زدني معرفة

الأزهر الشريف يدين قرار القضاء الصهيوني بأحقية اليهود بالصلاة في المسجد الأقصى

اعتبر الأزهر الشريف، أهم وأقدم مؤسسة تعليمية ودينية في العالم الإسلامي، قرار القضاء الصهيوني بأحقية اليهود بالصلاة في المسجد الأقصى انتهاك صارخ واستخفاف بالمواثيق الدولية والأعراف الإنسانية.

صاحب الفضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف الدكتور أحمد الطيب، صورة من مصعب الشامي. 


ونشر الأزهر الشريف بيانا اليوم أدان فيه بأشد العبارات، قرار القضاء في الكيان الصهيوني ، الذي منح الصهاينة حقا في باحات المسجد الأقصى.


إستفزاز واضح:


الأزهر الشريف عد قرار المحكمة الصهيونية انتهاكا صارخا واستخفافا بالمواثيق الدولية والأعراف الإنسانية ، وإستفزازا واضحا لمشاعر المسلمين حول العالم.


ودعا الأزهر الشريف في بيانه المجتمع الدولي للاضطلاع بمهامه، واتخاذ كافة الإجراءات ضد انتهاكات الكيان الصهيوني في حق دور العبادة الفلسطينية والمسجد الأقصى المبارك.


كما دعا الأزهر إلي مساندة الشعب الفلسطيني المظلوم، ودعم نضاله المشروع نحو استعادة حقوقه المغتصبة وأرضه المعتدى عليها.


المسجد الأقصى:


كما شدد الازهر الشريف علي أن المسجد الأقصى رمز إسلامي خالص، وأن المحاولات الصهيونية لتهويد القدس بما فيها المسجد الأقصى هي محاولات "محكوم عليها بالفشل".


وأضاف الأزهر الشريف أنه قد مضت سنة التاريخ -التي لا تختلف-، بان صفحات الاحتلال تطوي، وستزال آثار عدوان المعتدين علي الحقوق والمقدسات، مؤكدا أن المسجد الأقصى سيبقى حرما إسلاميا خالصا، وستبقي القدس عربية، وأن الاحتلال إلي زوال ولو بعد حين.


وكانت محكمة إسرائيلية قد قضت يوم الثلاثاء بالسماح لليهود بالصلاة "بصمت" في باحة المسجد الأقصى.


قرار المحكمة الصهيونية جاء بعد استئناف قدمه الحاخام الإسرائيلي "أرييه ليبو" الذي كان قد صدر قرار بمنعه من الوصول إلى باحات المسجد الأقصى لأسبوعين بعد توقيفه أواخر الشهر المنصرم وهو يؤدي صلاة صامتة في الموقع.


ويأتي هذا القرار ليمس بأولى القبلتين، وثالث الحرمين الشريفين بالنسبة للمسلمين، ما يمثل استفزازا لمشاعرهم الدينية، وفيما سبق كانت تصرفات من هذا القبيل سببا في اشتباكات بين المسلمين واليهود.


مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني كان قد حذر في تصريحات أدلى بها لوكالة فرانس برس، من إشعال "فتيل حرب دينية" بسبب "الصلوات الاستفزازية" ومحاولة "فرض واقع جديد في المسجد الأقصى. 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-