زدني معرفة

أسباب وحل مشكلة تقييد عدد الإعلانات التي يمكنك عرضها | جوجل أدسنس

يعتمد الكثير من أصحاب المدونات وصناع المحتوى العرب والأجانب على "جوجل أدسنس" Google Adsense وهو برنامج عرض الإعلانات والربح منها التابع لعملاق التكنولوجيا جوجل، في تحقيق الأرباح التي تمكنهم من الاستمرار في عملهم.

برنامج جوجل أدسنس هو برنامج عالمي يعتمد على المعلنين الذين يقومون بعرض إعلاناتهم، وعلى أصحاب المدونات والمواقع وقنوات اليوتيوب الذين يوفرون منصات عرض هذه الإعلانات، Pol Rius Gor. (CC BY-SA 4.0) via Wikimedia commons. 


لذا فإن من أسوء اللحظات التي قد تواجه صانع المحتوي الذي يمتلك مدونة سواء كانت عبر (بلوجر أو وورد بريس أو أي استضافة اخرى) ، هي اللحظة التي يرسل فيها البرنامج رسالة يقول فيها: ((تم تقييد عدد الإعلانات التي يمكنك عرضها.. وللإطلاع على التفاصيل.. انتقل إلى مركز السياسات)).


سبب المشكلة:


هذه المشكلة التي ستصيب كل من يتعرض لها بالاحباط، خصوصا إذا كان موقعه لا يزال جديدا، وبذل الكثير من الجهد من أجل الحصول على موافقة جوجل أدسنس لعرض الإعلانات على موقعه، وهو الأمر الذي قد يستغرق الكثير من الوقت والجهد، فإذا به الآن يجد موقعه شبه خالى من الإعلانات، وبالتالي لا يدر عليه أي دخل.

لكن هذه المشكلة التي تبدو عويصة، يمكن لك أن تحولها إلى درس مستفاد، تتعلمه، بل وتطور به موقعك، وهذا رأي مجموعة من الخبراء في هذا المجال، والذين تواصلنا معهم. 

في البداية، عليك أن تهدأ فهذا التقييد "مؤقت".. وهذا ما تحتويه رسالة التقييد نفسها حين تقول لك: ((تم تقييد عدد الإعلانات التي يمكنك عرضها مؤقتا)).. لكن الكثيرون قد لا ينتبهوا للتفاصيل في مثل هذه الأوقات التي تحمل لهم أنباءا سيئة.

والحقيقة أن رسالة تقييد عدد الإعلانات التي يمكنك عرضها ، تحتوى كذلك بين سطورها على سبب المشكلة، إذ تجدها تقول لك: ((يتم تقييد عرض الإعلانات مؤقتا في حسابك أثناء تقييمنا لجودة زياراتك)).

إذن، فالتقييد هنا واضح أنه مصحوب بشئ آخر وهو ((تقييم جودة الزيارات)).

السبب الأساسي هنا، يتمثل في أن الزيارات التي تأتي لموقعك أو مدونتك لا تأتي أساسا من محرك البحث جوجل، بل تعتمد أنت على مواقع التواصل الاجتماعي، أو مشاركة رابط موقعك مع أصدقائك ومعارفك، وهذه الزيارات زيارات غير جيدة، إذ أنها تأتي في معظم الأحيان بزوار إما لا يهتمون كثيرا بمحتواك الذي تقدمه، وإما بزوار قادمين من مواقع التواصل الاجتماعي، والذين يريدون العودة سريعا للمواقع القادمين منها، ما يسبب معدل ارتداد عالى للموقع.

بجانب ذلك كله، فإن جوجل أدسنس ، وهو برنامج تابع لشركة جوجل يجب أن يكون مفيدا أكثر لشركته الام ، بأن يعتمد على الزوار القادمين من محرك البحث جوجل، والذين غالبا ما يبحثون عن المحتوى الذي تقدمه أنت، لذا يقضون وقتا أطول في موقعك.

إذن فالسبب الرئيسي أنك تقضي وقتا طويلا في جلب الزيارات من هنا ومن هناك، وتترك صناعة المحتوى القيم والجذاب الذي لو قمت بالتركيز عليه، لأتي لك الزوار من محرك البحث جوجل، ولما احتجت لزوار مواقع التواصل الاجتماعي، أو لمن يبيعون الزيارات ومثل هذه الأساليب التي تضر أكثر مما تنفع.


حل المشكلة:

رسالة تقييد عدد الإعلانات التي يمكنك عرضها مؤقتا، بعث إلينا بها موقع عاني من نفس المشكلة مسبقا. 


إذن أنت الآن عرفت السبب الذي أدي لمشكلة تقييد عدد الإعلانات التي يمكنك عرضها مؤقتا... فما هو الحل؟... خصوصا إذا ما أردت أن لا تنتظر مدة الثلاثين يوما، وهي المدة المخصصة أساسا لفرض التقييد عليك.

الحقيقة أن حل هذه المشكلة يتكون من عدة نقاط، ينبغي عليك حلها بالكامل، وستجد أن التقييد قد تمت إزالته في أقل من المدة المقررة.

في البداية إذا طالعت الرسالة التي وصلتك من برنامج جوجل أدسنس، ستجد أهم خطوات حل تلك المشكلة وهي ((استمر في إنشاء المحتوى والجمهور)).

إذن استمر في الكتابة ونشر مقالاتك وصناعة محتواك، هذا سيؤدي لزيادة جمهورك، وسيزيد من ثقة جوجل أدسنس بك وبموقعك.

النقطة الثانية، توقف تماما عن النشر على أي مواقع من مواقع التواصل الاجتماعي، أو جلب أي زيارات من أي مصدر آخر بخلاف محرك البحث جوجل، والذي تسمي زياراته بالزيارات الأصلية أو Organic ، وهذه هي الزيارات المحببة لجوجل.

النقطة الثالثة، دعك من صنع نماذج الإعلانات، وإغراق موقعك بها، هذا يقدم تجربة تصفح مريرة وسيئة للزائر، الذي يزعجه بكل تأكيد كثرة الإعلانات وقلة المحتوى، أنت ذاتك لو زرت موقعا تكثر فيه الإعلانات لن تحب زياراته مجددا، واذا وجدته في نتائج بحثك عن شئ فغالبا لن تختر الدخول إليه.

فقط قم بتفعيل الإعلانات التلقائية، ولا تحذف كود إعلانات جوجل أدسنس كما ينصح البعض ، هذا الحذف يضرك للغاية، لذا فالخيار الأنسب أن لا تشغل نفسك بموضع الإعلانات في موقعك، ودع جوجل أدسنس تقوم بالعمل نيابة عنك وتختر أفضل الأماكن لوضع وعرض الإعلانات في موقعك. قم فقط بالتركيز على مواصلة النشر وصنع المحتوى.

إن تفعيل الإعلانات التلقائية والاكتفاء بها في موقعك أحد أهم الخطوات التي يمكنك من خلالها مساعدة موقعك على تخطي مشكلة تقييد عدد الإعلانات التي يمكنك عرضها مؤقتا، لذا فلا تستهن بها.

يحميك تفعيل الإعلانات التلقائية من إرتكاب بعض الأخطاء المخالفة لسياسات برنامج أدسنس مثل وضع الإعلانات في أماكن غير مناسبة مثل النوافذ المنبثقة وغيرها.

هذه هي النقاط التي ستنهي مشكلة تقييد عدد الإعلانات التي يمكنك عرضها بأسرع وقت ممكن.

الشئ الجيد أنك وفي حالة نفذت تلك النصائح، فإنك قد تلاحظ أن الإعلانات بدأت في العودة والظهور، برغم أن رسالة التقييد لا تزال موجودة.. نبشرك فأنت الآن قد زال التقييد عنك، فقط انتظر مرور بضعة أيام وستجد أن الرسالة قد اختفت تماما من حسابك على جوجل أدسنس.


متى وكيف تستخدم مواقع التواصل الاجتماعي في جلب الزيارات:


بالطبع سيسأل الجميع هنا هل يعني ذلك أن لا نستخدم مواقع التواصل الاجتماعي في الترويج لمواقعنا، هل من المنطقي أن نحرم مواقعنا من مستخدميها الذين تقدر أعدادهم بالمليارات؟.

الاجابة عن هذا السؤال هي بالطبع لا.. لكن لابد من توافر بعض الشروط التي إن حققتها فيمكنك في هذه الحالة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي في الترويج لموقعك، وأنت لا تخشي أن تؤثر الزيارات على حسابك في جوجل أدسنس.

تعد مواقع التواصل الاجتماعي مصدرا هاما لجلب الزيارات للمواقع الإلكترونية وقنوات اليوتيوب، لكن لابد من استخدامها بمحددات معينة حتى لا تؤثر الزيارات القادمة منها على حساب جوجل أدسنس، Jason Howie، (CC BY 2.0)، via Wikimedia commons. 


  • أولا: يجب على الدوام أن تظل نسبة الزوار لموقعك من محرك البحث جوجل هي النسبة العليا، وأن لا تقل عن ٧٠ : ٨٠% من إجمالي زوار موقعك، وكلما زادت النسبة، كان ذلك أفضل كثيرا.
  • ثانيا: لا تبدأ في استخدام مواقع التواصل الاجتماعي إلا بعد مرور عام كامل على الأقل من إنشاء موقعك، استغل تلك الفترة في بناء جمهورك، وزيادة ثقة جوجل بك.
  • ثالثا: لا تبدأ في استخدام مواقع التواصل الاجتماعي إلا بعدما تكون قد تلقيت أرباح من جوجل أدسنس لخمس مرات على الأقل.


في هذه الحالة، وطالما التزمت بجعل زياراتك من جوجل هي الأساس وهي المتسيدة، فلا بأس أبدا أن تستخدم مواقع التواصل الاجتماعي في جلب زيارات تزيد من زوار موقعك، ويمكنك على الدوام متابعة نسبة زوارك من محرك البحث جوجل عبر موقع أو تطبيق جوجل أناليتكس Google analytics ، سواء من خلال التقرير الشهري أو من خلال عدد الزيارات التي يعرضها الموقع لك في نهاية كل يوم.

إذا أردت الترويج لموقعك فلا تقوم بدفع مبالغ لأشخاص غير معروفين لجلب زيارات وهمية أو زيارات من مصادر غير معروفة، توفر شركة جوجل بديلا شرعيا يمكنك الترويج من خلاله لموقعك وهو برنامج Google ads ، والذي يتوفر على اختيارات متنوعة وبأسعار مختلفة يمكنك من خلالها جلب الزوار لموقعك بأمان تام. 


أسباب أخرى وحلولها:


بخلاف ما ذكرنا من الأسباب الرئيسية والحلول الأهم لمشكلة تقييد عدد الإعلانات التي يمكنك عرضها مؤقتا، فهناك بعض الحالات الأخرى التي قد تقود لنفس المشكلة، وإن كنا نعتبرها أسباب أقل أهمية مما ذكرنا في البداية، ومنها على سبيل المثال:


  • أن يكون موقعك مخالف لسياسات أدسنس، على سبيل المثال مواقع تحميل الألعاب أو الكتب أو البرامج المدفوعة والتي لها شركات انتجت وتبيعها بمقابل مالي، فيأتي بعض أصحاب المواقع ويقومون بإتاحة تنزيلها، وهي أمور مخالفة تماما لسياسات برنامج جوجل أدسنس، بل قد تعرضك لخسارة حسابك نهائيا، لذا فإن كان موقعك يحتوى على مثل هذه المواضيع، قم بحذفها والتخلص منها فورا.
  • وجود زيارات من مواقع ضارة أو جنسية، هذه الزيارات مخالفة لسياسات جوجل أدسنس، وينبغى عليك وضع أكواد تمنع الزيارات القادمة من تلك المواقع المخالفة في قالبك لحماية موقعك من هذه الزيارات الضارة.
  • القوالب التي لا تلبي معايير جوجل أدسنس، أو ذات المظهر السيئ هي من مسببات مشكلة تقييد عدد الإعلانات التي يمكنك عرضها ، لذا احرص على شراء قالب جيد لموقعك، واهتم بمظهر موقعك وإعطاءه الشكل الاحترافي المناسب.
  • بعض أصحاب المواقع يقومون بتصرفات غير شرعية مثل النقر بأنفسهم على الإعلانات، أو جعل أصدقائهم ومعارفهم يفعلون ذلك، أو يستخدمون برامج VPN لفعل هذه الاشياء، هذه هي المخالفة الأولى لسياسات برنامج جوجل أدسنس، والٱكثر تأثيرا على الحسابات فيه، وقد تقود لغلق الحساب تماما، بخلاف هذا هناك البعد الديني في المسألة ، إذ أن أي ربح بهذه الطرق هي أموال ليست بالحلال.
  • لابد أن يكون موقعك سهل التنقل فيه، ولا يجد المستخدم نفسه قد انتقل إلى مواقع غير مرغوبة، أو أن عمليات تحميل تلقائية تحدث بدون إذنه، أو أن تضع محتوى كاذب مثل أن تدعي بوجود محتوى قابل للتنزيل وهو غير موجود لديك، أو تقوم صفحات موقعك بإعادة توجيه تلقائي لصفحات ضارة أو مضللة.
  • تكرار دخول صاحب الموقع لموقعه، وإعادة تحميل الصفحات، يؤدي لتكرار ظهور الإعلانات أمامه واحتساب مرات ظهور غير حقيقية.


في النهاية، فمن حق شركة جوجل أن تحمي نفسها وعلامتها التجارية، وأن تحمي المعلنين الذين اختاروا الثقة بها ودفعوا أموالهم لعرض إعلاناتهم عبر المواقع التي تشارك في برنامج جوجل أدسنس، تحميهم من الاحتيال، وتحمي كذلك المستخدم العادي من تجارب التصفح السيئة.

تريد جوجل خلق مجتمع آمن بالنسبة للناشرين من أصحاب المواقع، وكذلك بالنسبة للمعلنين، وأن تأتي النقرات على الإعلانات كنتيجة لاهتمام حقيقي من المستخدم بالمنتج، وهذا أمر طبيعي ومن حق الشركة الكبرى الحفاظ عليه.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -