زدني معرفة

تغطية مباشرة.. بوتين يضع قوات الردع النووي الروسية بحالة التأهب القصوى والناتو يرد بالمثل.. وبدأ المفاوضات بين روسيا وأوكرانيا

في تطور هام وملفت قد يحمل البشائر بقرب وضع الحرب أوزارها.. تم الإعلان اليوم عن الاتفاق بين أوكرانيا وروسيا على بدء المفاوضات بينهما، وذلك في بيلاروسيا الموالية لموسكو، بعدما تعهد الرئيس البيلاروسي بوقف جميع العمليات المنطلقة من بلاده ضد أوكرانيا حتى نهاية المفاوضات، وبضمان أمن الوفد الأوكراني.

صاروخ توبول-ام الروسي العابر للقارات Topol-M (RT-2PM2)، هذا الصاروخ مخصص لحمل رؤوس نووية، تم وضع قوة الردع النووي الروسية اليوم بحالة التأهب القصوى بقرار من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ru:Участник:Goodvint، (CC BY-SA 3.0)، via Wikimedia commons. 


وكانت القوات الروسية قد واجهت مقاومة أوكرانية شرسة خلال اليوم الرابع للقتال، حيث تمسك المدافعون عن العاصمة كييف بمواقعهم، في حين احتدم قتال شوارع في مدينة خاركيف ثاني أكبر المدن الأوكرانية.. حيث يستخدم المدافعين الأوكرانيين صواريخ الجيل التالي المضادة للدبابات NLAW نلاو التي أوقعت خسائر كبيرة في صفوف الروس.

المقاومة مستمرة:

التصريحات الأوكرانية الرسمية بدت أكثر ثقة مستندة إلي المقاومة المستمرة للغزو الروسي في جميع أنحاء أوكرانيا، بل وبدأت بالحديث عن فشل ما سمته (خطة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للإطاحة بقيادة البلاد).

في ذات السياق، أعلن دميترو كوليبا ، وزير الخارجية الأوكراني ، إن "المئات" من القوات الروسية قد أُسروا، ولم يتسني التأكد من دقة هذا العدد، برغم أنه قد تم بالفعل أسر عدد من الجنود الروس في عدد من مناطق الاشتباكات المندلعة في أرجاء أوكرانيا منذ فجر الخميس الماضي.

ومع ذلك، أعلن مساء اليوم مسؤول دفاعي أمريكي أن القوات الروسية قد وصلت على بعد حوالي ٣١ ميلاً من مدينة ماريوبول جنوب شرق أوكرانيا.

كما حققت القوات الروسية اختراقات هامة في مدينة خاركيف ثاني أكبر المدن الأوكرانية، والتي تمثل قاعدة صناعية هامة، علاوة على إحتوائها على نحو ٤٠ جامعة.

وكانت القوات الجوية الروسية قد دمرت مستودعا للوقود بالقرب من العاصمة الأوكرانية كييف.

القوة النووية الروسية في حالة تأهب قصوى:

أصبح العالم اليوم وقد وضعت القوتين النوويتين الأكبر فيه أسلحتها النووية في حالة التأهب القصوى، The Presidential Press and Information Office، (CC BY 4.0)، via Wikimedia commons.

في غضون ذلك ، اتخذ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قرارا يعد قفزة كبيرة ورفع خطير لمستوي الصراع عندما أمر بوضع قوة الردع النووية الروسية في حالة تأهب قصوى.

الرئيس بوتين برر ذلك القرار بأن هناك "تصريحات عدائية" صدرت من مسؤولين في الناتو ضد بلاده.

في المقابل، أعلن مفوض الأمن والخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل أن منظومة الردع النووي الأطلسية في حالة تأهب قصوى.

وهكذا أصبح عالمنا اليوم يعيش في ظل رفع حالة التأهب النووي لأكبر قوتين نوويتين فيه.

موافقة أوكرانية:

من جانبه، وافق الوفد الأوكراني على لقاء نظيره الروسي على حدود بيلاروسيا ، بحسب مكتب الرئيس الأوكراني زيلينسكي.

مكتب زيلينسكي قال أن الموافقة على بدأ المفاوضات تأتي بدون شروط مسبقة من أيا من الجانبين. وذلك وسط حالة من عدم اليقين عما قد تسفر عنه أول مفاوضات بين البلدين منذ إندلاع الحرب. 

وكان الكرملين الروسي قد أعلن أن حكومة الاحتلال الإسرائيلي قد عرضت التوسط في الأزمة مع أوكرانيا. 

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -