زدني معرفة

وزير الخارجية الكويتي: حقل الدرة كويتي سعودي خالص.. وإيران ليست طرفا فيه

قال وزير الخارجية الكويتي الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح إن ما سبق وذكره خلال المؤتمر الصحفي مع وزير الخارجية الفرنسي ( جان إيف لودريان) بشأن حقل الدرة للغاز الطبيعي المقصود فيه هو مفاوضات الجرف القاري باعتبارها مفاوضات ثلاثية تجمع بين الكويت والسعودية وإيران بهدف ترسيم حدود الجرف القاري بين الدول الثلاثة. 

وزير الخارجية الكويتي الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح. 


وأكد وزير الخارجية الكويتي الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح في بيان صحفي تم نشره يوم الثلاثاء أن دولة إيران ليست طرفا في حقل الدرة. 

وأضاف أن حقل الدرة هو حقل كويتي سعودي خالص، مشيرا إلي أن الكويت والسعودية وحدهما هما من يمتلكان (حقوقا خالصة في استغلال واستثمار هذا الحقل)، وذلك وفقا الاتفاقيات المبرمة بين الدولتين. 

إيران تعترض على الاتفاق:

وكانت إيران قد وصفت الاتفاق المبرم بين السعودية والكويت بشأن حقل الدرة للغاز الذي يعرف أيضا باسم حقل "آرش/ الدرة"، وصفته بإنه "غير قانوني" مؤكدة أنها تحتفظ بما وصفته (حقها في الاستثمار فيه). 

المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ، سعيد خطيب زادة، قال في تصريحات نقلتها عنه وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية يوم السبت الماضي، إن "حقل "آرش/الدرة" هو حقل مشترك بين دول ايران والكويت والسعودية وهنالك اجزاء منه في نطاق المياه غير المحددة بين ايران والكويت".

وأدعى المتحدث باسم الخارجية الإيرانية أن الاتفاق بين السعودية والكويت يتعارض مع المفاوضات السابقة بين بلاده والكويت بشأن الحقل. مضيفا أن هذه الخطوة "لا تأثير لها على الوضع القانوني للحقل ولا تحظى بموافقة الجمهورية الإسلامية الإيرانية".

وختم سعيد زادة تصريحاته بأن بلاده مستعدة للتفاوض مع الكويت والسعودية حول كيفية استغلال حقل الدرة. 

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -