زدني معرفة

بيان رسمي مغربي: وفاة الطفل ريان

 بيان رسمي مغربي: وفاة الطفل ريان

تم إخراج الطفل ريان من البئر ، لكنه انتقل إلى رحمة مولاه. 

للأسف الشديد وبعد فترة قصيرة للغاية من الإعلان عن إخراج الطفل ريان من البئر الذي كان سقط فيه منذ خمسة أيام، أعلن بيان رسمي مغربي منذ قليل ليل السبت ٥ فبراير أن الطفل ريان قد انتقل إلى رحمة ربه.

وأعلنت وكالة المغرب العربي للأنباء، وهي وكالة الأنباء الرسمية في المغرب، أنه وعلى إثر الحادث المفجع الذي أودي بحياة الطفل ريان اورام، اجري الملك محمد السادس ملك المغرب اتصالا هاتفيا مع السيد خالد اورام والسيدة وسيمة خرشيش والدا ريان. 

الوكالة المغربية أعلنت أن الملك نقل أحر تعازيه وأصدق مواساته لوالدا ريان في هذا المصاب الأليم. 

فرحة لم تدم:

كانت الأخبار قد تناقلت بسرعة البرق معلنة عن تمكن فرق البحث والانقاذ من استخراج الطفل ريان، وتم نقله على وجه السرعة إلي سيارة الإسعاف، ولكن الفرحة التي صاحبت هذه الأخبار، انتهت سريعا بعد الإعلان عن وفاة الطفل ريان. 

ريان الذي اتضح أنه قد تم إخراجه من البئر وهو ميت، بعدما تم الدفع بفريق طبي يرأسه طبيب متخصص في الإنعاش في محاولة لإنقاذ حياته. 

قصة الطفل ريان التي تصاعد فيها الفرح للحد الأقصى ثم تحول لحزن شديد عم أهالي مدينة شفشاون وهي مدينة الطفل ريان خاصة والعالم العربي عامة، مثلت للبشر جميعهم قصة الحياة، وتقلبها، وبدأت تتحول إلى أساس للحديث عن أزمات ومشاكل القري المغربية الفقيرة التي لا تصلها المياه، ما يضطر أهاليها لحفر الآبار لشرب المياه، والتي سقط ريان في واحدة منها، وضرورة حلها حتى لا تتكرر مأساة الطفل ريان مجددا. 

هذا وتقدم المعرفة للدراسات أحر التعازي لكل أحباء وأقارب الطفل ريان في وفاته، وتسأل أن يلهمهم ﷲ الصبر والسلوان، وتذكرهم بالحديث الصحيح أن الأطفال الذين يموتون قبل الحلم، يكونون في كنف نبي ﷲ إبراهيم عليه السلام، حتى يعودون لوالديهم يوم القيامة. 

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -