زدني معرفة

كارثة نهر أودر: نفوق أسماك جماعي في نهر ألماني بولندي بسبب مادة سامة

قال مسؤولين ألمانيين وبولنديين أن مادة (عالية السمية) غير معروفة حتى الآن، وجدت في مياه نهر أودر الذي يمر عبر ألمانيا وبولندا، يبدو أنها السبب وراء النفوق الجماعي للأسماك في المجرى المائي.

نهر أودر، شهد النهر الذي يمر بين ألمانيا وبولندا كارثة بيئية خطيرة بنفوق الآلاف من أطنان الأسماك، الصورة يظهر فيها على اليمين (بولندا)، وعلى اليسار (ألمانيا)، Janfortytwo، (CC BY-SA 3.0)، via wikimedia commons.

وأزال الصيادون البولنديين بمساعدة العديد من المتطوعين أطنانًا من الأسماك الميتة من نهر أودر، تقدر بما لا يقل عن ١٠ أطنان من النهر الذي يمتد لمسافة تزيد عن ٢٠٠كم على الحدود بين ألمانيا وبولندا، فيما وصف بأنه (كارثة بيئية).

فتح تحقيق في كارثة نهر أودر:

وكانت آلاف من الأسماك الميتة قد تم اكتشافها في نهر أودر، بالقرب من مدينة فرانكفورت الشرقية، ومن شمال أولاوا في جنوب غرب بولندا.

وكالة أنباء رويترز قالت أن تحقيقا سيجرى لمعرفة السبب في التلوث الذي قاد للنفوق الجماعي للأسماك في نهر أودر على الحدود بين ألمانيا وبولندا.

لكن صحيفة (واشنطن بوست) أحد أهم الصحف الأمريكية، قالت أن بولندا هي من ستحقق في هذه الكارثة البيئية، ولم توضح ما إذا كان البلدين سيجريان تحقيقا مشتركا ام لا. وهو نفس العنوان الذي عنونت به وكالة أسوشيتد برس تغطيتها لحادث التسمم والنفوق الجماعي للأسماك في نهر أودر.

وبالفعل تم اكتشاف مستويات عالية من مادة قالت بعض وسائل الإعلام الألمانية أنها (الزئبق) -وهي مادة سامة للبشر وللحيوانات، والأسماك- في عينات المياه التي تم أخذها من النهر.

ووصفت وكالة المياه الوطنية البولندية، الوضع بأنه كارثة بيئية عملاقة.

مادة سامة في مياه نهر أودر:

لكن وزارة البيئة في ولاية براندنبورغ الألمانية، كانت قد قالت في بيان لها يوم أمس الخميس أن المادة السامة لا تزال غير معروفة، موضحة فقط أنها (مواد كيميائية اصطناعية ، من المحتمل جدًا أيضًا أن يكون لها تأثيرات سامة على الفقاريات).

وأضافت الوزارة أنه لا يزال من غير الواضح كيف دخلت هذه المادة إلى مياه نهر أودر.

نهر أودر، النهر الذي كان يحمل الخير والحياة، أصبح ممنوعا الآن الشرب من مياهه، Sebastian Wallroth، (CC BY 3.0)، via wikimedia commons.

وقالت وسائل إعلام ألمانية أنه قد صدرت توصيات من الحكومة المحلية الألمانية للسكان بتجنب ملامسة المياه أو تناول أسماك منه أو حتى صيدها، وأن هذا التحذير يشمل الحيوانات الأليفة وقطعان الماشية.

بينما قالت قناة (يورو نيوز) الإخبارية الأوروبية الشهيرة أن حادثة النفوق الجماعي للأسماك في نهر أودر، أثارت اهتمام دعاة الحفاظ على البيئة في مختلف أنحاء أوروبا.

واعتبر بعض المهتمين بالحفاظ على البيئة أنه حتى ولو تم تحديد الشخص المسؤول عن الكارثة، وفصل أو حتى محاكمة المسؤولين الذين تجاهلوا المشكلة التي بدأت منذ شهور على حد قولهم، فإنه لن يمكن إصلاح الضرر الذي حدث للبيئة البحرية في نهر أودر.

وتنتشر حاليا دعوات لجلب متطوعين من بولندا وألمانيا لتنظيم عمليات تنظيف لنهر أودر الذي يتدفق من التشيك إلى بحر البلطيق، ويمر في طريقه بين البلدين.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -