زدني معرفة

بالفيديو: الشرطة الإسرائيلية تعتدي على جنازة وحاملي نعش شيرين أبو عاقلة

أقدمت الشرطة الإسرائيلية اليوم على جريمة جديدة، بعد اعتدائها الوحشي على جنازة وحملة نعش الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة.

فيديو نشرته قناة الجزيرة لاعتداء قوات الشرطة الإسرائيلية على جنازة شيرين أبو عاقلة.

جنود الشرطة الإسرائيلية قاموا بإمطار جنازة شيرين أبو عاقلة بقنابل الصوت والغاز ، كما اعتدوا على المشيعين وحاملي النعش بالهراوات.

اعتداء على الجنازة:

الاحتلال الإسرائيلي اليوم كشف عن صورته القبيحة مجددا، دون أي رادع أخلاقي أو حتى إنساني، إذ تثور دائما الشرطة وجيش الاحتلال الإسرائيلي بمجرد رؤية أي علم لدولة فلسطين في القدس المحتلة، وكأن ذلك سيغير حقيقة الوضع التاريخي والطبيعي الشاهد بأنهم قوة احتلال، تلك الحقيقة التي تؤكدها حتى قرارات الأمم المتحدة التي لا تنفذ رغم مرور عقود وعقود على صدورها.

وكاد نعش شيرين أبو عاقلة يسقط على الأرض جراء ضربات الجنود الإسرائيليين وحالة الهرج والمرج التي سادت في المكان.

جنود الاحتلال الإسرائيلي يندفعون نحو نعش شيرين أبو عاقلة، اظهرت الفيديوهات التي التقطت للواقعة كذب رواية الشرطة الإسرائيلية أنها كانت ترد على مثيرين للشغب.

أما المكان نفسه فمثل جريمة أخرى تضاف للجريمة الأصلية، إذ اقتحم جنود شرطة الاحتلال الإسرائيلي باحة المستشفى الفرنسي في القدس، والتي خرج منها جثمان شيرين أبو عاقلة.

وإذا قيل في المثل قديما "يقتل القتيل ويمشي في جنازته".. فإن الشرطة الإسرائيلية اليوم قد تخطت ذلك المثل، إذ ضربت جنازة القتيلة التي اغتالتها القوات الإسرائيلية أول أمس الأربعاء خلال تغطيتها اقتحام القوات الإسرائيلية لمخيم جنين الفلسطيني.

وكان (الصليب الأحمر في القدس) قد أعلن أن عدد المصابين في اعتداء الشرطة الإسرائيلية على جنازة ونعش شيرين أبو عاقلة، قد وصل ٣٣ مصابا، فيما تم اعتقال ٦ فلسطينيين.

وتسبب ذلك الاعتداء الوحشي على جنازة ونعش شيرين أبو عاقلة في ردود فعل دولية، إذ قال عضو مجلس الشيوخ الأميركي كريس مورفي إن الاعتداء على نعش شيرين أبو عاقلة مروع، موضحا أن فريقه يطلب إجابات عما حدث.

كما أدان الاتحاد العام للصحفيين العرب الاعتداء الغاشم على نعش الصحفية الفلسطينية الراحلة شيرين أبو عاقلة، والذي تزامن مع قيام تلك القوات بالاستيلاء على شال كان مخضب بدماء الراحلة ويحمل عليه علم فلسطين.

في حين قال البيت الأبيض اليوم إن صور الاعتداء على مراسم تشييع شيرين أبو عاقلة كانت "صادمة"، مؤكدا أن أمريكا ليست طرفا فى أى تحقيق ونعمل من أجل بدء تحقيق مشترك إسرائيلى فلسطينى حول مقتل شيرين أبو عاقلة، حسبما ذكرت شبكة سكاى نيوز. وتجدر الإشارة هنا إلي أن السلطة الفلسطينية ترفض اشتراك إسرائيل في التحقيق الخاص بقتل الصحفية شيرين أبو عاقلة.

كما قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، يوم الجمعة، إن بلاده "منزعجة للغاية لرؤية صور الشرطة الإسرائيلية وهي تتدخل عنوة في جنازة الصحفية الفلسطينية الأمريكية شيرين أبو عاقلة".

وفي بيان صحفي أعربت وزارة الخارجية المصرية عن رفضها وإدانتها البالغة للاعتداءات التي تعرضت لها جنازة الإعلامية الراحلة شيرين أبو عاقلة من قِبل السلطات الإسرائيلية.

وأكد السفير أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، على أن مثل تلك الاعتداءات غير المقبولة أو المبررة تمثل انتهاكًا لحقوق الشعب الفلسطيني ولحرمة الموتى، فضلاً عما تؤدي إليه من زيادة حدة الاحتقان وعدم الاستقرار في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وبما يؤثر سلبًا على كافة الجهود الرامية لإحلال السلام في المنطقة.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -