زدني معرفة

قراءة في كتاب كليلة ودمنة.. مع نسخة PDF للتحميل مجانا

كليلة ودمنة Kalila wa-Dimna، هو أحد أشهر كتب الأساطير في العالم، والذي تعود أصوله إلي (الهند).

النسخة الأقدم باللغة العربية من كليلة ودمنة التي لا تزال موجودة حتى اليوم، كتبت في مصر في القرن الرابع عشر.

وبينما تمت ترجمة (كليلة ودمنة) إلي كل لغات العالم تقريبا، فإن النص الأصلى لها قد كتب باللغة السنسكريتية، وهي لغة الهند الدِّينيَّةُ والأَدَبيَّةُ القديمة، والتي لا تزال تستخدم حتى اليوم في الطقوس الدينية عند الهندوس.

أهمية كتاب كليلة ودمنة:

الأهمية الأساسية لكتاب كليلة ودمنة، أنه قد بلغ من الانتشار (زمانا ومكانا) ما لم يبلغه أي كتاب آخر ألفه العقل الإنساني، فبرغم أنه تم تأليفه في وقت مبكر من القرن الثالث قبل الميلاد، فلا يزال حتى هذا اليوم أحد أعظم وأهم الأعمال الأدبية عالمياً.

وبجانب هذا، فإن كليلة ودمنة قد حقق معادلة قلما تتحقق في أي نص أدبي آخر، وهي جذبه للقراء من جميع الأعمار، صغارا وكبارا.

ويعتقد أن مؤلف (كليلة ودمنة) هو حكيم هندي اسمه "بيدبا"، وقد كتبه بأمر من ملك الهند في عصره وزمانه "دَبْشَلِيْم" بتأليف كتاب تتناقله الأجيال، يحمل في طيات قصصه وحكاياته، العبر والدروس، فأخرج للبشرية واحدا من أفضل إبداعاتها الأدبية طيلة مسيرة بني آدم.

هناك تأصيل ثاني لأصل (كليلة ودمنة) يذهب إلى أن الكتاب من أصل فارسي أصلا، ولم يكن هنديا من الأصل، وإن كان هذا الرأي غير مرجح تاريخيا.

وتدور أحداث القصص والحكايات في كليلة ودمنة، على ألسنة الحيوانات ومن بطولتها، فالقصة تروى على لسان الحيوان، لا على لسان بطل من بني البشر، في قالب بديع يجمع بين الفكاهة والهزل، والجد والحكمة.

ويعد كتاب (كليلة ودمنة) في حقيقته هو نوع من أنواع الرسائل للأمراء والملوك والحكام، لكن وبدلا من مخاطبتهم بشكل مباشر، وضعت قصص الكتاب مأخوذة من مملكة الحيوان، للتعبير عن المشاكل التي تواجه البشر.

ومن مميزات نصائح "كليلة ودمنة" أنه قد لا تكون صريحة أو مباشرة، بل بشكل يحتاج لبعض الوقت للتفكير فيه وفهم الهدف من وراءه، وهو بذلك يحقق الهدف الرئيسي منه وهو أن تكون النصائح موجهة للحكام بشكل غير مباشر.

بدون مبالغة، ينتمي كتاب (كليلة ودمنة) إلى طائفة كتب قليلة ومعدودة، يحق للبشرية جمعاء أن تفتخر بأن العقل البشري قد أبدع مثلها، صورة من النسخة الأقدم باللغة العربية من كليلة ودمنة التي لا تزال موجودة حتى اليوم، كتبت في مصر في القرن الرابع عشر.

ومع ذلك، فمن الخطأ الفادح الاعتقاد بأن كليلة ودمنة، لا ينصح إلا الحكام فحسب، بل إنه و بعبقرية فذة، ضم بين دفتيه العديد من النصائح الصالحة للناس العاديين بل وحتى للأطفال، ولهذا فليس مستغربا أن يكون للكتاب العديد من الطبعات المخصصة للأطفال.

ترجمة ابن المقفع:

تعد ترجمة (ابن المقفع) المفكر والكاتب المسلم الكبير والهام، والذي عاش في عصر الدولتين الأموية والعباسية، وتمتع بحظوة عند عدد من خلفاء الدولتين، هي أول وأهم ترجمة لكليلة ودمنة إلى اللغة العربية، إذ ترجم ابن المقفع الكتاب في القرن الثامن الميلادي، وبالتحديد في عصر الخليفة العباسي (أبو جعفر المنصور).

وتعتبر ترجمة ابن المقفع ترجمة من لغة ثانية، إذ ترجم (كليلة ودمنة) من نسخة كتبت باللغة الفهلوية (تنطق أيضا اللغة البهلوية وهي إحدي اللغات الفارسية القديمة)، ولا غرابة في ذلك، فإبن المقفع نفسه كان فارسي الأصل.

ووفقا لهذا التسلسل فقد ترجم الكاتب والطبيب الفارسي المشهور "برزويه" كتاب كليلة ودمنة من اللغة السنسكريتية إلي الفارسية وأضاف بعض الإضافات للنص الاصلى، ثم جاء ابن المقفع ليترجم من الفارسية إلي العربية، مضيفا هو الآخر إضافات خاصة به إلى الكتاب.

حتى يومنا هذا، تعتبر ترجمة ابن المقفع لكليلة ودمنة، تحفة فنية غير مسبوقة في النثر الفني العربي، وقد اشتق من نسخته العديد من الترجمات إلى اللغات الأوروبية والشرقية التي يرجع تاريخها إلى القرنين العاشر والرابع عشر، حينما بدأت أوروبا تهتم بترجمة الكتاب.

بطريقة سرد فريدة ... يهز ابن المقفع مشاعر أي قارئ، بمزيج من الجدية أو الجاذبية، ونعتقد أن ترجمة ابن المقفع، هي أفضل إصدار معروف عالميا من قصص خرافات وأساطير الحيوانات.

لقد أبدع عبد اللّه بن المقفع في ترجمة (كليلة ودمنة) حتى أن هناك من يعتقد أنها من تأليف ابن المقفع ذاته، بالطبع أضاف ابن المقفع للنص الأصلى لكليلة ودمنة العديد من الإضافات لكن الكتاب كان موجودا بالفعل، ومع ذلك فقد صدرت بعض الأبحاث التي تؤكد أن (كليلة ودمنة) هو كتاب من إبداع قريحة ابن المقفع.

لكن المشكلة الأساسية في ترجمة ابن المقفع لكتاب (كليلة ودمنة)، هو أن هذا الكتاب يمكن أن يطلق عليه لقب (الكتاب الذي قتل صاحبه).

صورة تعبيرية لأبن المقفع، الرجل الذي أهدى البشرية والتاريخ ترجمته لكليلة ودمنة ، فكان جزاؤه القتل.

إذ اتهم ابن المقفع ظلما بالزندقة بسبب (كليلة ودمنة)، وأمر الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور، واليه في البصرة (سفيان بن معاوية) بقتل ابن المقفع.

والحقيقة أن هذا الأخير قتل أحد أهم وأفضل أدباء ومفكري المسلمين بطريقة بشعة، إذ قطعت أوصاله ومن ثم ألقوها في النار.

هذه الطريقة المفجعة في التخلص من ابن المقفع، مثلت الأسلوب الذي فقدت به الأمة الكثير من النجباء من أبنائها بطول التاريخ وعرضه، وحتى يومنا هذا.

كم مرة كان القتل مصير كاتب أو عالم، لأنه اختلف مع الحاكم، أو أن أحد المحيطين بالسلطان أو الخليفة أو الزعيم أو الملك أو الرئيس أو أيا من مسميات حكام الأمة طوال تاريخها، قد أوشي به كذبا أو حقدا.

كم مرة احبطت أفكارا أدبية أو علمية أو فلسفية كانت لتمثل مشاريع نهضة قومية كبرى، وضاعت أمال أمتنا في الاستفادة من أفضل ما تملكه من أبناء وعقول بشرية؟.

النسخة الأقدم من كليلة ودمنة:

يعتقد أن أقدم ترجمة لكليلة ودمنة إلى اللغة العربية، لا زالت موجودة بين أيدينا الآن هي مخطوطة تمت كتابتها في مصر عام ١٣١٠، وهي بذلك أقدم أربعة مخطوطات لكتاب (كليلة ودمنة) باللغة العربية، يعود تاريخها إلي القرن الرابع عشر.

هذه النسخة الأقدم باللغة العربية، والموضوعة في مصر كما ذكرنا، تحتوي على ٧٣ منمنمة "المنمنمة هي صورة مزخرفة كانت ترسم في المخطوطات القديمة، واشتهرت بها المخطوطات العربية والفارسية والبيزنطية وغيرها".

وتتميز المنمنمات في هذه النسخة بأنها ذات جودة فنية عالية ، ما يجعلها معلم مهم لزخرفة الكتب العربية.

تحميل نسخة PDF من كتاب كليلة ودمنة:

غلاف النسخة التي قام بتحقيقها عبد الوهاب عزام وطه حسين.

يمكنكم الاختيار بين تحميل نسخة PDF من كتاب كليلة ودمنة، من طبعة مقدمة من (كتب جوجل)، أو النسخة الأقدم باللغة العربية والمكتوبة في مصر والتي أوضحنا بعضا مما تتميز به، وهذه النسخة مقدمة من (مكتبة الكونغرس الأمريكي)، وكلاهما من ترجمة ابن المقفع.

كما نقدم لكم أيضا رابط إلى النسخة التي قام بإعدادها وتقديمها، عميد الأدب العربي، الدكتور طه حسين، والمفكر والأديب المصري الكبير عبد الوهاب عزام، وهذه النسخة صادرة ومتاحة مجانًا بموجب اتفاق قانوني بين ((مؤسسة هنداوي)) وأسرة السيد الدكتور طه حسين.

هذه النسخة من (كليلة ودمنة) المقدمة من كتب جوجل، مع العلم أنه قد يطلب منكم لمتابعة التنزيل، كتابة الأحرف التي ستظهر أمامكم عند الضغط على الرابط. ((التحميل من هذا الرابط)).

وهذه هي النسخة الأقدم على الإطلاق باللغة العربية التي وصلت سليمة إلي أيدينا من القرن الرابع عشر الميلادي، مقدمة من (مكتبة الكونغرس الأمريكي)، من خلال هذا الرابط.

وهذه النسخة التي حققها الاديبين الكبيرين طه حسين و عبد الوهاب عزام، وهي أيضا بصيغة PDF، من هنا.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -