امرام).
تسلح منظومات NASAMS بهذه الصواريخ يجعلها خيارا جذابا وموفرا بالنسبة للجيوش التي تمتلك بالفعل هذه الصواريخ ومنها الجيش الكويتي، إذ لن يضطر لدفع مبالغ إضافية لشراء تسليح المنظومة ويمكنه استعمال كميات من مخزونه منها بالفعل.

فقط النسخة الأحدث والأطول مدى من الصاروخ امرام AMRAAM-ER هي التي سيحتاج أي جيش التعاقد عليها إذ أنها لا تتوافر إلا في نسخة صاروخ (أرض-جو) فقط ولم ينتج منها صواريخ للقتال الجوي بعد.

هذا وتتكون البطارية الواحدة من منظومة NASAMS من قاذفة صواريخ واحدة على الأقل، مركز توجيه نيران وصواريخ البطارية، رادار يتم جره من طراز AN/MPQ-64F1، واختياريا يمكن أن تضاف منظومة كشف وتتبع (كهروضوئي).

أجهزة ومنظومات الاستشعار والكشف الكهروضوئية electro-optical هي الأجهزة التي لا ينبعث منها طاقة تكشف مكان المنظومة لمستشعرات العدو، وتقوم هي في المقابل برصد ساحة المعركة، لتصبح مدركة للاهداف التي تحيط بها، وتعزز فرص إصابتها لها بنجاح.

وبذلك ستعزز الكويت بصفقة منظومة NASAMS قدراتها على مواجهة التحديات المستقبلية وتأمين سماء الكويت من أي مخاطر. 

تعليقات