زدني معرفة

مواصفات الجنيه الإسترليني الجديد.. بريطانيا تغير عملتها من الورق إلى البوليمر

ستسحب بريطانيا ما يعادل ١٨ مليار دولار من عملتها النقدية (الجنيه الإسترليني) مع قرار تحويل عملتها من الورق إلى البوليمر، يساوي ذلك الرقم ١٤،٥ مليار جنيه إسترليني.

العشرين جنيه إسترليني الجديدة المصنوعة من مادة البوليمر.

وبحسب (بنك إنجلترا) سيكون تاريخ ٣٠ سبتمبر ٢٠٢٢، هو الموعد الأخير الذي يمكن فيه استخدام العملات الورقية من فئة ٢٠ و فئة ٥٠ جنيه إسترليني.

الجنيه الإسترليني البوليمر:

كان (بنك إنجلترا) قد طرح في ٢٠ فبراير ٢٠٢٠، ولأول مرة عملة نقدية فئة ٢٠ جنيه إسترليني مصنوعة من البوليمر.

تميزت تلك العملة برسم لصورة الفنان البريطاني الشهير "جوزيف مالورد ويليام تيرنر"، أحد أهم وأعظم الرسامين الإنجليز في التاريخ، وبهذا سنفتقد صورة آدم سميث، الفيلسوف الاقتصادي الكبير الذي كانت صورته تزين العملات الورقية من فئة ٢٠ جنيه إسترليني.

مارك كارني، محافظ بنك إنجلترا السابق، كان هو صاحب قرار اختيار وضع صورة "جوزيف تيرنر" على العملة البوليمر فئة ٢٠ جنيه إسترليني، وحينها وصف تيرنر بأنه أكثر فنان بريطاني مشهور في كل العصور، وأن لوحاته كانت بمثابة الجسر بين العالم الكلاسيكي والحديث.

ومنذ عام، وبالتحديد في ٢٣ يونيو ٢٠٢١، أصدر "بنك إنجلترا" الورقة النقدية المصنوعة من البوليمر بقيمة ٥٠ جنيهًا إسترلينيًا، والتي وضع عليها رسم العالم البريطاني "آلان تورينج" وهو عالم حاسوب ورياضيات ومحلل شفرات عسكرية شهير في عيد ميلاده ١٠٩.

آلان تورينج، له قصة مثيرة إذ عوقب بعقوبة "الاخصاء" ثم مات منتحرا، والآن توضع صورته على عملة بلاده من فئه الخمسين جنيه، وبهذا سيحل تورينج محل صورة المهندس ماثيو بولتون، والمهندس جيمس وات، واللذان انتجا معا المحركات البخارية في الربع الأخير من القرن الثامن عشر، والذي وضعت بريطانيا صورتيهما على فئة ٥٠ جنيه إسترليني الورقية التي سيلغي التعامل بها.

هناك في المنطقة الصناعية في إيسيكس، وهي ضاحية بالقرب من العاصمة البريطانية لندن، مصنع ذو بوابات كهربائية، ومحاط بطبقتين من سياج الأسلاك الشائكة، في هذا المكان تنتج بريطانيا عملتها النقدية الشهيرة "الجنيه الإسترليني".

بهذا القرار بتحويل الإنتاج من الورق إلى البوليمر، ستصبح بريطانيا أكبر اقتصاد في العالم يستخدم فقط العملات البوليمر، مع طباعة جميع فئات عملتها (٥ جنيهات إسترلينية و ١٠ جنيهات إسترلينية و ٢٠ جنيهاً إسترلينياً و ٥٠ جنيهاً استرلينياً) على بوليمر.

الخمسين جنيه إسترليني المصنوعة من مادة البوليمر.

وقالت السيدة سارة جون، وهي كبيرة أمين الصندوق في بنك إنجلترا، إن الأوراق النقدية تم تغييرها من الورق إلى البوليمر "لأن هذه التصميمات أكثر صعوبة في التزوير ، وفي نفس الوقت تكون أيضًا أكثر متانة".

سحب الجنيه الإسترليني الورقي:

تشير التقديرات حاليا إلى وجود ١٤،٥ مليار جنيه إسترليني من أوراق البنكنوت النقدية (بحسب تقديرات الأيام العشر الأخيرة من شهر يونيو ٢٠٢٢)، وأن عدد العملات ذاتها حوالي نصف مليار ورقة بنكنوت ((٤٧٧ مليون ورقة بالتحديد)) من فئتي ٢٠ و ٥٠ جنيه إسترليني، منهم ٨ مليار جنيه إسترليني من فئة ٥٠ جنيه، و ٦ مليار جنيه إسترليني من فئة ٢٠ جنيه. 

وبقرار تحويل العملة إلى المصنوعة من البوليمر بدلا من الورق، فإنه من المتوقع أن تعود هذه المبالغ لبنك إنجلترا لأن أصحابها لن يغامروا بفقدان أموالهم.

وكان قد سبق لبنك إنجلترا التنبيه على من يمتلكون فئتي ٢٠ و ٥٠ من الجنيه الإسترليني في نهاية شهر مارس الماضي، بأن عليهم إنفاق أو إيداع هذه العملات في البنوك، قبل أن تفقد تلك الأوراق قيمتها القانونية كعملات بحلول ٣٠ سبتمبر ٢٠٢٢.

كما سيكون متاح للمواطنين البريطانيين إيداع هذه الأموال في مكاتب البريد، أو حتى من بنك إنجلترا نفسه، بشرط أن يكون قبل حلول ذلك التاريخ.

صحيفة "ديلي تلغراف" البريطانية الشهيرة دعت قرائها لسرعة استبدال ما يمتلكون من أموال ورقية بتلك المصنوعة بالبوليمر، وكتبت تحت عنوان "استخرج النقود القديمة من تحت المرتبة - فقريبًا لن تساوي الورق المطبوع عليه".

وهذا العنوان حقيقي تماما، فبعد ٣٠ سبتمبر ٢٠٢٢، لن تقبل البنوك أو المتاجر أو أي شخص التعامل بالجنيه الإسترليني فئة ٢٠ أو ٥٠ جنيه المصنوعة من الورق، وستتحول هذه العملات إلى مجرد "عملات تذكارية'.

مميزات الجنيه الإسترليني البوليمر:

هذا، وقد أوضح "بنك إنجلترا" العديد من المميزات التي يتميز بها الجنيه الإسترليني المصنوع من مادة البوليمر، والتي تجعلها أكثر أمانا وعصية على التزوير، بخلاف بعض الأغراض الأخرى، وسنركز هنا على فئة العشرين جنيه، وهي:

تقنية الهولوغرام أو الصور المجسمة تظهر على الجنيه الإسترليني الجديد من فئة ٢٠ جنيه المصنوع من مادة البوليمر.

  • تقنية الهولوغرام أو الصور المجسمة: إذ ستجد أن العملة بها جزء تتغير الكتابة عليه من كلمة "عشرين أو خمسين" إلى كلمة "جنيه" عند تحريك أو إمالة العملة.
  • صورة الملكة إليزابيث: طبعت صورة للملكة على الورقة النقدية من فئة ٢٠ وكذلك من فئة ٥٠ جنيه إسترليني المصنوعة من البوليمر، الصورة مطبوعة مرتين بحجمين مختلفين.
  • النقاط البارزة: هناك ثلاث مجموعات من النقاط البارزة الموجودة على الزاوية اليسري العلوية، الغرض منها مساعدة المكفوفين وضعاف البصر على تحديد قيمة النقود التي يحملونها، لحمايتهم من أن يخدعهم أحد.
  • رقم فوق بنفسجي: تحت الضوء، أي عندما تتعرض العملة للضوء سيظهر رقم ٢٠ باللون الأحمر والأخضر الساطع ، على خلفية باهتة.
  • رقعة أرجوانية اللون: على الجهة الأخرى من العملة، وبجوار صورة الفنان البريطاني الشهير "جوزيف تيرنر"، ستجدون رقعة مستديرة باللون الأرجواني، تحتوي على الحرف "T".
  • لوحة فنية: على العملة من فئة ٢٠ جنيه إسترليني المصنوعة من مادة البوليمر، وبجوار صورة الفنان تيرنر، ستجدون واحدة من أشهر لوحاته وهي The Fighting Temeraire أو ((معركة الطرف الأغر))، والتي رسمها تخليدا للسفينة HMS Temeraire وهي واحدة من سفن البحرية الملكية البريطانية التي شاركت في هذه المعركة التي وقعت سنة ١٨٠٥ بين الأسطول البريطاني بقيادة الأميرال هوراشيو نيلسون، والأسطولين الفرنسي والاسباني، وانتهت بانتصار بريطانيا.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -