زدني معرفة

متابعة مباشرة : عملية انقاذ الطفل المغربي ريان من البئر العالق بداخله

من المحيط إلي الخليج، ومعهم الكثير من المتابعين حول العالم، تتجه الأنظار نحو عملية إنقاذ الطفل المغربي ريان الذي سقط في بئر عمقه ٣٢ مترا. 

تتوالي الدعاوات للطفل ريان للخروج من البئر الذي لا يزال عالقا بداخله، وقلوب الكثير من البشر تتألم من أجل التجربة القاسية التي يمر بها، وكلها أمل في ﷲ عز وجل أن ينهيها بسلام. 


الطفل ريان يبلغ من العمر ٥ سنوات ، وقد سقط في بئر موجودة بإحدي القري الواقعة شمال المغرب، وسنعرض متابعة مباشرة لعملية الإنقاذ (الأحداث معروضة بتسلسل زمني من الاقدم حتى الأحدث). 


بداية أعمال الحفر اليدوي:


وقد ورد خبر عاجل الساعة ٧،٤٩ بتوقيت مكة المكرمة بأن عمليات الحفر اليدوي لاستخراج الطفل ريان قد بدأت بالقرب من مدينة شفشاون حيث البئر الذي وقع فيه. 

ومن المعروف أن عمليات الحفر اليدوي تبدأ من الحفر الميكانيكي باستخدام الجرافات عندما يتم الاقتراب من الشخص العالق، وذلك منعا من أن تؤذية الأسنة والحواف المعدنية للجرافات. 


المرحلة الحاسمة من عملية الإنقاذ:

الجرافات واصلت العمل بعد إنقطاع مؤقت نهار الجمعة للوصول إلي البئر الذي سقط فيه الطفل ريان. 


في الساعة ١٠،٣٠ بتوقيت مكة المكرمة : مراسل قناة الحدث من المغرب قال أن عملية إنقاذ الطفل المغربي ريان قد وصلت إلي المرحلة النهائية والحاسمة، موضحا أن فرق الإنقاذ أحضرت أنابيب معدنية وتحاول تقريبها إلي أبعد نقطة ممكنة كانت الجرافات قد حفرتها على شكل متدرج، موضحا أن مئات من المواطنين المغاربة يحيطون بموقع البئر لمتابعة عملية الإنقاذ وانتظارا لتحرير الطفل ريان. 

المراسل عادل الزبيري قال أن طبيعة التربة في المكان تسبب انجرافات سريعة، وهذا قد يسبب إعاقة لعمليات الإنقاذ للطفل ريان الذي يمضي حاليا يومه الرابع داخل البئر، وأن عمليات الإنقاذ قد تم استئنافها بالفعل بعدما توقعت نهار الجمعة بسبب حدود انجراف محدود للتربة. 

وأوضح مراسل الحدث أنه قد تواصل مع والد وعم ريان، وكانت نبرتهما إيجابية حسب وصفه، وأن عمه أخبره أنه شاهد ريان يتحرك بواسطة الكاميرا التي تعرض صورها في غرفة عمليات إنقاذ الطفل ريان. 


مترين للوصول إلي ريان:

الطفل المغربي ريان. 


في الساعة ٧،٢٠ صباح السبت ٥ فبراير، خامس أيام سقوط الطفل المغربي ريان في البئر، تداولت بعض وسائل الإعلام المغربية تصريحات لمصدر رسمي بأن فرق الإنقاذ تفصلها مترين فقط للوصول إلى الطفل ريان. 

ونقلت صحيفة "هسبريس" وهي صحيفة مغربية إلكترونية شهيرة عن المصدر والذي يشغل منصب رفيع في عمالة مدينة شفشاون مقر البئر، أن العمال يحفرون بأيديهم، ونجحوا في حفر ٣ أمتار حتى الرابعة صباحا بتوقيت المغرب، وهم يقومون بذلك بحذر خوفا من انهيار أو انجراف التربة، كما يواجهون مشكلة نقص الأوكسجين داخل الثقب الذي تم حفره بشكل أفقي. 

ولا يزال الرأي العام في كل الدول العربية تقريبا يواصل الاهتمام والدعاء للطفل المغربي ريان مع دخوله اليوم الخامس في البئر الذي سقط فيه على عمق ٣٢ مترا.


إخراج الطفل ريان من البئر:


خبر عاجل في ليل السبت ٥ فبراير الساعة ١١،٣٠ بتوقيت مكة المكرمة، إخراج الطفل ريان من البئر، وفرق الإسعاف تنقله سريعا لإسعاف حياته. 



تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -