زدني معرفة

بروتوكول بي جي بي.. السر وراء تعطل فيسبوك.. إنستغرام وواتس آب

ساعات طويلة في الاثنين الرابع من أكتوبر عام ٢٠٢١ ، مرت وتطبيق الفيس بوك خارج عن الخدمة، هو وتابعيه واتساب وإنستغرام. ليصبح ذلك الانقطاع هو الأكبر في تاريخ الشركة العملاقة.

هكذا ظهر موقع فيسبوك لمستخدميه في ٤ أكتوبر ٢٠٢١، Hwipadam، (CC BY-SA 4.0)، Wikimedia Commons. 


لكن كيف ولماذا، كيف تسقط هذه التطبيقات دفعة واحدة وتتوقف عن العمل فجأة وبدون سابق إنذار؟.


ليس كما دار في ذهن الكثيرين، ولا كما سارعت بعض المواقع الإخبارية بالحديث عن أن السبب كان اختراقا نفذه قراصنة "هاكر" hackers.


تتعلق المشكلة بشيء يسمى بروتوكول توجيه BGP، إنه السبب الذي عطل جميع تطبيقات شركة فيسبوك.


سقوط الإمبراطورية:


تتكون إمبراطورية مارك زوكربيرغ من "فيسبوك، انستغرام، واتساب، ماسينجر، وشركة اوكولوس Oculus التي تنتج نظارات الواقع الافتراضي VR". 


في لحظة واحدة، انهارت كل أركان إمبراطورية مارك زوكربيرغ، وبدأ المستخدمين في جميع أنحاء العالم يلاحظون السقوط الشامل، ومع مرور الوقت، أصبح واضحا للجميع أن مهندسين فيسبوك يواجهون صعوبة في إصلاح هذا العيب.


وبرغم أن شركة فيسبوك لم تحدد السبب الجذري للمشكلة، لكن هناك الكثير من القرائن التي تشرح ماذا حدث يوم الاثنين.


عند الساعة ١١،٤٠ صباحا بحسب التوقيت شرقي الولايات المتحدة الأمريكية، سقطت مجموعة تطبيقات فيسبوك من علي الإنترنت بشكل عالمي.


وتعذر علي الجميع الوصول لعنوان النطاق الخاص بها (النطاق أو الدومين Domain، هو اسم الموقع، علي سبيل المثال:
facebook.com
whatsapp.com).


هذا الدومين لا يتكرر أبدا، فلكل موقع دومين خاص به، ليستطيع الناس الوصول إليه، لذا غالبا ما يشار إلي (نظام أسماء الدومين) دي ان اس ، بأنه دفتر هاتف الإنترنت.


في الوضع الطبيعي، يترجم الإنترنت أسم الدومين الخاص بالموقع مثل facebook.com - إلى عناوين IP ، وينقل المتصفح أو التطبيق إلي هذه المواقع، ويبدأ المستخدم في تصفحها كالعادة.


خطأ شائع:


بشكل عام، يعتبر حدوث أخطاء في (نظام أسماء الدومين) DNS أمرا شائعا إلي الدرجة التي تجعلها أول سبب يجب أن تشك فيه عندما يتعطل أي موقع عن العمل.


ولهذه النوعية من الأخطاء الكثير من الأسباب الفنية التي تؤدي لحدوثها، ولكن في الغالب الأعم من الحالات فإنها تحدث بسبب تغيير في إعدادات الموقع، ومن الممكن أن يكون حلها سهلًا نسبيًا مقارنة بنوعيات أخرى من الأخطاء.


لكن التأخير لساعات متتالية، كشف عن وجود شيئًا أكثر خطورة كانت تواجهه فيسبوك.


عرض لمشكلة:


فكما أن الأعراض التي تظهر علي البشر تنبئ عن وجود مرض بداخلهم، فإن الانقطاع الذي حدث لفيسبوك كان مجرد "عرض" من أعراض المشكلة، وليس المشكلة نفسها.


السيد تروي مورش ، وهو كبير مسؤولي الأبحاث في شركة Bad Packets الشهيرة والمتخصصة في جمع المعلومات والتحري والكشف عن التهديدات والهجمات الإلكترونية، يري أن توقف فيسبوك كان بالفعل نتيجة لمشكلة في (نظام أسماء الدومين) DNS، لكن هناك مشكلة أكبر واجهتها فيسبوك.

 

بروتوكول بي جي بي "BGP":


بحسب رأي السيد تروي مورش، والذي اتفق معه عدد من كبار المتخصصين العالمين في ذلك المجال، فإن المشكلة تمثلت في أن فيسبوك قد قام بسحب ما يسمي "بروتوكول بوابة الحدود" أو Border Gateway Protocol route التي يشار إليها اختصارا بـ "BGP".


وبروتوكول بي جي بي "BGP" يعد بمثابة الطريق أو الخريطة الذي تسلكه البيانات للوصول إلي الموقع، وبدونها لا يستطيع المستخدم الوصول.


تتشابه فكرة التوجيه الجوي مع فكرة بروتوكول بي جي بي BGP، صورة من
Public
Combined Military Service Digital Photographic Files

وبعيدا عن التعقيدات الفنية فإذا أردنا التوضيح بمثال فإن بروتوكول بي جي بي "BGP" يماثل علي سبيل المثال المراقبين الجويين الذين يوضحون للطيار أي ممر يجب أن يسير عليه علي أرض المطار، وأي اتجاه طيران سيسير فيه، وعلي أي ارتفاع، وهكذا حتى يضمنوا وصول الطائرات بشكل سليم وآمن لهدفها، وفي مثال أبسط فإن فكرة بروتوكول بي جي بي "BGP" تماثل فكرة برنامج الجي بي إس الذي نستخدمه في هواتفنا الذكية لنعرف الطريق الأفضل للمكان الذي نتجه إليه بسياراتنا أو سيرا علي الاقدام.


تقول السيدة أنجليك ميدينا، وهي مديرة التسويق في شركة Cisco ThousandEyes ثاوزاند آيز أو "ألف عين" وهي شركة تتخصص في مراقبة شبكة الإنترنت وجمع المعلومات، واصفة بروتوكول بي جي بي "BGP"، بأنه يشبه لعبة علي الهاتف، تتكون من عدة شبكات، وكل شبكة تعلن لجارتها كيف تصل إليها، وجارتها تعلن لجارتها كيف تصل إليها بدورها، وهكذا يصل الشخص إلي الموقع الذي يريده"، وهي عملية تتم في سرعة خاطفة لا تتجاوز أجزاء من الثانية.


إن الأمر يحتوى علي الكثير من المصطلحات، ومع ذلك فهو سهل الإيضاح، باختصار سقط موقع Facebook وتوابعه كواتساب وماسينجر وإنستغرام من تلك الخرائط والطرق التي توصل بعضها ببعض، لذا فعندما كان الناس يحاولون الوصول إلي مكانه كانوا ينتهون إلي العدم أو إلي ثقب أسود يبتلع طلبهم دون أن يجدوا شيئا في هذا المكان الذي من المفترض أنه خاص بالفيسبوك.


السؤال الذي لم يحل:


إذن فهمنا لماذا حدث الاختفاء وتوقف فيسبوك عن العمل .. لكن يظل هناك سؤالا واضحا لم يعثر علي إجابته بعد، هو لماذا في الأصل اختفي بروتوكول بي جي بي "BGP" الخاص بالفيسبوك وتوابعه؟.


هذا الاختفاء ليس بالأمر الشائع، وحتى إذا حدث فإنه لا يحدث علي مستوي العالم، بل قد يحدث في منطقة معينة منه، ولا يحدث لكل تلك المدة التي امتدت لساعات وساعات متواصلة.


أثناء انقطاع فيسبوك، ماسينجر، واتساب، إنستغرام عن العمل، لم تقل شركة فيسبوك أي شيء عن ما حدث بخلاف تغريده اضطرت أن تستخدم غريمها تويتر في إرسالها، قالت فيها "نعمل على إعادة الأمور إلى طبيعتها في أسرع وقت ممكن". 


وعند عودة الخدمة والتي أخذت في العودة بشكل جزء تلو جزء، أرسلت فيسبوك بيانا ظل يفتقر أيضا إلى أي تفاصيل فنية. وقالت الشركة: "إلى كل من تأثر بالانقطاع على منصتنا اليوم: نحن آسفون". "نحن نعلم أن مليارات الأشخاص والشركات حول العالم يعتمدون على منتجاتنا وخدماتنا للبقاء على اتصال. نحن نقدر سعة صدرك وتحملك حتى عودتنا إلي الإنترنت". 


جميع الخبراء في البنية التحتية للإنترنت الذين تحدثوا لموقع "wired" وهو موقع أمريكي شهير متخصص في التكنولوجيا، اتفقوا علي أن الاجابة المحتملة علي السؤال الذي لم يحل أن الخطأ الذي ادي لانقطاع خدمات فيسبوك ارتكبته فيسبوك نفسها.


"يبدو أن المختصين في فيسبوك قاموا بفعل شيء لأجهزة التوجيه الخاصة بهم التي تربطهم بباقي شبكة الإنترنت العالمية" كان ذلك رأي المهندس البريطاني ذائع الصيت جون جراهام كومينغ، وهو المدير التنفيذي لشركة البنية التحتية لشبكات الإنترنت الشهيرة كلاود فلير Cloudflare. لكن المهندس جراهام أكد أنه لا أحد يعرف "تفاصيل ما حدث بدقة" إلا من تعاملوا مع المشكلة من المختصين في فيسبوك نفسها، لكنه أضاف "الإنترنت أساسا هو شبكة كبيرة تتكون من عدد هائل من الشبكات الصغيرة، وكل شبكة من الشبكات الصغيرة تقوم باستمرار بالإعلان عن نفسها ليستطيع من يريد الوصول إليها، وما حدث أن فيس بوك Facebook توقف عن الاعلان عن نفسه، فأختفي أمام الجميع.


خارج النطاق:


ما وقع يوم الاثنين، أن خدمات فيسبوك قد تعطلت، ليس هذا فحسب هو كامل الصورة، فمع تعطل خدمات الوصول للفيسبوك، تعطلت كذلك الخدمات الخارجية التي كان الموقع يقدمها خارج إطاره.


علي سبيل المثال، لم يستطع المستخدمون أن يستعملوا طريقة "تسجيل الدخول باستخدام Facebook" التي كانوا يعتمدون عليها للدخول إلي عدد من المواقع التي تتيح التسجيل فيها بحساب الفيسبوك، كان ذلك يرجع أيضا لأن الشبكات الداخلية الخاصة بفيسبوك لم يكن بمقدورها أصلا الوصول إلي الإنترنت.


يمكن أن يساعدنا ذلك أيضًا في توضيح وفهم سبب استغراق فيسبوك وقت طويل للعودة والتشغيل. 

 

 ونظرا لأن الشبكات الداخلية الخاصة بشركة فيسبوك نفسها لم يكن بمقدورها الوصول إلي شبكة الإنترنت، فإن موظفي ومهندسي فيسبوك أنفسهم لم يكن بمقدورهم فعل الكثير.


يمكن تأكيد هذا المعني من تغريدة آدم موسيري ، الرئيس التنفيذي لشركة إنستغرام ، الذي قال فيها: "أشعر وكأنه يوم ثلجي)، كناية عن تجمد كل شيء في الشركة.


ما يزيد من توضيح المأزق الذي صنعته فيسبوك لنفسها، ولماذا استغرقت وقتا طويلا لعودة الخدمة، هو أن نتذكر ما واجهته شركة جوجل عام ٢٠١٩.


في ذلك العام ، منع انقطاع خدمة جوجل كلاود، Google Cloud مهندسي Google من الاتصال بالإنترنت، لإصلاح انقطاع خدمة Google Cloud وإبقائهم في وضع عدم الاتصال، فكانت المشكلة ببساطة أن وسيلة الحل نفسها معطلة.


لذا فمن المحتمل بنسبة كبيرة، أن فيسبوك علقت في مشكلة مماثلة، لقد كانت غير قادرة علي الوصول للإنترنت أصلا من أجل محاولة حل مشكلة بروتوكول بي جي بي "BGP" التي شرحناها بالتفصيل.


كاتش-٢٢:

بوستر مسلسل كاتش-٢٢، من بطولة جورج كلوني، Hulu، Fair use. 


في روايته "كاتش-٢٢" أو الفخ-٢٢، التي تعتبر أبرز عمل أدبي عن الحرب العالمية الثانية، وأحد أبرز روايات القرن العشرين كاملا، سخر الأديب الأمريكي جوزيف هيلر من الحرب وعبثيتها.


كاتش-٢٢ هو ليس فقط عنوان الرواية، بل مصطلح دخل لقاموس جامعة أكسفورد الشهير لمصطلحات اللغة الانجليزية، ويعني تلك الحالة التي لا يستطيع الشخص التعامل معها بسبب تناقضها.


علي سبيل المثال كيف لشخص حديث التخرج أن يكتسب الخبرة التي تطلب في الوظائف، دون أن يجد وظيفة أصلا؟.


علي هذا المنوال وضع جوزيف هيلر روايته "كاتش-٢٢"، ونجد فيها مواقف ساخرة لطيار ومدفعجي يحاولان التملص من المهام المكلفة لهما في الحرب لكي ينجيان بحياتهما، فنجد الطيار مثلا يدعي الجنون ليمنع من الطيران، فيرفض الطبيب طلبه علي اعتبار أنه لا يوجد مجنون يفكر منطقيا ليتوصل إلي أن الطيران في مهام القصف خطير علي الحياة، وهكذا.


بالضبط واجهت فيسبوك مأزق من طراز "كاتش-٢٢"، حيث كانت الحالة تقول أن أدوات حل المشكلة لديها قد تعطلت، فلم تستطع الوصول للإنترنت لحل مشكلة توجيه بروتوكول بي جي بي "BGP" الذي يسمح بوصول مستخدمي الإنترنت إلي موقع فيسبوك.


لكن الخبر السار هو أنه بمجرد أن يتمكن فيسبوك Facebook من إعادة ضبط أجهزته كما كانت قبل التعديل الأخير، فإنه يمكن له العودة للعمل بشكل طبيعي.


السيدة أنجليك ميدينا، مديرة التسويق في شركة Cisco ThousandEyes، أضافت واصفة ذلك بقولها: (عندما يتم تصحيح ذلك الخطأ، ستبدأ حركة المرور في التدفق حقًا إلي الموقع مجددا).


افتقاد الفيسبوك:


في الوقت نفسه، شعرت شبكة الإنترنت نفسها بغياب فيسبوك وتوابعه ماسينجر وواتساب وإنستغرام.


بشكل أكثر تحديدًا ، رصدت شركات تحليل البيانات علي الإنترنت، والخدمات مثل كلاود فلير Cloudflare التي تحول الدومين إلي عناوين IP ليصل المستخدمين للمواقع، هذه الشركات والخدمات رصدت "نحو ضعف عدد الكمية المعتادة من محاولات الوصول لفيسبوك".


كان الناس حول العالم يحاولون إعادة تحميل Facebook و Instagram و WhatsApp دون جدوى.


لحسن الحظ لم تكن تلك الزيادة كافية لحدوث مشكلة في شبكة الانترنت عالميا، لكنها كانت تذكير حقيقي بمدى الترابط في تلك الشبكة، كما ذكرت كذلك بمدى هشاشة الإنترنت نفسه والذي تأثر وبشدة بغياب بضع مواقع لبضع ساعات.


لكن خبراء الإنترنت يرون أن من استغل ما حدث لترويج قصة درامية تتحدث عن إمكانية أن ينهار الإنترنت كله ذات يوم، فإنه يتحدث عن "هراء لا يمكن أن يحدث".


المسألة كلها أن الإنترنت نظام مترابط جزئيا بسبب المسائل التقنية، وجزئيا بسبب أن هناك أشخاص مهمتهم مراقبته بشكل دائم ليل نهار.


---------

ترجمة المعرفة للدراسات لتقرير أعده موقع WIRED الأمريكي الشهير والمتخصص في التكنولوجيا.

من إعداد بريان باريت المحرر في الموقع، ورئيس التحرير السابق لموقع Gizmodo للتكنولوجيا والثقافة ، كما عمل مراسلًا للأعمال في صحيفة Yomiuri Shimbun ، أكبر صحيفة يومية في اليابان.

أضافت المعرفة للدراسات الكثير من المعلومات والاضافات الخاصة بها علي التقرير الأصلي.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-