وزارة الداخلية البحرينية تهاجم قناة الجزيرة القطرية وتتهمها بشن حملات تشوية ممنهجة

في  بيان رسمي اتهمت وزارة الداخلية البحرينية قناة الجزيرة القطرية بالقيام بما وصفته ( حملات تشوية وتحريض على مملكة البحرين وشعبها ).

مجددا عادت قناة الجزيرة لتتلقي انتقادات بسبب نشرها خبرا يتعلق بجنسية منفذ هجوم في إيران، قالت وزارة الداخلية البحرينية أنه عاري تماما من الصحة.

وأكدت الداخلية البحرينية أن هذه الحملات تتم عبر ما قالت أنه إطار ممنهج ويفتقر للمهنية والمصداقية الإعلامية.

بيان وزارة الداخلية البحرينية ضد قناة الجزيرة القطرية:

وتضمن البيان الرسمي لوزارة الداخلية البحرينية والذي نشرته كذلك وكالة الأنباء الرسمية البحرينية (بنا)، أربع نقاط هي ما يلي:

  • أولا : ليس صحيحا على الإطلاق ، ما نشرته قناة الجزيرة على موقعها الإلكتروني ، عن أن مرتكب حادث الاعتداء على موقع ديني في مدينة شيراز بإيران ، بحريني الجنسية.
  • ثانيا: تقتضي قواعد المصداقية والمهنية الإعلامية ، التوقف عن منهجية الاستهداف التي تتبعها هذه القناة ضد مملكة البحرين منذ سنوات ، وهو ما يتطلب نفي تلك المعلومات وبشكل عاجل ، مع الوضع في الاعتبار أن السلطات المحلية داخل الدولة التي شهدت الحادث ، قد سارعت بنفي هذا الأمر شكلا ومضمونا.
  • ثالثا: ندعو قناة الجزيرة القطرية ، إلى نشر هذا الرد وذلك التصحيح ، انطلاقا من مبدأ حق الرد وتوضيح الحقائق ، وهذا ما لزم التأكيد عليه.

وكانت نبرة قناة الجزيرة القطرية قد خفت كثيرا فيما يتعلق بالانتقادات الموجهة لعدد من الدول العربية بعد عقد مصالحة تاريخية مع قطر.

تلك الدول التي كانت قد أعلنت مقاطعتها قطر فيما عرف وقتها باسم (الأزمة الخليجية)، والتي كانت قناة الجزيرة واحدة من أهم الأسباب المقاطعة، وفقا لوجهة نظر الدول التي قاطعت قطر وقتها وكانت تضم مملكة البحرين والسعودية والإمارات ومصر.

تعليقات